الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

بحث عن اللؤلؤ الطبيعي

بواسطة: نشر في: 1 نوفمبر، 2021
mosoah
بحث عن اللؤلؤ الطبيعي

المجوهرات والأحجار الكريمة لها رونق خاص، وهي مصدر إعجاب الكل، ولذلك سنعرض لكم في هذا المقال في موقع موسوعة بحث عن اللؤلؤ الطبيعي مفصل للغاية، هذا البحث يضم كل ما تخص هذا الحجر الكريم الغالي الثمن، وعند انتهائك من قراءة هذا البحث ستدرك جيدًا السبب وراء غلو سعره وندرته والإقبال الكبير على امتلاكه بأي ثمن.

بحث عن اللؤلؤ الطبيعي

الأحجار الطبيعية الكريمة تجذب الانتباه إليها في كل زمان وكل مكان، فمنذ قديم الأزل وهناك اتجاه وحب وميل خاص لامتلاك هذه الأحجار، وذلك لجمالها الخلاب ولندرتها الشديدة في العالم كله.

  • يعد اللؤلؤ واحد من أهم وأقيم الأحجار الكريمة الطبيعية على الإطلاق.
  • فهو الحجر الوحيد الذي يتكون داخل كائن حي، وعلى الإنسان أن يبحث عنه مطولًا حتى يستطيع إخراجه والحصول عليه.
  • فهو متواجد في أعماق البحار بصورة خفية، وكانت ندرته هي السبب وراء غلو ثمنه.
  • واللؤلؤ حجر منبهر بكل المقاييس، فله جمال ينفرد به عن بقية الأحجار والمجوهرات، ولذلك هو من أغلى وأقيم الأحجار التي يصعب الحصول عليها.
  • فقد عرف الإنسان اللؤلؤ منذ آلاف السنين، ودائمًا ما كان علامة على الترف والغناء الشديد.
  • وقد كان قديمًا يُستخدم اللؤلؤ كهدايا للملولك والأمراء والحكام فقط، ونادرًا ما تجده مع شخص خارج الطبقة الحاكمة.
  • والعرب بشكل خاص يهتمون بالأحجار الطبيعية الكريمة، فلديهم ولع شديد تجاه اقتناء هذا النوع.
  • ولذلك يهتموا بإيجاد أجدد الوسائل التكنولوجية المستخدمة في استخراج اللؤلؤ، والتي تُستخدم في تصنيعه.
  • ومن أكبر مميزات حجر اللؤلؤ، أنه في غير حاجة إلى القطع والتشكيل والصقل وخلافه، فهو من الأحجار التي تأخذ شكل جمالي مبهر بصورة تلقائية طبيعية.

أين يوجد اللؤلؤ

 

يعد اللؤلؤ واحد من أهم الأحجار الكريمة الطبيعية، لها شكل مميز للغاية، وهو غالي الثمن بسبب ندرته الشديدة، وصعوبة الحصول عليه، ويمكنك أن تجد اللؤلؤ في:

  • اللؤلؤ حجر قيم للغاية فهو ينشأ في الأصل داخل الرخويات في أعماق البحار، ولذلك يصعب الحصول عليه.
  • فهناك أنواع محار خاصة يتكون داخلها اللؤلؤ، وهي المسؤولة بشكل أساسي على إنتاج اللؤلؤ الطبيعي.
  • ونادرًا ما تجد هذا المحار في أعماق البحار، فهو قليل للغاية، ويصعب الوصول إليه لوجود في أعماق البحار والمحيطات.
  • ويصعب للغاية على الخبراء معرفة أماكن اللؤلؤ، فيحتاج إلى بحث وتدقيق طويل.
  • فهناك احتمالية كبيرة إلى وجوده في أي من محيطات أو بحار العالم.
  • ولكن وتبعًا لأخر دراسات فقد كان يتواجد بكثرة في الخليج الفارسي، ونهر المسيسبي.
  • ولكن اليوم نجده نادرًا للغاية في العالم، وذلك بسبب صيده بكثافة شديدة في السابق، مما سبب في أزمة كبيرة في تكاثره.
  • ومع التلوث الكبير الذي يتعرض له العالم كله اليوم، أصبح بقاء المحار على قيد الحياة أمر صعب للغاية.
  • ولكي لا يختفي اللؤلؤ على الإطلاق تم اللجوء إلى زراعته بطريقة صناعية، وأصبح يشبه بشكل كبير اللؤلؤ الطبيعي.
  • وأول من قام بزرع اللؤلؤ دولة اليابان في القرن العشرين، وأثبتت تميزها الكبير في هذا الشأن.
  • فقد قاموا بزرع النواة في المحار، ثم بعد ذلك يقوموا بتهيئة البيئة المناسبة لكي يعود للمياه مرة أخرى.
  • ومن الصعب للغاية التفريق بين اللؤلؤ الطبيعي الذي وُجد في الطبيعة من دون تدخل الإنسان على الإطلاق، وبين اللؤلؤ الصناعي، فالشكل والخصائص واللمعان والطبيعة تتشابه بشكل كبير.
  • ولكن اللؤلؤ الصناعي يكن أكبر حجمًا قليلًا من اللؤلؤ الطبيعي، ويكن لها ألوان وأشكال مختلفة.
  • وعمل مزارعي اللؤلؤ وصائديه دقيق وشاق للغاية، وذلك لأن اللؤلؤ يعد من أكثر الأحجار حساسية، وتحتاج إلى تعامل خاص.
  • فبجانب كونها ثمينة للغاية، ولكنها أيضًا تحتاج إلى حماية ورعاية خاصة، وذلك لأنها تتأثر بشكل كبير بالظروف المحيطة بها.

أنواع اللؤلؤ

أنواع اللؤلؤ

اللؤلؤ المستدير أبيض اللون هو أكثر أنواع وأشكال اللؤلؤ شهرة، وهو ما اعتدنا على رؤيته دائمًا في السينما القديمة، وفي المجتمعات الكلاسيكية، ولكن هناك أنواع وألوان وأشكال مختلف من اللؤلؤ.

أكويا بيرل

  • وهو النوع الأبيض المستدير الأكثر شهرة على الإطلاق، ويمكنك إيجاد هذا النوع بوفرة في اليابان.
  • وفي دولة الفيتنام وجنوب الصين، فقد كانت دولة اليابان هي الدولة الأولى التي اتجهت إلى زراعته والاهتمام به بشكل خاص.
  • ويتراوح حجمها ما بين 2 مم إلى 10 مم.
  • ويفضل زراعة هذا النوع في المياه الساحلية المالحة الباردة للحفاظ على المحار.

لؤلؤ المياه العذبة

  • هذا النوع يُزرع ويتكاثر فقط في الأنهار وفي المياه العذبة فقط، ولا يمكنك أن تجده في البحار والمحيطات.
  • وهذا النوع تجده بطريقة أكثر سهولة من أكويا بيرل، فهو يتواجد بأسعار أقل قليلًا، وبكمية أكبر.
  • ويتواجد هذا النوع بكثرة في الصين بشكل خاص.
  • ولونها ملفت للغاية، فيأخذ الحجر اللون الأسود، وأحيانًا يميل إلى اللون البنفسجي اللامع والمميز.
  • وحجم اللؤلؤ يتراوح ما بين 2 مم إلى 15 مم.

لؤلؤة تاهيتي

  • مؤخرًا هذا النوع أصبح من أكثر الأنواع شهرة، وجذب أنظار الجميع إليه بسبب لونه الأسود المميز للغاية وبريقها الخلاب.
  • ومظهره الجديد والقيم، ويتواجد بشكل خاص في المياه الفرنسية.
  • وحجم لؤلؤة تاهيتي تتراوح ما بين 8 مم إلى 15 مم.
  • ويتواجد هذا النوع أيضًا باللون الرمادي، ولكن كلما كان اللون داكن كلما أصبح أغلى ثمنًا.

لؤلؤة بحر الجنوب

  • هذا النوع يتواجد في الفلبين، وإندونيسيا، وأستراليا بشكل كثيف.
  • ومن الصعب للغاية الحصول عليه، فبسبب مظهره المبهر والمميز للغاية، ولكنه في الأغلب يتواجد في أكثر مناطق المياه خطورة على الإطلاق.
  • فهناك العديد من أسماك القرش، ومن القراصنة يسيطرون على المياه التي يتواجد فيه.
  • وحجمه يتراوح ما بين 8 مم إلى 20 مم.
  • ولون هذا الحجر إما أن يكون أبيض، أو فضي، أو وردي فاتح، أو ذهبي، ولذلك يزداد الإقبال عليه بشكل كبير.

لؤلؤة الباروك

  • هذا النوع يشبه بشكل كبير اللؤلؤ الأبيض التقليدي، فهذا الحجر يأخذ الشكل المستدير المميز.
  • كلما كانت اللؤلؤة أكبر حجمًا وأثر لمعانًا وأنقى لونًا، كلما كانت أغلى ثمنًا.

خصائص اللؤلؤ

بجانب ندرته الشديدة، فاللؤلؤ من الأحجار الغالية الثمن بصورة ملحوظة بسبب خصائصه وطباعه الغريبة والفريدة.

  • هذا الحجر يعد من أنقى الأحجار على وجه الأرض، كما أنه حجر حساس للغاية، ولذلك يحتاج إلى تعامل خاص.
  • وذلك لأنه يتأثر بشكل كبير بالعوامل الخارجية، ومن الممكن أن يخدش الحجر بسهولة.
  • وذلك بسبب طبيعته العضوية والكيميائية المختلفة، ويرجع السبب وراء هذه التركيبة هو وجوده داخل المحار في بيئة خاصة.
  • كما أنه يتأثر بشكل كبير بدرجات الحرارة، ولذلك ينصح بالاحتفاظ به في درجة حرارة متوسطة.
  • ينصح الخبراء بضرورة الاعتناء باللؤلؤ بشكل خاص، ولذلك لابد ألا يتم تنظيفه وغسله بالماء والصابون إطلاقًا.
  • كما يحذر من ملامسته للكحول، وأي من مستحضرات التجميل أو العطور.
  • وإذا أردت تنظيف اللؤلؤ فعليك الاستعانة بأحد متخصصين المجوهرات، ليقم بإعطائك منظف خاص، لا يسبب الخدش للجوهرة، ولا يؤدي في النهاية إلى إطفاء لمعته.
  • ينصح بوضع اللؤلؤ في غطاء من القطن النقي، وذلك حتى لا يختلط ويتأثر بأي مواد خارجية محيطة به.
  • تجنب ارتداء اللؤلؤ بصورة يومية، وقم بوضعه في المناسبات والأحداث الهامة فقط، وذلك حفاظًا على لونه المميز ولمعته الخاصة.
  • تأكد من متانة الحبل الذي يوضع عليه اللؤلؤ، للتأكد من قوته، لكي لا ينفرط بصورة مفاجئة ويقع اللؤلؤ منه.

فوائد اللؤلؤ

فوائد اللؤلؤ

أسعار اللؤلؤ الطبيعي

تختلف أسعار اللؤلؤ تبعًا لطبيعته سواء كان طبيعي أم مزروع، وعلى الأغلب من الصعب للغاية إيجاد لؤلؤ طبيعي، فهو نادر الوجود في العالم كله، وما يتم بيعه الآن هو اللؤلؤ المزروع.

  • اللؤلؤ الطبيعي مع بداية القرن العشرين أصبح نادر للغاية، حتى أصبح يستحيل الحصول عليه.
  • والنوع الأغلى على الإطلاق هو (لؤلؤ الكرنك)، وينافسه في الغلو (اللؤلؤ الأسود التاهيتي).
  • وهذا اللؤلؤ يتواجد في جزء البهاماز وفي بولينزيا، ومن الصعب الحصول عليه.
  • واللؤلؤ الطبيعي الآن لا يُباع إلى في المزادات العالمية الضخمة الضخمة، ويحصل عليه الأسر المالكة أو هواة الجمع فقط.
  • ويختلف سعر اللؤلؤ الصناعي المزروع تبعًا لاختلاف نوعه وحجمه ومدى صفاء الحجر وجودته.
  • ويُباع في الأغلب بالقيراط الواحد، تبعًا لحجم الحجر، فاللؤلؤ لا يُشكل ولا يخضع للتصنيع.
  • وفي المتوسط تتراوح الأسعار ما بين 2500 دولار إلى 15 ألف دولار أمريكي للقيراط.
  • وبسبب ندرة اللؤلؤ وتفرده واختلافه عن باقي الأحجار الكريمة، فهناك جمعيات عالمية مسؤولة بشكل مباشر على تقييم الأحجار.
  • وللتعرف على قيمة كل حجر، ومن أشهر الجمعيات، جمعية الأحجار الكريمة الدولية (IGS)، وهذه الجمعية خاصة بكل المهتمين بالأحجار الكريمة في العالم كله.

وهكذا تكن قد أطلعت على بحث عن اللؤلؤ الطبيعي ، وعلمت لماذا يعد اللؤلؤ واحد من أغلى الأحجار في العالم.

يمكنك الاطلاع على مقالات مشابهة من موقع الموسوعة العربية الشاملة عن طريق الروابط التالية:

المصدر: