الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

تعريف الجودة الشاملة

بواسطة: نشر في: 8 أكتوبر، 2021
mosoah
تعريف الجودة الشاملة

وتعريف الجودة الشاملة نقدمه لكم من خلال موقع موسوعة، ينتشر مصطلح الجودة الشاملة في جمع المجالات وكافة التخصصات فالكل يحرض على أن يقدم المنتج أو الخدمة وفقًا لمعايير الجودة الشاملة والتي لا تختلف كثيرًا باختلاف التخصصات، فإن ذلك الاختلاف لا علاقة بمعايير الجودة الشاملة فلابد وأن تخضع جميع التخصصات والمنتجات والخدمات التي يحصل عليها المستهلك إلى معايير الجودة الشاملة خاصةً وأنها أصبحت من أبرز الاهتمامات الاستراتيجية الحيوية التي تواجهنا في الحياة الآن نتيجة التقدم العلمي والتقني مما زاد من المنافسة بين المؤسسات سواء كانت خدمة أو إنتاجية.

مفهوم الجودة الشاملة

الحديث عن مفهوم الجودة الشاملة لا يمكن حصره في عدة اسطر فهناك الكثير من العلماء الذيم قدموا تعريف للجودة الشاملة، بل أن مفهوم الجودة الشاملة الآن أصبحت لا يقتصر على جودة المنتجات والخدمات فقط بل أصبح يمتد ليشمل جودة المؤسسات والمنظمات.

  • عند البحث عن مفهوم الجودة الشاملة نجد أنه قد تطور على مر السنوات تطورًا ملحوظًا وسريعًا فبعد أن كان المقصود بالجودة هو الفحص والسيطرة على مواصفات المنتج فأصبح اليوم مفهوم الجودة يتضمن الكثير من التفاصيل، فقد أصبحت تعني:
    • جودة المنتج أو الخدمة كما يدركها المستفيد.
    • جودة العمليات والأمور التي تتعلق بالبيئة فهي تؤثر على المنتج وتؤثر فيه.
  • يوجد عاملان كان لهما التأثير الكبير على زيادة الخوف من مفهوم الجودة الشاملة  الحديث وهما:
    • العامل الأول: الخطر الذي ينتج عن كون الجودة مفهوم مبالغ في استخدامه مما يجعل مفهوم الجودة عبارة عن مفهوم مبهم وغير واضح.
    • العامل الثاني: الخطورة المتوقعة حين يتم اعتبار مفهوم الجودة عبارة عن أحد أنواع الضبابية والشك في عدم وجود الجودة الشاملة وكذلك الشك في وجودها.
  •  يعود مفهوم الجودة Quality إلى الكلمة اللاتينية Qualitas وهي كلمة يقصد بها طبيعة الإنسان أو طبيعة الشيء ودرجة صلابته.
  • منذ القدم وقد عرفوا مفهوم الجودة الشاملة، فقد تم تعريف الجودة بأنها:
    • أعلى درجة من الدقة والإتقان في الصناعة.
    • الارتقاء بالأساليب التقليدية في الإدارة والقيام بالأعمال.
    • هي عبارة عن أسلوب يقوم على فكرة التعاون من أجل إنجاز الأعمال عن طريق تنمية  القدرات والمهارات عند العمال والإدارة وذلك حتى يمكن تطوير وتحسين الإنتاج حتى يمكن تحقيق الجودة.
  • الجودة الشاملة هي عبارة عن عملية مستمرة يتم من خلالها :
    • اكتشاف الأخطاء من أجل القضاء عليها أو تقليلها.
    • تبسيط إدارة سلسلة التوريد.
    • العمل على تحسين تجربة العملاء.
    • أن يصبح العمال يمتلكون القدر العالي من السرعة في التدريب.

ما هو تعريف الجودة الشاملة ؟

  • أرماند فيخيوم: الجودة   المنتج على إرضاء العميل بشكل تام.
  • كروسبي: الجودة هي مطابقة المنتج لمتطلبات المستخدم ومدى تحقيقه لتلك المتطلبات والأهداف المرجوة منه، وقد أكد على أن إدارة الجودة الشاملة لابد وأن تشمل الأركان التالية:
    • تحديد مستوى الجودة المطلوب.
    • عدم الوقوع في الأخطاء من خلال التحسين المستمر.
    • مسؤولية تحقيق الجودة وهي مسئولية جميع عمال المؤسسات والإدارة.
    • التكاليف ومنها :
      • تكاليف لا تحقق مستوى الجودة المطلوب.
      • تكاليف تحقق مستوى الجودة المطلوب.
    • الأنظمة المتكاملة التي تساعد على تحقيق الجودة.
    • التواصل مع العملاء لتحديد متطلباتهم واحتياجاتهم.
    • تواصل الإدارة مع العمال فهم على دراية تامة بكل ما تحتاج إليه عملية تحقيق الجودة من متطلبات.
    • التحسين والتطوير المستمر
  • جوزيف جوران: الجودة تتمثل في دقة استخدام المنتجات كما يريد المستفيد، وتعني مدى ملائمة المنتج لمتطلبات المستخدم وقدرة المنتج على تقديم أفضل أداء.
  • ديمنغ: يعرفها بأنها الدرجة التي يتم توقعها من تناسق واعتماد بما يتناسب متطلبات السوق على أن يتم تحقيق ذلك بتكلفة منخفضة.
  • منظمة الأيزو: أعلنت أن الجودة هي مدى مطابقة مواصفات المنتجات أو الخدمات التي يتم تقديمها للمواصفات المطلوبة من المنتج ويتم تحديد جودة المنتج بناءً على عدد من المواصفات التي تتمثل في:
    • قياس وطول المنتج.
    • وزن المنتج.
    • خواص المواد التي تم تصنيع المنتجات منها.
    • سعر المنتج مقابل الغرض والمكونات.

الحديث عن مفهوم الجودة الشاملة وتعريفها لم ينتهي إلى هنا، مازال هناك الكثير والكثير حول مفهوم الجودة الشاملة.

تعريف إدارة الجودة الشاملة

انبثق من مفهوم الجودة الشاملة مفهوم إدارة الجودة والذي يعتبر من أهم المفاهيم التابعة للجودة الشاملة ومن أكبر عوامل تحقيق الجودة الشاملة.

  • إدارة الجودة الشاملة هي تحديد إدارة مميزة تسعى إلى تحقيق الجودة الشاملة.
  • تسعى إدارة الجودة الشاملة باستمرار إلى تحقيق النقاط التالية:
    • إرضاء العاملين.
    • إرضاء العملاء.
    • إرضاء المساهمين.
  • أساسيات إدارة الجودة الشاملة:
    • التركيز على العميل: يتم ذلك من خلال تحديد متطلبات العميل ومدى قدرة المنتجات على تلبية تلك المتطلبات وفي النهاية قياس رضا العميل عن المنتج.
    • القيادة: القيادة هنا ليست عبارة عن عملية إدارية بل هي عملية الهدف منها توحيد الهدف وطريقة تحقيقه من خلال خلق بيئة واحدة وتوجيه العمال من أجل دعم المشروع.
    • إشراك الموظفين: يتم إشراك الموظفين من خلال تعزيز الانتماء لديهم ورفع الروح المعنوية والحرص على تبادل الأفكار وتسخير الطاقات وشعور كل موظف بمدى أهميته في المؤسسة.
    • إدارة العمليات: الهدف منها تحقيق النتائج المطلوبة عن طريق إدارة جميع الإمكانيات والنشاطات كمجموعة عمليات.
    • إدارة النظام: تحديد عمليات النظام وفهمها والتمكن من إدارتها حتى يمكن تحقيق الأهداف المرجوة.
    • التطوير المستمر: من خلال تحديد الهدف الدائم والأهداف المرحلة ويتم ذلك من خلال البحث عن كل ما هو جديد وكل ما هو أفضل.
    • بناء القرارات على الحقائق:
    • العلاقة المتبادلة مع الموردين:

أهمية الجودة الشاملة وأهدافها

الجودة الشاملة يمكن تحقيقها بكل سهولة عندما تتمكن جميع عناصر المؤسسة من المشاركة في تحقيق الجودة، فإن تحقيق الجودة الشاملة لا يعتمد على إنشاء قسم خاص بالجودة الشاملة داخل المؤسسة، ومن أبرز ما تقدمه الجودة الشاملة للمؤسسة:
  • التمكن من إرضاء العميل والحصول على ولاءه.
  • ضمان رضا وولاء العملاء.
  • زيادة الربحية.
  • ضمان زيادة الإيرادات وزيادة الإنتاجية.
  • خفض التكاليف.
  • تقليل الفائض من المخزون.
  • تحسين معنويات الموظف.
  • تحسين التصميم.
  • زيادة الأمن الوظيفي.
  • التكيف مع الأسواق المتغيرة والبيئات التنظيمية.
  • القضاء على العيوب والنواقص.
  • زيادة الإنتاجية.
  • تعزيز صورة السوق.

أنواع الجودة الشاملة

هناك 3 أنواع من الجودة يجب توافرها في المنتج هم:

جودة التصميم

  • أحد أنواع الجودة التي تهتم بارضاء المستهلكين وتوفير المنتج بما يتناسب مع المتطلبات المحددة والمطلوبة عند استخدام المنتج.
  • إذا كان المنتج لا يلبي احتياجات المستهلكين فلن ينال المنتج رضا المستهلك مهما كان المنتج مطابقًا للتصميم.
  • يتم قياس جودة التصميم بمدة قدرته وملائمته للاستخدام وتحقيق الغرض الذي صنع من اجله.

جودة المطابقة

  • تتمثل في مدى جودة ال منتج ومستواه ومدى مطابقته للمواصفات المحددة له وللتصميم .
  • إذا كانت المنتجات مصنعة وفقًا للمواصفات وللتصميم فمن المؤكد ان تنال رضا المستهلك وتلبي احتياجاته وبذلك تصبح جودة مطابقة المنتج ممتازة.
  • يختلف مفهوم المواصفات والأهداف والتحمل عن بعضهم البعض فنجد أن:
    • مفهوم المواصفات: هي عبارة عن الهدف الذي على المنتج أن يقوم بتحقيقه ويتم تحديدها من خلال تصميم ال منتج.
    • مفهوم الأهداف: هي القيمة المثالية التي يسعى المصمم أن يتمكن المنتج من تحقيقها
    • مفهوم التحمل: هو عبارة عن الانحرافات في التصميم أو التصنيع والتي قد لا يمكنها تحقيق الأهداف طوال الوقت بشكل دقيق ويرجع ذلك إلى:
      • التباين في الآلات.
      • اختلاف الموارد.
      • عدم ثبات الكوادر التشغيلية.

جودة الأداء

  • يدور مفهوم جودة الأداء حول عملية تصنيع المنتج ومدى الالتزام بجودة المنتج وتصميمه وبالمواصفات التي يتم تحديدها له.
  • يتم تحديد خصائص جودة الأداء ضمن خصائص جودة التصميم ومنها يتم تطوير المنتح وتحسينه وفقًا للتطورات التي تحدث في السوق.
  • يتم تقييم جودة الأداء عن طريق معرفة المخرجات لعملية تصنيع المنتجات المادية أو العينات الإحصائية.
  • تعرف جودة الأداء باسم جودة الخدمة حيث أنها تحدد مدى قدرة المنتج على القيام بالخدمات والمتطلبات المرجوة منه.
بذلك نكون قد وصلنا لختام حديثنا عن الجودة الشاملة والذي قدمنا لكم من خلال فقراته تعريف الجودة الشاملة وأهدافها وأنواعها وتعريف غدارة الجودة الشاملة.

للمزيد من المعلومات عن الجودة الشاملة نقدم لكم المقالات التالية:

المراجع