الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

علاج الخمول وكثرة النوم

بواسطة:
mosoah
علاج الخمول وكثرة النوم

ما هي أسباب الخمول وكثرة النوم؟ وكيف يمكن علاج هذه المشكلة الخطيرة ؟ فالنوم أمر مفيد للغاية وهام للمحافظة على صحة الإنسان على المدى البعيد وللقدرة على أداء الوظائف المختلفة والمهام اليومية بشكل طبيعي وكفء على المدى القصير، الكثير من الناس يلاحظون أن عدم حصولهم على القدر الكافي من النوم يؤثر على صحتهم النفسية والجسدية كما ترتفع معدلات الإصابة بالعدوى أو حدوث حادث في تلك الحالة.

مشكلة الخمول وكثرة النوم

الكثير من الناس تظهر عليهم أعراض النوم لمدة طويلة أو النوم بشكل متكرر أو الرغبة في النوم ليلاً ونهاراً، على الرغم من جهلنا بما يحدث للانسان خلال فترة اليوم لكن أغلب الأبحاث تشير إلى أن الدماغ يقوم بترتيب المعلومات ونحن نيام ويخزنها بشكل أكثر تنظيماً كما يقوم بحل المشكلات. الكثير من الأطفال يواجهون مشاكل في النوم وتكون جهاز المناعي بسبب عدم حصولهم على القدر الكافي من النوم حسب كلام الباحثين، في الوقت نفسه كثرة النوم ليس أمراً طبيعياً وتكون بسبب وجود أمر ما يمنع الشخص من الحصول على نوم ذا جودة عالية وهو ما يجعله لا يكفي أثناء نومه ويشعر بالخمول طوال الوقت وفي هذه الحالة إن لم تجدي الطرق الطبيعية أو العلاجات المنزلية على حل المشكلة فسيحتاج إلى الذهاب للطبيب من أجل معرفة السبب الرئيسي ومن ثم البدء في أخذ علاج مناسب للحالة

أسباب الخمول وكثرة النوم:

من ضمن أسباب الشعور بالاجهاد وعدم القدرة على بذل أي مجهود مع النوم بكثرة ما يلي:

انقطاع النفس أثناء النوم

بعض الناس يعانون من أعراض واضحة تتمثل في انقطاع النفس بصورة تكرارية أثناء عملية النوم في المساء وهو ما يجعلهم يستيقظون بشكل مبكر جداً وفي الصباح قبل موعدهم المحدد ويستيقظون عدة مرات في الليل من أجل التقاط أنفاسهم وهو ما يسبب لديهم شعور بالخمول طوال النهار ويجعلهم ينامون لساعات طويلة في المساء عن المعتاد دون إدراك ذلك أو في النهار وفي هذه الحالة يكون الكسل وكثرة النوم مرتبطين بمشكلة في الجهاز التنفسي وهو ما يحدث الشخير بصوت مرتفع أو الشرقة خلال النوم وهو ما يعيق النوم بصورة متواصلة

مرض النوم القهري:

من الأمراض المزمنة التي تؤثر على الجهاز العصبي وتلازم الشخص طوال فترة حياته وهو ما يشكل خطورة كبيرة على المصاب فهو يحدث فجأة وبدون أي أعراض أو مقدمات تدل على أنه سيحدث حيث غالباً ما يفاجئ الشخص بحدوث نوبات متكررة من النوم طوال اليوم وتتم أغلب الوقت بصورة مفاجئة مما يشكل خطورة كبيرة على حياة المصاب بهذا المرض خاصة إذا حدثت النوبة في النهار خلال قيادة السيارة أو المشي في الشوارع أما عن مدة النوم فهي ما بين دقيقة إلى 60 دقيقة وبعدها يشعر الشخص المصاب بالحالة بالكثير من الطاقة والحيوية والرغبة في فعل أشياء كثيرة مع وجود مقدرة على ذلك

تحرك الجزء السفلي أثناء النوم

يظهر على هيئة نوبات في صورة تحرك الأطراف السفلية أثناء النوم وهو ما يجعل الشخص يعاني من أرق ومشاكل في النوم مما يؤدي لقلة جودة النوم بسبب الاستيقاظ بصورة متكررة خلال الليل. يمنع هذا الكثير من الناس من الوصول إلى مستويات النوم العميقة الضرورية لإراحة جسم الإنسان وللشعور بالاسترخاء والهدوء والراحة وهو ما يجعل الشخص يرغب في النوم طوال النهار ولا يقدر على فعل أي شيء ويتباطئ في الحركة وينام لساعات طويلة في النهار بسبب عجزه عن الحصول على نوم ذا جودة كافية بالنسبة له

علاج الخمول وكثرة النوم

توجد الكثير من الطرق لعلاج مشكلة كثرة النوم، لكل حالة من حالات كثرة النوم علاج مخصص لها تبعاً لسبب حدوث هذه الظاهرة أو الأسباب التي أدت إليها لكن العلماء والأطباء المختصون وجودا أن بعض الطرق الطبيعية أفضل بكثير من الأدوية الطبية التي تنظم ساعات النوم هذا بالإضافة إلى الحجامة واستعمالات أطعمة من بينها ما يلي:

العسل: نخص بالذكر غذاء ملكات النحل فهو يمنح الشخص الكثير من الطاقة والحيوية والنشاط ويمنع الشعور بالكسل والتباطؤ في أداء المهام ومشكلة النوم لساعات طويلة سواء في الليل أو في النهار

قشر البرتقال: فهو يخلص الشخص من الرغبة في النوم والشعور بالنعاس ويحسن من وظائف الجسم كما يستعمل عبر طحن قشر البرتقال وغليه في كمية كافية من المياه ثم يتم تصفية المياه وشرب الشرب يومياً للحصول على أفضل فائدة منه

الموز: وذلك بفضل احتواء الموز على كمية كبيرة من الكربوهيدرات التي تعط الجسم الكثير من الطاقة وتشعر الشخص بالحيوية والنشاط