الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

اسباب الخفقان بعد الاكل

بواسطة: نشر في: 3 ديسمبر، 2021
mosoah
اسباب الخفقان بعد الاكل

هناك الكثير من اسباب الخفقان بعد الاكل وإن هذا الخفقان عبارة عن تسارع ضربات القلب، فور تناول الطعام مباشرة، ويشعر المصاب بدقات قلبه، ويشعر بنبض شديد في الصدر والعنق وهي حالة مرضية قد تكون مقلقة، وقد تنذر بمؤشرات خطير.

ونظراً إلى أهمية الحديث عن هذا الأمر، سنقدم لكم من خلال موسوعة أسباب الإصابة بتلك الحالات الخطيرة فتابع معنا عزيزي القارئ للتعرف على أصلها.

اسباب الخفقان بعد الاكل

هناك الكثير من الأسباب التي تؤدي إلى حدوث الخفقان في القلب، وتشمل تلك الأسباب ما يلي:

طريقة تناول الطعام

  • قد تؤدي طريقة تناول الطعام إلى حدوث الخفقان، حيث أن تناول الطعام بسرعة قد يسبب ذلك.
  • وعند الوقوف إثناء تناول الطعام، يؤدي إلى تسريع ضربات القلب، حيث يحتاج القلب جهد في نقل الدم.
  • لمشاعر القلق والتوتر والحزن سبب في حدوث تلك الحالة.

النظام الغذائي

  • هناك بعض الأطعمة والعادات الغذائية التي قد يكون بعضها مضر، تسبب حدوث هذه الحالات.
  • ومن بين تلك الأمور هي تناول الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات العالية.
  • وتناول الأطعمة المليئة بالدهون المشبعة، وللأطعمة المالحة سبب كبير في ذلك.
  • عدم شرب السوائل قد تؤدي إلى حدوث الخفقان، حيث قلة الماء في الجسم تضعف القلب.
  • تناول اللحوم المقددة، وتناول الفواكه الجافة، وكذلك الأحيان شديدة الملوحة قد تسبب هذا.

الكافيين

  • هناك الكثير من الآراء التي ذكرت أن الكافيين يسبب خفقان القلب.
  • وهناك دراسات أكدت على أنه لا يوجد عامل مشتر بين الكافيين، وخفقان القلب من الأساس.
  • والكافيين يتواجد في الكثير من المشروبات مثل القهوة والشاي، والشيكولاتة، والمشروبات الغازية بأنواعها.

سكر الدم

  • إن معدل السكر في جسم لإنسان قد يكن له علاقة بخفقان القلب.
  • وهذا يحدث نتيجة نقص معدل السكر في الجسم.
  • وغالباً ما يصاب الجسم بمثل هذا الأمر، عند عدم تناوله للطعام.

الكحول

  • يعتبر الحول من أكثر مسببات الخفقان، وهناك بعض الناس يقوموا بشرب المشروبات الكحولية بعد الطعام، وبالطبع سيصبهم بذلك.
  • يعتبر الكحول بشكل عام، من أكثر المشروبات التي قد تؤذي الإنسان.
  • وقد يسبب شربها بشكل عام تسمم كحولي، تزيد فرصة الإصابة به بعد تناول الطعام.

الحساسية

  • قد يكون القلب مصاب بحساسية من بعض أنواع الأطعمة، مث الحليب وما يشتق عنه.
  • وكذلك المكسرات، والفواكه، وتناول المحار، كل هذه من الأطعمة التي يقوم القلب برد فعل تحسسي عند تناولها.

الأدوية

  • إن الأدوية التي يحصل عليها المريض، سواء قبل الطعام أو بعده، من أكثر المسببات.
  • وهناك بعض الأدوية مثل أدوية الربو قد تسبب حدوث تلك الحالات.
  • كما أن المضادات الحيوية، والأدوية المسنة لها دور كبير في الإصابة بمثل تلك الحالات.
  • وتعتبر أدوية السكر هي من الأدوية الرئيسية التي تسبب تلك الحالة.

التدخين

  • التدخين بشكل عام يضعف القلب، ويضعف قدرته على ضخ الطعام.
  • وعند إجراء أي نشاط بدني، أو حيوي، لن سيتمكن القلب من ضخ الدم بصورة كاملة.
  • وبالتالي يعتبر خفقان القلب أمر طبيعي للمدخنين.
  • هناك بعض الأمراض قد تسبب حدوث خفقان القلب، وهذا هو الجانب الذي يدفع المريض للذهاب للطبيب، وفيما يليل أهم الحالات:
    • أمراض عضلة القلب بشكل عام.
    • أمراض الغدة الدرقية.
    • الإصابة بفقر الدم.
    • انخفاض في ضغط الدم.
    • أمراض المعدة.

متى يكون خفقان القلب خطير

سنتناول في تلك الفقرة إجابة هذا السؤال، فتابع معنا.

  • إن خفقان القلب إن لم يكن بسبب عوامل مرضية، لا يعتبر خطيراً، ولكن قد تحتاج بعض الحالات إلى أن تخضع للتقييم الطبي.
  • وأغلب الحالات التي تحتاج للتقييم الطبي هي من يمتدد الخفقان معها لبضع دقائق.
  • وكذلك إن كان معدل الخفقان العالي، ويؤلم المريض.
  • وفي حالات إن هناك تاريخ عائلي بالإصابة بأمراض القلب.
  • وهناك بعض الحالات تستدعي التدخل الطبي السريع، وهي الحالات التي يكون الخفقان فيها مصحوباً بالتالي:
    • شعور بألم الصدر.
    • إغماء.
    • ضيق النفس الشديد.
    • الدوار.

علاج خفقان القلب بعد الأكل

لعلاج خفقان القلب بعد الأكل هناك الكثير من الخطوات والتعليمات التي يجب أن تتبع، وسنتحدث في تلك الفقرة على أهم وأبرز طرق علاج خفقان القلب، فتابع معنا.

  • إن علاج الخفقان بعد الأكل لا يزول ألا بزوال المسبب، لهذا إن كان الشخص مصاب بمرض ما يجب أن يعالجه.
  • وإن كان مرضه مزمن، عليها بالقيام بالإجراءات والنصائح  التي  سنذكرها في هذه الفقرة.
  • يجب أن يتم استبعاد أي أطعمة من شأنها أن تصيب المريض بتلك الحالة، ولكن بعد الحصول على الاستشارة الطبية.
  • ويجب على المصاب أن يحافظ على مستوي السكر السليم في الجسم.
  • من المهم على الشخص المصاب أن يكثر من شرب السوائل والمياه.
  • يجب على المدخن أن يتوقف عن التدخين فوراً حتى لا يصاب بتلك الحالة، أو لا يعرض نفسه لمشاكل اكبر.
  • غن ممارسة النشاط البدني، يساعد على تقوية عضلة القلب، فمارس الرياضة بانتظام.
  • إن السمنة المفرطة والدون الكثير، تسبب الكثير من حالات خفقان القلب، لهذا يفضل على المصاب أن يتبع حمية غذائية معينة.
  • إن ممارسة التمارين مثل تمارين التأمل، وتمارين اليوجا، تساعد على خفض التوتر الذي يسبب الكثير من تلك الحالات.
  • يجب أن يتم استشارة الطبيب، بإمكانية التوقف عن بعض الأدوية المسببة للخفقان.
  • ويجب على المريض أن يخبر الطبيب عن أي أدوية استعملها دون وصفة، وكذلك عليه أن يخبره على الأعشاب التي قد يكون تناولها.
  • هناك بعض الأدوية التي لا يجب أن تمنح ألا بالموافقة الطبية، ولعل أهمها ما يلي:
    • أدوية البيتا: وهي أحد الأدوية التي تمنح لمريض القلب.
    • الاستئصال القلبي: وهو إجراء نادر الحدوث يقوم الطبيب هنا بإزالة بعض الأنسجة التي ترسل إشارات كهربية غير منتظمة تسبب الخفقان.

الطب البديل وخفقان القلب بعد الاكل

هناك بعض الأدوية والأعشاب التي يتم منحها للمصابين بتلك الحالات، وفيما يلي أبرزها.

مشروب ذنب الأسد

  • هي من عائلة النعناع، وكانت تستعمل قديماً لعلاج المشكلات القلبية.
  • وتعمل على تهدئة الضربات القلبية، وتحسين الاضطرابات العصبية.
  • وتستعمل لخفض ضغط الدم، ومن مدرات البول.

مشروب عشبة الزعرور

  • من أكثر المشروبات التي لديها قدرة على تهدئة القلب.
  • وتحافظ على توفير التوازن في الدورة الدموية.
  • وتعمل على تخفيض ضغط الدم.

مشروب عشبة الناردين

  • يساعد ذلك العشب على تهدئة القلب بشكل كبير.
  • وتحتوي على أحد المواد الكيميائية المعروفة بقدرتها على ذلك.
  • كما تعمل على تحسين الأداء الوظيفي للقلب.
  • وتعمل على تهدئة الأعصاب.

وإلى هنا عزيزي القارئ نكون قد وصلنا غلى نهاية مقالنا بخصوص اسباب الخفقان بعد الاكل ونكون قد وضحنا طرق علاجه، وأهم الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة به، ومتى يكون هناك ضرورة ملحة للذهاب للطبيب، وأفضل الأعشاب التي يمكنها علاج تلك الحالات.

للمزيد من المقالات عبر الموسوعة العربية الشاملة

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.