الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

حل مشاكل البروستاتا تجارب ناجحة

بواسطة:
البروستاتا

علاج تضخم البروستاتا طبياً وطبيعياً بدون الحاجة لتدخل جراحي وكيفية الوقاية منها وكيف يتم تشخيص المرض. فكثير من الرجال يعانون من مشكلة تضخم البروستاتا ويتساءلون ما هو العلاج الأمثل لهذا المرض المتعب؟ مرض تضخم البروستاتا من الأمراض التي تصيب الرجال مع تقدم السن وبلوغ عمر الخمسين سنة، وسبب حدوث المرض غير معروف لكنه على الأرجح مرتبط بحدوث تغير في الهرمونات الجنسية المسئولة عن الصفات الذكورية مع تقدم السن وإليكم المزيد من التفاصيل على موسوعة .

تضخم البروستاتا وأسباب حدوثه:

تضخم البروستاتا عادة ما ينشأ بسبب حدوث تجمع في السوائل بداخل البروستاتا وهو ما يحدث احتقان ومن ثم يؤدي إلى تضخمها مما يؤثر بصورة سلبية على سريان البول بشكل طبيعي ويسبب آلام في هذه المنطقة، وقد يحدث ذلك بعض التغيرات على الشخص بدءاً من زيادة الرغبة الجنسية مع عدم القدرة على إشباعها وحتى الإصابة بسرطان البروستاتا إذا لم يتم تلقي العلاج وتوجد بعض الأسباب لحدوث تضخم البروستاتا تتضمن:

  • الإفراط في ممارسة العادة السرية، أو الإفراط في ممارسة الجماع خاصة إذا قام الرجل بحبس السائل المنوي بشكل متكرر أثناء الجماع لمدة طويلة
  • نتيجة لإتباع عادات غير صحيحة كمشاهدة الأفلام الإباحية أو الصور المثيرة مما يؤدي للإصابة بكبت جنسي أو حدوث تهيج لا يتم إشباعه بصورة طبيعية
  • الإفراط في شرب المشروبات المنبهة كالشاي والقهوة والمشروبات الغازية وقد يحدث بسبب الإفراط في تناول البهارات الحارة
  • عدم المحافظة على رطوبة الجسم بشرب كميات كافية من المياه طوال اليوم والإفراط في شرب الكحوليات الضارة
  • الإصابة بإمساك متكرر
  • حدوث أمراض النخاع الشوكي
  • عدم انتظام الهرمونات في الجسم وهي مشكلة يعاني منها الرجال في فترة من عمرهم غالبا بين عمر 55 إلى 66 عام.
  • الإصابة بالتهابات بكتيرية أو فطرية

كيف يتم تشخيص المرض:

أكثر الفئات عرضة لحدوث احتقان في البروستاتا هم الشباب في مرحلة المراهقة لذا يجب التوعية بأعراض المرض ويجب الذهاب للطبيب في حالة الشعور بألم في المثانة البولية أو وجود صعوبة في التبول أو الشعور بألم أثناء التبول حيث سيقوم الطبيب بفحص الشخص وتحديد ما إذا كان مصاباً بالمرض والوقوف على المشكلة وحلها لأن اكتشاف المرض في مراحله المبكرة يساهم في تشخيصه بصورة صحيحة ويزيد من فرصة علاجه قبل أن يتطور ويصبح مرضاً مزمناً، وفي حالة الإصابة بالمرض يقوم الطبيب بتحويل الحالة إلى طبيب مختص في أمراض المسالك البولية، وذلك لتأكيد التشخيص عن طريق عمل المزيد من الفحوصات التي تتضمن فحوصات شاملة وفحص سريري يدوي للبروستاتا من المستقيم، حيث يقوم الطبيب بالبحث عن وجود أي تورم غير طبيعي أو ما إذا كان الشخص يشعر بألم أثناء الفحص الموضعي، وعادة ما يكون الفحص غير مؤلم ولا يستغرق أكثر من دقيقة أو دقيقتين بشكل أقصى.

عادة ما يقوم الطبيب بعمل المزيد من الفحوصات للتأكيد على التشخيص التي تتضمن تحليل السوائل التي توجد في البروستاتا لمعرفة ما إذا كان الشخص مصاباً بعدوى أو عمل فحص بالموجات الفوق صوتية في منطقة المستقيم أو الخزعة أو عمل فحص لعينة البول لمعرفة ما إذا كان الجهاز البولي أم الجهاز التناسلي هو المصاب بالعدوى

علاج تضخم البروستاتا

توجد الكثير من الطرق التي يمكن اللجوء إليها للعمل على حل هذه المشكلة والتي منها:

العلاج بالأدوية:

عن طريق تناول المضادات الحيوية للتخفيف من الالتهابات أو تناول الأدوية المسكنة للألم أو الأدوية التي تخفف الألم عن طريق زيادة ارتخاء العضلات

  • تناول الأدوية التي تعمل على زيادة اتساع المثانة أو إدرار البول للتحسين من عملية التبول ومنع انحباس البول في المثانة
  • في بعض الحالات الحرجة قد يحتاج الأمر إلى الاستئصال عن طريق الجراحة، خاصة إذا كانت الحالة لا تستجيب للعلاج بالأدوية أو بسبب وجود ورم كبير في حجمه ومؤلم للغاية

علاج البروستاتا طبيعياً :

تمارين كيجل:

تعمل هذه التمارين على تقوية منطقة الحوض مما يخفف من حدوث ألم بسبب تضخم البروستاتا حيث تعمل على شد العضلات الموجودة في الحوض وتقليل حدوث مشاكل أثناء التبول.

طريقة عمل التمارين:

إفراغ المثانة أولاً بشكل كامل، ومن ثم الاستلقاء على الأرضية والقيام بثني الركبتين، ثم حاول أن تشد العضلات الموجودة في قاع منطقة الحوض ولفترة خمس ثوان، ثم استرخي خمس ثوان وكرر نفس التمريين عشر إلى عشرين مرة أو قم بعمله في البداية أربع مرات يومياً مما سيساهم بشكل كبير في منع التبول اللا إرادي والسيطرة بصورة أفضل على عملية التبول.

يمكن القيام بهذه التمارين طوال اليوم أو صباحاً قبل الذهاب للعمل أو قبل الغداء أو ليلاً قبل الخلود للنوم، وهي تستهدف العضلات الموجودة في منطقة الحوض فقط، أما إذا كان الشخص يعاني من التهاب مزمن في البروستاتا أو مصاب بداء ألم الحوض المزمن فلا ينصح بتجربة هذا التمرين

عمل التمارين الهوائية:

المحافظة على نشاط الجسم أمر هام لصحة الجسم بصورة عامة ومفيد للبروستاتا كذلك، لأن ممارسة التمارين تمنع الإصابة بالسمنة وهي من عوامل خطر حدوث مضاعفات لمرض البروستاتا والإصابة بالمرض أيضاً كما أن ممارسة التمارين التي تحتاج لمجهود كالتمارين الهوائية وتمارين المقاومة يحل الكثير من المشاكل التي تحدث في الجهاز البولي والتي ينشأ عنها تضخم البروستاتا، مما يمنع حدوث هذه المشكلة، كما أن التمارين الهوائية تسهم في المحافظة على الوزن واللياقة البدنية.

جرب المشي لمدة ساعة يومياً أو الركض أو ممارسة السباحة مما سيعود عليك بالكثير من النفع حيث سيعمل ذلك على زيادة قوتك البدنية، حاول المحافظة على روتين يومي، وجرب عمل التمارين بشكل تكراري خلال الأسبوع

نبات القراص:

يخفف هذا النبات من أعراض مرض تضخم البروستاتا الحميد بفضل احتوائه على المواد التي تزيد من نشاط الجسم مما يخفف من الأعراض ويساعد على تقليص الأنسجة المكونة للبروستاتا، كما أنه يساهم في إدرار البول، ويخلص الجسم من الفضلات أثناء التبول.

كيفية الاستخدام:

قم بإضافة ملعقة صغيرة من أوراق النبات الجافة إلى كوب مياه دافئ سابق غليه، ثم اترك المنقوع لمدة عشر دقائق، قم بتصفية الشراب باستعمال مصفاة واشرب مرتين أو ثلاث مرات يومياً.

يمكن أيضاً استعمال نبات القراص على شكل مكمل غذائي، بجرعة 300 ملجم في اليوم ويفضل الرجوع للطبيب قبل البدء في أخذ أي مكملات غذائية لأن الجرعة تختلف من شخص لآخر تبعاً لحاجته وحالته الصحية

  • تدليك البروستاتا :

يعتبر من التقنيات التي تخفف من الضغط على غدة البروستاتا، وذلك عن طريق الضغط عليها بقوة مع تدليكها وذلك لتخفيف الالتهاب أو لمنع الاحتقان المتكون، كما أن القيام بالقذف يعتبر نوع من التدليك للبروستاتاً وقد تشعر ببعض الألم أثناء تنفيذ هذه التقنية

  • شرب الكثير من السوائل خاصة المياه النقية وذلك عن طريق شرب 10 أكوب من السوائل موزعة على النهار بهدف عدم انحسار البول وعدم خروج البول المركز ذا اللون الأصفر الغامق الذي قد يسبب التهاب.
  • الحركة طوال اليوم وعدم الجلوس لمدة طويلة.
  • تناول الأطعمة الصحية خاصة الفواكه والخضراوات التي تحتوي على السوائل الطبيعية.
  • النوم لمدة كافية لراحة الجسم.
  • شرب اللبن وتناول مشتقات الألبان .

فيديو علاج التهاب البروستاتا بالأعشاب والطب البديل مجرب وسريع :

المراجع :