الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

من انواع المرونه ثالث ابتدائي

بواسطة: نشر في: 7 نوفمبر، 2021
mosoah
من انواع المرونه ثالث ابتدائي

نذكر من خلال هذا المقال من انواع المرونه ثالث ابتدائي من خلال موقع موسوعة ، كما أننا سنتطرق إلى فوائد المرونة للجسم، والعوامل المؤثرة على مرونة العضلات، ونقدم العديد من النصائح التي تمكنك من زيادة مرونة جسمك.

من انواع المرونه ثالث ابتدائي

يشير مصطلح المرونة إلى مدى قدرة العضلات على التمدد، والقيام بمختلف الحركات البسيطة، وهي من التمارين التي من الضروري تدريب الأطفال عليها منذ سن مبكر، ويتم ذلك من خلال المدرسة، أو الأندية الرياضية.

  • المرونة: هي إمكانية قيام الجسم بالعديد من الحركات التي تكسبه مرونة أكثر في عضلاته، ويمكنك اكتساب هذه المرونة بممارسة الرياضة.
  • هذه التمارين تمنح الجسم المقدرة على الامتطاط، والتقلص بدون الشعور بالألم، وبكفاءة كبيرة، وهناك علاقة وطيدة بين اتجاه الحركة، واتجاه المفصل الذي يصل بين العضلات.
  • وبالتالي لا تستطيع المرونة أن تغير اتجاه الحركة عند مفصل معين، ولذلك الإجابة على سؤالنا “من أنواع المرونة”  هي المرونة الإيجابية.
  • قد يكون الشخص رياضيًا، ولكنه لا يملك المرونة الكافية لأداء حركات معينة، لذلك إذا أردت أن تكسب أطفالك المرونة لا تتأخر، واغتنم مرحلة الطفولة لإكسابهم المزيد من المرونة.

فوائد المرونة

للمرونة العديد من الفوائد للجسم، والعضلات، فهي مفيدة لكل من الأطفال، والبالغين معًا:

  • تعمل على دعم أداء العضلات باختلافها.
  • تحمي العضلات من إمكانية إصابتها بأي أذى.
  • تساهم في تنشيط الدورة الدموية في الجسم.
  • تساعد على حصول كافة المفاصل، والعضلات على المقدار الكافي من الدم.
  • تساهم في وصول المزيد من السوائل الموجودة في المحافظ المفصلية، هذه السوائل مسؤولة عن حركة الجسم بكل سهولة.
  • انتقال العضلة من مرحلة الشد إلى مرحلة الراحة بدون ألم.
  • تجنبك الإصابة بتجلطات الدم، والتعرض للخثرات.
  • تحميك من الإصابة بالتهابات المفاصل.
  • ترفع مستوى لياقتك البدنية.

العوامل المؤثرة على المرونة

هناك العديد من العوامل التي تؤثر على مرونة الجسم، من هذه العوامل الفئة العمرية التي تنتمي إليها، والنوع ذكر أم أنثى، والبيئة التي نشأت فيها، وعوامل أخرى:

  • طبيعة التمارين المتبعة، وشدتها.
  • الوقت الذي تخصصه لممارسة التمارين الرياضية.
  • حجم العضلات التي تركز عليها أثناء التمرين.
  • درجة حرارة المكان الذي تمارس فيه التمارين، كذلك حرارة جسمك.
  • نوعية الملابس التي ترتديها خلال التمرين.
  • الفئة العمرية التي تنتمي إليها، فكلما زاد عمرك قلت قدرة جسمك على المرونة.
  • الأكل الذي تعتمد عليه خلال يومك، هل تهتم بتناول أكل صحي؟، هل تحتوي وجباتك على عنصر البروتين الهام لبناء العضلات، وزيادة مرونتها؟.
  • حركتك اليومية، هل تعتمد على الحركة في القيام  بأعمالك اليومية، أم أنك تميل إلى قلة الحركة، وتتجنب النشاط البدني؟.

نصائح لزيادة مرونة الجسم

تمكنك اكتساب المرونة من عيش حياتك بطريقة أسهل، والتمتع بصحة جيدة، نقدم لك عددًا من النصائح التي تساعدك على مرونة جسمك.

  • اعتماد الحركات المتغيرة السريعة أثناء ممارستك لتمارين الإحماء، وذلك من خلال تكرار 20:30 مرة، ومن تمارين الإحماء تمارين الانحناء الجانبي، والقفز، والجري، والقرفصاء.
  • التركيز على تمارين التمدد التقليدية، والتي تفيد بشكل كبير في إطالة العضلات، وتكسبك المزيد من القوة خاصة لعضلات الصدر، والفخذين، والعضلات القابضة.
  • تنوع الحركات أثناء التمرين، وعدم التركيز على حركة بعينها عدة مرات، ومن التمارين الهامة تمارين السحب، وبعدها ترفع ساقيك إلى أعلى (يشبه تمرين القرفصاء)، وهذه الحركة تعمل على زيادة مرونة الساقين.
  • التأكد من ممارسة التمرين بشكل سليم بما يتناسب مع قابليتك للتمرين، لأن كل جسم يختلف عن غيره بقدرته على ممارسة التمرين الواحد.
  • قد يجد البعض صعوبة في ممارسة هذه التمارين وحده رغم بساطتها، فيمكنهم الاستعانة بمدرب خاص يقدم لهم أهم التمارين التي تزيد من مرونة أجسادهم.
  • ممارسة اليوجا إما من خلال الالتحاق بالدورات التدريبية، أو القيام بها بنفسك، أو عن طريق تحميل بعض التطبيقات الخاصة باليوجا  على هاتفك المحمول.
  • شارك في دورات الرقص، فهو يمكنك من اكتساب مهارات حركية، وسكونية في وقت واحد، من هذه الدورات الباليه، ورقص الصالصا، والزومبا.
  • هذه الأنواع من التدريب تفيد في تليين جميع عضلات جسمك، وتمكنك من تحريك جسمك بكل مرونة، وتحريك عضلاتك على مدى أوسع مما كنت عليه من قبل.
  • الاستعانة ببعض الأدوات أثناء التمرين، ومنها أسطوانة الإسفنج ذات القلب البلاستيكي، فهي من أفضل الأنواع التي تساعد على إرخاء العضلات التي تعاني من التشنج.
  • كذلك تقليل الإصابة بالالتهابات المفاصل، وتزيد من الدورة الدموية للجسم، ورفع كفاءة مرونة العضلات، وتقويتها.

تحسين مرونة الجسم

  • الحصول على جلسات التدليك العميق التي تعمل بشكل فعّال في الحد من آلام العضلات، فبمجرد حضورك جلسة واحدة فقط من جلسات التدليك ستشعر بتحسن كبير في مرونة عضلاتك.
  • إذا كنت تعاني من العقد العضلية، أو التعرض للتشنج العضلي بشكل مستمر، فإن حضورك، وانتظامك على حضور جلسات التدليك عدة مرات خلال الشهر ستفيدك بشكل كبير.
  • العامل النفسي من العوامل التي تؤثر بشكل كبير على عضلات الجسم، فقد يسبب الضغط العصبي تشنجات، وآلام  عضلية، لذلك من الضروري أن تخصص وقتًا للاسترخاء، وفصل نفسك عن كافة المسببات التي تعكر صفوك.
  • إذا كنت شخصًا رياضيًا، ومن هواة رفع الأثقال، فمن الضروري أن تمنح عضلاتك فترة لتستريح فيها، حتى لا تسبب للعضلة الإنهاك، وقد تتعرض للإصابة نتيجة لذلك.
  • ويوجد العديد من تمارين الاسترخاء التي يمكنك ممارستها بكل سهولة، وفي أي وقت منها مثلًا: المشي، التأمل، السباحة.
  • التنفس بطريقة سليمة، ونعني بذلك التنفس بشكل عميق، بحيث تستنشق الهواء بقوة من الأنف، حتى يمتلئ به صدرك، ثم تخرجه من الفم، وهذا الطريقة تفيدك بشكل كبير خاصة أثناء ممارسة التمارين الرياضية.
  • يمكنك ممارسة تمارين التنفس يوميًا، وأنت في منزلك لمدة خمس دقائق فقط، فهذه التمارين توصلك إلى مرحلة الاسترخاء، وتخلصك من أي ضغوطات نفسية تتعرض لها.
  • تناول المزيد من الماء خلال اليوم، حيث ينصح بتناول ما لا يقل عن 8 أكواب يوميًا، وكلما زاد نشاطك البدني تحتاج إلي كمية أكبر من الماء، وللتأكد من أن كمية الماء داخل جسدك كافية، ولا تعاني من نقص في الماء، يمكنك إجراء فحص للبول.

أنواع المفاصل

يمتلك الإنسان ثلاثة أنواع من المفاصل في جسمه، والمفصل يعمل على ربط عظمتين متتاليتين داخل جسم الإنسان، وأنواع المفاصل هي:

  • المفاصل الثابتة؛ وتمثل المفاصل التي تربط بين عظمتين يتسما بالثبات، ولا يقبلا الحركة على سبيل المثال: مفاصل الجمجمة، فهي ثابتة لا تتغير.
  • المفاصل نصف المتحركة: وتمثل المفاصل التي تتحرك ولكن بطريقة محدودة بمعنى أنها ليس لديها إمكانية التحرك بحرية كبيرة، ومن هذه المفاصل: المفاصل التي تربط بين فقرات العمود الفقر، ويطلق عليها “اسم المفاصل الغضروفية”.
  • المفاصل المتحركة: وتمثل المفاصل التي تمتلك الحرية الكاملة في حركتها، ويطلق عليها اسم آخر هو “المفاصل الزليلية”، ومن هذه المفاصل”: مفصل الركبة، وهي المفاصل التي تربط بين عظم الساق، وعظم الفخذ، كذلك المفصل المرفقي، وهي التي تربط بين عظم الساعد، وعظم العضد.

وفي النهاية نود أن يكون مقال من انواع المرونه ثالث ابتدائي من خلال موقع الموسوعة العربية الشاملة قد استوفى كل النقاط المتعلقة بمرونة الجسم، والعضلات.

وللمزيد من الموضوعات المشابهة يمكنك زيارة الروابط التالية: