الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

تجربتي مع الشمندر لفقر الدم ومتى يبدا مفعول الشمندر

بواسطة: نشر في: 11 يونيو، 2022
mosoah
تجربتي مع الشمندر لفقر الدم ومتى يبدا مفعول الشمندر

تجربتي مع الشمندر لفقر الدم ومتى يبدا مفعول الشمندر

ذكرت فتاة كانت تعاني من فقر الدم، والتي ساعدها الشمندر على تخطي المشكلة بشكل كبير، فقد أوضحت أنها كانت تعاني من فقر شديد في الدم، وهذا المرض ملازماً لها منذ صغرها، وذكرت أنها في الحقيقة كانت تواجه العديد من المشاكل الصحية بسبب تلك الأقراص والعقاقير التي كان يوصيها بها الطبيب، فتذر أن الطبيب كان يصف لها العديد من الفيتامينات وأنواع مختلفة من الأقراص التي تحتوي على نسب كبيرة من الحديد، ولكن تلك الأقراص كانت تسبب لها حالة من الإمساك الشديد، الذي كان يستمر لأسابيع متتالية على حد قولها.

الأمر الذي انعكس بشكل سيئ على صحتها، الأمر الذي جعلها تتوقف عن استخدام تلك الأقراص، فنصحها بعض المقربين لها بعدم تدهور صحتها بسبب نقص الحديد في الدم عليها بتناول البنجر، فهو نبات يحتوي على نسبة عالية من الحديد، وقد بدأت في القراءة عنه للتأكد من تلك المعلومة، وجدت أن للشمندر الكثير من الفوائد الصحية، وعلى رأسها أنه يعالج مشكلة فقر الدم، بسبب ما يحتويه من نسبة عالية من الحديد.

فقررت أن يكون للشمندر نصيب كبير في عاداتها الغذائية اليومية، فقد كانت تستخدم الشمندر في العديد من الصور والأشكال، سواء كان عصيراً تارة، أو مقطعاً مع السلطة تارة أخرى، وعلى حد كلامها، أنها بدأت تحصل على نتيجة رائعة، بعد المداومة على تناول الشمندر بشكل مكثف طوال 20 يوم متواصلين، فقد بدأت تشعر بزيادة في طاقة الجسم وحيوية كبيرة أكثر من المعدل الطبيعي، وقد تحسنت بشرتها بشكل كبير، بعد أن كانت تعاني من شحوب في البشرة.

ثم ذهبت لإجراء الفحوصات والتحاليل الطبية للتعرف على مدى نجاح الشمندر مع علاج فقر الدم، فقامت بالكشف عن نسبة الحديد في الدم، وفوجئت أن الأمر نجح، فبفضل الله قد عادت نسبة الحديد في الدم إلى نسبها الطبيعية، واختفت الأنيميا بشكل كامل، وتحكي أنها منذ تلك الفترة وهي لا تتخلى عن تناول الشمندر، ووصفته بأنه علاج سحري لذيذ، فقد كان سبباً للحصول على صحة أفضل وبشرة أكثر جمالاً ونضارة.

تجربة الشمندر لفقر الدم في فترة الحمل

تحكي إحدى السيدات أنها كانت تعاني من انخفاض شديد في نسبة الحديد في الدم في فترة حملها، الأمر الذي أدى لإصابتها بفقر الدم والأنيميا، وقد نصحها الطبيب بالعديد من الأقراص والإبر لعلاج مشكلة نسبة الحديد في الدم، ولكنها كانت تعاني من حساسية شديدة تجاه تلك الأدوية والعقاقير، الأمر الذي حال بينها وبين تناولها للعلاج.

سمعت في أحد الأيام معلومة من صديقة مقربة لها أن نبات الشمندر يحتوي على نسب كبيرة من الحديد، الذي قد يساعدها في تخطي تلك الأزمة، الأمر الذي جعلها تقرر خوض التجربة، فقد كانت تحضر لنفسها يومياً طبقاً من السلطة التي تحتوي على البنجر كعنصر أساسي فيه، بالإضافة إلى عصير البنجر مع الطماطم، فقد كانت ليساعدها في تناول البنجر في أي مكان، وبعد قرابة الثلاثة أسابيع ذهبت للكشف عن نسبة الحديد الموجودة في الدم، ووجدت أن نسبة الهيموجلوبين في الدم قد وصلت لنسبة رائعة، الأمر الذي يعكس كونها تخطت أزمة فقر الدم ونقص الحديد بشكل طبيعي، وانتهت المعاناة تماماً مع فقر الدم.

بداية ظهور مفعول الشمندر في الجسم

تختلف قدرة استجابة أجسادنا لفوائد الشمندر، ويرجع ذلك إلى العديد من العوامل، ولكن بشكل عام، يظهر أكبر تأثير للشمندر على الشخص، ويكون الأثر واضحاً له بعد مدة أقصاها ثلاثة أشهر، وتظهر تلك النتيجة حتى بدون عمل تحاليل لمتابعة مدى التحسن، أما في حالة رغبتك في معرفة مدى التحسن في الحالة عن طريق التحاليل الطبية، فيمكنك عمل التحليل الأول بداية من اليوم الخامس عشر من بداية تناولك للشمندر.

عصير الشمندر

ينصح المختصون بتناول الشمندر كعصير، كما يمكن إضافة العديد من المكونات حسب الرغبة، ولكن له فرائد صحية وجمالية كبيرة ومختلفة، ويمكن تحضير عصير الشمندر عن طريق استخدام المكونات التالية.

  • ثمرة من نبات الشمندر.
  • قرابة 150 مللي من عسل النحل أو السكر، (ويفضل استخدام العسل لما يحتويه من فوائد إضافية للجسم).
  • 6 أكواب من الماء البارد.
  • يمكن استخدام بعض الفواكه لإضافة نكهة أفضل للخليط سواء كان التفاح أو الليمون أو الفراولة.

يتم تحضير عصير الشمندر عن طريق اتباع الخطوات التالية.

  1. يتم تقطيع ثمرة الشمندر بأجزاء صغيرة، ثم يتم وضعها في الخلاط الكهربائي.
  2. نقوم بإضافة العسل أو السكر مع الفاكهة التي تريد إضافتها للعصير، أو يمكنك عدم استخدام فاكهة إضافية حسب رغبتك.
  3. ثم نقوم بوضع الماء على الخليط، ثم نقوم بخلط المكونات جميعها، عن طريق تشغيل الخلاط الكهربائي.
  4. بعد التأكد من خلط كامل العصير نقوم بإيقاف الخلاط، ونحضر مصفاة ضيقة، ثم نقوم بسكب العصير في إناء من خلال المصفاة، للتأكد من خلو العصير من أي شوائب.
  5. ثم نقوم بتبريد العصير في الثلاجة، ونقوم بتناول كوب واحد يومياً.

فوائد عصير الشمندر

تتنوع الفوائد التي يحصل عليها الجسم من الشمندر وبالأخص من عصير الشمندر، ومن تلك الفوائد ما يلي.

  1. انخفاض ضغط الدم: بسبب احتواء الشمندر على مركب النيترات، والتي تتحول بدورها أثناء عملية الهضم إلى أكسيد النترات، الذي يقوم بتوسيع الشرايين وإرخائها، الأمر الذي يؤدي بالنهاية إلى خفض ضغط الدم، وتسهيل عملية جريان الدم في الأوعية الدموية بشكل عام.
  2. تأخر الإصابة بمرض الخرف: تعمل أيضاً النترات الموجودة في عصير الشمندر- حسب بعض الدراسات العلمية- على تحسن تدفق الدم إلى الدماغ، وبالأخص لكبار السن، الأمر الذي يؤخر عملية الإصابة بمرض الخرف وأمراض الأعصاب والدماغ.
  3. يمنح الشمندر البشرة النضارة: يقوم عصير الشمندر بعملية تنقية للدم من كافة الشوائب والسموم التي قد تكون موجودة به، الأمر الذي يجعل الدم يعمل بكفاءة، ويساعد البشرة على ظهورها بأفضل صورة، وبغاية النضارة، كما أن عصير الشمندر يحتيو على فيتامين C، الذي يقوم بدوره على حماية البشرة من التصبغات الجلدية، وتنقيتها.
  4. يرفع الشمندر القوة على التحمل: يرجع ذلك لاحتواء الشمندر على النيترات والبتالين، والتي تعمل بدورها على توسعة الأوعية الدموية، الأمر الذي يحسن عملية تدفق الدم في كل مناطق الجسم، وبذلك يزيد نشاط الجسم ويتم تعزيز مستوى الطاقة في الجسم، ومدى قدرة الجسم على التحمل، الأمر الذي جعل العديد من المتخصصين الرياضيين والمدربين ينصحون لاعبيهم بتناول عصير الشمندر يومياًً في الصباح؛ للاستفادة من الشمندر أكبر استفادة.
  5. رفع كفاءة الجهاز الهضمي: يحتوي الشمندر على كميات كبيرة من الألياف، وعند تناوله تعمل تلك الألياف على تنظيم عملية الهضم، وتحسينها، الأمر الذي يساعد على الحماية من الإمساك، أما مادة البيتالين الموجودة في الشمندر، فهي تعمل على تحسين عملية الهضم بشكل عام.
  6. يحمي الشمندر من خطر الإصابة بمرض فقر الدم: يحتوي الشمندر على كميات كبيرة من الحديد، الأمر الذي يجعل من الشمندر من أكثر الأغذية فائدة للحماية من فقرد الدم، والتعافي منه في حالة الإصابة به، بالإضافة إلى أن الجسم يقوم بتجديد الدم بشكل فعال، وإنتاج خلايا دموية جديدة.
  7. يقوم الشمندر بحماية الكبد: في حالة استخدام الكبد بشكل مستمر، بسبب تناول كميات كبيرة من المأكولات التي تحتوي على أنواع مختلفة من الدهون، فينصح الأطباء بتناول عصير الشمندر، فبسبب احتوائه على كميات كبيرة من مضادات الأكسدة وفيتامني أ وفيتامين ج بالإضافة إلى الحديد والبيتالين، يعمل على تقليل نسبة الالتهابات ومحاربة أعراض التأكسد الإجهادي، الأمر الذي بدوره يساعد في تحسن قدرة الكبد، ومقاومته للدهون المتراكمة.

مخاطر محتملة عند تناول الشمندر

يعد الشمندر من النباتات ذات الفوائد الجسدية والصحية الكبيرة، ولكن في بعض الحالات قد يؤدي إلى بعض الاضرار، ومنها ما يلي.

  • في حالة تعرض الكلية إلى أزمة، أو وجود أي تاريخ طبي وصحي يشير إلى وشوك إصابة الكلى بالحصوات، فعليه ألا يتناول الشمندر، بسبب احتوائه على كميات كبيرة من الأكزالات، والتي تسبب في الأصل وجود حصوات في الكلى.
  • في حالة إصابتك بانخفاض في فقر الدم بالفعل، فيجب عليك عدم تناول الشمندر، لأن الشمندر في الواقع يقوم بخفض ضغط الدم في الأساس.

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.