الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

اعراض الاكزيما واسبابها

بواسطة: نشر في: 25 نوفمبر، 2017
mosoah
الاكزيما

مرض الاكزيما لا يعتبر مرضاً واحداً بل هو تجمع لعدد من الأمراض التي تحدث في الجسم مما يسبب تهيجه والتهابه، ويوجد منه عدد من الأنواع لكن أكثرها انتشاراً بين الناس مرض التهابات الجلد التأتبية وهو من الأمراض الوراثية التي تنتقل من الآباء للأبناء في أغلب الحالات وقد تظهر كحساسية بسبب الإصابة بأمراض أخرى منها حمى القش ومرض الربو.

تدل الإحصائيات التي أجريت مؤخراً أن نسبة 10: 20% من الرضع مصابين بمرض الأكزيما في حين تنخفض معدلات الإصابة بالمرض بين البالغين إلى 3 بالمائة فقط تبعا للإحصائيات التي أجريت على عينة عشوائية في أمريكا، فالكثير من الأطفال الرضع يشفون نهائياً من مرض الأكزيما عند بلوغ عمر 10 سنوات في حين تستمر نسبة ضئيلة في المعاناة من أعراض الأكزيما كل فترة طوال حياتهم لكن يمكن الحد من تهيج الجلد والتهابه الذي ينشأ بسبب مرض الأكزيما ببعض العلاجات الدوائية وتغيير نمط الحياة

أنواع مرض الأكزيما

يوجد عدد من أنواع الأكزيما التي يمكن أن تصيب الكبار والصغار ربما يكون العرض المشترك بينهم جميعاً حدوث حكة واحمرار البشرة، والتي قد تؤدي إن اشتدت إلى تكون بثور أو تقشر الجلد، ومن أنواع الأكزيما:

  • الأكزيما التأتبية:

حيث تعتبر أكثر أنواع الأكزيما انتشاراً بين الناس، وغالبا ما يصاحب الإصابة بها وجود مشاكل في التنفس أو الإصابة بالربو أو مرض حمى القش خاصة إذا كان الشخص يعاني من تحسس في البشرة أو لديه تاريخ عائلي للإصابة بالأكزيما، وهو يمكن أن يصيب أي شخص وفي أي سن، ويحدث تهيج في البشرة في اليد والقدم وفي الوجه. قد يحدث احمرار البشرة في الجهة الخلفية من الركبة وفي المرافق.

  • أكزيما التلامس:

وهي تنقسم لفئتين: تلك التي تحدث بسبب تعرض الجلد لمواد تسبب تهيجه كالكيماويات والمنظفات، أو التي تحدث بسبب ملامسة البشرة لمادة تحدث حساسية كبعض مستحضرات التجميل وعنصر النيكل وعشب اللبلاب السام.

  • أكزيما خلل التعرق:

وهو من الأمراض التي تحدث تغيرات في البشرة في كل من الأيدي والقدمين بدون وجود سبب محدد لحدوثه.

  • أكزيما نمية:

يشيع الإصابة بهذا المرض لدى الذكور أكثر من الإناث، وقد تفشى من قبل في الخمسينات بين الرجال خاصة الذين هم في فترة مقتبل العمر، بينما يصيب النساء في سن المراهقة

  • التهاب الجلد المثي:

وهو يسمى كذلك بالقشرة، والذي يحدث في فروة الرأس خصوصا لدى الصغار، بينما يصيب البالغين في منطقة الحاجب وجوانب الأنف وخلف الأذنين ومنتصف الصدر، وقد يظهر هذا الالتهاب بسبب فر نمو الفطريات على البشرة وهي عادة ما توجد بشكل طبيعي لكن في بعض الحالات يرتفع معدل نموها مما يحدث قشرة.

أعراض مرض الأكزيما:

تختلف أعراض مرض الأكزيما من إنسان لآخر وقد يختلف كذلك في المنطقة المصابة، في بعض الحالات تكون الأعراض شديدة ودائمة ومؤلمة وفي حالات أخرى تكون الأعراض خفيفة أو متوسطة في شدتها ومن أهم أعراض مرض الأكزيما:

  • جفاف البشرة
  • حدوث حساسية في الجلد مما يعني احمراره وتهيجه
  • الإصابة بطفح جلدي بصورة متكررة خاصة عند تناول أطعمة معينة كالطعام البحري: السمك والجمبري
  • التهاب في المنطقة المصابة بالأكزيما
  • تقشر الجزء الخارجي من البشرة مما يؤدي لخشونتها وفقدانها لرطوبتها
  • حدوث تقرحات في الجلد
  • ظهور بعض البقع البنية في مناطق متفرقة من الجسم وعلى نطاق واسع

أسباب مرض الأكزيما

السبب الأساسي المسؤول عن الإصابة بالأكزيما غير محدد حتى الآن لكن يوجد العديد من العوامل التي تؤدي إلى ظهوره وهو ينتقل عبر الجينات خاصة إذا كان كلاً من الأب والأم مصابين به مما ينقل الجين المسبب له للطفل، ويظهر على هيئة طفح جلدي وتهيج ملحوظ في خلايا البشرة بسبب نشاط خلايا المناعة، مما يجعل خلايا الجلد حساسة للغاية للجو أو التعرض لأي حكة أو خدش.

فيما يتعلق بأسباب حدوث المرض وأكثر العوامل احتمالية أن تسبب تهيج الجلد ما يلي:

  • التعرض لمواد كيميائية تسبب تهيج الجلد كالصابون والمنظفات وسائل التعقيم، والأعراض وحدتها تختلف من إنسان لآخر تبعاً لطبيعة جسده.
  • العوامل البيئية المتنوعة: كاختلاف درجة الحرارة وطبيعة الجو وزيادة تعرق الشخص أو قلة الرطوبة في الجو
  • حبوب اللقاح والإفرازات التي توجد في لعاب الحيوانات تسبب إثارة الجهاز المناعي، وهو ما يحدثه أيضاً عث المنزل وأنواع بعينها من الأقمشة.
  • الإصابة بعدوى جرثومية كالفطريات بأنواعها المختلفة أو البكتيريا أو الإصابة بعدوى فيروسية.
  • تناول أطعمة بعينها تسبب حساسية كمنتجات الألبان وبعض أنواع المكسرات والأسماك.
  • القلق الشديد والانفعال العصبي، وحتى الآن الرابط بين الشعور بالتوتر والإصابة بالأكزيما غير واضح لكن الأكيد أن أعراض المرض من تهيج في البشرة ورغبة في حكها تشتد عند التعرض لضغط كبير أو الشعور بالحزن وعدم الراحة.
  • حدوث تغيرات هرمونية في جسم الشخص تؤدي إلى تحول الأعراض من متوسطة أو خفيفة إلى أعراض حادة

تشخيص المرض

يقوم مختص الجلدية بعمل فحص كامل للجلد ومن ثم يقوم بعمل فحوصات للتحسس وذلك لمعرفة الأسباب التي تزيد من حدة الأعراض وتحديد العوامل الأساسية للإصابة بالمرض ومن ثم نصح المريض بالابتعاد عنها لرؤية ما إذا كان ذلك سيحدث تحسناً أم لا. كما يقوم الطبيب بوصف دواء للتخفيف من الأعراض وعلاج الأكزيما

 

 

 

 

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.