الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

كم يوم كان يدوم سوق عكاظ في الجاهلية

بواسطة: نشر في: 29 نوفمبر، 2021
mosoah
كم يوم كان يدوم سوق عكاظ في الجاهلية

المهتمون بالتراث السعودي، وبدراسة التاريخ القديم يتساءلون كم يوم كان يدوم سوق عكاظ في الجاهلية ؟، وما السبب وراء شهرة هذا السوق ؟، وما هي أهم وأشهر مظاهره ؟، ستجد إجابة هذه الأسئلة بصورة تفصيلية في هذا المقال في موقع موسوعة، كما سنشير إلى سبب انتهاء سوق عكاظ، وكيف تسعى المملكة العربية السعودية إلى إحياءه مرة أخرى.

كم يوم كان يدوم سوق عكاظ في الجاهلية

تراث المملكة العربية السعودية تراث ملئ بالمظاهر الثقافية المختلفة، وقديمًا كانت من أكثر المعالم الثقافية التراثية شهرة الأسواق الكبرى التي كانت تُقام في البلاد، وكان هناك ثلاث أسواق معروفة، سوق مجنة، سوق ذي المجاز، وأشهر سوق عكاظ.

  • كان يُقام سوق عكاظ كل عام، وهو من الثوابت التراثية في التاريخ السعودي.
  • وفي الأغلب يكن تاريخ وموعد إقامة السوق واحد كل عام، ويكن تقريبًا في أول شهر ذي القعدة وحتى يوم عشرين من الشهر.
  • أي تقريبًا مدة سوق عكاظ كل عام كانت عشرين يوم.
  • وقد كان هذا السوق واحد من أهم الأسواق على الإطلاق في السعودية.
  • ولقى هذا السوق اهتمام بالغ من جانب حكماء وأمراء وقضاة منطقة عكاظ في فترة الجاهلية.
  • ويرى علماء التاريخ والتراث أن بداية هذا السوق كان عام 501 ميلاديًا، وتقول بعض الدراسات أن السوق استمر حتى ظهور الإسلام.
  • ولكن آراء أخرى رأت أن السوق انتهى عام 129 هجريًا.
  • وأهم الحكام الذين اهتموا بشكل بالغ بهذا السوق: ربيعة بن مغاشن، زرارة بن عدس، أكثم بن صيفي التميمي، الأقرع بن حابس بن عادل التميمي، ضمرة التميمي، وغيرهم.

لماذا سمي سوق عكاظ بهذا الاسم

يتساءل الكثير عن السبب وراء تسمية السوق بهذا الاسم، واختلف الآراء حول هذا الشأن ولكن يرى الغالبية أن سبب التسمية هو:

  • كان من المتعارف عليه قديمًا جلوس العرب في هذا السوق من أجل الإتعكاظ.
  • وهذا المصطلح يعني في اللغة العربية التفاخر والزهو والجدال الطويل والنقاشات القوية، والعراك أيضًا أحيانًا.
  • كما يشير أحيانًا كثيرة إلى الخصومات التي كانت تقام بين القبائل العربية في هذا الوقت، بسبب الأحاديث والنقاشات التي كانت تُقام.
  • فقد كان هناك تفاخر كبير بالأصل وبعراقة النسل، وكان من المتعارف عليه قديمًا في الأسواق الشعبية الحديث بصورة خاصة بين القبائل المختلفة بها من الغرور الكثير.
  • وكان هذا هو السبب الرئيسي وراء تسمية سوق عكاظ بهذا الاسم.
  • وسوق عكاظ كان يُقام كل عام في نفس التوقيت، ونفس المكان أيضًا، ويجذب إليه كبار العرب من كل القبائل المختلفة.
  • ومكان السوق يكن كل عام بجانب مدينة الطائف، أي تقريبًا يقع يبعد عنها أربعين كيلو متر شمالًا.
  • ويحد السوق من الشرق مدينة الرياض، وقد كان قديمًا يُقام أعلى جبل نجد.
  • وبعض خبراء التراث السعودي أكدوا أن هذا السوق كان يقام في منطقة قيس بن عيلان بن مضر.
  • وهذه المنطقة كانت تتوسط وادي نخلة ومدينة الطائف، وأُطلق على هذه المنطقة منطقة الأثيداء.
  • وكل من كان يريد السفر من مدينة مكة المكرمة إلى مدينة اليمن يمر على هذا السوق.

مكانة سوق عكاظ

لهذا السوق مكان تجارية وتراثية وشعرية كبيرة، فقد كان واحد من أهم المقاصد التي يزرها العرب كل عام، وينتظرون هذا الحدث بفارغ الصبر.

  • كان قادة العرب من كل مكان قديمًا ينتظرون شهر فتح سوق عكاظ للتجمع.
  • فالمكانة الرفيعة لهذا السوق لا تشبه أي سوق أخر.
  • فقد كانوا يقومون بتبادل الأشعار وتبادل الحكايات والأخبار المختلفة.
  • ولهذا أصبح السوق له مكانة اجتماعية كبيرة للغاية، فهو وسيلة التواصل بين القبائل المختلفة.
  • وفيه يتم مناقشة أهم القضايا والآراء التي تطرح على الساحة العربية.
  • وإذا كان هناك حالة سلم أو حرب، كان هذا السوق يجمع أصحاب الآراء والاتجاهات المختلفة، للنظر في الأمر.
  • ولهذا القادة والأعيان كانوا يرون فيه منبر هام للغاية، للتأثير على الساحة السياسية العربية، وللتأثير على الرأي العام.
  • كما كان هذا السوق مجال للمبارزة الشعرية والكلامية، وذلك لأنه كان يتم فيه تبادل القصائد الشعرية المختلفة، مثل قصائد المدح، وقصائد الغزل وغيرها.
  • وكان أصحاب المواهب والقدرات المميزة ينتظرون هذا السوق كل عام لكي يقوموا بإظهار مهارتهم للجميع.
  • كالشعار، والماهرين في مجال الفروسية ومجال المبارزة أيضًا.
  • فرسان العصر القديم كانوا يظهرون قدراتهم الإبداعية بهذا السوق.
  • بجانب كل هذا ففي السوق، كان يتم عرض كل صور التجارة.
  • ولذلك كان هو المقصد الأساسي لتُجار منطقة الفارس، ومنطقة الشام، ومنطقة اليمن.
  • وكل من يرغب في العمل بالتجارة ينتظر هذا السوق ومظاهره كل عام، فهو السوق الذي تتحقق فيه أحلام وطموحات التُجار.
  • وأشهر تُجار سوق عكاظ: وفود هند بنت عتبة.

نهاية سوق عكاظ

يرى بعض المؤرخين أن سوق عكاظ استمر حتى عام 129 هجريًا، ففي هذا الوقت انتشرت أعمال الشغب كثيرًا فخاف التجار من السرقة.

  • وكانت هذه نهاية سوق عكاظ.
  • وهناك رأي أخر يقول أن السوق استمر في عهد رسول الله، وفي عهد الصحابة الكرام، حتى جاءت حروب الخوارج.
  • ففي هذه الفترة خرب الخوارج كل شيء، وكان ينهبون السوق، وأثر ذلك على التجارة بصورة سلبية بشكل كبير.
  • ولكن أغلب المؤرخين يرون أن السوق انتهى عندما جاء الدين الإسلامي وثبت أقدامه في شبه الجزيرة العربية.
  • فهذا السوق كان يعتمد بصورة أساسية على التفاخر، وجاء الإسلام ينادي بالمساواة، ورفض كل معاني وصور التفاخر والتقليل من شأن الآخرين.
  • كما انشغل العرب بالفتوحات الإسلامية بشكل كبير.
  • وتوسعت الأراضي العربية، والتجارة أصبحت تعتمد بشكل أساسي على الاتفاقيات التجارية التي كانت تُقام في دول الحجاز ودمشق وبغداد.

مهرجان سوق عكاظ

مؤخرًا اتجهت المملكة العربية السعودية إلى إحياء ذكرى سوق عكاظ، وقررت التفكير في طرق لإعادة المظاهر الاحتفالية التي كانت تُقام في السوق، بداية من المظاهر الاقتصادية والاجتماعية، وغيرها.

  • وأول من دعي إلى إحياء سوق عكاظ كان الملك فيصل.
  • فقد كان يعلم الملك المكانة التاريخية العريقة لهذا السوق، ولذلك قامت بتشكيل هيئة كاملة خاصة بالبحث في سوق عكاظ.
  • للتعرف على موقعه الجغرافي بصورة دقيقة، والوصول إلى معالمه وآثاره المتبقية.
  • لكي يكن هناك رؤية تفصيلية كاملة تجاه مظاهر هذا السوق.
  • واستمر الأبحاث حتى عام 1428 هجريًا، فتم افتتاح سوق عكاظ مرة أخرى.
  • وأصبح واحد من أهم الأماكن التاريخية الثقافية والسياحية الهامة، والذي يجذب إليه المثقفين من كل مكان بالمملكة.
  • وهو مكان تجمع الشعراء والأدباء وفنانين السعودية، فوجدوا فيه تراث لافت للنظر مثير للفكر الثقافي بشكل كبير.
  • وتقم المملكة العربية السعودية بالإشراف على إقامة ندوات ثقافية وفنية فيه.
  • ومؤخرًا كان هذا السوق منبر للتعرف على شعراء المعلقات، وطبيعة وخصائص أشعارهم.
  • ولم يقف الأمر عند هذا الحد، بل أصبح هناك مهرجان يٌطلق عليه مهرجان عكاظ الثقافي.
  • هذا المهرجان يقام في منطقة سوق عكاظ، ويتم تنظيمه بإشراف مباشر من إمارة مكة المكرمة.
  • ويستقبل هذا المهرجان المثقفين من أغلب البلدان العربية، مثل مصر، الإمارات، الأردن، عمان، الكويت، تونس، المغرب، البحرين، وغيرها من البلدان.
  • ويتم فيه تقديم مسابقات ثقافية مختلفة، مثل إلقاء الشعر، والندوات، ومسابقة الخط، وغيره.
  • وهذا المهرجان يسعى لمواكبة كل جديد في مجال الفنون والثقافة، فأصبح يُقام فيه مسابقات للفوتوغرافيا، ومختلف صور الفنون التشكيلية.
  • وهذه المنطقة تضم الآن مكتبات تراثية ضخمة.
  • ويتم فيها تقديم واحدة من أهم الجوائز الثقافية العربية، وهي جائزة شاعر عكاظ الدولية للشعر العربي الفصيح.

وهكذا نكن قد أشرنا إلى إجابة سؤال كم يوم كان يدوم سوق عكاظ في الجاهلية ، وأشهر معالم هذا السوق التاريخي.

يمكنك الاطلاع على مقالات مشابهة من موقع الموسوعة العربية الشاملة عن طريق الروابط التالية:

المصدر: