مرحبا بك في الموسوعة العربية الشاملة

ابحث عن أي موضوع يهمك

سرطان الغدد اللمفاوية الأعراض والتشخيص والعلاج

بواسطة:
سرطان الغدد اللمفاوية

سرطان الغدد اللمفاوية من الأمراض الخطيرة التي تصيب الخلايا المسئولة عن المناعة في الجسم، وهو يعني زيادة كبيرة في معدل نمو الخلايا المناعية عن المعدل الطبيعي فتنقسم الخلايا لعدد كبير من الخلايا المتسرطنة في وقت قصير. يمكن معرفة سرطان الغدد اللمفاوية بالفحص ألسريري وذلك لأن الغدد المتسرطنة تتضخم في الحجم في جميع أجزاء جسم المريض لأن هذه الغدد موزعة في جسم الإنسان لتهبه وظيفة مناعية ضد الأجسام الغريبة

ويسهل التعرف عليها في كلاً من منطقتي الرقبة والإبط حيث تظهر في صورة صلبة وغير مؤلمة. بالإضافة إلى أن الخلايا المتسرطنة عادة لا تغادر الغدد اللمفاوية ولا تنتشر إلى أجزاء أخرى من الجسم سوى في حالات قليلة.

ما هي الغدد اللمفاوية؟

للتحدث أكثر عن سرطان الغدد اللمفاوية يجب علينا معرفة ما هي الغدد اللمفاوية وما الدور الذي تقوم به تحديداً؟

تعتبر جزءاً من الجهاز الليمفاوي المسؤول عن مهاجمة الأجسام الغريبة والميكروبات أو أي خطر محتمل في الدم وفي أجزاء الجسم المختلفة والقضاء على هذا التهديد. تتكون الغدد من أنسجة متخصصة مترابطة مع بعضها حيث يتم فيها تنقية السائل اللمفاوي من الجراثيم والميكروبات ومن ثم إعادة السائل للدم مرة أخرى. يمكن القول أن العقد اللمفاوية منتشرة في كل جسم الإنسان لضمان سلامته عدا جهازه العصبي المركزي.

ما أنواع سرطان الغدد اللمفاوية؟

ينقسم هذا السرطان إلى نوعيين أساسيين:

سرطان هودجكينية ويشكل نسبة 10% من المصابين بهذا المرض، وسرطان لاهودجكينية ويشكل نسبة 90% من المصابين بسرطان الغدد، يوجد شبه كبير بين هذين النوعين في الأعراض لكن في الوقت نفسه يوجد بعض الأعراض التي تعتبر فيصلاً في التفريق بينهما:

  1. تبعا للانتشار: سرطان اللاهودجكينية هو الأكثر شيوعاً بين المرضى في حين أن فرصة الإصابة بسرطان اللمفومة الهودجكينية ضئيلة
  2. تبعا للسن : ينتشر سرطان اللمفومة اللاهودجكينية بشدة ويمكن أن يحدث في أي سن في حين تزيد فرص الإصابة به لدى الأشخاص الذين يعانون من الشيخوخة لكن سرطان اللمفومة الهودجكينية يحدث ما بين 15-35 سنة.
  3. تبعا للفحص الميكروسكوبي: عن طريق أخذ خزعة من العقد اللمفاوية وفحصها تحت الميكروسكوب في حالة وجود خلايا ريد ستيرنبرغ فالمريض مصاب باللمفومة الهودجكينية.
  4. تبعاً للفحص السريري : اللمفومة اللاهودجكينية تنتشر في الأجزاء الداخلية من الجسم وبصورة عشوائية في حين أن النوع الثاني ينتشر في منطقة بعينها ومن ثم ينتقل إلى الغدد المجاورة.

أعراض سرطان الغدة الليمفاوية :

  • تكرار نزلات البرد
  • وجود التهاب فيروسي
  • تضخم الغدد اللمفاوية حيث تظهر في شكل كتل صلبة غير مؤلمة
  • بفحص منطقة الرقبة والإبط يمكن ملاحظة وجود انتفاخات واضحة في الغدد
  • وجود التهاب في منطقة البطن
  • عدم الرغبة في تناول الطعام وفقدان الوزن بصورة كبيرة في فترة صغيرة.
  • زيادة درجة حرارة الجسم وعدم الرغبة في بذل أي مجهود
  • الشعور بحكة وذلك ينشأ بسبب حدوث تداخل في النمو بين كلاً من خلايا السرطان وخلايا الجلد
  • جفاف البشرة
  • ضعف الجهاز المناعي والذي يتجلى في فقدانه وظيفته المناعية مما يسهل من تكرار العدوى وانتشار الميكروبات في الجسم
  • سهولة الإصابة بالأمراض المعدية
  • تضخم اللوزتين والذي يؤدي إلى عدم قدرة المريض على بلع الطعام.
  • تورم في أجزاء مختلفة من الجسم وبخاصة باطن القدم

تشخيص سرطان الغدة اللمفاوية :

يعتبر سرطان الغدد اللمفاوية من الأمراض الحميدة ولذلك فإن العلاج والتشخيص يعتمد على فحص الغدد مباشرة حيث يقوم الطبيب المختص بعمل فحص سريري للشخص المريض عن طريق فحص العقد اللمفاوية لمعرفة حجمها حيث سيظهر الفحص وجود تضخم في الغدد من عدمه. يفحص الطبيب العقد الموجودة في منطقة الرقبة وتحت الإبط والجزء العلوي من الفخذ والبطن. إذا تشكك الطبيب في وجود المرض فإن طلب فحص مجهري للدم أمر وارد جداً.

قد يطلب الطبيب فحص لنخاع العظم وصورة رنين مغناطيسي وأشعة اكس راي وذلك لتحديد مدى شدة المرض وانتشاره للبدء في العلاج الصحيح

علاج سرطان الغدد اللمفاوي

  • علاج جراحي : عن طريق استئصال الورم الحميد
  • علاج كيميائي : أول ما يلجأ إليه الطبيب وذلك لأن مخاطره ليست كبيرة بمقارنته بباقي العلاجات

يوجد طرق أخرى أهمها العلاج إشعاعي والعلاج المناعي

المراجع: