الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

بحث عن الضغوط النفسية

بواسطة: نشر في: 25 أكتوبر، 2021
mosoah
بحث عن الضغوط النفسية

الإنسان يمر بالمراحل المختلفة من حياته بالعديد من المؤثرات الحياتية والتي تترك طابع على كل كلاً مننا، سنقدم لكم بحث عن الضغوط النفسية التي يجب على الشخص أن يتعلم الطرق المُختلفة التي يمكنه من خلالها التحكم بالضغوط وأيضاً أن يعلم أنه لا مفر منها وأنه من اللازم أن يواجه الأزمات التي تترك أثرها مع الشخص فيجب عليه أن يستغلها بالإيجاب وأن يجعلها نقطة تدفعه نحو الأمام، تابعنا لتتعرف على كافة المعلومات الشيقة عبر موسوعة .

بحث عن الضغوط النفسية

  • هنالك العديد من التعريفات التي تخص مثل هذا الموضوع وهي التي تعتمد في المقام الأول على المؤثرات الخارجية.
  • عُرف عن العوامل التي لها تأثير على الضغط النفسي أنها ما تجعل الفرد يعيش بحالة نفسية متوترة.
  • يأثر القلق سلباً على تحقيق التوازن بالشخصية إلى جانب فقدان بعض الاتزان الانفعالي وظهور بعض الأنماط السلوكية.
  • تظهر تلك الضغوط عند مواجهة الأشخاص بعض الأمور التي يجب الاستجابة لها بطريقة صحيحة.
  • توجد العديد من التعرفات للضغوط النفسية كما عرفها الكثير من العلماء كما يلي :
  • العالم لازاروس: هي تلك المجموعة من المثيرات التي يكون لها تأثير ملحوظ على الفرد.
  • تلك تكون إلى جانب بعض مستويات الخطر التي تكون من مسؤولية الفرد في أساليب التحليل والاستراتيجيات.
  • تلك هي التي تساعد في التحكم بكافة الضغوط من خلال الطرق الدفاعية التي يقوم الشخص باستخدامها في العديد من الظروف المُختلفة.
  • العالم ولتر جملش: هي بعض تلك التوقعات والأفكار التي تنشأ لدى الفرد وتكون مرتكزة على العجز أو عدم المقدرة على الاستجابة لبعض المثيرات التي من الممكن أن يتعرض لها الشخص.
  • العالم جيمس كويك وجوناثان كويك: الضغوط النفسية هي تلك الاستجابات التي تشمل بعض الحالات اللاشعورية التي توجد بحياة الشخص.
  • تطلب تلك الضغوط من الشخص أن يستنزف كافة الطاقات التي لديه حتى يتمكن من أن يواجه مثل تلك الظروف العصيبة.
  • يمكن أن تتعرف على الضغوط النفسية على أنها المزيج الذي يتكون من ثلاث عوامل أحداهما هي البيئة الخارجية والثانية هي المشاعر وأما الثالثة هي الأفكار التي تقوم بالسيطرة على الفرد.
  • تشمل كذلك بعض الاستجابات البيولوجية والفسيولوجية التي تظهر عند تفاعل كلاً منهما مع العديد من العوامل الأخرى بالطرق المُختلفة.
  • تنتج بعدها حالات القلق والضغوط النفسية وتكون مصحوبة مع التوتر.

مصادر الضغوط النفسية

  • هنالك العديد من أسباب الضغوط النفسية والتصنيفات هي التي تتمركز على العديد من الضغوط المُختلفة حيث أنه من الممكن أن يتم تقسيمها إلى إما بيئية خارجية المنشأة أو خارجية المنشأ.
  • المصادر الداخلية : بالنسبة للمصادر الداخلية هي التي تكون عبارة عن بعض الأفكار التي تنبع من خلال بعض المُعتقدات سواء كانت واقعية أو غير واقعية.
  • توضح على مدى قدرة الفرد على أن يواجه الظروف.
  • المصادر الخارجية: يمكن أن تكون واحدة من العوامل الاجتماعية والتي تكون عبارة عن بعض الصراعات بين القيم والمبادئ.
  • يمكن أن تكون كفقدان أحد الأقارب أو خسارة مبالغ مالية طائلة سواء كان في تجارة أو في حالات صحيحة أو غيرها.
  • العوامل البيئية: هي التي تكون مثل حالات التقلبات المناخية أو التعرض لمشاكل التلوث.
  • العوامل الفسيولوجية الجسمية: هي العوامل التي تخص التكوين الجسدي للفرد.
  • تكون مثل بعض المراحل العمرية التي تصاحبها بعض المشاكل أو كالأمراض والحوادث أو التعرض لبعض الإصابات واضطرابات النوم.
  • العوامل الاجتماعية: تلك التي تكون مثل مواعيد المقابلات أو التعرض لبعض المشكلات التي من الممكن أن تكون مُشكلة مالية.
  • تكون كالخوف من إلقاء المحاضرات أو هي كندوة عامة التي تكون أمام الجمهور أو من الممكن أن تكون كالخوف من خسارة أحد الأقارب.
  • العامل الداخلي: هي تلك البنيات المُختلفة لدى الفرد والتي تعتمد على الاستجابة لدى بعض المثيرات المُختلفة.

أعراض الضغوط النفسية

  • هنالك الكثير من الأعراض التي تظهر تحت مُسمى الضغط الذي يؤثر على النفس ومن المُحتمل أن يدخل الشخص بالعديد من الحالات المُتطورة حيال ذلك :
  • الأعراض الجسمية: هي عبارة عن ردات الفعل الفسيولوجية التي يقوم الجسم بالاستجابة لها وتنشأ من تولد حالات الاضطراب وكذلك عدم الاستقرار الداخلي.
  • تلك التي تكون مثل ارتفاع نبضات القلب والتي تكون مثل تشنج العضلات وأيضاً بعض الآلام بالمعدة والتعرق الكثير الذي يصحبه السرعة في التنفس.
  • الأعراض الذهنية: تؤدي إلى الإصابة ببعض حالات الضعف العام في التركيز إلى جانب إيجاد بعض الصعوبات في أداء بعض الصعوبات العقلية.
  • الأعراض العاطفية والانفعالية: تلك التي تكون في تفاعلات شديدة وسريعة مع مُختلف المواقف.
  • مثلا تجد أن الشخص يغضب بسرعة أو حالات حزن شديدة أو بعض الإحباط والاكتئاب.
  • الأعراض السلوكية: تلك الأعراض التي يمكنك ملاحظتها عند التعرض لردود فعل لبعض الضغوط النفسية حيث أن الشخص تسيطر عليه بعض الطاقات السلبية.
  • تلك الحالات تكون كهز الركبة ومن الممكن أن يتعرض الشخص للإدمان على التدخين وأن يُقلي اللوم دوماً على الآخرين.

علاج الضغوط النفسية

  • عليك الاعتناء بالصحة النفسية التي لديك حيث أن هنالك العديد من الطرق التي يجب عليك التركيز عليها وأن تتخذ التدابير اللامة والتي سوف يتم تناولها بما يلي :
  • اطلع على أخر المستجدات : يجب عليك أن تطلع على النصائح دوماً وأن تتابع القنوات الإخبارية والمُعتمدة.
  • اكتسب عادات يومية : حافظ على العادات بأقصى قدر ممكن وحاول أن تكتسب لعض العادات اليومية الجديدة مثل ما يلي :
    • تعود أن تستيقظ مُبكراً وأن تذهب للسرير مُبكراً.
    • حافظ على النظافة الشخصية.
    • قم بتناول بعض الوجبات بالأوقات المُخصصة لها.
    • حاول أن تمارس الرياضة بانتظام حيث أن لها العديد من الفوائد.
    • يجب أن تخصص بعض الأوقات التي تخص العمل.
    • يجب أن يتوفر لك بعض الوقت حتى تتمكن من أن تقوم ببعض المهام التي تحبها.
  • ركز على التواصل الاجتماعي: إذا كنت غير متمكن من التواصل الاجتماعي يجب عليك أن تنتظم بالمقابلات المُختلفة مع الآخرين.
  • تعاطي الكحول والمخدرات: قلل من الكحول وكذلك امتنع عن شربه، لا تبدأ بشرب الكحول إن كنت لم تشربه من قبل.
  • لا تدع الحزن أو الأسى على شيء ضاع منك أن يجعلك تتطرق إلى أن تشرب أو تتعاطى مثل تلك الأشياء.
  • الوقت المخصص لاستخدام الأجهزة: يجب عليك أن تنتبه إلى أن الوقت الذي تستغرقه لكي تشاهد التلفاز مثلاً أو تستخدم المواقع المُختلفة والأجهزة ألا يزداد هذا الوقت عن حد مُعين على حسب الانشغالات.
  • الألعاب الإلكترونية: على الرغم من أن الألعاب تكون من أحد الوسائل التي يتم استخدامها للوصول لحالة السعادة وتسلية النفس.
  • إلا أنه من الممكن أن تقضي وقت أطول بالمنزل حتى تنقطع مع الوقت عن الحياة العامة ويقلل من نشاطاتك.
  • وسائل التواصل الاجتماعي: استخدم الحسابات الخاصة بك على مواقع التواصل الاجتماعي.
  • ساعد الغير: إن كنت تستطيع غيرك حاول دوماً تقديم الدعم له وهذا يكون من خلال تقديم العديد من الاحتياجات الأساسية لهم.
  • ادعم العاملين: حاول قدر الإمكان أن تغتنم الفرص التي تكون أمامك والتي يمكنك من خلالها أن تقدم الدعم للعاملين.
  • مثلاً يمكنك توجيه عبارات الشكر بمجالات عملك وهي التي تُحفزهم لتقديم شغل أفضل من ذي قبل.

دوماً حاول أن تسيطر على كافة الضغوط التي تتعرض لها بحياتك وأعلم أن الله قد يختبرك من خلال وضعك بالكثير من الأمور والصعاب حيث قال الله تعالى بسورة البلد “لَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنسَانَ فِي كَبَدٍ (4)”، في نهاية حديثنا الذي قدمنا فيه بحث عن الضغوط النفسية وأعلم أن مقدار الاستجابة لمثل تلك الظروف قد تكون مُتفاوتة وأسعى دوماً لتحدي نفسك والتغلب على الصعاب.

يُمكنك قراءة المزيد من المواضيع عبر الموسوعة العربية الشاملة:

المراجع