الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

الفرق بين الدوخة النفسية والعضوية

بواسطة: نشر في: 25 نوفمبر، 2021
mosoah
الفرق بين الدوخة النفسية والعضوية

نتناول في هذا المقال الحديث عن الفرق بين الدوخة النفسية والعضوية من خلال موقع موسوعة ، ونتعرف على أعراض الدوخة النفسية، وأكثر الأسباب المؤدية إليها، أضف إلى ذلك الطرق الفعالة في علاج الدوخة النفسية، وما هي العلاجات المنزلية التي يمكنك اللجوء إليها للقضاء على مشكلة الدوار، أو الهبوط؟.

الفرق بين الدوخة النفسية والعضوية

قد يختلط على العديد من الناس التفريق بين الدوخة التي يعود أسبابها لعوامل نفسية، وبين الدوخة التي تكون ناتجة عن أسباب عضوية، نقدم لكم في النقاط التالية أهم الفروق بينهما:

  • ترجع الدوخة العضوية إلى عدم وصول الأكسجين بنسبة كافية إلى الدماغ؛ مما يترتب عليه التعرض إلى حالة إغماء، وذلك بسبب قلة تدفق الدم.
  • تأتي هذه الحالة في أغلب الأوقات عندما يكون الشخص في حالة الوقوف، حيث يراوده شعور مفاجئ بعدم الاتزان، يصاحبه تشوش في الرؤية.
  • يتغير لون الوجه، ويظهر عليه الشحوب، ويشعر الشخص بالدوار، بالإضافة إلى ظهور علامات العرق على جميع أجزاء الجسم.
  • يعاني الشخص المصاب بالدوخة العضوية من ارتفاع مفاجئ في درجة حرارة الجسم، وقد يشعر بعدها مباشرة ببرودة شديدة.
  • أما عن الدوخة النفسية، تأتي هذه الدوخة نتيجة تعرض الشخص لحالات من التوتر، والقلق، أو مروره بضغط نفسي.
  • يترتب على ذلك، ارتفاع ضغط الدم لديه، نتيجة لذلك يشعر بعدم الاتزان، وكأن الأرض تدور من حوله.
  • تصاحب تلك الأعراض عدم وضوح الرؤية، وبعض حالات الدوخة النفسية، قد تتطور معهم الأعراض، وتصل إلى الإغماء.

أعراض الدوخة النفسية

يوجد بعض الأعراض التي تظهر نتيجة الدوار النفسي، أو الدوخة النفسية، نلخصها لكم في النقاط التالية:

  • يعاني الشخص من الدوار، أو عدم الاتزان بشكل عام.
  • فقدان الجسم قدرته على الاتزان.
  • تشوش الرؤية، وعدم القدرة على الرؤية بوضوح.
  • يشعر الشخص، وكأنه يسبح، أو تدور الأرض به.
  • مرور الشخص بحالة إغماء في بعض الحالات.
  • لا يتمكن الفرد من النهوض من مكانه.

أسباب الدوخة النفسية

قد يعرض الشخص للدوخة النفسية نتيجة مروره ببعض الظروف، والتي من بينها:

  • يصاب الإنسان بحالات من التوتر، والقلق، وهو من أكثر الأسباب شيوعًا في حالات الدوار النفسي.
  • ينتج عن التوتر، والقلق، إحداث خلل في ضغط الدم، حيث إنه يصيب الشخص بارتفاع مفاجئ في ضغط الدم.
  • يترتب على ذلك، سرعة ضخ الدم في الشرايين بطريقة غير طبيعية، وقد يتطور الأمر إلى أبعد من ذلك، فقد يصل إلى إصابة الشخص بجلطة دماغية.
  • قد يمر الفرد بصدمة نفسية كبيرة في حياته، ومما لا شك فيه أن هذه الصدمة النفسية تؤثر على أجهزة الجسم بشكل عام.
  • ومن أبرز الأعراض المصاحبة للصدمات النفسية، الشعور بالدوار، والمعاناة من صداع شديد، وارتفاع في ضربات القلب.

ماهو علاج الدوخة النفسية

بالرغم من الأسباب السابقة للدوخة النفسية، أو الدوار النفسي إلا أنه يوجد له علاج يمكننا من التخلص من الأعراض نهائيًا، ومن هذه العلاجات:

  • يخضع الشخص إلى جلسات علاج نفسية، بحيث يعرف الطبيب المعالج الأسباب العميقة للشعور بالتوتر، والقلق حتى يساعد المريض على تخطي الدوخة النفسية.
  • يتجه المريض إلى طبيب مختص في علاج الأذن الداخلية، لأن وجود خلل في أداء الأذن الداخلية من أكبر الأسباب التي تؤدي إلى الدوخة النفسية.
  • تناول المريض بعض الأدوية التي تعمل بشكل فعّال في التخلص من حالات التوتر، والقلق، وهي عبارة عن مضادات اكتئاب يصفها الطبيب في الحالات المتأخرة التي تعاني من الدوخة النفسية.
  • أضف إلى ذلك الأدوية المضادة للكولين، ومنها على سبيل المثال مضادات الهيستامين، وما يشابهها، والتي تعمل بشكل فعال في الحد من الدوخة النفسية.

علاج الدوخة والهبوط

يتوافر الكثير من العلاجات التي تعمل بشكل فعال في القضاء على مشكلة الدوار، أو الهبوط، ومن هذه العلاجات:

  • ضرورة الجلوس على الفور بمجرد الشعور بالدوخة، أو الدوار تجنبًا لتعرض للمزيد من المخاطر.
  • الاستعانة بالعصا إذا كنت تعاني من الدوخة بشكل مستمر.
  • المشاركة في الأنشطة التي تعمل على تحسين توازن الجسم، ومنها اليوجا.
  • عد التحرك بشكل مفاجئ، مثل الانتقال من جالة الاستلقاء إلى الوقوف سريعًا.
  • الابتعاد عن الأنشطة التي تتطلب تركيز، ومنها قيادة السيارة.
  • عدم تناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين، ويحظر كذلك تناول الكحول، والتبغ، فهي تؤثر بشكل سلبي على الدوخة.
  • الانتظام على الأكل الصحي، والإكثار من تناول الفواكه، والخضروات.
  • الحصول على القسط الكافي من النوم.
  • تناول أقراص فيتامين سي، حيث أنه يعمل بشكل فعّال في الحد من الشعور بالدوار، أو الدوخة.
  • الحرص على تناول فيتامين هـ، حيث يساعد على تحسين مرونة الأوعية الدموية، مما يؤدي إلى تحسين الدورة الدموية، وبالتالي التخلص من مشكلة الدوخة.
  • يمكنك تناول العديد من الأطعمة الغنية بفيتامين هـ، والتي من بينها: المكسرات، والكيوي، والسبانخ، وجنين القمح.
  • ضرورة احتواء الوجبات الغذائية على فيتامين ب6، ويمكنك تناوله من خلال التونة، والأسماك، ولحم الديك الرومي، ومن الفواكه مثل: الخوخ المجفف، والمشمش.
  • يعتبر الحديد من العناصر الهامة للجسم، وحدوث أي نقص فيه يؤدي إلى الشعور بالدوخة، وهو متوافر في الدواجن، واللحوم الحمراء، والبقوليات، والخضروات الورقية.

علاج الدوخة والهبوط بالاعشاب

يزخر الطب البديل بالعيد من الأعشاب الطبيعية التي تعالج الدوخة، نعرض لكم أشهر الأعشاب في التخلص من مشكلة الدوار، أو الهبوط:

علاج الدوخة بالزنجبيل

  • يعد الزنجبيل من أكثر الأعشاب فاعلية في تعزيز ضخ الدم إلى كافة أجزاء الجسم، وخاصة الدماغ.
  • يمكنك مضغ قطعة من الزنجبيل الطبيعي الطازج، أو من خلال مص سكر عشبة الزنجبيل.
  • تناول الزنجبيل كمشروب دافئ أكثر من مرة في اليوم، حيث إنه يعمل بكفاءة عالية في التخلص من الدوار.

علاج الدوخة بالليمون

  • يعتبر الليمون من أشهر العلاجات في رفع مناعة الجسم، نظراء لاحتوائه على نسبة كبيرة من فيتامين سي.
  • أضف إلى ذلك قدرته على الحفاظ على اتزان الجسم، والقضاء على الدوار، حيث إنه يتكون من العديد من العناصر الغذائية.
  •  هذه العناصر تعمل على تنشيط الجسم، والحفاظ على حيويته، حيث يمكنك وضع شريحة من الليمون في أي مشرب ساخن تفضله.
  • أثبتت الدراسات الكثير من الفوائد لقشرة الليمون وحدها، لذلك لا تستغنى أبدًا عن تناول أكثر من مشروب دافئ في اليوم مضاف إليه شريحة ليمون.

علاج الدوخة في المنزل

يمكنك علاج الدوخة بنفسك من خلال وصفات منزلية بسيطة، ومنها:

علاج الدوار بالعسل

  • يعتبر العسل مصدرًا طبيعيًا للسكر، حيث ينصح دائمًا باستخدامه كبديل طبيعي للسكر.
  • يعمل العسل على مد الجسم بالطاقة التي يحتاجها على مدار اليوم، لذلك هو فعال جدًا في التخلص من الدوخة، والشعور بالهبوط.
  • يمكنك الجمع بين فوائد الليمون، والعسل في مشروب واحد؛ للقضاء على الشعور بالدوار،  وذلك من خلال تناول مشروب الليمون الدافئ، مضاف إليه ملعقة من العسل.

علاج الدوار باليانسون

  • يعمل اليانسون على علاج الشعور بالدوخة، أو الهبوط، كما أنه يخلصك من الأعراض المصاحبة لهما.
  • يساعد اليانسون في تحسين الدورة الدموية للجسم، وبالتالي يعتبر مضاد فعال للصداع، ويقضي كذلك على الشعور بالقيء، أو الغثيان.
  • يمكنك مضغ مجموعة من أوراق اليانسون المجفف، أو تناول شاي الينسون الدافئ لإعادة التوازن إلى جسمك مرة أخرى.

وفي نهاية مقال الفرق بين الدوخة النفسية والعضوية نود أن يكون قد نال إعجابكم، وجاء مستوفيًا لكافة التفاصيل الهامة من خلال موقع الموسوعة العربية الشاملة.

لمزيد من الموضوعات المشابهة يمكنك الاطلاع على الروابط التالية:

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.