الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

الى اي الممالك تنتمي الطحالب

بواسطة: نشر في: 26 ديسمبر، 2021
mosoah
الى اي الممالك تنتمي الطحالب

في هذا المقال نوضح إجابة سؤال كتاب العلوم للصف الرابع الابتدائي الفصل الدراسي الأول وهو الى اي الممالك تنتمي الطحالب ؟ تُعد الطحالب من الكائنات الحية التي وحيدة النواة أي تمتلك نواة واحدة ولا تحتوي على البنية الخلوية الموجودة في الخلايا متعددة النواة، وأهم ما يميز الطحالب هو احتوائها على نسبة عالية من صبغة الكلوروفيل والتي تمتص الطاقة الضوئية وتساعد على إبقاء الطحالب على قيد الحياة، وتعيش الطحالب في بيئات متعددة في البحار والأنهار والمحيطات وفي كل مكان في الكرة الأرضية، وعلى الرغم من التشابه الكبير بينها وبين النباتات؛ إلا أنه يمكن التمييز بينهما من خلال صبغة الكلوروفيل الموجودة في الطحالب بدلًا من الجذور والسيقان والأوراق والزهور الموجودة في النباتات، وتنتمي الطحالب لمملكة نوضح اسمها من خلال السطور التالية على موسوعة.

الى اي الممالك تنتمي الطحالب

  • المملكة التي تنتمي لها الطحالب هي مملكة الطلائعيات.
  • والطلائعيات مملكة تضم كائنات صغيرة للغاية لا تُرى بالعين المُجردة بل تُرى بالمجهر، وتُعد الطحالب من أهم كائنات مملكة الطلائعيات.
  • وكما سبق وأن أشرنا في مقدمة المقال؛ فالطحالب كائنات حية لا تمتلك سوى نواة واحدة، ولا تحتوي على خصائص النباتات من جذور وسيقان وأوراق، ولكنها مكونة من عدة خلايا متراصة، ومنها ما هو مكون من خلية واحدة فقط.
  • وهي مُصنفة ضمن النباتات اللازهرية الثالوثية، وتحتوي على صبغات ملونة أبرزها مادة الكلوروفيل، وهو ما يساعدها على تصنيع غذائها بنفسها.
  • ويبلغ عدد أنواع الطحالب حوالي 20 ألف نوعًا، تختلف تلك الأنواع عن بعضها البعض من حيث اللون والحجم والوظيفة.
  • ومن الطحالب ما يكوّن مستعمرات ضخمة، ومنها ما يعيش بشكل منفرد، وتتكاثر الطحالب جنسيًا، كما تتكاثر لا جنسيًا من خلال البراعم.
  • الغالبية العظمى من الطحالب تعيش في المياه المالحة والعذبة، ونسبة قليلة منها تعيش على جذوع الأشجار والمناطق الرطبة والصخور، حيث تعيش بشكل تكافلي مع الفطر، أي أن الفطر يمتص الماء والأملاح من البيئة الخارجية ثم يزود بها الطحلب والذي يصنع الغذاء لنفسه وللفطر.

تصنيف الطحالب

تنقسم الطحالب إلى عدة أقسام وهي:

  • طحالب وحيدة الخلية: أي أنها مكونة من خلية واحدة، وهي من العوالق المائية، وتتغذى عليها كائنات صغيرة أخرى.
  • طحالب مستعمرية: وهي عبارة عن مستعمرات تضم طحالب متشابهة تتجمع مع بعضها البعض وتعمل بشكل تناسقي، ومن تلك الطحالب ما هو ثابت، ومنها ما يتحرك من خلال الأسواط التي يمتلكها، ومن أمثلة المستعمرات غير المتحركة البيدستروم، ومن أمثلة المستعمرات المتحركة الفولفوكس.
  • طحالب أنبوبية: وهي عبارة عن مجموعة خلايا مُجمعة على هيئة خيط واحد، ولا تمتلك خطوط مستعرضة لأنها تندمج خلويًا، وتُعد الفيوشرا من أمثلة الطحالب الأنبوبية.
  • طحالب برانكيمية التركيب: أي أنها الطحالب المكونة من عدة خلايا تنقسم إلى 3 اتجاهات.
  • طحالب غشائية التركيب: أي أنها الطحالب المكونة من عدة خلايا تنقسم في اتجاهين مختلفين، فيتكون غشاء يغلفها.

أنواع الطحالب

يوجد في البيئة الطبيعية 7 أنواع رئيسية للطحالب وهي كما يلي:

  • الطحالب الذهبية: وهي طحالب وحيدة الخلية وأكثر نوعها وفرة، حيث يتفرع منها ما يزيد عن مائة ألف نوع، وتتميز بلونيها الذهبي والبني، ولذلك سُميت بهذا الاسم، وتعيش في المياه العذبة والمالحة، ولا يتعدى قطرها 50 ميكرومتر، وبدلًا من جدار الخلية فإن تلك الطحالب تحتوي على قشرة سلكية.
  • الطحالب الحمراء: تتكون الجدران الخلوية للطحالب الحمراء من السليلوز وأنواع من الكربوهيدرات، وتنتشر تلك الطحالب في الأسطح الصلبة في البحار الاستوائية، ولا تمتلك تلك الطحالب أسواط للحركة، وتتكاثر كافة أنواعها لا جنسيًا.
  • الطحالب الخضراء: تحتوي تلك الطحالب على بلاستيدات خضراء وتقوم بعملية البناء الضوئي، وأغلبها ينتشر في المياه العذبة، والقليل منها يعيش في مياه المحيطات، وتكوّن الطحالب الخضراء مستعمرات مكونة من عشرات الآلاف من الأنواع، وتُعد طحالب خس البحر من أشهر أنواع الطحالب الخضراء.
  • الطحالب النازية: تحتوي تلك الطحالب على جدران خلوية كونها السليلوز، وهي منتشرة في مياه المحيطات وبعض مصادر المياه العذبة، ويبدو المحيط الذي يحتوي على الطحالب النازية وكأنه ملتهبًا في الليل، وهذا هو سبب إطلاق هذا الاسم على هذا النوع من الطحالب.
  • الطحالب اليوغلينية: يحتوي هذا النوع من الطحالب على البلاستيدات الخضراء والتي تقوم بعملية البناء الضوئي، ولكنها على الرغم من ذلك فهي لا تتغذى إلا على الغذاء الموجود في الماء، ولا تحتوي تلك الطحالب على جدار خلوي، وتعيش في المياه العذبة والمياه المالحة.
  • الطحالب الخضراء المصفرة: لا تحتوي تلك الطحالب على أنواع معينة من الصبغات، وهذا هو سبب اكتسابها لون شفاف، وأنواع تلك الطحالب 650 نوعًا فقط، لذلك هي أقل أنواع الطحالب من حيث الإنتاجية، وتعيش تلك الطحالب في المياه العذبة، وتعمل على تكوين مستعمرات صغيرة بعدد خلايا محدود.
  • الطحالب البنية: وهي من أكبر أنواع الطحالب، حيث يمكن أن يصل حجمها إلى 100 م، وهي تتميز بتنوع أشكالها وأحجامها، وتتفاوت درجات لون الطحالب البنية ما بين بني داكن إلى أخضر زيتوني وذلك حسب نسبة الصبغة بها، وتعيش الطحالب البنية في المناطق الشمالية ذات الحرارة المعتدلة وفي القطب الشمالي وتحديدًا مياه المد والجزر، ولا تتواجد في المياه العذبة إلا نادرًا.

تكاثر الطحالب

تتكاثر الطحالب جنسيًا أو لا جنسيًا على النحو التالي:

التكاثر اللاجنسي

  • وهي الطريقة التي تتكاثر بها الطحالب الصغيرة، ويترتب عن هذا التكاثر إنتاج طحالب جديدة دون أن يحدث أي اتحاد بين الخلايا أو المواد النووية.
  • حيث يتم التكاثر اللاجنسي بالانقسام الخلوي العادي، وهناك بعض الطحالب الكبيرة التي تتكاثر لا جنسيًا من خلال الأبواغ.
  • وتحدث عملية التكاثر اللاجنسي بسباحة الأبواغ لبيئة ملائمة للتخصيب أو بقيام التيارات المائية بنقلها.

التكاثر الجنسي

  • وهي طريقة أخرى من طرق تكاثر الطحالب، حيث تلجأ إلى الانقسام الاختزالي من خلال نقل الطحالب الأصلية المعلومات الوراثية من خلاياها إلى الطحالب الجديدة.
  • وفي هذا النوع من التكاثر تمر الطحالب بمرحلتين، الأولى تضم فيها خلية الطحالب مجموعة واحدة من الكروموسومات الأصلية والتي يُطلق عليها أحادية العدد، والمرحلة الثانية هي ثنائية الصيغة الصبغية والتي تحتوي على مجموعتين من الكروموسومات.
  • وهناك بعض الظروف البيئية التي تمنع حدوث التكاثر الجنسي للطحالب أبرزها ارتفاع درجة الحرارة أو زيادة ملوحة الماء أو قلة المواد الغذائية غير العضوية.

فوائد الطحالب

للطحالب أهمية كبيرة في البيئة نظرًا لأنها تقوم بإنتاج من 30% إلى 50% من صافي الأكسجين العالمي، فضلًا عن فوائدها المتعددة والمتمثلة فيما يلي:

  • تُعد جزءًا أساسية في صناعة أنواع عديدة من الأطعمة، وهذا ما جعل بعض الدول تنتجها سنويًا بكميات ضخمة وأبرزها اليابان.
  • يتم استخدامها في تعديل منتجات النفط الخام والغاز الطبيعي.
  • تُستخدم الطحالب الخضراء المجهرية في صناعة المكملات الغذائية، ولذلك تُزرع كميات كبيرة منها.
  • هناك بعض أنواع الطحالب التي يتم تناولها كأطباق جانبية مع اللحوم والأسماك أو إعداد حساء اللحوم منها أو تناولها كسلطات.
  • تستهلك الطحالب غاز ثاني أكسيد الكربون وتنتج غاز الأكسجين.
  • تزيل العناصر الغذائية الموجودة في الماء، وبذلك تطهره من الملوثات.
  • بعض أنواع الطحالب لها فاعلية في إنقاص الوزن بفضل احتوائها على نوع من الأصباغ الفعال في حرق دهون الجسم.
  • تحتوي الطحالب الخضراء المزرقة على مركبات هامة مثل الستيرولات النباتية والألياف والكاروتينويد، والتي أثبتت الدراسات فاعليتها في تقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب والكلى.

وإلى هنا نكون قد وصلنا إلى ختام مقالنا والذي أجبنا من خلاله على سؤال الى اي الممالك تنتمي الطحالب ، كما أوضحنا تصنيف وأنواع الطحالب وطريقة تكاثرها وأهميتها، تابعوا المزيد من المقالات على الموسوعة العربية الشاملة.

للمزيد يمكن الإطلاع على

المراجع