الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

علاج جرثومة المعدة دكتور بيرج

بواسطة: نشر في: 30 سبتمبر، 2020
mosoah
علاج جرثومة المعدة دكتور بيرج

نقدم لكم في هذا المقال طرق علاج جرثومة المعدة دكتور بيرج ، هناك العديد من العادات السيئة التي تؤدي إلى إلحاق الضرر بالجهاز الهضمي وإصابته بالمشكلات الصحية وعلى رأسها جرثومة المعدة أو الجرثومة الهضمية الحلزونية والتي يُصاب بها نسبة كبيرة جدًا من الأفراد على مستوى العالم وبالأخص في الدول النامية، وقد صنفتها منظمة الصحة العالمية كواحدة من العوامل المؤدية للإصابة بسرطان المعدة، وتتعدد الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بجرثومة المعدة والأعراض الناتجة عنها، كما تتعدد طرق علاجها، والتي نستعرضها لكم جميعًا من خلال السطور التالية على موسوعة.

جرثومة المعدة

  • يمكن تعريف جرثومة المعدة بأنها بكتيريا حلزونية تدخل الجسم وتخترق جدران المعدة وتعيش في الجهاز الهضمي وتُلحق أضرارًا بالأجزاء الأولى من الأمعاء الدقيقة وبالنسيج المبطن للمعدة.
  • ففي الوضع الطبيعي تقوم المعدة بإفراز حمض البيبسين حتى تتمكن من أداء وظائفها، والنسيج الذي يبطن المعدة يحميها من هذا الحمض، وعند الإصابة بجرثومة المعدة تقوم تلك البكتيريا بإفراز إنزيم اليورياز والذي يمكنها من مهاجمة النسيج المبطن للمعدة وبالتالي الإضرار بها وتمكنها من مقاومة حمضية العصارة الهضمية التي لا يمكنها العيش فيها.
  • وينتج عن الإصابة بالجرثومة الحلزونية الإصابة بالالتهاب المزمن نتيجة تحسس النسيج المبطن للمعدة وتأثره بالعصارة الهضمية.
  • والكثير من المصابين بجرثومة المعدة لا تظهر عليهم أعراض المرض، وقد يكون ذلك لقوة الجهاز المناعي لديهم والذي له تأثير قوي على تلك البكتيريا.
  • وعلى الرغم من أن تلك البكتيريا لا تُعد أحد أسباب الإصابة بقرحة المعدة، إلا أن من أكثر أسباب الإصابة بقرحة المعدة هي تلك الجرثومة.
  • ويمكن اكتشاف الإصابة من خلال ملاحظة أعراض القرحة الهضمية والتي يتم استخدام العلاج المناسب لها.
  • تنتشر الإصابة بجرثومة المعدة بين مختلف الفئات العمرية وخاصة لدى البالغين.
  • ويُعد الأطفال من الفئات الأكثر عُرضة للإصابة بها وذلك لعدم إدراكهم أساسيات النظافة مثل غسل الأيدي دائمًا، ومن الفئات الأخرى الأفراد في الدول النامية التي تفتقر مقومات النظافة العامة والتطهير ولشيوع ثقافة مشاركة الأدوات الشخصية بينهم، فضلًا عن عيشهم في أماكن مزدحمة وعدم حصولهم على مياه نظيفة.
  • وفي حالة عدم علاجها قد تتسبب في تآكل في جدار المعدة أو الإثني عشر أو الإصابة بتقرحات ينتج عنها مضاعفات خطيرة.
  • وهناك عدة أعراض قد تظهر عند الإصابة بجرثومة المعدة نستعرضها لكم في الفقرة التالية.

أعراض جرثومة المعدة

  • عدم الرغبة في تناول الطعام.
  • الشعور بألم في منطقة البطن.
  • فقدان الوزن بشكل غير مقصود.
  • إصابة البطن بالانتفاخ.
  • إذا كانت المعدة خالية من الطعام يشتد الألم بها ويختفي بمجرد تناول الطعام أو المضادات الحيوية أو شرب اللبن.
  • ارتفاع في درجة حرارة الجسم.
  • عدم القدرة على البلع بشكل طبيعي.
  • التجشؤ بإفراط.
  • الشعور بالشبع طوال الوقت وسريعًا.
  • الغثيان والرغبة في التقيؤ.
  • الشعور بإجهاد غير مبرر.
  • وجود مشكلات في عملية التنفس.
  • الشعور بحرقة في المعدة.
  • تكسر الأظافر وتشققها.
  • الإصابة بارتجاع المريء.
  • زيادة نسبة الحموضة ووصولها إلى الفم.
  • التقيؤ المستمر المصحوب بدم في بعض الحالات.
  • الإسهال.
  • نزول البراز المصحوب بالدم.
  • انبعاث نفس كريه من الفم.
  • الإصابة بالأنيميا.
  • تساقط الشعر.
  • في الحالات الشديدة قد يحدث فقدان للوعي ودوخة.

وفي حالة ظهور أيًا من تلك الأعراض يجب التوجه إلى الطبيب على الفور والذي سيقوم بتشخيص الحالة باستخدام عدة وسائل نوضحها لم في الفقرة التالية.

تشخيص جرثومة المعدة

يعتمد تشخيص جرثومة المعدة على حصول الطبيب على معلومات من المريض حول الأعراض التي يعاني منها وتاريخه المرضي والأدوية التي يتناولها، وحتى يتمكن الطبيب من تأكيد تشخيصه سيطلب من المريض إجراء الفحوص التالية:

  • فحص الدم: والذي يساعد على التحقق من احتواء الدم على أجسام مضادة لجرثومة المعدة.
  • اختبار النفس: وهو ما يُسمى اختبار تنفس اليوريا، وفيه يتناول المريض كبسولة يدخل في تركيبها كربون مشع بنسبة قليلة ونيتروجين ويوريا، وبعدها ببضعة دقائق يقوم المريض بالنفخ في كيس مربوطًا بجهاز، ففي حالة الإصابة بالجرثومة ستكون العناصر التي تخرج مع النفَس مختلفة عن التي ابتلعها المريض، وذلك لقيام الجرثومة بإفراز إنزيم يكسر اليوريا ويحولها إلى أمونيا وثاني أكسيد الكربون.
  • تنظير المعدة: وذلك من خلال ربط أنبوب صغير ومرن بألياف بصرية ومن ثم إدخاله إلى المعدة، وذلك للحصول على عينة من الغشاء الذي يبطن المعدة لفحص تلك العينة والتحقق من وجود الجرثومة، كما يتم فحص القناة الهضمية للتأكد من مدى إصابتها بتقرحات بها من عدمه.
  • اختبار البراز: ويتم من خلاله الكشف عن مدى احتواء الجسم على مستضدات للجرثومة.

مضاعفات جرثومة المعدة

في حالة إهمال علاج مرض جرثومة المعدة فقد تحدث مضاعفات خطيرة ومنها:

  • الإصابة بسرطان المعدة.
  • الإصابة بعُسر الهضم.
  • إصابة الجهاز الهضمي بنزيف حاد.
  • الإصابة بالأنيميا والجفاف نتيجة قلة نسبة فيتامين B12 وعنصر الحديد في الجسم.
  • إصابة الإثني عشر والمعدة بقرح.
  • في حالات نادرة قد يُصاب صمام القلب بالانسداد.

أسباب الإصابة بجرثومة المعدة

من الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بالجرثومة الهضمية الحلزونية:

  • تنتقل العدوى من الشخص المصاب إلى آخر من خلال اللعاب.
  • تناول الطعام والماء الملوث.
  • ترك الطعام مكشوفًا في الهواء وتعرضه للتلوث.
  • مشاركة الأشخاص أدواتهم الشخصية مثل ملاعق الطعام.
  • الاتصال المباشر مع براز أو قيء الشخص المصاب.

أدوية جرثومة المعدة

  • إذا كانت حالة المريض متفاقمة فيمكنه تناول المضادات الحيوية بالإضافة إلى أدوية مضادات مضخات البروتون والتي تقلل من حموضة المعدة من خلال إغلاق مضخات البروتون فيها، والتي أيضًا تزيد من فاعلية المضادات الحيوية، ومنها على سبيل المثال الأموكسيسيلين والميترونيدازول، والكلاريثروميسين.
  • بعد ذلك يصف الطبيب الأدوية المعالجة لعسر الهضم وقرح المعدة وهي مجموعة Proton Pump Inhibitor.
  • تناول المكملات الغذائية التي يدخل في تركيبها خمائر البروبيوتيك للحفاظ على البكتيريا النافعة في المعدة، مما يؤدي إلى علاج مشكلات الجهاز الهضمي.

أقوى علاج لجرثومة المعدة

  • لتجنب زيادة حرقة المعدة يجب الامتناع عن تناول الطعام لمدة ثلاثة أيام مع شرب المياه والعصائر الطبيعية التي تم تحضيرها في المنزل، ثم تناول الأطعمة المسلوقة مثل شوربة الخضار والبطاطس والتفاح المسلوق، بالإضافة إلى تناول المشروبات مثل البابونج والشاي الأخضر.
  • تجتب تناول الأطعمة التي تحتوي على مواد تزيد من تهيج جدار المعدة ومنها الأطعمة الملئية بالألياف الغذائية، الليمون والبرتقال وأي نوع من الموالح والحمضيات، المأكولات المُضاف إليها التوابل الحارة، المشروبات التي تحتوي على الكافيين مثل النسكافيه والشاي والقهوة.

علاج جرثومة المعدة طبيعيًا

هناك العديد من الأعشاب والعلاجات الطبيعية التي تساعد على علاج جرثومة المعدة ومنها:

  • العسل: أثبتت الدراسات أن العسل الخام له قدرة فعالة في القضاء على الجرثومة الهضمية الحلزونية.
  • هلام الألوفيرا: أشارت إحدى الدراسات إلى قدرة هلام الألوفيرا على قتل جرثومة المعدة حتى إذا كانت تقاوم الأدوية التي يتناولها المريض، كما أن له القدرة على علاج الأعراض المصاحبة للإصابة بجرثومة المعدة ومنها التقيؤ والغثيان والإمساك.
  • الخل: بخلاف استخدامه كمطهر، فهو يمتلك قدرة على قتل البكتيريا، وذلك من خلال إضافته إلى الأطعمة أو خلطه مع الماء بمقادير متساوية وتناوله مرتين كل يوم.
  • زيت الزيتون: لزيت الزيتون قدرة على القضاء على الجرثومة الهضمية الحلزونية نظرًا لاحتوائه على مضادات للجراثيم.
  • الشاي الأخضر: له قدرة على تثبيط نمو الجرثومة الهضمية الحلزونية وقتلها.
  • زيت الليمون: وهو عبارة عن زيت عطري، يساعد استنشاقه على تثبيط نمو الجرثومة الهضمية الحلزونية، وذلك وفقًا لإحدى الدراسات.
  • براعم البروكلي: أشارت الأبحاث إلى قدرة براعم البروكلي على التخفيف من انتشار الجرثومة وتقليلها من التهاب المعدة.
  • الثوم: فبتناول فصين من الثوم صباحًا على الريق يمكن القضاء على جرثومة المعدة.
  • جذر العرق سوس: له قدرة فعالة على منع الجرثومة من الالتصاق بجدران المعدة.
  • الحليب: يحتوي حليب البقر على بروتين اللاكتوفرين الذي يمتلك خصائص مضادة للبكتيريا، فضلًا عن أنه يُسهل من امتصاص الجسم للمضادات الحيوية التي يصفها الطبيب للمريض.
  • الزنجبيل: وهو من أقوى المضادات الحيوية التي تحارب البكتيريا وتقوي الجهاز المناعي.
  • المأكولات المتخمرة ومنتجات الألبان: والتي تحتوي على البروبيوتيك التي تمنع إصابة الجهاز الهضمي بالعدوى وتزاحم جرثومة المعدة في الالتصاق بجدران المعدة، بالإضافة إلى أنها تعوض الجسم بالبكتيريا النافعة التي فقدها نتيجة استخدام المضادات الحيوية.

مدة علاج جرثومة المعدة

  • تتراوح مدة علاج جرثومة المعدة ما بين 10 أيام إلى أسبوعين.
  • ويتم تحديد مدة العلاج طبقًا لمدى حدة الإعراض لدى المريض ونوع الدواء الذي وصفه الطبيب له.
  • ومن الممكن أن تزول أعراض المرض بعد مرور 7 أيام من تناول الدواء الموصوف.

علاج جرثومة المعدة دكتور بيرج

  • يُعد الدكتور اريك بيرج من أشهر المعالجين اليدويين المتخصصين في إنقاص الوزن طبيعيًا ومن خلال الطرق الغذائية الآمنة.
  • ولقد أوضح الدكتور بيرج وسائل طبيعية لعلاج جرثومة المعدة والتي تساعد على مقاومتها وتثبيط عملها.
  • وتتمثل تلك الوسائل في تناول الأطعمة التي تحتوي على بكتيريا حمض اللاكتيك مثل الأطعمة المخمرة، المخللات.
  • بالإضافة إلى تناول الأطعمة التي تحتوي على كمية وفيرة من مركب السولفورافان مثل براعم البروكلي والقرنبيط والكرنب والجرجير البروكلي.
  • كما ينصح بتناول الصمغ العربي أو اللبان الذكر والذي يمكن الحصول عليه بسهولة من أجل تناوله كأحد المكملات الغذائية.
  • فضلًا عن تناول مكملات اللاكتوبيسيلاس، وهي عبارة عن ميكروبات تساعد على قتل جرثومة المعدة.
  • وأخيرًا تناول الثوم والبصل والفجل الحار الأبيض والذي يمكن تناوله طازج أو على شكل حبوب.
  • وقد أوصى دكتور بيرج بالبدء في تناول تلك الأطعمة بجرعات مخفضة ثم زيادتها تدريجيًا مع الوقت.

طرق الوقاية من جرثومة المعدة

لتجنب الإصابة بجرثومة المعدة يجب اتباع الآتي:

  • الحرص على غسل الأيدي جيدًا بالماء والصابون قبل الخروج من المرحاض وقبل تناول الطعام.
  • طهو الطعام جيدًا قبل تناوله.
  • عدم تناول الأطعمة والمشروبات الملوثة.
  • غسل الفواكه والخضروات قبل تناولها.
  • عدم تناول الطعام مُعد من قِبل أشخاص لا يغسلون أيديهم.
  • تجنب التدخين.
  • تقوية الجهاز المناعي والمعدة من خلال تناول الثوم والزنجبيل.
  • تناول الأسماك والمأكولات التي تحتوي على أوميجا 3.
  • تناول الأطعمة التي تسهل من عملية الهضم.

المراجع

1

2

3

4

5

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.