الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

8 قصص قصيرة قبل للنوم للاطفال مع الصور

بواسطة: نشر في: 13 أبريل، 2020
mosoah
قصص قصيرة قبل للنوم للاطفال

سنقدم لكم في هذا المقال 8 قصص قصيرة قبل للنوم للاطفال مع الصور ، عند ذهاب الأطفال للنوم تنتابهم حالة من الملل حتى يغطون في سُبات عميق، ومن أجل ذلك تحرص الكثير من الأمهات على أن تروين لأطفالهن قصص قصيرة سهلة ومسلية تناسب إدراكهم العقلي وتساعدهم على النوم وفي نفس الوقت تعلمهم أجمل القيم وأعظم الأخلاق، بالإضافة إلى قدرتها الفائقة على تنمية خيال الطفل ومساعدته على الإبداع، ومن تلك القصص ما يكون واقعي ومنها ما يكون خيالي، وفي سطور مقالنا اليوم على موسوعة سنعرض مجموعة من قصص قصيرة قبل للنوم للاطفال .

8 قصص قصيرة قبل للنوم للاطفال مع الصور

قصة الفراشة الصغيرة

  • يُحكى أن هناك فراشة صغيرة وجميلة تهوى دائمًا الخروج من المنزل حتى تستمتع بالهواء الطلق، وفي يوم خرجت مع فراشة صديقتها وبعد مرور وقت قليل أدركت أنها ابتعدت عن منزلها فخافت أن تفشل في إيجاده، فأخبرت صديقتها بأن عليهما العودة حتى لا تسمع توبيخًا من أمها لأنها ابتعدت عن المنزل، واستهزأت صديقتها بكلامها واتهمتها بالجُبن وشجعتها على المزيد من الانطلاق حتى يستمتعوا بمشاهدة الزهور الجميلة.
  • تأثرت الفراشة الصغيرة باتهام صديقتها بالجُبن، وقررت أن تخالف أوامر أمها حتى تُثبت لصديقتها أن تلك الصفة ليست فيها، وظلت الفراشتان تطيران حتى وجدتا زهرة كبيرة وجميلة الرائحة وصفحاتها مليئة بالعسل، فدخلت الفرشتان في سباق لالتهام هذا العسل والفوز بأكبر كمية منه.
  • نسيت الفراشة الصغيرة أوامر أمها بعدم اقترابها من أي شيء غريب عليها، وقد مر الوقت على الفراشتين دون أن تشعرا حتى بدأ الليل يحل، وفجأة ارتفعت أوراق الزهرة وتهيأت لافتراس الفراشتين، فما كان هذا العسل سوى فخًا نصبته الزهرة للفراشتين حتى تجذبهما إليها.
  • ظلت الفراشتان تقاوما أوراق الزهرة التي تضيق عليهما شيئًا فشيئًا وفعلتا كل ما في وسعهما للخروج من هذا المأزق إلا أن محاولتهما باءت بالفشل فبدأ اليأس يدب في قلبهما، وفجأة وجدتا فراشة كبيرة دخلت وسط الزهرة وأمسكت بهما وأخرجتهم من الزهرة وأبعدتهم عنها، وعندما دققت الفراشة الصغيرة النظر في الفراشة الكبيرة التي أنقذتها وجدتها أمها.
  • أخبرت الفراشة الأم الفراشة الصغيرة بأنها سمعت من جارتها بأنهما سيذهبا للزهور التي تأكل الحشرات فخافت عليهما وقررت اللحاق بهما، فشعرت الفراشة الصغيرة بالخجل واعتذرت لأمها لأنها خالفت تعليماتها ووعدتها بأنها لن تكرر ذلك مرة أخرى.

قصة الفراشة الصغيرة

قصة الثعلب والدجاجة الحمراء

  • كانت هناك دجاجة حمراء تعيش وحدها في مزرعة مزروعة بالشعير والقمح، وكلما كانت تجوع كانت تأكل من هذا الزرع، بينما كان هناك ثعلب وزوجته يراقباها ويخططون لصيدها وتناولها.
  • وقد سمعت البومة تخطيط الثعلب وزوجته فذهبت إلى الدجاجة وأخبرتها بما سمعت وطلبت منها أن تكون حذرة، شعرت الدجاجة بالامتنان وشكرت البومة، وقد قامت الدجاجة ببناء منزل قوي حتى يحميها من الثعلب المكار وزوجته.
  • وقد بدأ الثعلب المكار في تنفيذ خطته، فعمل على التنكر في هيئة بائع خبز وقرر الذهاب إلى بيت الدجاجة حتى يبيع لها الخبز وبمجرد أن تمد الدجاجة يدها للحصول على الخبز يقوم بإغلاق الحقيبة والإمساك بها وصيدها.
  • وذهب الثعلب إلى بيت الدجاجة وأوهمها أنه بائع خبز وعرض عليها شراء بعض قطع الخبز الطازج وعندما وافقت الدجاجة وبدأت في مد يدها أغلق الحقيبة عليها وذهب لمنزله، وبينما هو في الطريق شعر بالتعب وقرر أن يرتاح قليلًا ووضع الحقيبة بجانبه ودون أن يشعر غط في سُبات عميق.
  • وقتها نجحت الدجاجة في استخدام مخالبها في فتح الحقيبة والخروج منها، وجاءت بحجر كبير ووضعته داخل الحقيبة مكانها وأغلقتها جيدًا وأسرعت بالهروب، وبعد قليل استيقظ الثعلب وحمل الحقيبة واستكمل طريقة إلى منزله، وقتها كانت زوجته تُعد قدر فيه ماء مغلي استعدادًا لطبخ الدجاجة.
  • وعندما عاد الثعلب لها بدأت في إفراغ ما بداخل الحقيبة في القدر فوجدت حجر ثقيل يسقط به، فأدى لخروج الماء المغلي على جلد الثعلب وزوجته وأحرقهما، ليكون ذلك جزاء من يدبر لإلحاق الأذى بالغير.

قصة الثعلب والدجاجة الحمراء

قصة القطة الشقية

  • كان يا مكان كان هناك قطة تُسمى مشمش وكانت شقية للغاية ودائمًا ما تزعج الحيوانات في الغابة بالمقالب التي تصنعها فيهم، وذات يوم قررت مشمش أن يكون المقلب هذه المرة من نصيب صديقتها ميمي، فذهبت إلى الورود الحمراء وأحضرت الأصباغ الموجودة فوقها وألقتها على جسد صديقتها ميمي حتى تلون جسمها بالأحمر.
  • وقتها شعرت ميمي بالضيق وظلت تبكي بينما مشمش كانت سعيدة وتضحك على صديقتها، فجاء القط عجوز وسألهم عما حدث وعندما روت له ميمي ما فعلته صديقتها مشمس انزعج كثيرًا وسأل مشمش عن سبب فعلتها فأخبرته أنها كانت تمزح فقط ولم تكن تقصد شيئًا.
  • عندها نهرها القط العجوز وقال لها أنه ليس من حقها أن تمزح مع صديقتها بتلك الطريقة لأن أم صديقتها سوف تعاقبها بعد أن تلوثت بالألوان، وأحضر القط العجوز أصباغ زرقاء وألقاها على مشمش وقال لها أنه يمزح معها أيضًا، وعندما وجدت مشمش أنها اصطبغت بالأزرق بكت بشدة وضحكت ميمي على ما حدث لها، وقالت لها ميمي أن ما تشعرين به الآن هو ما أشعر به بسبب فعلتك، فاعتذرت مشمش وقررت ألا تكرر ما فعلت مرة ثانية.

قصة القطة الشقية

قصة الدب الكسول

  • كان يا مكان كانت هناك غابة كبيرة مليئة بالأشجار والفواكه اللذيذة، وكانت جميع الحيوانات تعيش في هذه الغابة في مرح وسعادة، وكان كل حيوان يذهب ليبحث عن طعامه إلا الدب الكسول الذي يرفض أن يخرج لأنه يسرق العسل من خلية النحل في الشجرة الموجودة جواره فلا يحتاج إلى طعام.
  • وكان الدب يسرق هذا العسل دون أن يخبر أحد ليأكله كله وحده وكان يأخذ أكثر مما يحتاج إليه، فانزعج النحل مما يفعله الدب وقرروا الدفاع عن العسل من طمع الدب، وذات يوم انتظروا نوم الدب ونقلوا الخلية لشجرة أخرى وقبل أن يرحلوا تركوا عسل فاسد للدب، ولدغوا الدب كثيرًا فاستيقظ متألمًا من الألم.
  • وذهب الدب إلى الخلية وتناول العسل الفاسد وعندما نام شعر بألم شديد في بطنه فصرخ من الألم، فذهبت إليه الحيوانات لمعرفة ما حل به ووجدوا باقي العسل وأدركوا أن الدب تناول طعام فاسد، فأحضروا الفيل لعلاج الدب، وأخبر الدب الفيل بما فعل، فقال له الفيل أنه يجب أن يتناول الطعام الطازج.
  • وسمع الدب بالنصحية وبدأ في الخروج لإحضار طعامه الطازج بنفسه وألا يكون كسولًا بعد اليوم.

قصة الدب الكسول

قصة الفيل العجوز

  • يُحكى أن في إحدى الغابات كان يعيش فيل عجوز وكان لا يستطيع إحضار الطعام لأبناءه مثلما كان يفعل سابقًا، فقال الابن الأصغر للفيل أنه أكبر منهم وأنه يجب أن يحضر الطعام بنفسه، فرد الابن الأكبر عليه بأنه أباه الذي رباه وكبره وكان دائمًا يطعمه وهو صغيرًا، ولكن الابن الصغير لم يستمع لأخيه وكان يخرج صباحًا ليحضر الطعام لنفسه فقط.
  • ذات يوم سقط الفيل الأصغر في حفرة وطلب من أخيه الأكبر أن يساعده، وقرر الفيل الأكبر الذهاب لأبيه الفيل العجوز حتى يساعده في إخراج الفيل الصغير.
  • ورغم مرض الفيل العجوز إلا أنه ركض سريعًا لإنقاذ ابنه، وأنزل له زلومته ومسك فيها الفيل الصغير وتمكن من الخروج من الحفرة، وهنا شعر الفيل الصغير بالخجل من أبيه الذي لم يتأخر عن إنقاذه رغم مرضه بينما تكاسل هو عن إحضار الطعام له، فاعتذر الفيل الصغير عن فعلته وأدرك الدرس جيدًا.

قصة الفيل العجوز

قصة القرد سليط اللسان

  • كان يا مكان كان هناك غابة يعيش فيها جميع الحيوانات في سعادة، وكان القرد ميمون معروفًا بين الحيوانات بأخلاقه السيئة فكان لا يحترم أحد ويعامل الجميع بقسوة وكان يسيئ لكل حيوان يقابله، فإن كان صغيرًا حقر من شأنه، وإن كان كبيرًا استهزأ منه.
  • وكانت جميع الحيوانات منزعجة من القرد ميمون وكلامه وأفعاله، فذهبوا إلى ملك الغابة ليطلبوا منه أن يرحل ميمون عن الغابة لأنه يسبب الأذى لهم، وهنا قرر ملك الغابة أن يُحضر ميمون، وبمجرد أن رآه قال له أن مظهره قبيح وصوته مزعج وأخبره أنه لا بد وأن يرحل من الغابة.
  • خاف ميمون وقال للأسد لن أجد مكان أذهب إليه، فقال له الأسد أنه سيرحل مع من يشبهه في أخلاقه السيئة، ففهم ميمون الدرس فذهب إلى جميع الحيوانات واعتذر لهم وتعلم أنه سيحترم الجميع ولن يضايق أحد مرة أخرى.

قصة القرد سليط اللسان

قصة الثعبان الجائع

  • كان يا مكان كان هناك غابة يعيش بها الحيوانات، وذات يوم كان الجو شديد البرودة، فذهب الثعبان إلى بيته لينام، وظل نائمًا طوال الشتاء حتى حل الربيع فخرج من بيته ليبحث عن طعامه.
  • وعندما حاول أن يأكل الفئران هربت من أمامه، فرأى ضفدعة وعندما هَم ليأكلها هربت منه الضفدعة، فأخذ يبحث عن طعامه بين الأشجار، فرأ عش تجلس فيه عصفورة على بيضها.
  • فرح كثيرًا وقال لا يهم إن هربت العصفورة فسأتناول بيضها، وطارت العصفورة سريعًا عندما شعرت به، وعندما هَم ليأكل بيضها لم يجده فغضب بشدة ودمر العش، ونزل ليستكمل رحلة البحث عن الطعام فرأى أبو قردان وقال في نفسه أنه سيأكله حتى يشبع.
  • ولكن أبو قردان فاجئه وهجم عليه وأكله، ولأنه يعلم أن لسان الثعبان هو الذي يقتل الضحايا فأخذ يبحث عنه لخوفه منه ولكنه لم يجده حتى الآن.

قصة الثعبان الجائع

قصة الأرنب والأسد

  • كان يا مكان كان هناك أسد يعيش في غابة وكان يفعل فيها ما يشاء فكان يقول أنه قويًا ولذلك يفترس كل أي حيوان يريده دون أن يعارضه أحد.
  • وذات يوم اتفق جميع الحيوانات على الذهاب للأسد الظالم وطلب الرحمة منه والكف عن افتراس الحيوانات، وبالفعل ذهبوا إليه وطلبوا منه أن يكتفي بما افترس، ووعدهم الأسد بأنه إذا جاءهم حيوان منهم كل يوم ليأكله فلن يأكل غيره، وهو ما وافق عليه الحيوانات.
  • وعندما جاء دور الأرنب ليأكله الأسد خاف الأرنب وعند ذهابه للأسد فكر في حيلة وهي أن يقول للأسد أن هناك أسد آخر يقول أنه أقوى منه وأنه هو ملك الغابة وأنه موجود في بئر قديم، فغضب الأسد وطلب من الأرنب أن يأخذه إليه، وعندما وصل الأسد أوهمه الأرنب أن الأسد الآخر موجود بالداخل، فقفز الأسد لقتله ولكنه غرق في البئر، وبهذا تمكنت جميع الحيوانات من الخلاص من الأسد الظالم.

قصة الأرنب والأسد

للمزيد يمكنك متابعة :

قصص 10 قصص قصيرة مفيدة وطريفة

قصص أطفال قصيرة قبل النوم مسلية ومفيدة 2021