الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

بحث عن سرطان الثدي

بواسطة: نشر في: 21 يوليو، 2019
mosoah
بحث عن سرطان الثدي

بحث عن سرطان الثدي – أصبح مرض سرطان الثدي من أكثر الأمراض انتشاراً في السنوات الأخيرة، وهو يصيب النساء بشكل أكبر بكثير من الرجال، ونظراً لتسببه في وفاة الكثير من الحالات، أصبح يشكل مصدراً كبيراً للخوف، ولكن نتج عن التطور الطبي الملحوظ وجود علاجات فعالة لهذا المرض، مما قلل من نسبة وفيات حالاته في السنوات الأخيرة، وهناك حالات كثيرة وصلت إلى الشفاء التام، ومن خلال السطور التالية في موسوعة أعراض مرض سرطان الثدي وأسباب الإصابة به وطرق علاجه والوقاية منه.

بحث عن سرطان الثدي

ما هو سرطان الثدي

هو نمو الخلايا المبطنة لقنوات الحليب أو فصوص الثدي نمواً غير طبيعياً وانقسامها وانتشارها داخل الغدد الليمفاوية وأعضاء الجسم الأخرى.

أسباب الإصابة بسرطان الثدي

  • التعرض للمواد المسرطنة والملوثات مثل غازات الهيدروكربونات والإشعاعات الضارة الغير طبيعية وغيرها.
  • وجود عوامل وراثية مرتبطة بتاريخ عائلة المرأة وإصابة نساء من عائلتها بالمرض مثل الأم والعمة والخالة والجدة، مما يزيد من احتمالية الإصابة به.
  • زيادة الوزن بشكل مبالغ فيه.
  • ارتفاع كثافة نسيج الثدي للمرأة.
  • تناول طعام غير صحي.
  • إنجاب الطفل الأول بعد سن الثلاثين.
  • التقدم في العمر، حيث تزيد نسبة الإصابة بالمرض بعد بلوغ المرأة سن الأربعين.
  • يتسبب هرموني البرولاكتين والإستروجين في نمو الخلايا الغير طبيعية في سرطان الثدي.
  • سوء التغذية.
  • التدخين بشراهة وشرب الكحول.
  • الإصابة بأنواع أخرى من السرطانات مثل سرطان الغدد الليمفاوية.
  • استخدام عقاقير منع الحمل.
  • بلوغ الفتاة في سن مبكر أي قبل أن تتم اثني عشر عاماً.
  • تأخر انقطاع الدورة الشهرية أي الوصول لسن اليأس.

أعراض سرطان الثدي

  • خروج دم أو إفرازات شفافة صفراء من حلمة الثدي.
  • تسنن الحلمة وضمورها.
  • ظهور الجلد المجعد على سطح الثدي واحمراره وظهور النقر عليه.
  • تغير في ملامح الثدي والشكل العام له وإصابته بالانتفاخات.
  • الإحساس بوجود كتلة صلبة غير مؤلمة غالباً في الثدي أو المناطق المحيطة به مثل أسفل الإبطين، وذلك نتيجة تورم الأنسجة الليمفاوية.
  • تراجع وانكماش حلمة الثدي إلى الداخل.
  • الارتفاع الملحوظ في درجة حرارة الثدي.

طرق الوقاية من سرطان الثدي

  • الفحص الدوري للثدي بهدف الاطمئنان على عدم الإصابة بالمرض، أو لسرعة علاجه عند كشفه مبكراً، وهو ينقسم إلى البحث الذاتي الذي تقوم به المرأة نفسها للتعرف على أنسجة وبنية الثدي وملاحظة أي تغييرات تطرأ عليه، وهناك الفحص في العيادة وهو يجب أن تقوم به السيدات مرة واحدة كل 3 سنوات على الأقل، ويفيد هذا الفحص في الكشف عن التغيرات التي لم تظهر خلال الفحص الذاتي.
  • ممارسة الرياضة بشكل دوري منتظم ولمدة نصف ساعة على الأقل يومياً، لأنها تمنع من حدوث المرض.
  • الابتعاد عن تناول الطعام الدسم وتجنب تناول الكحول.
  • حرص الأم على رضاعة طفلها طبيعياً، لأن هذا يحميها من الإصابة بالمرض.
  • الحفاظ على الوزن الصحي والتقليل من عدد السعرات الحرارية المتناولة خلال اليوم.
  • اتباع نظام غذائي صحي والإكثار من تناول الخضروات والفاكهة والمكسرات والحبوب الكاملة والبقوليات.
  • التخلص من حالات الإجهاد والتوتر والتعبير عن المشاعر وعدم كبتها.

طرق تشخيص المرض

هناك عدة طرق لتشخيص مرض سرطان الثدي وهي

  • الفحص الذاتي.
  • الفحص الطبي.
  • تصوير الثدي عن طريق أشعة أكس.
  • أخذ عينة من الثدي وتحليلها.
  • تصوير الثدي بالرنين المغناطيسي.
  • الفحص باستخدام الموجات فوق الصوتية.

طرق علاج سرطان الثدي

  • العلاج بالأدوية والعقاقير.
  • العلاج البيولوجي وهو يتم استخدامه قبل إجراء الجراحة لحصر العنصر المستقبل الذي يتسبب في تكاثر الخلايا.
  • العلاج الإشعاعي أي توجيه الأشعة على الجزء المصاب من أجل موت الخلايا السرطانية.
  • العلاج الكيميائي من خلال تناول أدوية توقف تكاثر الخلايا.
  • العلاج الهرموني عن طريق الأدوية التي تحصر مستقبلات الإستروجين لوقف تكاثر الأورام السرطانية.
  • إجراء جراحة استئصال الورم السرطاني من الثدي، وهناك حالات يتم خلالها استئصال الثدي بشكل كامل، بالإضافة إلى استئصال الخلايا المنتشرة حول منطقة الإبط.

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.