كيف يكون ألم القولون العصبي

محمد عبد العال 3 أكتوبر، 2022

كيف يكون ألم القولون العصبي

يتم وصف ألم القولون على أنه أي شعور بألم نتيجة لوجود مشكلة صحية في أحد أجزاء القولون، أو حتى القولون بأكمله، ويمكن أن ترافقه بعض الأعراض الأخرى، والتي من بينها الإسهال والإمساك والانتفاخ والغازات، ولكن في أغلب الحالات يكون من الصعب أن يتم تحديد الألم بدقة داخل البطن، وتحديد أن السبب في الألم هو عضو محدد، فيكون الألم منتشراً في التجويف البطني، وعلى وجه الخصوص إذا لم توجد أعراض أخرى تعمل على تحديد سبب المشكلة بدقة أكبر.

أسباب ألم القولون العصبي

لم يتم التوصل حتى الآن إلى السبب الرئيسي وراء الشعور بألم القولون العصبي، ولكن أرجع العديد من العلماء والأطباء سبب القولون العصبي إلى العديد من العوامل المختلفة، والتي من بينها ما يلي.

  • التغييرات في ميكروبات الأمعاء: من العوامل التي تتسبب في الإصابة بالقولون العصبي هي التغييرات الموجودة في البكتيريا والفيروسات والفطريات التي تعيش في الأمعاء بشكل طبيعي، والتي تقوم بوظيفتها في الحفاظ على الصحة العامة للجسم، فبعض الأبحاث أكدت أن البكتيريا والفيروسات والفطريات الموجودة في الأمعاء تختلف بين المصابين بالقولون العصبي، والأصحاء.
  • ضغوط الحياة المبكرة: تزيد نسبة التعرض للإصابة بالقولون العصبي عند المرور بالعديد من الأحداث التي تزيد من الشعور بالتوتر، وعلى وجه الخصوص في مراحل عمرية مبكرة مثل مرحلة الطفولة، والتي تزيد من ظهور أعراض متلازمة القولون العصبي.
  • عدوى شديدة: يمكن أن يتم الإصابة بالقولون العصبي بعد نوبة من الإسهال الشديدة، والتي تنتج عن التهاب المعدة والأمعاء، التي ترجع إلى البكتيريا أو الفيروسات الموجودة بها، فقد يرتبط القولون العصبي بوجود فائض من البكتيريا في الأمعاء.
  • الجهاز العصبي: في بعض الحالات غير الطبيعية للأعصاب في الجهاز الهضمي في شعور الشخص بالانزعاج بشكل كبير، وعلى وجه الخصوص عندما تتمدد البطن بسبب الغازات أو البراز داخل القولون، كما يمكن أن تتسبب بعض الإشارات ضعيفة التنسيق بين الدماغ والأمعاء في أن يقوم الجسم في رد فعل مبالغ فيه تجاه بعض التغيرات التي تحدث بشكل معتاد في عملية الهضم، الأمر الذي يتسبب في الشعور بالألم أو الإمساك أو الإسهال.
  • تقلصات عضلية في الأمعاء: فجدران الأمعاء مبطنة من الداخل بطبقات متعددة من العضلات، والتي تتقلص في مراحل تحريك الطعام داخل الجهاز الهضمي، ولكن قد تؤدي التقلصات التي تستمر لفترات زمنية طويلة وتكون قوية الشدة، فيمكن أن تتسبب في الغازات والانتفاخ والإسهال، كما يمكن أن تؤدي التقلصات المعوية الضعيفة إلى إبطاء عملية الهضم، ومرور الطعام داخل الجهاز الهضمي، بالإضافة إلى تصلب وجفاف الفضلات.

أعراض القولون العصبي

تتعدد الأعراض المصاحبة للقولون العصبي، ولكن بشكل عام توجد مجموعة من الأعراض التي تتكرر مع غالبية المصابين بالقولون العصبي، والتي من بينها كل مما يلي.

التعب وصعوبة النوم

قرابة نصف المرضى بالقولون العصبي يعانون من إصابتهم بالتعب المستمر والإرهاق، فالقولون العصبي يؤثر بالسلب في نوعية النوم، ما ينتج عنه نوعية سيئة من النوم، كما يرتبط القولون العصبي بشعور المريض بالأرق، والذي يحتوي صعوبة في النوم، وبعد النوم صعوبة في الاستيقاظ بشكل متكرر، وفي أغلب الحالات يشعرون بعدم الراحة في الصباح بشكل متكرر.

الانتفاخ في البطن والغازات

يعاني الكثيرون من المصابين بالقولون العصبي من الشعور بالانتفاخ في منطقة البطن، ويرجع السبب وراء ظهور تلك الحالة إلى التغييرات التي تحدث في عملية الهضم، والتي ينتج عنها زيادة في إنتاج الغازات داخل الأمعاء، ما يؤدي إلى الشعور بالانتفاخ.

تغييرات في البراز

في أغلب الحالات يظهر العديد من التغيرات التي تظهر على البراز الخاص بالمريض، وذلك يرجع إلى التغيير الذي يحدث في حركة الأمعاء، فالحركة البطيئة للأمعاء تجعل من البراز أكثر جفافاً، ويرجع السبب في ذلك إلى أن الأمعاء تقوم بامتصاص الماء الموجود فيه، الأمر الذي يجعل البراز أكثر صلابة وجفافاً، وعلى النقيض تتسبب الحركة السريعة للفضلات داخل الأمعاء إلى جعل البراز رخو يحتوي على كميات كبيرة من السوائل، فلم تستطع الأمعاء القيام بدورها في امتصاص السوائل بالشكل الكامل لسرعة حركة الطعام في الأمعاء، وفي الكثير من الأحيان يعاني المرضى من البراز الجاف في الصباح، والذي يليه براز أكثر ليونة، وفي بعض الأحيان قد ترافق بعض الإفرازات المخاطية البراز.

الإمساك والإسهال

عند الإصابة بمتلازمة القولون العصبي يعاني المريض من حالات مختلفة ما بين الإمساك والإسهال، ويتم تعريف كل واحد منهما على أنه.

  • الإمساك: وهو عملية التبرز بفترات متباعدة، فيكون البراز حينها صلباً وجافاً، مع الشعور بالآلام عند بعض المصابين به.
  • الإسهال: هو عملية الإخراج ولكن أكثر من 3 مرات يومياً.

كما قد يعاني المريض بالقولون العصبي من بعض العرضين معاً، ولكن بشكل متناوب، في بعض الحالات قد يشعر المريض في الحاجة الملحة للذهاب لقضاء الحاجة، ولكنه لا يتمكن من القيام بذلك.

آلام وتشنجات

يعتبر ألم البطن هو أكثر الأعراض انتشاراً، والذي يعتبر العامل الرئيسي والمشترك في عملية التشخيص، فيحدث الألم عادةً في منطقة السفلى من التجويف البطني، أو حتى في كامل البطن، من غير المرجع أن يكون الألم في المنطقة العليا من البطن وحدها، كما يتميز هذا الألم بأنه يبدأ كبيراً ويقل تدريجياً بعد أن يقوم المريض بعملية الإخراج للفضلات الموجودة في القولون، كما يزيد الشعور بهذا الألم كما زاد الإحساس بالتوتر والضغط النفسي، ويبدأ بعد قرابة ساعة أو ساعتين من تناول الطعام، ولكنه لا يظهر في الليل في الأغلب.

  • يرجع السبب في الشعور بهذا الألم إلى القناة الهضمية والدماغية، واللتان تعملان معاً على التحكم في عملية الهضم، فيحدث الألم نتيجة الهرمونات والأعصاب والإشارات الصادرة عن البكتيريا الجيدة، والتي تتواجد في الأمعاء، فعند الإصابة بالقولون العصبي تكون تلك الإشارات التعاونية مشوهة، الأمر الذي يؤدي إلى التوتر في عضلات الجهاز الهضمي.

الأسئلة الشائعة

كيف اعرف اني اعاني من القولون العصبي؟

عن طريق الشعور ببعض الأعراض الخاصة بالقولون العصبي، والتي من بينها ما يلي.
– الانتفاخ في منطقة البطن.
– زيادة الغازات داخل المعدة.
– الشعور بالإمساك والإسهال بشكل متكرر.
– الدخول في مرحلة الإسهال المزمن.
– الدخول في مرحلة الإسهال المزمن.
– الشعور ببعض الآلام المزمنة في منطقة البطن.

كم يستمر ألم القولون؟

تختلف مدة الإصابة بآلام القولون من شخص لآخر، ولكنها بشكل عام تتراوح ما بين 3 أيام على الحد الأدنى، وحتى شهر كامل، وقد تصل إلى مدة لا تقل عن 3 أشهر.

كيف تفرق بين آلام المعدة والقولون؟

إذا كان الشعور بالألم في الجزء السفلي من البطن من الناحية السرى، فهذا يعني أن الشخص مصاب بمتلازمة القولون العصبي، أما ما يتعلق بآلام المعدة والتي تنتج في أغلب الأحيان عن قرحة المعدة في الأغلب ما يكون في الجزء العلوي أسفل الفقص الصدري.

ما هي مهيجات القولون العصبي؟

المشروبات التي تحتوي على نسب من الكافيين مثل الشاي ومشروبات الطاقة وبالطبع القهوة والسكريات والمشروبات الغازية والمحليات الصناعية، والأطعمة مرتفعة الدهون والعلكة، وبعض الأطعمة التي تحتوي على الكربوهيدرات التي يصعب على الجسم هضمها، ويفضل الابتعاد عن الوجبات التي تزيد من الغازات في الجسم مثل القرنبيط والملفوف.

ما هو أسرع علاج للقولون العصبي؟

البروبيوتكس، وهي بكتيريا نافعة تعيش داخل الأمعاء، وتوجد في بعض الأطعمة مثل اللبن والمكملات الغذائية

كيف يكون ألم القولون العصبي