الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

بحث عن الحركة وانواعها شامل ومفصل

بواسطة: نشر في: 7 أبريل، 2020
mosoah
بحث عن الحركة وانواعها
في المقال التالي نعرض لكم بحث عن الحركة وانواعها في الفيزياء، تمتلك الأجسام العديد من الخصائص الميكانيكية، والتي يحرص علماء الفيزياء على دراستها، ومن ضمن تلك الخصائص حركة الأجسام، فالحركة يتم تعريفها بأنه تحرك الأجسام في اتجاه معين خلال فترة زمنية معينة، وقد قام علماء الفيزياء بوضع عدة قوانين لتفسير أسباب حركة الأجسام، وقد كان العالم إسحاق نيوتن هو أول من قام بتفسير تلك الظاهرة الفيزيائية من خلال جمع القوانين التي تفسر أسباب تحرك الجسم في اتجاه معين، وقد قام نيوتن بجمع كافة القوانين في ثلاثة قوانين، وقد أطلق عليها اسم (قوانين نيوتن)، وشملت تلك القوانين حركة الأجسام، بالإضافة إلى القوة التي قامت بالتأثير عليها، وفي الفقرات التالية من موسوعة سنعرض لكم بحث عن الحركة وأنواعها في علم الفيزياء، فتابعونا.

بحث عن الحركة وانواعها

تعريف الحركة

  • تُعرف الحركة في علم الفيزياء بأنها تغير موقع الأجسام من موقع إلى موقع أخر في فترة زمنية معينة.
  • وتنقسم الحركة إلى عدة أنواع، النوع الأول هو الحركة الخطية، والذي يشير إلى تحرك الأجسام في خط مستقيم، والنوع الثاني والذي يعد الأهم هو الحركة الدورانية، ويشير إلى دوران كوكب الأرض حول محوره، والنوع الثالث هو الحركة التذبذبية، وتلك التي يحدثها البندول.
  • بالإضافة إلى الحركة المتجهة، وتشير إلى تحرك الجسم في اتجاه واحد فقط، وقد يكون هذا الاتجاه أفقياً أو رأسياً، أو في اتجاه الغرب أو في اتجاه الشرق، ويُطلق على المسافة التي يتحرك فيها الجسم عند انتقاله من موقع لموقع أخر اسم الإزاحة.

أنواع الحركة

وفقاً لما ورد في علم الميكانيكا الحديث، فإن الحركة تنقسم إلى ثلاثة أنواع، وهي الحركة الانتقالية، والحركة الدورانية، بالإضافة إلى الحركة التذبذبية أو ما يُطلق عليها اسم الحركة المعقدة، وفي الفقرات التالية سنعرض لكم نبذة مختصرة عن كل نوع بالتفصيل.

الحركة الانتقالية

  • هي ما يُطلق عليها اسم الحركة الخطية، وذلك لأن الأجسام تتحرك في اتجاه مستقيم، وتكون الانتقالية على عكس الدورانية، حيث أن الدورانية تكون الحركة بها حول محور الأجسام، ولكن نجد الانتقالية أن الحركة في اتجاه مستقيم.
  • فإذا قمنا برسم سهم على الجسم الذي يغير موقعه ويتحرك، فسنلاحظ أثناء حركة هذا الجسم أن اتجاه السهم المرسوم عليه لا يتغير.
  • ومن الجدير بالذكر أن العلم الذي يقوم بدارسة الحركة الانتقالية يُطلق عليه اسم الديناميكية الانتقالية، وتعد قوانين نيوتن الثلاثة هي أساس هذا العلم، كما توجد الكثير من النظريات والمعادلات والقوانين الأخرى به.
  • أما عن القوة التي تؤثر في حركة الأجسام الانتقالية، فهي قوة الاحتكاك، بالإضافة إلى قوة الجاذبية، ويستخدم علم الديناميكية الانتقالية في تفسير حركة الجزيئات في المادة، الأمر الذي يوضح حرارتها.

الحركة الدورانية

  • تُشير الحركة الدورانية إلى دوران الأجسام حول محورها، مثل دوران كوكب الأرض حول مركزة.
  • ويعتمد هذا النوع من الحركة على عزم القوة، وعزم القوة هو مصطلح يشير إلى القوة التي تؤثر على الجسم، وتؤدي إلى تحركه وتغير موقعه، حتى يقوم بالدوران حول مركزه.
  • وتوجد علاقة يتم استخدامها لتوضيح تأثير القوة على الجسم، وهي (العزم= القوّة ×المسافة ×جاهـ)، فنجد أن (هـ) تشير إلى الزاوية الموجودة بين المسافة التي يقطعها الجسم، وبين القوة المؤثرة، ويُقصد بالمسافة أي أنها الموجدة بين المنطقة التي أثرت عليها القوة، وبين المركز الذي يقوم الجسم بالدوران حوله، الأمر الذي يؤدي إلى قيام الأجسام بالدوران حول مركزها في حركة دورانية.

الحركة التذبذبية

  • تحدث الحركة التذبذبية للأجسام عند قيام الجسم بالتحرك بطريقة متكررة في فترة زمنية معينة، أي أن الجسم بقوم بنفس الحركة مراراً وتكراراً في مدة محددة من الزمن.
  • ويُعد البندول الموجود في الساعة أحد الأمثلة المشهورة على الحركة التذبذبية، حيث نجد أن البندول يقوم بالتحرك إلى اليسار، ثم يتحرك إلى اليمين، ثم يعود مرة أخرى إلى اليسار، أما عن النقطة الموجودة في المنتصف فيُطلق عليها اسم نقطة الاتزان.