الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

أعراض إلتهاب المفاصل الرثوي واسبابه وعلاجه

بواسطة: نشر في: 4 يناير، 2018
mosoah
إلتهاب المفاصل الرثوي

إن إلتهاب المفاصل الرثوي له العديد من المسميات الأخرى مثل إلتهاب المفاصل الرثيانى أو يسمى بداء الرثيانى أو يعرف بإسم الإلتهاب المفصلى الروماتويدى، ويعتبر إلتهاب المفاصل الرثوى من الأمراض المزمنة التى تصيب العديد من الناس.

إن إلتهاب المفاصل الرثوى يعتبر من أمراض المناعة الذاتية التى يحصل بسببها مهاجمة الجهاز المناعى للجسم المفاصل، وبالتالى هذا يدى إلى إلتهابها وتدميرها.

إلتهاب المفاصل الرثوى قد يمتد ليصل إلى الجلد والرئتين وقد يمتد إلى العمود الفقرى ومفاصل الورك، كما أن الإصابة قد تتركز فى كل من مفاصل اليدين والقدمين ، كما أنه يسبب تشوه وإعاقة بالجزء المصاب من مفاصل الجسم مما يؤدى إلى حدوث ضعف بالحركة وعدم القدرة على تحريك مفاصل الجسم، فقد يؤدى إلى حدوث الشلل أو حدوث إنعدام الإنتاجية، أو حدوث أوجاع أو تورم بالجزء المصاب بالجسم.

هذا المرض من الأمراض المنتشرة على مستوى العالم فقد يصل مستوى الإصابة به إلى حوالى واحد بالمائة، أما بالنسبة إلى إصابة النساء لهذا المرض فقد تزداد نسب الإصابة به مقارنةً بالرجال، وبذلك تكون نسبة الإصابة به من النساء أكبر من الرجال وخاصةً ما بين النساء اللاتى أعمارهن تكون ما بين الأربعين والخمسين عاماً، كما أنه قد يصيب الأشخاص فى أى سن سواء الأطفال أو الكبار بالسن.

أعراض مرض إلتهاب المفاصل الرثوى فى الغالب ما تظهر بشكل تدريجى على الأشخاص المصابين، ففى بعض الحالات لا يستطيع الطبيب تشخيص المرض إلا بعد مرور شهرين على الأقل لمعرفة تشخيص الإصابة، كما أن هذا المرض يظهر فى جانبى الجسم بالتساوى، كما أنه فى غضون عامين من الإصابة بهذا المرض المزمن قد يلحق الإنسان الضرر بنسبة لا تقل عن سبعون بالمائة، وعند الوصول إلى هذه المرحلة من التدهور يصبح العلاج من هذه الحالة صعب جداً وفى الغالب لا يوجد علاج لمثل تلك الحالات المتدهورة إلا عن طريق إتباع سبل الوقاية وتناول الأدوية التى تعمل على تخفيف الآلام كالمسكنات وغيرها.

أعراض مرض إلتهاب المفاصل الرثوى

توجد الكثير من الأعراض التى توضح للمريض أنه يجب عليه التوجه بسرعة إلى الطبيب المختص لمحاولة علاج مشاكل إلتهاب المفاصل الرثوى، ومن أهمها حدوث تيبس فى الصباح وبالأخص عند النهوض من السرير، فهذا التعب أو التيبس لا يحدث فقط بسبب تعب اليوم الماضى بل قد يكون بسبب الإصابة بإحدى أمراض المفاصل المختلفة ومنها مرض إلتهاب المفاصل الرثوى.

لا تقتصر أعراض وخطورة هذا المرض على التيبس فقط عند النهوض فى الصباح ولكن قد تنضم إلى ذلك الكثير من الأعراض الأخرى مثل :

  • حدوث تشوه فى شكل المفاصل.
  • لا يستطيع المصاب أن يقوم بعمله بشكل جيد، ويكون هذا غالباً بسبب أن المفاصل تفقد وظيفتها.
  • إرتفاع درجة حرارة الجسم وبالأخص حول المفاصل المصابة بالمرض.
  • الشعور بالخشونة فى المفاصل، وبالأخص فى أوقات الصباح الباكر عند الإستيقاظ من النوم.
  • الشعور بالآلام الشديدة فى كل مفاصل الجسم.
  • عدم القدرة على تحريك المفصل وفى الغالب ما يكون هذا بسبب حدوث إلتصاق فى أنسجة المفاصل ببعضها البعض.
  • يحدث تورم وإنتفاخ فى المفاصل وبالأخص عند تحريكها أو عند لمسها.
  • تتركز الأوجاع والإصابة بهذا المرض بالأخص فى مفاصل الحركة الصغيرة وأيضاً مفاصل الراحة والفقرات العنقية والمفاصل الكبيرة مثل مفاصل الكتف ومفاصل الركبة وأيضاً مفاصل القدمين وغيرها.
  • يحدث أيضاً فقدان لمرونة المفاصل وتصلبها وعدم قدرتها على التحرك لأداء المهام المطلوبة.
  • حدوث تورم فى كل من اليدين والقدمين.
  • الشعور بالتعب العام.
  • زيادة الألم ويشتد بسبب أخذ المريض لقسط من الراحة أو أثناء النوم.
  • الإصابة بفقر الدم.
  • قد تهر بعض العقد الرثوية وتلك العقد تكون عبارة عن بعض التجمعات النسيجية.
  • الشعور بفقدان الشهية.

إن أعراض هذا المرض تظهر بشكل تدريجى فقد يستمر الأمر كما ذكرنا لمدة لا تقل عن شهرين حتى يستطيع الطبيب من تشخيص المرض ووصف العلاج المناسب.

مضاعفات مرض إلتهاب المفاصل الرثوى

لإلتهاب المفاصل الرثةى العديد من المضاعفات التى قد تحدث للمريض به ومنها :

  1. الإصابة بهشاشة فى العظام.
  2. قد يمتد المرض إلى جميع مفاصل الجسم.
  3. فقدان الشهية بشكل ملحوظ وبالتالى يحدث فقدان للوزن.
  4. قد يحدث ضرر فى الأعصاب الحيوية فى جميع أنحاء الجسم.
  5. إصابة الجسم بالإعتلال.
  6. إصابة الأعصاب الطرفية للجسم.
  7. ظهور بعض النتوءات التى فى الغالب ما تكون صلبة على الجلد.
  8. الإصابة بفقر الدم.
  9. الإصابة بمرض الرئة الروماتويدى.
  10. حدوث بعض الإلتهابات فى أغشية الرئة.
  11. قد تحدث الإصابة بتصلب الشرايين.
  12. الإصابة بالعديد من أمراض القلب والشرايين المختلفة مثل الجلطات القلبية وحدوث إلتهابات بأغشية القلب.
  13. إرتفاع نسبة إنزيمات الكبد بالجسم.
  14. إصابة العينين بالعديد من الإلتهابات الشديدة.
  15. إصابة العين بالجفاف.
  16. إصابة الأعصاب الطرفية بالجسم بالإعتدال.

 أسباب الإصابة بمرض إلتهاب المفاصل الرثوى

يكمن السبب الرئيسى للإصابة بهذا المرض فى إصابة الغشاء الزلالى الذي يعمل على تبطين مفاصل الجسم بالإلتهاب والذى يسمى بالغشاء السينوفى، وهذا بالإضافى إلى إصابة مفاصل الجسم بالإلتهابات الكثيرة، وأيضاً قد يحدث هذا المرض المزمن بسبب إصابة الأربطة العضلية بالجسم، كما أن أعراض الإصابة بهذا المرض تتفاوت ما بين القوة من شخص لآخر ومن حالة مرضية لأخرى وهذا بالطبع يتوقف على إختلاف طبيعة الجسم.

يوجد أيضاً العديد من الأسباب الأخرى التى تعمل على إصابة الإنسان بمرض إلتهاب المفاصل الرثوى ومنها :

  • العامل الوراثى وهو يعتبر من العوامل الرئيسية للإصابة بهذا المرض.
  • الإصابة بمرض النقرس أو الإصابة بمرض الحمى الرثوية، اللتان يترافق معهما ألم حاد جداً وإرتفاع فى درجة حرارة الجسم وأيضاً حدوث ورم فى المفاصل.
  • الإصابة بأمراض الجهاز المناعى الذاتى، فإن جهاز المناعة قد يعمل على مهاجمة الجسم وبالأخص مرضى العظام فى المفاصل بدلاً من أن يقوم بمهاجمة الأجسام الغريبة التى تهاجم الجسم.
  • قد يصاب الشخص بهذا المرض عند تعرض المفاصل إلى ضربات قوية أو بسبب سقوط عنيف قد حدث على المفصل.
  • إستنشاف المواد السامة التى قد تتجمع فى المفاصل يؤدى هو الآخر بالإصابة بإلتهابات المفاصل.
  • قد يصاب الشخص أيضاً بهذا المرض بسبب الوقوف المستمر أو الوقوف لفترات طويلة أو لجلوس أيضاً لفترات طويلة من الوقت أو بسبب العمل اليدوى الطويل كالحياكة والطباعة والتطريز وغيرها.
  • زيادة الوزن بصورة كبيرة قد تؤدى إلى الإصابة بهذا المرض، وهذا بسبب زيادة الضغط على المفاصل الذى يؤدى إلى حدوث تآكل فى المادة الغضروفية التى تفصل بين العظام وبعضها البعض، وقد تزداد الخطورة مع التقدم بالعمر وتحدث هشاشة العظام.

كيفية علاج مرض إلتهاب المفاصل الرثوى

للتوضيح أن هذا المرض هو مرض من الأمراض المزمنة التى لا يوجد لها علاج فعال وشافى بشكل تام، فإن جميع الأدوية التى يقوم الأطباء بوصفها للمرض ما هى إلا مسكنات وأدوية تعمل على تخفيف الآلام الناتجة عن الإصابة بهذا المرض، وبعض الأدوية تعمل على تقليل حدوث الإنتفاخات التى تعتبر من الأعراض التى تظهر على الشخص المصاب بهذا المرض.

ومن أهم طرق العلاج التى تستخدم لعلاج هذا المرض :

  1. اللجوء إلى العمليات الجراحية التى تكون عبارة عن تغيير المفاصل.
  2. الأدوية المسكنة التى يصفها الأطباء مثل ( عقار ميثوتركسيت Methotrexate ) و( عقار ديمارد Dmards ).
  3. الكورتيزون الذى يعتبر من العلاجات الفعالة جداً لحل مشاكل العظام، فهو يعمل على توقف تطور المرض، ولكن الكورتيزون يجب أن يتم تناوله عن طريق وصف وإستشارة الطبيب فيجب أن يتم تناوله لفترة قصيرة مؤقتة حتى لا تؤدى إلى حدوث العديد من الآثار الجانبية السلبية التى قد تضر الجسم بشكل أكبر.
  4. الأدوية المضادة للإلتهابات.
  5. الأدوية التى تعمل على تخفيف الآلام الناتجة عن هذا المرض.
  6. الادوية التى تقلل من حدوث تصلب المفاصل.

بالطبع يجب إستشارة الطبيب المختص عند تناول تلك الأدوية حتى لا تحصل أى نوع من أنواع المضاعفات، ولكى يحصل المريض على النتيجة المرجوة عند تناوله الدواء.

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.