الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

علاج جرثومة المعدة كريم علي‎

بواسطة: نشر في: 29 سبتمبر، 2020
mosoah
علاج جرثومة المعدة كريم علي‎

من خلال هذا المقال يمكنك الإطلاع على علاج جرثومة المعدة كريم علي ، تعد جرثومة المعدة واحدة من أبرز الأمراض المعوية الشائعة والتي تُعرف علميًا باسم “البكتيريا الملوية البوابية”، و”بكتيريا المعدة”، وتشير الدراسات العلمية أن هذا المرض يصيب مختلف الفئات فقد بلغ إجمالي الأطفال المصابون أكثر من 30%، أما عن نسبة البالغين فتتخطى 50% على مستوى العالم، وهي حالة من الحالات التي تستوجب الحصول على العلاج الفوري من الطبيب المختص نظرًا لأنها تسبب الشعور بعدم الراحة والألم بشكل مستمر، وحتى لا تتفاقم وتسبب في حدوث مضاعفات خطيرة، وفي السطور التالية من موسوعة يمكنك التعرف على أسباب وأعراض وطرق علاج جرثومة المعدة.

أسباب الإصابة بجرثومة المعدة

علاج جرثومة المعدة كريم علي‎

يرجع السبب الرئيسي وراء الإصابة بجرثومة المعدة العدوى البكتيرية التي تسمى “البكتيريا الملوية البوابية” وهي بكتيريا ذات شكل حلزوني، والتي تؤذي الأمعاء الدقيقة ونسيج الأمعاء، ويصاب المريض بهذه الحالة نتيجة تناوله لطعام ملوث أو تناول الطعام في أواني ملوثة.

تلحق هذه البكتيريا الضرر للأغشية المبطنة للمعدة من خلال الإنزيم الذي تفرزه والذي يُعرف باسم “اليورياباز”، مما تفقد هذه الأغشية وظيفتها الأساسية في وقاية المعدة من الأضرار التي تلحق بها من حمض الببسين الذي يتم إفرازه داخله، وبالتالي يترتب على ذلك أن يهاجم الحمض المعدة مع العدوى البكتيرية مسببة الإصابة بالالتهابات، ويؤدي ذلك إلى فقدان الجهاز الهضمي قدرته على هضم الطعام، وقد تصبح المعدة عُرضة للإصابة بالبكتيريا والجراثيم.

ومن بين الأسباب الأخرى وراء الإصابة بجرثومة المعدة ما يلي:

  • تناول بعض الأدوية لفترة طويلة من المسكنات والمضادات الحيوية.
  • التدخين وتناول المشروبات الكحولية.
  • كثرة تناول المشروبات الغنية بالسكر مثل المشروبات الغازية.
  • الإصابة بمتلازمة زولينجر أليسون.
  • عدم الاهتمام بالنظافة الشخصية من غسل اليدين قبل تناول الطعام.
  • كثرة التعرض للضغط العصبي.
  • تناول اللحوم المصنعة والوجبات السريعة.

أعراض جرثومة المعدة

هناك عدد من الأعراض التي تدل على الإصابة بجرثومة المعدة والتي تؤثر سلبًا على التغذية اليومية للمريض، وتتمثل هذه الأعراض في التالي:

  • الإصابة بالانتفاخ.
  • ضعف الشهية.
  • فقدان الوزن بشكل مفاجيء.
  • الإحساس بألم في المعدة ويزداد الشعور بالألم قبل تناول الطعام.
  • الإصابة بحرقة المعدة.
  • فقدان القدرة على البلع.
  • القيء الدموي.
  • تحول لون البراز إلى اللون الأسود.
  • رائحة كريهة في الفم.
  • الإصابة بالإسهال.
  • الإصابة بفقر الدم.
  • الإحساس بالشبع عقب تناول القليل من الطعام.

وتتسبب هذه الحالة في الإصابة بقرحة المعدة وقرحة الأثني عشر، وقد يتطور الأمر أيضًا إلى حدوث نزيف داخلي والإصابة بسرطان المعدة في حالة المضاعفات.

التشخيص

يتم تشخيص المريض للكشف عن الإصابة بجرثومة المعدة عبر الوسائل التالية:

  • إجراء فحص للبراز.
  • الكشف عن عينة من جدار المعدة.
  • الفحص بالمنظار.
  • إجراء اختبار التنفس.

علاج جرثومة المعدة بالادوية

يبحث الكثير عن طرق علاج جرثومة المعدة التي يوصي بها الطبيب كريم علي الذي يعد من أشهر الأطباء في أمراض الباطنة في العالم العربي، وفيما يلي نعرض لكم طرق علاج هذه الحالة:

تناول المضادات الحيوية بجانب الأدوية المخفضة لمعدل الأحماض في المعدة مثل:

  • مثبطات البروتون.
  • الأدوية التي تحتوي على مادة الميترونيدازول.
  • الأدوية التي تحتوي على مادة الأموكسيسيلين.

علاج جرثومة المعدة كريم علي‎ بالأعشاب

حبة البركة

تتميز حبة البركة باحتوائها على عناصر مضادة للالتهابات وبالتالي فهي تساعد على التخفيف من أعراض جرثومة المعدة، ويمكن الاستفادة من حبة البركة في هذا الغرض من خلال إضافة حبة البركة المطحونة إلى الطعام أو غليها في الماء.

العرق سوس

من أبرز الأعشاب التي تعمل على محاربة الالتهابات التي تسببها العدوى البكتيرية، حيث أنها تحد من الأضرار التي تسببها هذه العدوى، ويتم الاستفادة منه من خلال غلي جذور العرق سوس في الماء.

البروكلي

يساعد البروكلي على التخفيف من أعراض جرثومة المعدة من خلال الحد من الالتهابات التي تسببها العدوى البكتيرية، ويوصي بتناول براعم البروكلي على وجه التحديد التي تحمل  هذه الفوائد نظرًا لاحتوائها على مادة السفلورا المضادة للالتهابات.

الثوم

يعد الثوم من أبرز الأعشاب التي تساهم في الحد من التهابات جرثومة المعدة، ولكن يجب الحذر من تناوله غير مطهي لأنه في تلك الحالة يؤدي إلى الإصابة بحرقة المعدة، ويتم الاستفادة منه بطهيه وتناوله مع الطعام.

زيت جوز الهند

يتميز زيت جوز الهند باحتوائه على عناصر مضادة للبكتيريا تتمثل في حمض اللوريك، مما يساعد ذلك على التخفيف من التهابات المعدة والتقليل من أعراض جرثومة المعدة، ويتم الاستفادة منه من خلال تناول مقدار ملعقة منه يوميًا لمدة 30 يوم.

الشاي الأخضر

يحتوي الشاي الأخضر على عناصر محاربة للالتهابات والتي تكافح العدوى البكتيرية داخل المعدة، وبالتالي يعد من الأعشاب التي يمكن الاستفادة منها وتناولها يوميًا طوال فترة العلاج.

الكركم

يندرج الكركم ضمن قائمة الأعشاب التي تحارب العدوى البكتيرية، ويمكن الاستفادة منه في ذلك عبر إضافته للطعام.

زيت الأوريجانو

من أبرز الزيوت التي تعمل على مقاومة نشاط العدوى البكتيرية لجرثومة المعدة، ويتم الاستفادة منه من خلال خلط بضع نقاط منه في كوب من الماء المغلي.

الزنجبيل

تعمل عشبة الزنجبيل على التخفيف من أعراض جرثومة المعدة نظرًا لدورها المساهم في محاربة العدوى البكتيرية، كما أنها تساعد على زيادة نسبة البكتيريا النافعة في الطعام، ويمكن الاستفادة منه عبر إضافته للطعام أو عبر تناوله مغلي.

المستكة

من أبرز الأعشاب التي تساعد في القضاء على العدوى البكتيرية، ويتم الاستفادة منها من خلال نقع مقدار ملعقة واحدة منها في كوب من الماء لليلة كاملة ومن ثم تناولها.

الكرنب

يساعد الكرنب على محاربة الالتهابات التي تسببها العدوى البكتيرية لجرثومة المعدة، ويتم الاستفادة منه عبر تناوله كعصير.

العلاجات المنزلية

  • يجب تجنب تناول مشروبات الكافيين مثل القهوة.
  • الابتعاد عن تناول الأطعمة والمشروبات التي تحتوي على نسبة عالية من السكر.
  • تجنب تناول الأطعمة التي تحتوي على مادة الجلوتين.
  • الحصول على قسط جيد من النوم يوميًا.
  • الإقلاع عن التدخين.
  • تجنب التعرض للضغط العصبي.
  • تجنب المشاركة مع الآخرين في أدوات وأواني الطعام.

كيفية الوقاية من الإصابة بجرثومة المعدة

  • ينبغي الاهتمام بنظافة اليدين بشكل مستمر على مدار اليوم عبر غسل الأيدي بالماء والصابون.
  • التأكد من غسل الأيدي قبل تناول الطعام.
  • الابتعاد عن تناول الطعام الغير ملوث.
  • التأكد من نظافة أواني وأدوات الطعام قبل الأكل.
  • تجنب تناول الطعام في مطاعم غير نظيفة.
  • يجب عدم تناول الطعام الغير مطهي بالكامل.

ونود التنويه في ختام هذا المقال بأنه يجب الحصول على العلاج تحت إشراف الطبيب المختص، إلى جانب استشارته حول الأعشاب المذكورة قبل تناولها لتفادي حدوث أي أضرار صحية.

مراجع

1

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.