الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

تجربتي مع أسباب تأخر الكلام عند الأطفال وعلاجه

بواسطة: نشر في: 1 أكتوبر، 2021
mosoah
أسباب تأخر الكلام عند الأطفال

يبحث الكثير من الآباء عن ” أسباب تاخر الكلام عند الأطفال Causes of delayed speech in children ؟ لذا حرصنا على تقديم آراء الأطباء والدراسات الحديثة عبر موسوعة حول أبرز الأسباب المؤدية إلى تأخر النطق أو صعوبة الحديث لدى الطفل، ونطرح أبرز العلاجات الطبيعية والطبية في تأخر الكلام التي يمكنك من خلالها ملاحظة تحسن حالة الطفل في النطق والتفاعل مع أفراد الأسرة هذا ما نتناوله في مقالنا، فتابعونا.

أسباب تأخر الكلام عند الأطفال

  • تؤكد بعض الدراسات البحثية أنه من أكثر الأسباب التي تؤدي إلى إصابة الطفل بتأخر الكلام إصابته بالتخلف العقلي.
  • حيث بلغت نسبة الأطفال المتأثرون بالتخلف العقلي وبالتالي عدم القدرة على الكلام أو التعبير 50%.
  • أوضح الأطباء إلى معاناة الطفل من فقدان السمع، بالإضافة إلى انعدام تطوير  بعض المهارات السلوكية لدي بعض الأطفال.
  • تُعتبر معاناة الطفل من اضطرابات النطق أحد أسباب تأخر الكلام.
  • قلة التحفيز من العوامل المؤثرة على الطفل وقدرته على التخاطب أو التحدث.
  • الإصابة بالأمراض الفموية أو التهابات الفم واللسان تُعد عائقًا يواجه الطفل في التعبير والتحدث.
  • الإعاقة الذهنية من أبرز أسباب الإصابة بتأخر الكلام.
  • تندرج الأمراض العصبية تحت بند أبرز أسباب تأخر الكلام، حيث قد يعاني البعض من الاضطرابات العصبية:
    • الإصابة بالشلل الدماغي.
    • الإصابة بضمور العضلات.
    • الإصابات في الدماغ.
  • وتلفت إلي بعض الملاحظات الجديرة بالاهتمام، مثل قدرة الأخوة الأكبر سنا علي النطق في موعد مبكر عن أشقائهم الأصغر.
  • في بعض الحالات تكون الفتيات الأسبق في التفاعل والنطق، عن الذكور.
  • يشيرون إلي تفاوت النمو بين الأطفال، بصرف النظر عن وجود أسباب بعينها، ويتمثل ذلك النمو في القدرة على التفاعل والنطق.
  • وفي البعض الآخر، يكون التأخر نتيجة أعراض مرضية يُمكن علاجها بسهولة، عند مراجعة طبيب الأطفال ومتابعة الطفل، ودرجة تحسن الحالة.
  • وفي كثير من الحالات يكمن السبب وراء الإعاقة الذهنية أو النفسية.
  •  أسلوب التفاعل مع الطفل، في مراحل عمره الأولى تؤثر على تخاطبه.
  • وربما تكون هناك مشكلات سمعية، مما يتطلب فحص طبي ليوضح مستوي السمع لديه بشكل صحيح،
  • بعض الأمراض الشائعة في أسباب تأخر الكلام، مرض التوحد، الحرمان الاجتماعي، الطفل التوأم، التطور البطيء.
  • من الأسباب الشائعة أيضًا، عدم التلقين الجيد، بالإضافة إلى عدم التدريب على النطق ببعض الكلمات الخفيفة الباسمة.

أسباب تأخر الكلام عند الأطفال 3 سنوات

  • في عدد من حالات تأخر الكلام لدي الأطفال ، في السنوات الأولي، تكون المشكلة بسبب اللسان، والفم،
  • وفي أحيان أخري تكون بسبب صعوبة السمع أو فقدانه، وتأخر النمو في مناطق الدماغ الخاصة بالكلام.
  • احدي المشكلات التي ذكرتها احدي السيدات، أن طفلها يتحدث بكلام غير واضح المعاني.
  • والحقيقة أن مشكلة التعسر في النطق، يعتبر أكثر الشكاوى رواجاً، ولاسيما بالنسبة لدرجة استيعاب الأسئلة.
  • وحسب الإحصاءات العلمية المنشورة، يعاني 15% من الأطفال في عمر السنتين من تأخر في
  • يعد العمر الأكثر شيوعاً للتأخر قي النطق، من عمر عامين والنصف وحتى الثلاث أعوام.

تأخر الكلام عند الأطفال الذكور

  • حسبما ينصح أطباء الأطفال، لا يجب أن يتغافل  الوالدين عن تأخر النطق لدي أطفالهم، الذين تعدوا العامين والنصف، دون النطق بكلمات  لا تقل عن خمسون كلمة ، ويروا أن ذلك دليلاً على تأخر النطق لديهم،
  • وبالنسبة للذكور تكون نتيجة إصابتهم بمرض التوحد، وانعزاله وعدم رغبته في التفاعل.
  • وقد تتأخر رغبة الطفل في الكلام حينما يعاني من متلازمة داون.
  • تكررت الحالات التي يعاني بسببها الأطفال الذكور، مثل تكرار الالتهابات، وفي حالات تراكم صمغ الأذن.

علاج تأخر الكلام عند الأطفال الذكور

  • ورغم تكرار التساؤلات حول كيفية علاج تأخر الكلام عند الأطفال الذكور، نجد غياب الفروق بين الفتيات والذكور.
  • وأن الحلول في الأعم الأشمل، لكلاهما نفس الوصفات السلوكية، التي تستدعي ما يلي:
    • التعامل مع الأطفال بود بدرجة تساعد الأطفال على الثقة بالنفس.
    • وبصورة تساعدهم على تلقي المشاعر الدافئة من الوالدين، بدرجة تعزز، المناعة النفسية.
    • القدرة على التفاعل ومساعدة الطفل على النطق السليم.
  • ينصح المتخصصون بعرض الطفل للحالات التي تتخطى المدة الزمنية الأمنة، التي حددها الأطباء لتأخر الكلام بثلاثين شهراً، على طبيب الأطفال للتشخيص، ووصف العلاجات الدوائية والسلوكية للمتابعة.

تأخر الكلام عند الأطفال سنتين

  • يصل تأخر الكلام لدى الأطفال لمدة سنتين، وقد تكون لأسباب خاصة بتواصل الوالدين مع الطفل.
  • وكذلك في نقص مرات المحاولة للتدريب على تكرار كلمات خفيفة، والمداعبة لكسب ود الطفل.
  • ولا يتم تشخيص الحالة على أنها تأخر في الكلام عند الطفل قبل مضي ثلاثين شهراً.
  • يؤكد الأطباء أن الطفل الذي يبلغ ثلاثين شهراً دون القدرة على النطق، يحتاج إلى مراجعة طبيب الأطفال.

علاج تأخر الكلام عند الأطفال بالاعشاب

  • هناك العديد من الأعشاب التي تُعتبر الحل الأيسر للأمهات لتفادي إعطاء أطفالهن الأدوية الكيميائية، لنجد أن الطب البديل ساهم بدورٍ كبير في علاج تأخر الكلام عند الأطفال، فماذا عن أبرز الأعشاب الطبيعية، نستوضحها فيما يلي:
  • الزعتر لعلاج تأخر الكلام عند الأطفال، يستخدم لعلاج تأخر الكلام لدى الأطفال، قديماً ويعتبر من التراث الذي يلقى إقبالاً.
  • يستخدم شراب الزعتر، مرة إلي مرتين في اليوم.
  • يثق كثيرون في الطب البديل ونتائجه، ولذلك يبحثون عن علاجات متداولة، مؤكدة النتائج.

الكرنب لعلاج تأخر الكلام

  • يصف المتخصصون في الطب البديل، فاعلية تناول الطفل كمية مناسبة من الكرنب أثناء الليل.
  • حبة البركة لعلاج تأخر الكلام
  • وهناك وصفة ينصح بها، لتناول الطفل ملعقة صغيرة من حبة البركة قبل تناول وجبة الإفطار، وعند النوم.
  • العسل لعلاج تأخر الكلام
  • هناك وصفة مسح أعلى اللسان بالعسل والملح ثلاث مرات، ووصفة أوراق السدر.
  • هل القهوة تساعد الطفل على النطق
  • ومن المثير أن نجد في تناول الطفل قليل من القهوة يومياً يمكن أن يحسن من حالته، وذلك وفقًا للدراسات الطبية الحديثة.

الزنجبيل لعلاج تأخر الكلام

  • مضغ ملعقة من نبات الزنجبيل يومياً قبل النوم وبعد الاستيقاظ.
  • وكذلك وضع مقدار ملعقة شوربة من الزبيب، مع ملعقة أخرى من الزنجبيل وتقديمه للطفل في وجبة الإفطار.

خلطة حبة البركة وحب الرشاد لعلاج صعوبة النطق عند الأطفال

  • وقد أوصت بعض علاجات الطب البديل بخلطة ملعقة من حبة البركة مع ربع ملعقة كبيرة من حب الرشاد، وإطعام الطفل منه بعد كل وجبة.
  • أظهرت تلك الخلطة الطبيعية نتائج جديرة بالاهتمام في علاج تأخر الكلام لدى الأطفال.

علاج عيوب النطق عند الأطفال

  • ينصح الأطباء استمرار الحديث الباسم مع الطفل، ومشاركته اللعب، واستخدام الألعاب المختلفة.
  • تجنب مشاهدة الأفلام الكرتونية.
  • استدراج الطفل للحديث وتصحيح النطق، وتكراره اليوم.
  • الابتعاد عن الإيماءات، والتغافل عن الطفل بمتابعة الهاتف والتلفزيون، والأحاديث الشخصية.
  • استشارة طبيب الأطفال، بالإضافة إلى تناول الفيتامينات تساعد الطفل علي الكلام.
  • تُعتبر مشاركة الوالدين للطفل، القراءة وتصفح الكتب المصورة، وخاصة الألوان المبهجة له نتائج جيده.
  • وكذلك يؤثر الغناء والأناشيد في تدريب الطفل على بعض الكلمات والجمل.
  • التحدث مع الطفل بلغة الكبار، وممارسة الألعاب التي تناسب حالته ويوصي بها.
  • ومن أكثر التوصيات فاعلية في حالات تأخر الكلام لدى الأطفال، تجنب السخرية.
  • عدم التعامل بسخرية مع حديث الطفل، حتى لا ينسحب عليه الشعور بعدم الثقة،
  • ويأخذ الإطراء على الطفل حيزاً من تحسن نفسيته، وتحقيق نتائج ملموسة في حالته.
  • ولكل أم قدرتها الخاصة على تقييم حالة طفلها من خلال متابعتها حالته النفسية وتفاعلاته.
  • ولذلك ترجح ما يناسب طفلها وحالته النفسية، دون التزام بكل ما سلف.
  • ننوّه إلى أن تلك المعلومات الواردة في المقال استرشادية فقط، جاءت نتيجة البحث في المراجع والأبحاث الطبية، ووجب استشارة الطبيب المُختص.

تطرقنا في مقالنا إلى أسباب تأخر الكلام عند الأطفال فيما ندعوك عزيزي القارئ بالاطلاع على المزيد من المقالات في كل جديد موقع موسوعة، وقراءة مقالات موسوعة صحة الطفل للقراءة من مواضيع أكثر.

كما يُمكنك الاطلاع على المزيد من المقالات بقراءة أيضًا:

المراجع

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.