الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

أسرار معاني ألوان علم بولندا

بواسطة: نشر في: 27 سبتمبر، 2020
mosoah
أسرار معاني ألوان علم بولندا

في المقال التالي سنعرض لك عزيزي القارئ معلومات عن علم بولندا بالإضافة إلى توضيح أهم المحطات التاريخية التي مر بها العلم، وتوضيح معنى ودلالات ألوانه ورموزه بالتفصيل، فبولندا هي دولة تقع في منتصف القارة الأوروبية، وتوجد سبع دول أخرى تحدها من كافة الأطراف، ويعتمد اقتصاد البلاد على العديد من الموارد والمجالات المخالفة، كما تعددت الأعراق والأقليات بها، فقد أقيمت أقلية من الألمان في مقاطعات بوميرانيا وسيليزيا.

كما انتشرت مستوطنات الأوكرانيين بها، بالإضافة إلى وجود الكثير من المناطق التي يقيم بها اليهوم الذين يتحدثون باللغة اليديشية، الأمر الذي أدى إلى تجانس السكان المقيمين في الدولة، ومن الجدير بالذكر أن هوية تلك الأقليات لم تصبح واضحة إلا بعد عام 1989 ميلادياً، وذلك بعد انهيار الشيوعية مباشرةً، وقد سافر وهاجر سكان الدولة إلى العدد من الدول الأخرى، وقاموا بنشر ثقافتهم بها.

كما تميزت الدولة بالعديد من الفنون ووجود الفنانين المشهورين، والذين ساهموا في إحداث ثورة كبيرة من الإبداع في القارة الأوروبية، ولهذا سنوضح لكم من خلال فقرات موسوعة التالية ما هي أبرز المحطات التاريخية التي مر بها العلم البولندي، بالإضافة إلى توضيح معنى ألوان ورموز العلم بالتفصيل، فتابعونا.

تاريخ علم بولندا

تتميز دولة بولندا بالعديد من الخصائص التي جعلتها مميزة بين دول القارة الأوروبية، وذلك لوجود العديد من العوامل الجغرافية والخصائص التاريخية بها، بالإضافة إلى وجود العديد من الأقليات والأعراق المختلفة، وتجانس سكان الدولة بشكل كبيرة، فضلاً عن دخول الدولة للعديد من الحروب التي تهدف إلى الحصول على الحرية والاستقلال، ولهذا سنوضح لكم في الفقرات التالية ما هي أبرز المحطات التاريخية التي مر بها علم البلاد.

علم بولندا القديم

تم استخدام علم دولة بولندا لأول مرة في القرن الثالث عشر، وكان العلم آنذاك يتمثل في شعار نسر باللون الأبيض بالإضافة إلى درع باللون الأحمر، ومن الجدير بالذكر أن سبب اختيار تلك الألوان غير معروف حتى الآن، ويُرجح أن سر استخدام اللونين الأحمر والأبيض يشير إلى الرغبة في التعبير عن الطابع الذي اتسمت به الإمبراطورية الرومانية آنذاك، ومن الجدير بالذكر أنه في سابق الأمر كان علم البلاد عبارة عن مجموعة من الأذرع الموجودة في منتصف العلم، ولكن تم إدخال العديد من التغييرات على تصميم العلم، وبعد انتهاء الحرب العالمية الأولى، قامت العديد من الدول بتغيير علمها، فقامت بولندا باعتماد تصميم جديد للعلم في اليوم الأول من شهر أغسطس لعام 1919 ميلادياً، وتم اختيار تصميم العلم باللونين الأحمر والأبيض، وأن يكون اللونين مرسومين بشكل أفقي.

علم بولندا الجديد

في الفترة بين عامي 1939 و 1944 ميلادياً، دارت الكثير من الأحداث التي أدت إلى اختفاء أهم المعالم للدولة، وبالتحديد بعد تعرض أوروبا للغزو النازي، ولكن قامت قوات الجيش الأحمر السوفيتي بإعادة تلك المعالم فيما بعد، واستطاعت بولندا إرجاع العلم باللون الأحمر واللون الأبيض.

كما أنه قد حدثت العديد من التغييرات في شعار النبالة البولندي، ففي سابق الأمر كان الشعار يحتوي على رأس نسر يرتدي تاجاً باللون الذهبي، ولكن فيما بعد تم إزالة هذا التاج، وذلك لأن الشيوعيين قد أصروا على إزالة التاج لأنه يرمز إلى السيادة ويشير إلى الدولة، ولقد قد فسر البعض أن التاج يرمز إلى السيادة الملكية في الحكم، وتم إزالة التاج من شعار النبالة بالفعل، ولكنه قد عام مرة أخرى بعد سقوط النظام الشيوعي في البلاد في عام 1990 ميلادياً، وخلال فترة الحكم الشيوعي لم يتم تغيير ألوان العلم البولندي، ومن الجدير بالذكر أنه قد تم اعتماد العلم البولندي الحالي في عام 1980 ميلادياً.

أسباب اختيار شكل علم بولندا

هناك العديد من الأسباب التي توضح سبب اختيار شكل علم بولندا على ما هو عليه في الوقت الحالي، ومنها هو وجود العديد من الأحداث التاريخية التي مرت بها البلاد، والتي أدت إلى حدوث العديد من التغييرات في ثقافتها، مثل وجود علاقة مضطربة بينها وبين الإمبراطورية الرومانية، الأمر الذي جعلها تتأثر بالشعارات في أعلامها، مثل شعار النسر، والدروع، أما عن سبب اختيار اللون الأبيض واللون الأحمر لألوان العلم، فيعود إلى علاقة الدولة مع الاتحاد السوفيتي، كما أن شعار النبالة البولندي يحتوي على العديد من الرموز التي تعبر عن التاريخ الطويل التي مرت به البلاد.

تحية علم بلوندا

هناك العديد من القواعد السائدة في البلاد والتي تحكم التعامل مع العلم، فيجب على المواطنين التعامل مع العلم بأدب عند تحيته، واحترام مراسم تحية العلم، والوقوف بها بكل فخر واعتزاز أثناء تأدية لحن النشيد الوطني، ومن الجدير بالذكر أنه يتم تحية العلم في كل صباح على التلفاز والراديو، كما يتم تحية العلم في كافة وسائل الإعلام بالدولة، وتسعى المؤسسات التعليمية والحكومية في البلاد بغرس أهمية احترام العلم والنشيد الوطني في نفوس الشعب، وبخاصة فئة الطلاب الصغار، وقد سن القانون البولندي قانون بوجوب عقوبة أي مواطن يقلل من احترام علم الدولة.

ولا توجد أي قوانين تحظر استخدام العلم في أي مكان داخل أراضي الدولة، وقد اعتمد الدستور الألوان الدقيقة المستخدمة في تصميم العلم، وفي الفقرات التالية سنوضح لكم تصميم العلم بالتفصيل، بالإضافة إلى توضيح الألوان المستخدمة به.

تصميم علم بولندا

يتكون العلم البولندي الحالي من لونين مصممين بشكل أفقي، فنجد أن الجزء الأعلى في العلم موجود باللون الأبيض، أما عن الجزء الأسفل فيُصمم باللون الأحمر، وتكون تلك الخطوط الأفقية بمقاسات متساوية، ومن الجدير بالذكر أن تلك الألوان تم اقتباسها من الشعارات التي تم اعتمادها في دول الكومنولث البولندي الليتواني، ومن الجدير بالذكر أنه قد ورد في قواميس اللغة في بولندا أن اللونين الأبيض والأحمر هي الألوان الرسمية والوطنية في البلاد.

ألوان علم بولندا

هناك العديد من المعاني والدلالات لألوان علم بولندا، والتي يعتز بها سكان الدولة وشعبها، ويعود السبب الرئيسي لاختيار تلك الألوان هو الحروب والبطولات التي خاضها الشعب البولندي، والتي أظهر فيها شجاعته وبسالته من أجل تحرير البلاد وحصولها على الاستقلال من المستعمرين، وفي الفقرات التالية سنوضح لكم ما هو معنى ألوان علم بولندا بالتفصيل.

معنى ألوان العلم البولندي

  • اللون الأبيض: اللون الأبيض الموجود في أعلى تصميم العلم البولندي يشير إلى الصفاء والنقاء والمحبة بين الشعب، كما يشير إلى الحرية التي حصلت عليها البلاد بعد إعلان استقلالها.
  • اللون الأحمر: أما عن اللون الأحمر الموجود في أسفل تصميم العلم فيرمز إلى الكفاح الذي قام به الشعب في سبيل الحصول على الحرية والاستقلال، وصمود كافة المقاطعات في الدولة ضد المستعمرين.

أسرار معاني ألوان علم بولندا

فنجد أن ألوان العلم البولندي لا ترمز إلى حاضر الدولة فسحب، بل تشير إلى الماضي الذي مر به الشعب البولندي، وإلى الحروب والمعارك التي خاضتها الشعب، وإلى الصمود والبسالة والشجاعة الذي تميز بهم عند مواجهته للمستعمرين، وتعاون أبناء الشعب سوياً والوقوف صفاً واحداً لمواجهة أي عدو، بالإضافة إلى وجود معاني السلام والنقاء والعدل والأمانة الذي يتحلى بهم الشعب.

فالسلام من الرسالات الهامة التي يحملها الشعب البولندي إلى كافة دول العالم، كما توجد النصوص في دستور البلاد والتي تنص على ضرورة نشر السلام على المستوى والمحلي والمستوى الدولي، ونبذ العنف.

وبهذا عزيزي القارئ نكون قد أوضحنا لكم من خلال مقالنا معلومات هامة عن علم دولة بولندا، بالإضافة إلى توضيح أبرز الأحداث التاريخية التي أثرت بشكل كبير على تصميم العلم القديم والعلم الحالي، وتوضيح معنى ودلالات ألوان العلم الحالي للدولة.