الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

ما نوع التفاعلات التي تحدث بين الغازات المكونة للنجوم

بواسطة: نشر في: 4 فبراير، 2021
mosoah
ما نوع التفاعلات التي تحدث بين الغازات المكونة للنجوم

ما نوع التفاعلات التي تحدث بين الغازات المكونة للنجوم

يبحث الكثير عن إجابة سؤال ما نوع التفاعلات التي تحدث بين الغازات المكونة للنجوم ؟، وستجد إجابة هذا السؤال في هذا المقال في موقع موسوعة.

  • تتكون النجوم من مجموعة متنوعة من الغازات المختلفة.
  • ويحدث بين هذه الغازات تفاعلات كيميائية، تسمى تفاعلات الاندماج النووي.
  • وتتم هذه التفاعلات بشكل مكثف ما بين ذرات غاز الهيدروجين.
  • وينتج عن هذا التفاعل تكون غاز الهيليوم.
  • ويعتبر غاز الهيدروجين وغاز الهيليوم هما المكونان الأساسيان في عملية تكوين النجم.
  • فيحدث انصهار نووي لعدد من ذرات الهيدروجين، وينتج عن هذا الانصهار ذرة جديدة من الهيليوم.
  • وتتم هذه العملية في وجود غاز الكربون، وفي وجود غاز النيتروجين.
  • وبعد دراسة النجوم والتعرف على العمليات التي تتم بداخلها، قام العلماء بالاستعانة بهذه التفاعلات ومحاولة تقليدها لإنتاج القنابل النووية والأسلحة النووية المختلفة.
  • وفي المجال العسكري تم اللجوء إلى هذه التفاعلات لإنتاج ما يسمى بالقنبلة الهيدروجينية.
  • وفي عملية التفاعل النووي، أو عملية الاندماج النووي تنتج كمية كبيرة للغاية من الطاقة.
  • وفي الأغلب يتم تحويل هذه الطاقة إلى حرارة، كما يحدث في نجم الشمس.
  • فحرارة الشمس التي يستفيد منها كوكب الأرض تكون نتيجة التفاعلات النووية التي تتم بداخل النجم.
  • والغرض الأساسي من هذا التفاعل هو إنتاج ذرات جديدة عن طريق تفاعل ذرتين معًا.
  • وبجانب الحرارة فتمدنا الشمس أيضًا بالإشعاع والإضاءة وهي أساس الحياة في كوكب الأرض كله.
  • ونستنبط من حديثنا أن الحياة لا يمكن أن تستمر من دون التفاعلات النووية القائمة بداخل النجوم.
  • وتم التوصل إلى أهمية هذه التفاعلات في القرن العشرين، عندما وجدوا أن السبب الأساسي لبقاء النجوم على قيد الحياة وتوهجها هو التفاعلات والانفجارات التي تحدث بداخلها.
  • وتختلف كمية التفاعلات وطبيعتها في كل نجم على حسب كتلة النجم وعمره.
  • فالكتلة تؤثر بشكل كبير على حرارة النجم والأشعة الصادرة منه.
  • وتوصل العلماء إلى أن الطافة الناتجة عن التفاعلات والاندماجات النووية تكن أكبر بكثير من الطاقة الناتجة عن الانشطارات الكيميائية.
  • ويمكن أن يتم الاستخدام من التفاعلات النووية في إنتاج الطاقة الكهربائية.

تتواجد الغازات المكونه للنجوم في حياتنا في بعض المواد

  • يتكون النجم في الأساسي من غاز الهيدروجين بنسبة 90%.
  • ويتكون من غاز الهيليوم بنسبة 9.95%.
  • والـ0.05% المتبقيين يكونوا عبارة عن مجموعة من العناصر المادية الثقيلة.
  • وستجد كل هذه المواد على سطح الأرض، كما يتم استخدامهم في العديد من الأدوات المحيطة بنا مثل:
  1. يستخدم الهيدروجين في العديد من العمليات الكيميائية المختلفة.
  2. مثل استخدامه في صناعة الأمونيا، وفي اختزال العديد من الخامات المعدنية.
  3. كما يستخدم الهيدروجين في التطبيقات الفيزيائية والهندسية مثل عمليات اللحام.
  4. ويدخل في تكوين المياه، والتي تعتبر أهم عنصر من عناصر الحياة في كوكب الأرض.
  5. أما غاز الهيليوم فيدخل في تزيين أماكن الاحتفالات وأعياد الميلاد.
  6. فبالونات الهيليوم تستخدم بكثافة في المناسبات السعيدة.
  7. كما يتم الاستعانة بهذا الغاز في صناعة المعدات التي تحافظ على سلامة السائق في المركبات.
  8. مثل الوسائد المضادة للصدمات.

لماذا يستخدم عالم الفلك المراصد الفلكية

  • بعد أن قمنا بالإجابة على سؤال ما نوع التفاعلات التي تحدث بين الغازات المكونة للنجوم ؟.
  • سنشير الآن إلى إجابة سؤال لماذا يستخدم عالم الفلك المراصد الفلكية ؟.
  • تعتبر المراصد الفلكية من أهم التقنيات التي يستخدمها عالم الفلك.
  • وتم صناعة المراصد الفلكية بغرض الكشف عن الظواهر الفلكية ومتابعتها عن قرب وبشكل دقيق.
  • وتتواجد المراصد الفلكية عائمة في الفضاء الجوي في المدارات التي تحيط بكوكب الأرض.
  • وهناك مراصد أخرى تكون على سطح الأرض وتقوم بمتابعة الأفلاك والأجسام الفلكية.
  • ولكن لمزيد من النتائج الدقيقة، ولمتابعة الظواهر بشكل أقرب كان لابد من إرسال مراصد فلكية في الفضاء خارج الغلاف الجوي.
  • ويتكون المرصد الفلكي من مجموعة من التلسكوبات الدقيقة للغاية، التي بمتابعة الأجرام السماوية.
  • وهناك أشكال وأنواع كثيرة للمراصد، ويتم تصنيفهم تبعًا لطيفهم الكهرومغناطيسي.
  • فهناك مراصد قصيرة الطيف، وهناك مراصد أخرى طويلة الطيف.
  • تشبه الأرصاد الفلكية الأقمار الصناعية بشكل كبير، فبعض الأنواع تقوم أيضًا بالبحث عن ترددات وموجات الراديو.
  • وتقوم الأرصاد بالكشف عن طبيعة الإشعاع الموجود في الفلك وتقوم بتصنيفهم، فهناك أشعة جاما، وهناك الأشعة الفوق بنفسجية، والأشعة السينية.
  • وتطور شكل ووظيفة وعمل المراصد كثيرًا عن شكلها قديمًا.
  • فيقوم علماء الفلك بالقيام بمجهودات كبيرة للغاية لتطوير عمل المراصد الفلكية.
  • والغرض الأساسي للاستعانة بالأشكال المختلفة للأرصاد هو متابعة الأجرام السماوية وتسجيل حركتها.
  • وذلك لدراستها ودراسة طبيعة المجرة بدقة شديدة.
  • كما تقوم بعض المراصد بدراسة الكواكب المحيطة بنا، وبدراسة عمل النجوم وكمية الطاقة المنبعثة منهم وحرارة وكتلة وعمر كل نجم.
  • ولكن رغم الجهود الكبيرة التي يقوم بها علماء الفلك إلا أن الفضاء الخارجي حتى الآن مبهم وغير مفهوم.
  • وحتى الآن هناك العديد من التساؤلات التي تدور حول الكواكب والمجرات الأخرى وهل يوجد بالفعل حياة خارج كوكب الأرض أم لا !.
  • فالفضاء ما زال غامض ومخيف حتى الآن، ورغم النظريات العلمية ورغم التطور التقني الكبير إلا أن العلماء لم يستطيعوا التوصل إلى نظريات مؤكدة ومفسرة لكافة الظواهر الفلكية.
  • ومن أشهر المراصد الفلكية المستخدمة الآن:
  1. مرصد بارانال في تشيلي.
  2. مرصد لا سيلا في تشيلي.
  3. المرصد الفلكي الجنوب أفريقي ويتواجد في نصف الكرة الجنوبي.
  4. مرصد روك دولوس في إسبانيا.
  5. مرصد ماونا كيا في هاواي.

أهمية النجوم لحياتنا

كل الظواهر الطبيعية التي تحيط بنا في حياتنا لها أهمية ما، فالله سبحانه وتعالى لم يخلق شيء عبثًا حاشاه، وللنجوم أهمية كبيرة، مثل:

  1. تسطع النجوم في السماء لإرشاد التائهين في الصحراء، وتساعدهم في التعرف على الاتجاهات الرئيسية.
  2. كما أنها تقوم بإرسال الضوء والنور إلى الأرض، ففي عتمة الليل تجد النجوم تنير الطريق أمامك.
  3. فقد خلق الله النجوم لهداية الإنسان في الليل ولكي يدرك الطريق، فقد قال الله تعالى في سورة الأنعام “وَهُوَ الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ النُّجُومَ لِتَهْتَدُواْ بِهَا فِي ظُلُمَاتِ الْبَرِّ وَالْبَحْرِ قَدْ فَصَّلْنَا الآيَاتِ لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ (97)”.
  4. النجوم المعلقة في السماء بغير عمد خير دليل على قدرة الله عز وجل.
  5. وخير دليل على عجائب قدرته وعظمة خلقه.
  6. فقد وضع  الله سبحانه وتعالي مسارات للنجوم لا تحيد عنها.
  7. كما جعل منها النجوم الثابتة والنجوم السيارة المتحركة، وكل هذا دليل على عظمة ودقة خلق الله.
  8. لقد أقسم الله تعالى بالنجوم في سورة الواقعة “فَلا أُقْسِمُ بِمَوَاقِعِ النُّجُومِ وَإِنَّهُ لَقَسَمٌ لَوْ تَعْلَمُونَ عَظِيمٌ (75)”.
  9. نستعين بالنجوم في العديد من الأمور الحياتية اليومية، مثل تحديد قبلة الصلاة.
  10. كما تعتبر النجوم هي أساس علم الفلك كله، الذي ساعدنا في التعرف على الكواكب والمجرات المحيطة بنا.
  11. كما جعلتنا الظواهر الفلكية المختلفة نتفكر في خلق الله ونتدبر صنعه.

في نهاية هذا المقال تكون عزيزي القارئ قد تعرفت على إجابة سؤال ما نوع التفاعلات التي تحدث بين الغازات المكونة للنجوم ؟ كما تكون قد تعرفت على أهم المعلومات التي تتعلق بالنجوم.

إذا أعجبك الموضوع يمكنك قراءة المزيد من الموضوعات المشابهة من موقع الموسوعة العربية الشاملة من هنا:

المصدر: