الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

بحث عن الحركه

بواسطة: نشر في: 8 نوفمبر، 2021
mosoah
بحث عن الحركه

إليكم بحث عن الحركه كامل، تُعد الحركة أحد الفروع التي درسها علم الفيزياء، هذا العلم الذي يُطلق عليه اسم علم الطبيعة والمعني بدراسة جميع المفاهيم الأساسية في الطاقة والقوة وكل ما يتعلق بالطبيعة الكونية وفهم ظواهرها، كما يتعامل هذا العلم مع تفاعلات المادة وبنيتها والقوى الخارجية ومدى تأثيرها على سلوك الأشياء، فضلًا عن دراسته للفرضيات العلمية وتطبيقها من أجل الوصول إلى نظريات في العديد من العلوم، ولعلم الفيزياء عدة فروع منها فيزياء الكون والفيزياء الذرية والفيزياء الحيوية والفيزياء الفلكية والفيزياء الطبية والفيزياء الكهرومغناطيسية وغيرها، ولقد اهتم علم الفيزياء بدراسة الحركة والتي سنوضح تعريفها أنواعها وخصائصها من خلال السطور التالية على موسوعة.

بحث عن الحركه

  • الحركة هي واحدة من الخصائص الميكانيكية للأجسام الموجودة في الطبيعة، ولقد اهتم علم الفيزياء بدراستها، ووضع العلماء مجموعة من القوانين التي تفسرها وتوضح ما هي العوامل المؤدية لتحرك الأجسام وأبرزها القوة.
  • ويمكن الإشارة إلى أن الحركة هي عبارة عن تغير موقع واتجاه الجسم في فترة زمنية محددة.
  • أو يمكن تعريفها بأنها تغير في مكان الجسم وانتقال هذا الجسم إلى مكان آخر، أو تغير موقع الجسم أو اتجاهه مع الزمن.
  • أما عن أصناف الحركة فهي ثلاثة وهي الحركة الخطية والتي تمثل حركة الجسم في خط مستقيم مثل السيارة، أو الحركة التذبذبية للبندول.
  • وهناك الحركة الدورانية والتي تشير إلى تغير اتجاه الجسم، وعلى سبيل المثال دوران الأرض حول نفسها يُعد حركة دورانية.
  • وهناك الحركة المتجهة أو ما تُسمى بالحركة في اتجاه واحد وهي الحركة العمودية أو الأفقية أو إلى ناحية الغرب أو الشرق.
  • ويُعد مصطلح معدل الحركة أحد المصطلحات الخاصة بالحركة، وهو يشير إلى التغير في السرعة بالنسبة للزمن، ويُعرف في علم الفيزياء باسم التسارع.
  • ويمكن استنتاج سرعة الجسم بقسمة المسافة التي قطعها خلال حركته على المدة الزمنية التي استغرقها، ويتم قياس تلك السرعة بالكيلو متر في الساعة.
  • أما عن الاحتكاك في الحركة فيمكن الإشارة إليه بأن قوة الاحتكاك تعاكس اتجاه حركة الأجسام.
  • فإذا كان هناك جسمًا تحرك ناحية اليسار؛ فسيكون اتجاه قوة الاحتكاك عند اليمين، والعكس صحيح.
  • ويؤدي الاحتكاك إلى التقليل من سرعة تحرك الأجسام لأنه يقاوم تلك الحركة، ومن ثم فإن الطاقة الحركية التي تفقدها الأجسام المتحركة تتحول إلى طاقة حرارية.

أنواع الحركة وتقسيماتها

أما عن أنواع وتقسيمات الحركة فهي كالتالي:

الحركة الدورانية

  • والمقصود بها دوران الجسم حول محوره، وهي نوعًا بسيطًا من الحركة يتحرك فيها الجسم بسرعة ذات مقدار ثابت.
  • وتعتمد الحركة الدورانية على عزم القوة أي مقدار القوة المطلوب للتأثير على الجسم حتى يدور حول محوره.
  • والمسافة في الحركة الدورانية هي المسافة بين المحور الذي دار حوله الجسم والنقطة التي تأثرت بالقوة التي تعرضت لها.
  • أما الزاوية في الحركة الدورانية فهي الزاوية التي تقع بين المسافة والقوة، وهذا ما يؤدي إلى إصدار طاقة حركية تكتسبها الأجسام التي تدور حول محورها.

الحركة الانتقالية

  • ويُطلق عليها اسم الحركة الخطية، وفي تلك الحركة يتحرك الجسم في اتجاه واحد مستقيم.
  • مثل الجسم المتحرك في حركة انتقالية ويتم رسم سهم عليه، فسوف يظل السهم مشيرًا إلى نفس الاتجاه.
  • ولكن من الناحية النظرية فإن الجسم الذي يتحرك في حركة انتقالية يسير في خط منحني دون أن يغير اتجاهه ولا يسير في خط مستقيم.
  • والديناميكية الانتقالية هي العلم المعني بدراسة الحركة الانتقالية، واستخدم في تلك الدراسة قوانين نيوتن في الحركة.
  • ومن القوى التي تستخدم مبادئ الحركة الانتقالية للكشف عن حرارة المادة نظرًا لتأثيرها في الأجسام هي قوة الاحتكاك وقوة الجاذبية.

الحركة التذبذبية

  • يمكن القول بأن الحركة التذبذبية هي الحركة التي نتجت عن تكرار تغير الحركة مع الزمن.
  • فخلال فترة زمنية معينة تعيد الحركة تكرار نفسها، مثل حركة بندول الساعة والتي تبدأ من اليمين ثم تتجه إلى اليسار وتعود مرة أخرى إلى اليمين وهكذا.
  • وتُسمى النقطة الواقعة وسط البندول باسم نقطة الاتزان في زمن معين، ثم تُعاد تلك الحركة في نفس الفترة الزمنية.

قوانين نيوتن في الحركة

قدم العالم إسحاق نيوتن ثلاثة قوانين عن حركة الأجسام وآلية تفاعلها وتأثير القوة على حركة الأجسام، ويتم استخدام تلك القوانين في تفسير حركة الأجسام حتى الوقت الحالي، وتتمثل تلك القوانين فيما يلي:

قانون نيوتن الأول

  • ينص هذا القانون على أنه في حال عدم تأثير أي قوة خارجية على الأجسام الثابتة والمتحركة؛ فسوف يظل الجسم الثابت ثابتًا، وسوف يظل الجسم المتحرك متحركًا.
  • فلا بد من وجود قوة من الخارج تؤدي إلى تغيير حركة الجسم أو اتجاهها.

قانون نيوتن الثاني

  • ينص هذا القانون على أن القوة الخارجية تؤثر على الجسم، وتلك القوة تساوي كتلة الجسم مضروبة في تسارعه.
  • ويمثل هذا القانون المعادلة التالية: الكتلة× التسارع = القوة.
  • فما يؤدي إلى تسارع الجسم هو تعرضه لقوة ثابتة، فتتغير سرعته بمعدل ثابت.
  • فإذا كانت هناك قوة خارجية تعرض لها الجسم؛ فسيؤدي ذلك إلى تسارع هذا الجسم إلى اتجاه القوة.
  • أما إذا كانت هناك قوة خارجية تعرض لها جسمًا متحركًا؛ فسوف تؤدي تلك القوة إلى زيادة سرعة الجسم أو بطئها.
  • ويمكن أن تغير تلك القوة من اتجاه حركة الجسم حسب اتجاه تلك القوة والجسم.

قانون نيوتن الثالث

  • وهذا القانون ينص على أن لكل فعل رد فعل مساوِ له في المقدار ومعاكس له في الاتجاه.
  • ونص القانون على أنه إذا كان هناك جسمين وأثر أحدهما على الآخر بقوة؛ فسيؤدي ذلك إلى تفاعل الجسمين مع بعضهما البعض.
  • حيث ينشأ تأثير تلك القوة بين جسمين، فإذا قام أحد الجسمين بدفع الآخر بقوة ما؛ فإن الجسم الذي تم دفعه سيدفع جسمًا آخر بنفس مقدار القوة.
  • وإن كان لأحد الجسمين تأثير أكبر بكثير من تأثير الجسم الآخر؛ فإنه لن يتأثر بمقدار رد فعل الجسم الآخر، ويمكن أن يكون هذا التأثير بسيطًا للغاية.

خصائص الحركة

أما عن خصائص الحركة فهي تتمثل فيما يلي:

  • هناك زمن معين تتحرك فيه الأجسام وطبقًا لهذا الزمن تتحدد سرعتها.
  • سرعة تحرك الأجسام هي المسافة التي يقطعها الجسم خلال حركته ويتم قسمتها على الزمن، وتختلف الأجسام في سرعات تحركها.
  • الإزاحة في الحركة هي المسافة الواصلة بين نقطتين وأقصر مسافة بينهما، وتتعلق الحركة بالإزاحة التي يقطعها الجسم خلال حركته.
  • إذا تحرك جسم بين نقطتين؛ فإن المسافة التي يقطعها هذا الجسم تعتمد على المسار، وهناك اختلافًا بين المسار الخطي والمسار الدائري.

مفهوم الحركة PDF

يمكنك قراءة بحثًا عن مفهوم الحركة بصيغة pdf من خلال الضغط على هذا الرابط.

 

وإلى هنا نكون قد وصلنا إلى ختام مقالنا والذي تناولنا فيه بحث عن الحركه من حيث التعريف والأنواع وقوانينها، كما تناولنا خصائص الحركة، تابعوا المزيد من المقالات على الموسوعة العربية الشاملة.

المراجع

للمزيد يمكن الإطلاع على: