الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

اكتب في مساحه لا تتجاوز خمسه اسطر عن اهميه التواصل

بواسطة: نشر في: 16 سبتمبر، 2020
mosoah
اكتب في مساحه لا تتجاوز خمسه اسطر عن اهميه التواصل

يتداول على محركات البحث سؤال بعنوان (اكتب في مساحه لا تتجاوز خمسه اسطر عن أهمية التواصل) لذا سيدور مقالنا اليوم حول أهمية التواصل مع الآخرين ومتطلبات التواصل الفعال مع الأفراد والآثار النفسية المترتبة على إجادة مهارة التواصل مع الآخرين، فهي أحد المهارات التي ينبغي على الفرد أن يمتلكها ليتمتع بالقدرة على تكوين علاقات، فالإنسان لم يُخلق ليعيش وحيدًا، ولأن الحديث عن أهمية التواصل مع الآخرين يتطلب الإسهاب في الشرح خصصنا مقالنا اليوم على موسوعة ليدور حول هذا الأمر.

اكتب في مساحه لا تتجاوز خمسه اسطر عن اهميه التواصل

التواصل مع الآخرين مهم جدًا في حياة الفرد ومهم في بناء المجتمع فبدون تكوين علاقات لن يستطيع المجتمع أن يرتقي ولا أن يتقدم، والأساس في تكوين العلاقات هو امتلاك الفرد لمهارة التواصل مع الآخرين، ومما لا شك فيه أن الإنسان لا يستطيع أن يعيش وحيدًا فهو اجتماعي بطبعه يحتاج لأن يقيم علاقات وأن يعيش في بيئة اجتماعية يسودها الود والتفاهم الذي يعتبر فن من فنون التعامل مع الآخرين، ومن الجدير بالذكر أن التواصل له أنواع تواصل عادي وتواصل فعال، والفرق بينهم أن تكوين العلاقات الناتج عن التواصل الفعال يكون أكثر قوة من العلاقات الناتجة عن التواصل العادي.

أهمية التواصل

تكمن أهمية التواصل في قدرة الفرد على تكوين علاقات ناجحة، ومما لا شك فيه أن القيام بذلك ينعكس على الفرد إيجابيًا سواء على المستوى النفسي أو على المستوى الاجتماعي، وهناك نوعان من التواصل الأول هو التواصل العادي الذي يتم في أبسط المواقف وعادة لا ينتج عن هذا التواصل تكوين علاقات كالتواصل مع أحد الأفراد عند شراء منتج، أو التواصل لقضاء أمر معين، في هذا النوع يتم التواصل لإتمام أمر معين وينتهي عند الحصول على الشيء، أما النوع الثاني فهو التواصل الفعال ويتمثل في القدرة على تكوين علاقات داخل نطاق العمل مثلًا والقدرة على تكوين صداقات، وهذا النوع من التواصل يحتاج إلى امتلاك مهارة للقدرة على جذب انتباه الآخرين وكسب قلوبهم.

بات التواصل الاجتماعي أغلب الوقت محصورًا في مجموعة وسائل التواصل الاجتماعي كتطبيق الفيس بوك أو الانستقرام أو غيرهم من تطبيقات التواصل ولم يعد التواصل مقتصرًا على اللقاء الفعلي بين الأفراد، وقد سهلت هذه التطبيقات عمليات التواصل إذ تتيح للأفراد إمكانية التواصل مع بعضهم البعض دون النظر إلى المسافة الفاصلة بينهم، ولكن الجدير بالذكر أن هذا النوع من التواصل يفتقر في بعض الأحيان إلى المقومات الأساسية للتواصل الفعال، وبالتالي لا يمكن اعتماد تلك الطريقة في التواصل بشكل دائم بل ينبغي الفصل بين الوسائل واستخدام أنسبها وفق ما يقتضيه الموقف.

تعريف الاتصال الفعال

الاتصال الفعال هو الاتصال الذي يتم بين شخصين أو جهتين بهدف إيصال معلومات أو أفكار معينة، أو يتم بغرض تغيير الموقف وتحريك الجهات الأخرى تجاه تنفيذ حاجة ما، وسمي بالتواصل الفعال لأنه قائم على التفاعل بين طرفي الاتصال، ومن مميزات هذا النوع من التواصل أنه مجدٍ ومريح لكلًا من الطرفين.

أهمية التواصل الفعال

  • يحد من الخلافات التي تنشأ بين الأفراد فإيجاد مهارة التواصل يجعل الفرد قادرًا على تجنب المشاكل.
  • يساهم التواصل الفعال في إكساب الفرد بعض المهارات الهامة كالاستماع للطرف الآخر بحيادية وبالتالي يصبح الفرد قائد ناجح، يتمتع بالقدرة على إدارة العلاقات.
  • يعمل التواصل الفعال على تقوية الروابط والعلاقات سواء على المستوى الشخصي أو العائلي.
  • يساعد الفرد على اتخاذ القرارات الصحيحة ويمنحه القدرة على إصدار أحكام سليمة دون وجود أي تعصُب.
  • يكسب الفرد صفة الهدوء فيقوده ذلك إلى أن يكون حكيمًا في إطلاق قراراته وأحكامه فينعكس ذلك إيجابيًا على حياة الفرد.
  • تمنح الفرد القدرة على عرض وجهة نظرة وتوصيلها إلى الآخرين بطريقة مرغوبة وبالتالي يتمكن من إقناعهم بها.
  • تمكن الفرد من الموائمة بين وجهات النظر المختلفة وبالتالي يتمكن من توحيد أساليب العمل.
  • يساعد على توجيه سلوك الفرد إلى النمط المرغوب.
  • يؤثر في نجاح الفرد، فامتلاك الفرد لمهارات التواصل تجعله قادرًا على تكوين علاقات سواء في نطاق العمل أو الدراسة فيعزز هذا من دافعية الفرد نحو تحقيق النجاح.
  • تنظيم المجتمع حيث تعمل المشاركة المجتمعية على تعزيز ثقة العاملين بأنفسهم.
  • تغيير نمط الحياة الطبيعي إلى نمط أفضل سواء على الصعيد النفسي أو الاجتماعي.
  • التواصل الفعال يترك تأثير إيجابي في نفس الفرد ويؤثر على طريقة تفكيره سواء في ذاته أو في الآخرين.
  • يعزز من قدرة الفرد على التفاهم مع الآخرين.
  • يساهم التواصل الفعال في نشر المعرفة والحصول عليها.
  • يساعد الفرد على تحقيق النجاح في العمل أو الدراسة حيث ينعكس التوصل الفعال على نفسية الفرد بالإيجاب.

أهمية التواصل الفعال في مجال العمل

  • يسهم التواصل الفعال في بناء علاقات جيدة ومثمرة مع الآخرين.
  • التواصل مع الزملاء في العمل يتيح لفريق العمل القدرة على الابتكار ويجعهم ذلك على التعاون.
  • يسهم في تحقيق الشفافية بين أطراف العمل، ويحقق التواصل المنتظم ضمن نطاق مؤسسة الأعمال، وبالتالي يساعد على تحقيق الثقة بين الأطراف.
  • يعزز التواصل بين العاملين في مؤسسة واحدة من قدرتهم على الإنتاج  فيسهم ذلك في حماية المؤسسة من الانهيار.
  • يساهم التواصل في مجال العمل في توطيد العلاقة بين المدير والموظف، بجانب تسهيل عملية طرح المسؤوليات المنسوبة إليهم.
  • يسهم في تكوين فريق عمل متماسك وقوي فيساهم ذلك في رفع معنوياتهم وزيادة دافعيتهم نحو العمل.

أدوات الاتصال الفعال

ليتم الاتصال الفعال لابد من توفر ثلاث أدوات أساسية هذا الأدوات تتمثل في:

  • المُرسِل: وهو الشخص الذي يبدأ بعملية الاتصال إما من خلال الحديث أو السؤال والجواب أو عن طريق إلقاء المحاضرات، وليصبح المُرسل فعال لابد من أن يكون مُلمًا بالمحتوى الذي يرغب في تقديمه وأن يكون قانعًا به.
  • المُستقبِل: هذا هو الشخص الذي يتلقى رسالة المُرسِل ولتتحقق فيه معايير الفاعلية ينبغي أن يتواصل مع الطرف الآخر وأن تكون عملية التواصل فعالة بحيث تحقق الهدف منها.
  • الوسيلة: تمثل الوسيلة جزء هام من أجزاء التواصل فهي الأداة التي يستخدمها المُرسِل في نقل محتوى رسالته، كاستخدام لغة الجسد مثلًا في التعبير أو اتباع طريقة التواصل العادية.

أشكال التواصل الفعال

للتواصل الفعال الكثير من الأنماط والأشكال ولكن يلجأ الأفراد في أغلب الأوقات إلى استخدام أحد الأنماط التالية:

  • الوسائل المكتوبة: يعتمد هذا الشكل من التواصل على الكتابة، ومن أمثلته الكتب والصحف والمطويات.
  • الوسائل البصرية: تتمثل هذه الوسيلة في استخدام الرسوم التوضيحية والصور الفوتوغرافية والثابتة والمتحركة.
  • الوسائل السمعية: هذا الشكل م التواصل يعتمد على استماع المستقبل لما يقوله المُرسِل، ويتم من خلال أجهزة الراديو أو التسجيلات الصوتية، والجدير بالذكر أن الوسائل السمعية والبصرية قد تشترك معًا في إيصال نفس الرسالة كالأفلام السينمائية أو البرامج التليفزيونية أو المسلسلات.

الاتصال الفعال في الحياة اليومية

  • إذا دققنا النظر في مفهوم الاتصال الفعال سنجد أن أغلب ما يتلقاه الأفراد أثناء يومهم عديم  النفع، فبإمكانهم حذف معظم أحاديثهم اليومية دون أن يؤثر ذلك على حياتهم، والاتصال الفعال لا يشير إلى هذا النمط من التواصل بل يشير إلى التواصل من أجل تحقيق هدف أو التواصل من أجل الإبلاغ بأمر معين، وهو التواصل الذي يتم بين شخصين أو جهتين بغرض نقل الخبرة، فالتواصل لا يكون فعال إلا إذا حقق غاية، وينبغي فيه أن يكون المُرسل مُلمًا بأساسيات محتوى الرسالة التي يرغب في تقديمها.

كانت هذه كافة التفاصيل المتعلقة بأهمية التواصل وأنواعه وإلى هنا نكون قد وصلنا إلى ختام حديثنا نأمل أن نكون استطعنا أن نوفر لكم محتوى مفيد وواضح يغنيكم عن مواصلة البحث، نشكركم على حسن متابعتكم لنا وندعوكم لقراءة المزيد في عالم الموسوعة العربية الشاملة.