الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

علاج تأخر الحمل بالطب الشعبي

بواسطة: نشر في: 27 ديسمبر، 2017
mosoah
علاج تأخر الحمل بالطب الشعبي

يعاني الكثير من الأزواج من مشاكل مختلفة متعلقة بتأخر الحمل، حيث يرغبون في حدوث الحمل السريع بعد الزواج مباشرة، أو قد يعاني البعض من مشاكل تأخر الحمل بعد ولادة الطفل الأول، وقد تكون الأسباب خاصة بالرجل أو بالمرأة، وتتعدد طرق علاج تأخر الحمل، لهذا نتعرف في هذا المقال علاج تأخر الحمل بالأعشاب، من خلال عرض أهم الوصفات الطبيعية للأعشاب لكل من النساء والرجال، كما سيتم التعرف على الطرق التي تساعد من سرعة الحمل، وعلاج تأخر الحمل.

علاج تأخر الحمل بالأعشاب:

أولاً: علاج تأخر الحمل بالأعشاب للنساء:

تتعدد الأعشاب التي تستعمل بفاعلية في علاج مشاكل العقم وتأخر الحمل عند السيدات، ومن أهم تلك الأعشاب، ما يلي:

  • أوراق توت العليق:

تعد أوراق توت العليق أحد الوسائل العلاجية الهامة التي تساعد في علاج العقم وتأخر الحمل عند السيدات، وذلك لأنها تعما على تحقيق التوازن الهرموني عند السيدات، وهذا بدوره يساعد في تسهيل عملية حدوث الحمل، والتخلص من جميع مشاكل تأخر الحمل، ويمكن استعمال أوراق توت العليق بنجاح في تيسير عملية الحمر، وبالتالي علاج تأخر الحمل، من خلال، فرم أوراق توت العليم جيداً من خلال المطحنة الكهربائية، ووضعها في طبق السلطة، أو من خلال غليها جيداً بالماء، ثم يشرب مغلي أوراق توت العليق بعد أن تتم عملية التصفية بشكل جيد من الأوراق.

  • الحلبة:

الحلبة غنية بالفيتامينات، والمعادن، التي تعمل تنشيط للعملية الجنسية، وهذا بدوره يساعد في علاج تأخر الحمل الذي قد يكون نتيجة قلة كفاءة العملية الجنسية، ويمن استعمالالحلبة لزيادة فاعلية العملية الجنسية من خلال غليها لمدة لا تقل عن عشر دقائق مع الماء، ثم شرب الحلبة بعد تصفيتها، أو من خلال تناول حب الحلبة بعد غليه بالماء.

  • جذور الجنسنج:

تساعد جذورالجنسنج بفاعلية في علاج تأخر الحمل الذي قد يحدث عند السيدات، حيث تساعد على زيادة معدل الأستروجين بالدم، وهذا بدوره يساهم في تسهيل عملية حدوث الحمل، والتخلص من مشاكل تأخر الحمل المختلفة، ويمكن استعمال جذور الجنسنج من خلال فرمها بشكل ناعم، ثم تنقع لمدة ربع ساعة بالماء المغلي، ثم يتم شرب مشروب جذور الجنسنج بشكل يومي من مرة إلى مرتان باليوم.

  • البردقوش والميرمرية:

تعد كلاً من البردقوش والميرمرية من الأعشاب التي أثبتت كفاءتها في علاج مشاكل تأخر الحمل عند السيدات، ويمكن شرب خليط البردقوش والميرمرية من خلال إضافة معلقة حجم صغير من كلاً منهما إلى كمية مناسبة من الماء، ووضع الخليط على النار، والانتظار حتى يغلي الخليط بشكل جيد لمده تتراوح ما بين من دقيقتان إلى أربع دقائق تقريباً، وينصح بتناول من كوب إلى كوبين من خليط البردقوش والميرمرية باليوم.

  • الجنزبيل:

الجنزبيل غني بالعناصر والخصائص التي تساعد في علاج مشاكل تأخر الحمل المختلفة عند السيدات، لهذا ينصح بشرب مشروب الجنزبيل المغلي من مرة إلى مرتين باليوم، ويمكنك إعداد مشروب الجنزبيل المغلي من خلال إضافة كمية مناسبة من الجنزبيل المطحون بشكل ناعم إلى كمية مناسبة من الماء، وترك مشروب الجنزبيل يغلي على النار من دقيقة إلى دقيقتان، ثم يصفى باستعمال المصفاة المناسبة، ويشرب بشكل منتظم، وينصح بالتركيز على شرب مشروب الجنزبيل المغلي مع بداية اليوم الرابع من الدورة الشهرية، لما له من تأثير فعال في تنشيط عملية التبويض، وهذا بدوره يساهم في نجاح حدوث عملية الحمل.

  • البابونج:

تعد وصفة البابونج إحدى الوصفات الطبيعية التي تساعد في علاج تأخر الحمل، ويتم عمل وصفة البابونج من خلال إضافة معلقة حجم صغير من كلاً من: البابونج، بذور الكتان، الرشاد، الحلبة، وترك الوصفة على النار مع التقليب من وقت إلى آخر، والانتظار حتى تغلي الوصفة بشكل جيد، ثم تصفى وتشرب يومياً، ويمكنك خلط البابونج مع بذور الكتان والرشاد والحلبة، وتناول معلقة من هذا الخليط بعد تناول الثلاث وجبات.

ثانياً: علاج تأخر الحمل بالأعشاب لدى الرجال:

تتعدد الأعشاب الطبيعية التي تساعد في علاج مشاكل تأخر الحمل عند الرجال، ونذكر أهم تلك الأعشاب، من خلال ما يلي:

  • أوراق الهندباء:

تساعد أوراق الهندباء في علاج جميع المشاكل الخاصة بالرجال والمتعلقة بتأخر عملية الحمل، وتستعمل أوراق الهندباء من خلال غسلها بالماء بشكل جيد، ثم توضع بكمية مناسبة من الماء على نار متوسطة الحرارة، وتترك على النار حتى تغلى جيداَ، ثم تصفى، ويشرب مغلي أوراق الهندباء دافئ مع مراعاة تحليته باستعمال العسل الأبيض الطبيعي.

  • الجزر والكرفس:

يعد خليط الجزر والكرفس من أكثر وصفات علاج تأخر الحمل عند الرجال كفاءة، حيث يساعد على زيادة الخصوبة عند الرجل، كما انه يعمل على زيادة عدد وقوة الحيوانات المنوية، ويعالج أي مشاكل جنسية يعاني منها الرجال، ويمن إعداد خليط الجزر والكرفس من خلال:

  • تجهيز الخلاط الكهربائي لتحضير الخليط.
  • إضافة الجزر بعد غسله وتقطيعه إلى الكأس، ثم إضافة الكرفس بعد غسل وتقطيعه.
  • تشغيل الخلاط الكهربائي على سرعة عالية، حتى يتم الحصول على عصير ناعم ومتجانس للجزر والكرفس.
  • ويراعة إضافة كمية قليلة من العسل الأبيض للتحلية.
  • يراعى شرب خليط الجزر والكرفس ثلاث مرات على الأقل بالأسبوع.
  • زيت جوز الطيب:

يعد زيت جوز الطيب أحد الزيوت الطبيعية الفعالة التي تعمل على علاج مشاكل تأخر الحمل عند الرجال، وذلك من خلال تنشيط العملية الجنسية لدى الرجال، والتخلص من جميع العيوب التي قد يواجهها الرجال بخصوص تأخر الحمل، إلا أن ينصح بعدم المداومة عليه، واستعماله بكمية قليلة، حتى لا يحدث تعود وإدمان عليه.

  • زيت الزعفران:

يعد زيت الزعفرات أحد الزيوت الطبيعية التي تساعد على زيادة كفاءة العملية الجنسية، حيث انه ينشط الجهاز العصبي المركزي، ويعمل على تقويته، وبالتالي علاج أسباب تأخر الحمل لدى الرجال المختلفة والمتعددة.

  • بذور القرع:

تعد وصفة بذور القرع أحد الوصفات الطبيعية الفعالة في التخلص من مشاكل تأخر الحمل المختلفة عند الرجال، حيث أنها تزيد من عدد وقوة الحيوانات المنوية عند الرجال، كما أنها تزيد من الخصوبة لدى الرجال، وتعالج جميع المشاكل المتعلقة بتأخر الحمل عند الرجال، ويمكنك التعرف على طريقة عمل خليط بذور القرع، من خلال:

  • إضافة معلقة حجم كبير من كلاً من: بذور القرع، وبذور الشمام، إلى وعاء مناسب لتحضير الخليط.
  • ثم أضيفي نف المقدار من كلاً من: بذور الخيار، والسكر الأبيض.
  • قلبي جميع المكونات السابقة مع بعضها البعض، ثم ضعي الخليط بالمطحنة الكهربائية حتى يتم طحن الخليط بشكل ناعم.
  • ينصح بتناول ثلاث معالق حجم كبير من هذا الخليط بشكل يومي.

طرق تساعد على سرعة الحمل، والتخلص من مشاكل تأخر الحمل:

تتعدد الطرق التي يمكن من خلالها زيادة احتمالية فرصة حدوث حمل، وهذا بدوره يساعد في التخلص من مشاكل تأخر الحمل المختلفة، ونذكر أهم تلك الطرق، من خلال ما يلي:

  • الحفاظ على الوزن المثالي:

من أهم العوامل المسببة لتأخر الحمل عند الرجال والسيدات، هي مشكلة زيادة الوزن بشكل مفرط، وتراكم الدهون بمناطق الجسم المختلفة، وخاصة عند السيدات، حيث أن الزيادة في الوزن تتسبب في تقليل معدل الخصوبة عند المرأة، كما أن الزيادة في الوزن تتسبب في العديد من المشاكل التي من شأنها تؤخر عملية الحمل، ومن أهمها: تكيس المبايض، وهذا ما أثبتته العديد من الدراسات العلمية الحديثة، لهذا ينصح بالحفاظ على الوزن الطبيعي للجسم، لتجنب مشاكل تأخر الحمل المختلفة، وللحصول على حمل سريع دون أي متاعب.

  • عدم الإفراط في شرب المشروبات الغنية بالكافيين والكحوليات:

من أهم الأسباب المؤدية إلى تأخر الحمل الإكثار من شرب السوائل الغنية بالكافيين، والإفراط في شرب الكحوليات، حيث أن هذا بدوره يساعد في تقليل الخصوبة بالنسبة للسيدات والرجال، مما يقلل من فرصة حدوث الحمل بشكل سريع، حيث ينصح بشرب مثل هذه المشروبات بالمعدل الطبيعي الذي يتراوح ما بين من مائتتين إلى مائتين وخمسين جرام، حيث أن أي زيادة عن هذا المعدل الطبيعي يتسبب في حدوث مشاكل تتعلق بتأخر الحمل.

  • الإبتعاد عن التدخين:

يعد التدخين أحد العوامل الرئيسية والهامة المسببة في تأخر الحمل، حيث أنه يشكل ضرر في عملية الخصوبة للرجال والسيدات، وبالتالي يتسبب في حدوث تأخر الحمل، أو صعوبة الحمل، وقد يؤدي التدخين إلى حدوث عقم، حيث أن التدخين يصعب من عملية تقبل استقبال الرحم للبويضة بالنسبة للسيدات، ويضعف من الحيوانات المنوية ويقلل من عددها بالنسبة للرجال، لهذا ينصح بالابتعاد تماماً عن التدخين للحصول على حمل سريع دون مشاكل.

  • المعرفة الجيدة لأيام الإباضة الخاصة بالسيدة:

من أهم الأسباب والطرق التي تساعد على الحمل السريع، هي التعرف على أيام الاباضة بالنسبة للسيدة، ويمكن التعرف على تلك الأيام بسهولة في حالة انتظام الدورة الشهرية، أما في حالة عدم انتظامها ينصح باللجوء إلى الطبيب المختص لعلاج مشكلة عدم انتظام الدورة الشهرية، وتحديد أيام الإباضة، فإذا كانت الدورة الشهرية تحدث كل ثمان وعشرين يوماً، فتبدأ أيام الإباضة من اليوم 14 قبل بداية الدورة الشهرية القادمة، لهذا ينصح بممارسة العلاقة الحميمة بشكل منتظم قبل أيام الإباضة بأربع أو ست أيام، حيث أن ذلك يزيد من فرصة حدوث الحمل السريع.

  • ممارسة العلاقة الزوجية بشكل المنتظم:

أن ممارسة العلاقة الزوجية بشكل منتظم يعد أحد العوامل الرئيسية الهامة التي تساعد في حدوث الحمل السريع، وخاصة في أيام الإباضة، وهي كل يوم، أو يوم بعد يوم، وذلك حسب ما يحدده الطبيب المختص.

  • تناول الطعام الصحي المتوازن:

اتباع النظام الغذائي الصحي السليم بالنسبة للرجل والمرأة يعد من الأسباب الهامة المؤثرة في عملية الحمل، حيث أن ذلك له تأثير كبير وجوهري في عملية الخصوبة، كما أنه من أن الغذاء الصحي المتوازن يعالج تأخر الحمل والعقم عند الرجال والسيدات، لهذا ينصح بالإفراط في تناول الخضروات الطازجة، والفواكه الطازجة، كما ينصح بالإبتعاد عن الدهون المشبعة، والإكثار من تناول الدهون غير المشبعة، كما يجب الإكثار من تناول جميع الأطعمة الغنية بالبروتين، والكالسيوم، والزنك، والحديد، وحمض الفوليك، حيث أن كل هذه العناصر تزيد من الخصوبة عند الرجال والسيدات، وتقل من مشاكل تأخر الحمل والعقم.

  • الإنتظام في ممارسة الرياضة:

أن الإنتظام في ممارسة الرياضة تعد من الأسباب الرئيسية والهامة في تسهيل عملية الحمل، وعلاج تأخر الحمل، حيث أثبتت الكثير من الدراسات العلمية الحديثة أن القيام بالرياضة المفضلة يومياً لمدة ثلاثين دقيقة على الأقل، أو لمدة تتراوح ما بين من ثلاث ساعات كحد أدنى إلى خمس ساعات كحد أقصى بالأسبوع، من شأنه يؤثر في عملية الإباضة بشكل إيجابي، مما يسهل من حدوث عملية الحمل، إلا أن زيادة معدل ممارسة الرياضة عن الخمس ساعات قد يكون له تأثير سلبي في حدوث الحمل.

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.