تركز الكتابة الأولى على

محمد عبد العال 30 نوفمبر، 2022

تركز الكتابة الأولى على

تركز الكتابة الأولى على شمولية المعلومات، فمن الممكن أن يتم تعريف الكتابة على أنها طريقة لتمثيل اللغة في شكل مرئي أو ملموس، ويتم استخدام تلك الطريقة بأنظمتها المختلفة عن طريق تحديد مجموعة من الرموز، فيقوم كل رمز بخاص بكل لغة من الإشارة إلى صوت محدد في الكلام، ومن الممكن أن تحتوي الكتابة على بعض الرموز التي تساعد القارئ في فهم الجمل الطويلة، والتي من بينها علامات الترقيم أو حتى الأرقام.

لماذا تم اختراع الكتابة

يعود أقدم نظام للكتابة في التاريخ إلى بلاد ما بين النهرين، بلاد العراق في الوقت الحالي، فوفقاً لعلماء الآثار فقد تم استخدام الرموز فخارية الشكل بغرضا لمحاسبة، وكان ذلك في الفترة ما بين 8000 إلى 3500 قبل الميلاد، وقد صارت تلك الرموز فيما بعد تشكل علامات تصويرية ثنائية الأبعاد، وما تزال تستخدم بشكل رئيسي في المحاسبة، وبدأت الكتابة في العمل على تقليد اللغة المنطوقة، وامتدت إلى خارج نطاق المحاسبة فيما بعد.

نراعي عند الكتابة

توجد العديد من الخطوات التي يجب علينا اتباعها حتى نتمكن من الكتابة بشكل أفضلن والتي من بينها أن نراعي عند الكتابة وضع القلم بين السبابة والوسطى، وذلك حتى نتمكن من إحكام قبضتنا على القلم، ونتمكن من الكتابة به بشكل صحيح، ويكون مريح لنا عند الكتابة لفترات زمنية طويلة.

يراعى في الكتابة النهائية:

تعد الكتابة من اهم المهارات التي من شأنها أن تساعدنا على التعبير عن رأينا وما نعتقد به وما نشعر به، وحتى عن أفكارنا وأحلامنا وطمواتنا، ولكن يجب عندما نقوم بالكتابة اتباع بعض الإرشادات الخاصة، والتي منها أن يراعى في الكتابة النهائية تسلسل الأفكار.

المراجعة هي آخر خطوات بناء الموضوع

مع الأسف تلك العبارة خاطئة تماماً، فالنشر هي آخر خطوات بناء الموضوع بشكل عام، فكتابة المبيضة والاهتمام بجودة الإخراج مع تناسق الهوامش هي آخر خطوات بناء الموضوع، وسنحاول فيما يلي عرض لخطوات بناء الموضوع بشكل مبسط.

  • اختيار الموضوع: فيتم اختيار الموضوع بالشكل الذي يتناسب مع اهتمامات الكاتب، ويجب أن يمتلك الكاتب عنه العديد من المعلومات الصحيحة، أو أن يكون الموضوع مهماً للقارئ، أو يريد الكاتب أن يضيف بعض المعلومات الزائدة حوله.
  • تحديد الهدف: وعندما تقوم بتحديد الهدف، فأنت تختار بين نوعين من الأهداف، وهي كما يلي.
    • معالجة معلومات: يتم ذلك على هيئة تلخيص أو إضافة أو توضيح، أو حتى إعادة تنظيم.
    • التعبير عن الذات: سواء كان ذلك في شكل رأي أو عاطفة أو إنشاء لعلاقات اجتماعية.
  • جمع المعلومات وتصنيفها: ويتم الحصول على المعلومات من المصادر المختلفة لها، سواء كانت تلك المصادر هي الكتب أو المجلات أو الصحف أو شبكة الإنترنت أو الخبرة الشخصية أو المقابلات، ثم يتم تصنيف تلك المعلمات في أبواب أو أفكار رئيسية أو أبواب.
  • تخطيط الموضوع: فيتم وضع مخطط كامل للموضوع قبل البدء في كتابته.
  • الكتابة الأولى: في تلك المرحلة يتم كتابة الموضوع، ويتم التركيز فيها على المعلومات التي يتم استيفاؤها.
  • المراجعة: فيتم التأكد في تلك المرحلة من صحة الكتابة من الناحية اللغوية والإملائية والترقيمية، ومدى منطقية تسلسل الأفكار، وجمال الأسلوب، وحتى قوة التأثير والإقناع.
  • الكتابة النهائية: هي التي تختص بكتابة المبيضة، ويتم فيها الاهتمام بجودة الإخراج وتناسق الهوامش.

من خطوات بناء الموضوع: الكتابة النهائية التي تعني بكتابة المبيضة

بعد كل ما عرضناه من ترتيب لخطوات بناء الموضوع فمن المتوقع أن تكون الإجابة عن السؤال من خطوات بناء الموضوع: الكتابة النهائية التي تعني بكتابة المبيضة فتكون الإجابة بالتأكيد نعم.

تركز الكتابة الأولى على

الوسوم