الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

حوار بين شخصين عن احترام المعلم قصير

بواسطة: نشر في: 25 نوفمبر، 2021
mosoah
حوار بين شخصين عن احترام المعلم قصير

يعد حوار بين شخصين عن احترام المعلم قصير من أكثر الحوارات ذات التأثير الإيجابي في المجتمعات المختلفة سواء على الطلاب أو على المعلم، ليس ذلك فقط بل إنه أيضاً من أفضل الحوارات التي تمتاز بفعاليتها الشديدة، فالمعلم من أهم الفئات الموجودة في كافة المجتمعات.

لذلك لابد أن يتحلى الطلاب بالأخلاق اللازمة والمعرفة الكافية التي توضح وتبين أهمية المعلم، لهذا السبب نقدم إليك قارئي العزيز في مقالنا هذا عبر موقع موسوعة حوار شيق يظهر أهمية احترام المعلم وكيفية حفظ شأنه وتقديره.

حوار بين شخصين عن احترام المعلم قصير

يعتبر الاحترام من أهم الصفات التي تساعد على تقدم ونهضة المجتمعات والدول المختلفة، خاصة لو كان ذلك الاحترام لأشخاص ذو شأن عظيم كالأب والأم والمعلم، فالاحترام دليل على المودة والحب، فإذا كنت تحترم معلمك فهذا يدل على شدة حبك له، كما أن ذلك دليل على حُسن أخلاقك، بالإضافة إلى هذا فإن ذلك يُكسبك مكانة خاصة متميزة لدى المعلم.

  • ويوفر الاحترام أيضاً بيئة تعليمية مناسبة ومهيئة من أجل الطالب لاكتساب المعلومات والخبرات، ومن أجل المعلم لإتمام العملية التعليمية بشكل سليم وإعطاء الطلاب كافة الخبرات التي يكونون بحاجة إليها.
  • ويظهر هنا حوار شيق جيداً بين كلاً من عمر ومروان، وهم صديقان مقربان وزميلان بنفس الصف المدرسي أيضاً.
    • عمر: ماذا حدث بالفصل يا مروان ؟ لماذا قمت بالتحدث مع المعلم بهذا الشكل ؟
    • مروان: لم أقصد ذلك ولكن أمر بوقت عصيب جداً في المنزل، ولم أستطيع التحكم في أفعالي.
    • عمر: ولكن ذلك خاطئ ويُفترض عليك تصحيح هذا.
    • مروان: لماذا ؟، بالنسبة لي لقد مر الموقف وانتهي.
    • عمر: لا يا مروان لم ينتهي، لقد تصرفت بحماقة شديدة وأسلوب سئ جداً مع المعلم ولا يجب حدوث ذلك.
    • مروان: لماذا تهتم بأمر المعلم هكذا ؟
    • عمر: لأن احترام المعلم أمر واجب علينا يا مروان، فهو شخص مهم جداً ولولاه ما كنا سنتعلم ونفهم ونجتاز العديد من الأشياء.
    • مروان: وضح لي أكثر، لما المعلم بالتحديد ؟
    • عمر: صديقي مروان، الاحترام من الأخلاق الحميدة التي يجب علينا التحلي بها، فهو من أهم الأمور التي يجب أن نقوم بتطبيقها دائماً سواء بالصف أو خارجه، وليس مع معلم ذلك الصف فقط، بل مع كافة المعلمين.
    • مروان: احترم كلامك يا عمر، ولكني أري الأمر لا يستحق كل ذلك، فلقد قمت بالحديث معه بأسلوب غير لائق فقط.
    • عمر: حسناً، سأقوم بطرح سؤال عليك ومن ثم سأشرح لك.
    • مروان: تفضل ما هو سؤالك ؟
    • عمر: هل تحب المعلم ؟
    • مروان: نعم أحبه.
    • عمر: سأشرح لك الآن، من علامات حبك للمعلم إظهار الاحترام له، في كافة الأمور، سواء في الحديث معه، أو في التعامل أو حتي عند سؤاله، فاحترام المعلم واجب كما تحترم والدك، ووالدتك في المنزل، حيث لا تقل أهمية المعلم عن أهمية الوالدين.
    • مروان: لقد فهمت الآن، أعدك بأنني سأذهب إلي المعلم وسأعتذر له عما حدث ليعلم مدى حبي له.
    • عمر: هذا تصرف سليم، أحسنت يا صديقي العزيز.

حوار بين شخصين عن أهمية احترام المعلم 

لابد أن يعلم كافة الطلاب أهمية احترام كافة المعلمين بالمدارس أو بالجامعات، فهم يبذلون العديد من الجهد ويقومون بالاستغناء عن مختلف أوقاتهم من أجل تعليم الطلاب.

  • وإليكم حوار حدث بين كلاً من محمد ومصطفي بعد أنتهاء الدوام الدراسي في المدرسة يظهر أهمية احترام المعلم.
    • محمد: أخيراً لقد انتهي اليوم الدراسي، لا أفضل التعامل مع معلم مادة اللغة العربية أبداً.
    • مصطفي: لماذا تقول ذلك يا صديقي، فمعلم هذه المادة من أمهر المعلمين الموجودين في المدرسة.
    • محمد: ولكن شكل ملابسه غريب، كما أنه معلم كبير في السن ولا يقوم بالمزاح معنا.
    • مصطفي: ولكنه يقوم بالشرح عدة مرات إلي أن نفهم المعلومة بشكل جيد، كما أنه يجيب على جميع الأسئلة التي يقوم باقي الطلاب بطرحها.
    • محمد: هذه حقيقة ولكني لا أحبه، فشكله وهيئته دائماً ما تضحكني.
    • مصطفي: محمد لا يجب عليك الحديث عن المعلم بهذا الشكل وبتلك الطريقة، فهذا لا يدل على احترامك له.
    • محمد: ولماذا يجب أن احترم المعلم، فهو شخص عادي ؟
    • مصطفي: نعم هو كذلك، فهو مثلنا، ومثل باقي البشر ولكنه أعلى منّا شأناً، فهو يعتبر في مكانه تُشبه مكانه الوالدين على سبيل المثال.
    • محمد: كيف هذا ؟ ولماذا يوجد المعلم في هذه المكانة ؟
    • مصطفي: صديقي محمد، المعلم هو الشخص الذي يقوم بتعليمنا كل ماهو جديد، فلو لم يكن موجوداً سواء هو أو غيره، كيف كنا سنتعلم وننجح ونصل إلي غاياتنا وأهدافنا !، بجانب ذلك فالمعلم يقوم بتعليمنا الأخلاق الحميدة والأساليب الصحيحة في التعامل وفي العديد من الأشياء الأخرى.
    • محمد: فهمت، ولكن لما المعلم بالتحديد الذي يجب علينا احترامه بتلك الطريقة ؟
    • مصطفي: يا صديقي، يجب علينا احترام الجميع ليس المعلم فقط، ولكن لابد من أن نزيد من قدر احترام المعلم بشكل دائم، فهو يعد أساس ثابت في كافة المراحل التعليمية.
    • محمد: وكيف أقوم باحترامه ؟
    • مصطفي: عن طريق القيام بأشياء عديدة مثل التحدث معه بأدب وبرفق، وتنفيذ أوامره، وسماع كلماته، كما يجب أن نتقبله كما هو ولا نقوم بالسخرية منه أبداً.
    • محمد: حسناً يا صديقي لقد فهمت.
    • مصطفي: وذلك أمر يسعدني تماماً.

حوار بين شخصين عن أهمية المعلم 

يسمع الطلاب دائماً العديد من الأمور التي تنص على أهمية ومكانه المعلم في المجتمع، ولكن يظل هناك جزء منهم لا يكون لديهم القدرة على فهم هذه الأهمية.

  • فإليكم حوار حدث بين كلاً من يوسف وحمزة أثناء تحدثهم سوياً عن أهمية المعلم.
    • يوسف: حمزة، هل استمعت الفقرة التي كانت موجودة في الإذاعة المدرسية اليوم التي كانت تتحدث عن أهمية المعلم ؟
    • حمزة: نعم، لقد استمعت إليها جيداً وأحببتها أيضاً.
    • يوسف: هل يمكنك إخباري علاما كانت تنص تلك الفقرة، فلم أكن منتبهاً بشكل جيد وسمعت العديد من الطلاب يتحدثون عنها.
    • حمزة: سأخبرك يا صديقي، لقد كانت تتكلم عن الأيات القرآنية والأحاديث النبوية الشريفة التي تدل على أهمية المعلم في الحياة.
    • يوسف: أخبرني بتلك الآيات والأحاديث فضلاً يا صديقي، فأنا أود أن أعرفها.
    • حمزة: قال الله تعالى في الآية رقم 11 من سورة المجادلة: ” يَرْفَعِ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ وَالَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ دَرَجَاتٍ ۚ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ “
    • يوسف: هل يمكنك أن تشرح لي هذه الآية ؟
    • حمزة: يخبرنا الله سبحانه في تلك الآية بأهمية العلم، سواء للطلاب أو الأشخاص الذين يحصلون على العلم، ويخبرنا أيضاً أن المعلمين ينالون درجات كبيرة عند الله لعظم شأنهم.
    • يوسف: وماذا قيل أيضاً ؟
    • حمزة: قيل حديث عن الرسول صلى الله عليه وسلم أيضاً يدل على أهمية احترام الكبير والمعلم أيضاً وهو: ” ليسَ منَّا من لم يوقِّر كَبيرَنا ويرحَمْ صغيرَنا “.
    • يوسف: فهمت الآن، لذلك يجب علينا معرفة أهمية المعلم.
    • حمزة: بالطبع، وليس ذلك فقط بل يجب علينا احترامه أيضاً لنصبح مثله في يوماً ما لننال أعلى الدرجات.
    • يوسف: أشكرك يا صديقي العزيز.

يُعد المعلم من أكثر الشخصيات الموجودة بمختلف المجتمعات، فهو يعتبر الأساس الذي يساهم في إنشاء أجيال فعالة من الطلاب، حيث لا يقل دوره في الأهمية عن دور الأم والأب، لذلك قمنا بتقديم حوار بين شخصين عن احترام المعلم قصير لبيان أهمية احترامه وتقديره في كافة الأوقات.

كما يمكنكم الاطلاع على المزيد حول ما يتعلق بهذا الموضوع من خلال الأتي: