الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

ما سبب جرثومة المعدة وعلاجها ؟

بواسطة: نشر في: 2 مارس، 2018
mosoah
جرثومة المعدة

بالتفصيل تعرف على سبب جرثومة المعدة وعلاجها ،جرثومة المعدة أو كما تعرف و يطلق عليها الجرثومات الحلزونية، و يرجع ذلك لشكل الجرثومة الحلزوني، و التي تصيب المعدة عن طريق التقاط العدوى، و سرعة تسللها داخل المعدة و تقوم بالاستقرار على الغشاء الداخلي للمعدة المخاطي عن طريق الخلايا الظهرية، و لكن إعراض الإصابة بالجرثومة الحلزونية عادة ما تتأخر في الظهور و مع مرور بعض الوقت تبدأ باستيطان المعدة، مسببة الكثير من المشاكل مثل التهاب المعدة، و قتل الخلايا الموجودة على جدار المعدة، و حتى أنها تصل في الكثير من الأحيان لبداية الأمعاء الدقيقة، و التي تتطور مع الوقت حيث تقوم بالقضاء على الخلايا مسببة نوعًا من أنواع سرطانات المعدة و قد انتشرت الجرثومات الحلزونية في الآونة الأخيرة.

أسباب الإصابة بجرثومة المعدة :

تعد جرثومة المعدة من أكثر الجراثيم انتشارًا، حتى تم التعرف عليها من قبل علماء الأحياء بيري مارشال الأسترالي و روبن وورن، بعد وجود العديد من الحالات المصابة بقرحة المعدة ،ومن هنا تم تشخيص المرض كونه ناتج عن جرثومة المعدة الحلزونية، و قد سجلا براءة اكتشاف و الفوز بجائزة نوبل في مجال العلوم و الأحياء، حيث أن الإصابة بجرثومة المعدة يقوم بخفض امتصاص المعدة للمواد الغذائية الهامة، مثل الفيتامين ب12 و أحماض الفوليك الضروري للجسم، و هناك العديد من الأسباب الإصابة بجرثومة المعدة و منها :

  1. تنتقل جرثومة المعدة الحلزونية عن طريق اللعاب، و انتقال العدوى من الشخص المصاب عند تشارك أدوات تناول الطعام أو التقبيل، و خاصة في حالة إصابة أحد أفراد الأسرة بالجرثومة.
  2. تنتقل العدوى الجرثومية من خلال البراز والبول، و بالأخص عند الأطفال و لذلك يجب التنبيه على الطفل من غسل اليدين جيدًا بعد دخول الحمام العام، و الحظر التام و استعمال المعقم اليدين الدائم.
  3. و يرجع سبب انتشار جرثومة المعدة إلى تلوث الماء و الطعام، عن طريق إضافة الكيماويات الضارة التي تعمل على نقل الجراثيم و الفيروسات الضارة للإنسان.

أعراض الإصابة بجرثومة المعدة :

في بداية الإصابة بجرثومة المعدة لا تكون الأعراض أكثر وضوحا، لتشابه أعراض المرض مع  غيره من الأمراض الأخرى، و لكن مع الفحص الدقيق و التأكد من الإصابة بقرحة المعدة، و القيام بالتحاليل اللازمة تبدأ أعراض الإصابة بجرثومة المعدة الحلزونية بالظهور وهي:

  • الآلام في المعدة و بخاصة في حالة عدم تناول الطعام إذ تكن أكثر إزعاجا في فترة الليل في منطقة البطن العليا أو بعد تناول الطعام مباشرًا .
  • الشعور الدائم بالتخمة و الانتفاخ المستمر و المغص المزمن، حتى في حالة عدم تناول كميات كبيرة من الأطعمة .
  • تصاحب أعراض الإصابة بجرثومة المعدة الحلزونية التجشؤ المستمر دون التحكم به، و الإحساس الدائم بالغثيان، و قد يصل في بعض الحالات للقئ ولكن عند وجود قطرات الدم المصاحبة للقيء، يجب زيارة الطبيب المعالج حيث يعد بمثابة مؤشر على وجود التهابات شديدة الخطورة  على المعدة.
  • الإحساس المستمر في حرقة المعدة، و الحموضة الشديدة التي تؤثر على اتزان الجسم و تكون عادة في منطقة المرئ و الحنجرة،
  • من الأعراض الواضحة لجرثومة المعدة الحلزونية تغير لون البراز للون الأسود، نتيجة لوجود نزيف داخلي للمعدة، مما يجعل البراز داكن اللون و يؤدي للإصابة بفقر الدم الناتج عن النزيف المستمر للمعدة،

علاج جرثومة المعدة:

  • عند الشعور بأعراض جرثومة المعدة، و التي يقوم الطبيب المختص بتشخيص الحالة و اتخاذ اللازم لمعالجتها، عن طريق وصف نوعين مختلفين من المضاد الحيوي للتخلص من البكتريا المسببة له، و الذي يقوم بعلاج مضخة البروتون التي تلعب دورًا هامًا في خفض أحماض المعدة، و مساعدتها على سرعة الشفاء من الآكل .
  • يقوم المضاد الحيوي على تحسين المناعة لمقاومة جرثومة المعدة، بعد تناول العلاج اللازم يجب المتابعة المستمرة للطبيب ،و إجراء الفحوصات الدورية لمتابعة نسبة الجرثومة في المعدة، و التأكد من فعالية العلاج و الأدوية.
  • يجب تجنب الأكلات الدهنية و الزيوت الضارة في فترة العلاج و الالتزام بنصائح الطبيب المعالج و عدم تناول العصائر المحفوظة .

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.