الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

الفرق بين التهاب وسرطان الغدد الليمفاوية التشخيص والأعراض

بواسطة: نشر في: 23 يونيو، 2021
mosoah
الفرق بين التهاب وسرطان الغدد الليمفاوية

تعرّف عزيزي القارئ على الفرق بين التهاب وسرطان الغدد الليمفاوية طبيًا، وأبرز تلك الأعراض التي تنتاب المريض إذا ما أُصيب لا قدر الله بالتهاب الغدد أو سرطان الغدد الليمفاوية، فما هي أهمية هذا النوع من الغدد في جسم الإنسان.

إذن فماذا عن الغدد الليمفاوية؛ فهي عبارة عن مجموعة من العقد التي تأتي على هيئة الفاصوليا تتشابك الخلايا لتُشكل النسيج الضام، فتعمل على إنتاج البروتين والميكروبات، لاسيما فتؤثر كل مجموعة من الغدد على مناطق متعددة في الجسم.

فإذا كنت تعاني من التضخم والألم في الرقبة أو الفخذ أو تحت الإبط فعليك بالتوّجه إلى الطبيب مباشرة لإجراء التشخيص اللازم ومن ثم تحديد طبيعة الوضع الصحي لك، واستقرار الحالة الصحية من عدمه، فهيا بنا نتعرّف على أعراض التهاب الغدد الليمفاوية في مقالنا عبر موسوعة، فتابعونا.

الفرق بين التهاب وسرطان الغدد الليمفاوية

  • إذا كنت تعاني من تضخم في إحدى المناطق المسؤولة عنها الغدد الليمفاوية حيث الشعور بالالتهابات أو الإصابة في منطقة الذقن أون تحت الإبط أو في الفخذين.
  • فإليك مقالنا حيث نتناول الفرق بين الالتهابات الليمفاوية والإصابة بالسرطان فيها.
  • إن الفرق بين التهاب وسرطان الغدد الليمفاوية يتم الكشف عنه وتحديده من خلال إجراء التحاليل.

الفرق بين التهاب وسرطان الغدد الليمفاوية

تنقسم أعراض والتشخيصات والعلاجات وفقًا لنوع الإصابة؛ لاسيما أن أعراض التهاب الغدد الليمفاوية يظهر فيما يلي:

  • يُشير المريض إلى إصابة المريض بعدد من الأعراض؛ حيث يُصاب بالتهاب الغدد؛ حيث التضخُم في إحدى المناطق المسؤولة عنها الغدد الليمفاوية، بما يتسبب في المعاناة بالتهابات الجلد.
  • وقد يزيد الألم في المنطقة ويتدرج لأن يُصبح أكثر تحجُر.
  • يظهر على جلد المريض احمرارًا في مناطق الغدد الليمفاوية التي توجد في الجسم بأكمله؛ بما قد يظهر على المريض تداعيات تتمثل في خروج خراج في منطقة الاحمرار.
  • يعاني المريض من ارتفاع في درجة حرارة جسمه، بما قد يجعل المريض يعاني من الإنتان.

تشخيص التهاب الغدد اللمفاوية

  • هناك علامات تدل على إصابتك بالتهاب في الغدد الليمفاوية وقد سبق وعرضناها في مقالنا، فإذا ظهرت أي من تلك العلامات فلا تتردد في زيارة الطبيب المُختص والمتابعة معه الحالة الصحية، لكي لا تتفاقم حالتك.
  • ولكن ماذا عن تشخيص الطبيب وابرز العلاجات لحالات التهاب الغدد اللمفاوية؟ هذا ما نُشير إليه وفقًا لما ذكره الأطباء في المراجع الطبية البحثية:
  • أولاً تشخيص حالة التهابات الغدد الليمفاوية :
  • يُجري الطبيب المعالج التشخيص بالفحص البدني للمريض، فيقيس درجة الحرارة، ويكشف عن حجم الورم.
  • ومن ثم يوجه مجموعة من التساؤلات إلى المريض حول الأعراض التي تظهر عليه، من بينها:
  • هل لديك تاريخ مرضي؟

  • كم عمرك ؟

  • يسأل المريض حول الأعراض التي يعاني منها؟

  • ولاسيما يُجري على مواضع الالتهاب خزعة العقدة اللمفية:
  • يحصل الطبيب على عينة من المنطقة الملتهبة.
  • إلى جانب إجراء فحص مجهري، للتعرُّف على الأسباب وراء الالتهاب والمعاناة.
  • يُجري الطبيب الأشعة السينية على الصدر.
  • أو قد يلجأ الطبيب إلى إجراء الأشعة المقطعية: حيث يخضع المريض إلى إجراء مسح لكافة المناطق التي يعاني المريض من ألمٍ فيها.
  • يقوم الطبيب بإجراء اختبارات الدم؛ فيما يُجري المريض اختبار كرات الدم الحمراء CBC.
  • فضلاً عن خضوع المريض إلى اختبار اضطرابات العدوى؛ بما يُحدد إذا ما كان يعاني المريض من سرطان الدم، أو اضطرابات في كرات الدم البيضاء.

هل سرطان الغدد اللمفاوية خطير

  • لم يخلق الله داء إلا وقد خلق الدواء لذا فإن الإصابة بسرطان الغدد من الأمراض التي قد يُصاب بها البعض، إلا أن الإيمان بالله والمُتابعة مع الطبيب المختص، همت الأمل في الشفاء.
  • فإن في الأخذ بالأسباب نجاة من الموت، ولكن يُصبح سرطان الغدد اللمفاوية مميت وخطير في حالة تدهور حالة المريض وإهمال المُتابعة مع المريض مما يُصيب الجهاز التنفسي أو الجهاز الهضمي، نتيجة للإهمال.
  • وكذا فيتعرض أعضاء الجسم إلى الهجوم من سرطان العدد اللمفاوية، بما يُصيب الكبد والكلى، والجهاز التنفسي.
  • يُعد سرطان الغدد اللمفاوية خطير في حالة إذا ما لم يتم البدء في العلاج بمراحل متقدمة من المرض وإهماله.
  • إلا أن سرطان الغدد اللمفاوية الذي ينتمي إلى فئة Hodgkin lymphoma هو الأكثر قابلية للعلاج.
  • حيث يُمكن للمريض الشفاء منه حتى بعد مرور خمس سنوات على تشخيصه.
  • فيما يتوقف هذا على عدد من الأمور التي تتعلق بصحة المريض ولياقته، فضلاً عن عمره، ومدى تفشي السرطان في الجسم.
  • لاسيما يخضع مريض سرطان الغدد الليمفاوية إلى إحدى العلاجات الآتية:
  • حيث يخضع المريض إلى العلاج الكيماوي، أو العلاج الإشعاعي.
  • فضلاً عن خضوع المريض للعلاج البيولوجي، أو زرع الخلايا الجذعية.

إلى جانب إجراء الفحوصات التصويرية الآتية :

  • CT scan
  • MRI

التهاب الغدد اللمفاوية في الرقبة

  • يُعد التهاب الغدد اللمفاوية في الرقبة من أبرز الأعراض التي تظهر على المرضى.
  • يُصاب المريض بالتهاب في الحلق والرقبة، حيث يعاني المريض من ألم في منطقة الغدد.
  • يعاني المريض من آلام في منطقة الصدر وكأن حملاً ثقيلاً عليه.
  • الامتناع عن الأكل نتيجة للشعور بالامتلاء، إلى جانب المعاناة من تضخم المعدة.
  • يعاني المريض من سيلان في الأنف.
  • معاناة المريض من التعرُّق ليلاً.
  • معاناة المريض من ضيق في التنفس.
  • يعاني المريض من سعال حاد.
  • يظهر على المريض الإرهاق والخمل.
  • يتعرض المريض إلى النزيف.
  • هنا وجب التوّجه إلى الطبيب مباشرة ومراجعته للحصول على العلاج المناسب.

أسباب التهاب الغدد اللمفاوية

إن المعاناة من أعراض الإصابة بالتهاب الغدد اللمفاوية تأتي نتيجة لعدد من الأسباب التي حددتها المراجع والدراسات الطبية، مما يُسبب الشعور بالألم في مواضع الغدد اللمفاوية في الجسم، لذا نستعرض أبرز تلك الأسباب فيما يلي:

أسباب التهاب الغدد اللمفاوية

الإصابة بسرطان العقد اللمفاوية cancer of the lymphatic system

  • ينمو السرطان في الجهاز اللمفاوي مما يؤدي إلى التضخم والتورم في مواضعه.
  • إلى جانب إمكانية حدوث ابيضاض الدم أو ” اللوكميا”؛ حيث تُصاب أنسجة الدم.
  • فيسهل انتقال السرطان من مكان إلى أخر في الجسم؛ فيُصبح أِد خطورة في حالة هجرته من مكانه.

أمراض اضطرابات الجهاز المناعي Disorders of the Immune System

  • يُعد الجهاز المناعي هو خط الدفاع الأول للجسم، فإذا ما أصيب بخلل يُصاب المرء بمشكلات صحية.
  • فيما أن اضطراب الجهاز المناعي يتسبب في الإصابة بالتهابات في الغدد اللمفاوية، وكذا فيؤثر على كافة أعضاء الجسم.

الإصابة بعدوى الغدد اللمفاوية Infection of the lymph nodes

  • تنتج عن الإصابة بعدوى فيروسية تُصيب الغدد الليمفاوية.
  • لاسيما تتعدد أشكال العدوى التي تُصيب الإنسان؛ كنزلات البردـ التهاب الحلق العقدي، وخراج الأسنان، ومرض نقص المناعة؛ بما يؤثر على انتفاخ الغدد اللمفاوية.

متى يزول انتفاخ الغدد اللمفاوية

  • يطرح العديد من التساؤلات حول ” متى يزول انتفاخ الغدد اللمفاوية ؟” وهذا ما يبحث عنه الكثير من المرضى، لما له من تأثير على حياتهم وصحتهم العامة.
  • فقد أشار الأطباء إلى أنه مع بداية العلاج في المراحل الأولى من الإصابة بالتهاب أو سرطان في الغدد اللمفاوية على الرغم من الفرق بين التهاب وسرطان الغدد الليمفاوية إلا أنه يُكمن للمريض أن يلحظ اختفاء التورم التدريجي خلال بضعة أيام؛ أي خلال ثلاثة أيام إلى تسعة أيام.
  • إلا أنه في بعد الحالات المتأخرة تطول فترة العلاج نتيجة لتفاقم المشكلة الصحية، لذا نوصي بمراجعة الطبيب.
  • بينما أشار عدد من الاطباء إلى أن اختفاء الالتهاب قد يستغرق ثلاثة أسابيع في بداية الأمر، وذلك جراء تفاقم المشكلة الصحية وما تعرض له المريض من تداعيات نتيجة للإصابة والتغاضي عن الألم.

كم يستغرق علاج التهاب الغدد اللمفاوية

  • يُشار إلى فعالية التهاب الغدد اللمفاوية؛ لاسيما فإن فعاليتها في التخلُّص من الالتهاب قد تُقلص مساحة الألم والمعاناة.
  • أوضح البعض أن المريض الذي يداوم على استخدام المضادات الحيوية يُمكنه أن يتخلص من التهاب الغدد اللمفاوية في غضون ثلاثة أيام.
  • إلا أن الاطباء لا ينصحون باستخدام المضادت الحيوية، ولكن المسكنات التي تُصرف من الطبيب المباشر الذي يُتابع حالة المريض باستمرار.
  • فضلاً عن إجراء الكمادات الدافئة التي تُخلّص من التورمات.
  • فيما أن مدة العلاج والشفاء تعتد على حالة المريض والتزامه بالدواء ومراجعة الطبيب، إلى  جانب سنه وتاريخه المرضي.
  • فيما يجب أن ننوّه إلى أن تلك المعلومات الواردة في مقالنا جاءت نتيجة البحث في الدراسات والمراجع الطبية التي اعتمدنا عليها.
  • كما نوصي بمراجعة الطبيب المختص والمُتابعة معه، إذا ما ظهر عليك إحدى الأعراض التي تناولنها في مقالنا.

عرضنا في مقالنا الفرق بين التهاب وسرطان الغدد الليمفاوية طبيًا، فضلاً عن آلية التشحيص وأبرز العلاجات، فيما أشار الأطباء إلى أن التهاب وسرطان الغدد الليفاوية يحتاج مُتابعة من المريض في مرحلته الأولى لكي لا يتفاقم المرض، وتتفاشى الخلايا السرطانية في الجسم لا قدر الله، والله خير شافٍ وراعٍ.

ندعوك عزيزي القارئ لقراءة المزيد من المقالات عبر كل جديد موسوعة، وللاطلاع على مزيد من المقالات الطبية نوجهكم إلى موسوعة الحالات المرضية.

المراجع

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.