الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

موضوع عن الصدقة وفضلها

بواسطة:
موضوع عن الصدقة وفضلها

موضوع عن الصدقة وفضلها ، الصدقة هي ما يعطى للمحتاج رجاء التقرب من الله تعالى، وهي عنوان التكافل بين أفراد المجتمع، لذلك رغب الله تعالى فيها، وحث النبي صلى الله عليه وسلم عليها، فالمال مال الله، وما نخرج منه إنما هو واجب علينا لأجل الفقراء والمساكين، والصدقة لها ثواب عظيم في الدنيا والآخرة، ولمزيد من التفاصيل عن موضوع عن الصدقة تابعونا على موسوعة.

مقدمة موضوع عن الصدقة وفضلها

الصدقة وسيلة لتطهير النفس، وسبب لحصول البركة في المال والعمر وكل شيء، فبها ينقي المرء نفسه ونفس غيره من أسباب الحقد والغل، ويتبدل بها الحسد إلى مودة ورحمة، وهي وسيلة للنجاة فالإنسان يسأل يوم القيامة عن ماله من أين اكتسبه؟ وفيم أنفقه؟

فضل الصدقة في الإسلام

الصدقة تطفيء غضب الله تعالى، وتقرب الإنسان من ربه، كما أنه وسيلة لإصلاح الروح، وبعث السعادة فيها، والصدقة تساعد الفقراء على تخطي مصاعب الحياة، فهي وسيلة للتكافل بين أفراد المجتمع.

والصدقة كذلك شفاء للمرضى، فقد قال النبي صلى الله عليه وسلم: “داووا مرضاكم بالصدقة”، والصدقة نجي من النار يوم القيامة، وسبب لحصول البركة في الرزق والعمر، وتزيد من إيمان النفس بالله تعالى.

انواع الصدقة

تتعدد أنواع الصدقات باعتبارات عديدة، فهناك الصدقة السرية وهي دليل الإخلاص، وهناك الجهرية بنية نشر الأخلاق الحسنة بين الناس.

وهناك الصدقة الجارية، وهي وسيلة المرء لكسب الحسنات، وهناك صدقة من يؤثرون على أنفسهم ولو كان بهم خصاصة، والصدقة على الأقارب والجيران كذلك من خير الصدقات، وهناك الصدقة في الجهاد في سبيل الله، والأمر بالمعروف صدقة، والنهي عن المنكر صدقة، والابتسامة صدقة، والكلمة الطيبة صدقة.

احاديث عن الصدقة

يقول النبي صلى الله عليه وسلم:

  • “ما نقصت صدقة من مال”.
  • “الرَّجلُ في ظلِّ صدقتِه حتَّى يُقضَى بين النَّاسِ”.
  • “والصدقة تطفيء الخطيئة، كما يطفئ الماء النار”.
  • “دَاوُوا مَرضاكُمْ بِالصَّدقةِ”.
  • “تَبَسُّمُكَ فِي وَجْهِ أَخِيكَ لَكَ صَدقَةٌ”.

صدقة واجبة

هل تعلم أن على كل مسلم أن يتصدق كل يوم عن نفسه؟ يقول النبي صلى الله عليه وسلم: “يُصْبِحُ عَلى كُلِّ سُلامَى مِنْ أَحدِكُمْ صَدَقةٌ: فكُلُّ تَسْبِيحةٍ صدقَةٌ، وكُلُّ تَحْمِيدَةٍ صَدَقَةٌ، وَكُلُّ تَهْلِيلَةٍ صَدَقَةٌ، وكُلُّ تَكْبِيرةٍ صدقَةٌ، وَأَمْرٌ بِالمعْرُوفِ صَدقَةٌ، وَنَهْيٌ عَنِ المُنكَرِ صدقَةٌ. وَيُجْزِيءُ مِنْ ذلكَ ركْعتَانِ يَرْكَعُهُما منَ الضُّحَى”.

كلمة عن الصدقة

  • الصدقة قد تفتح رزقًا كان معلقًا، أو تشفي مريضًا، أو تزيح همًا، أو تمسح إثمًا؛ فتصدق.
  • الصدقة ليست دائمًا بالمال؛ فالبتسامة صدقة، وحسن الحديث صدقة، وصنع الطعام صدقة، ودعوة للمسلمين بظهر الغيب صدقة.
  • الصدقة تطفيء الخطيئة كما يطفيء الماء النار.
  • عندما تتصدق فأنت لا تنفق نقودك، بل ترسلها إلى نفسك في زمن آخر.
  • الصدقة تقي مصارع السوء، وتكفر الذنوب، وتطفئ غضب الرب، تبارك في المال والرزق، ويخفف الله عن صاحبها، ويضاعفها “ويربي الصدقات”.  

خاتمة عن الصدقة

الصدقة من أعظم العبادات أثرًا عند الله تعالى في الدنيا والآخرة، والحاصل مما سبق أن كل إنسان عليه أن يتصدق كل يوم عن نفسه، وكل فعل من أفعال الخير صدقة حتى الابتسامة، وصلاة الضحى تجزيء عن ذلك، فالصدقة عبادة ربانية، وتربية اجتماعية، ووسيلة لنشر الحب والمودة والتعاون والتكافل بين الناس، لينالوا بذلك رضا الله والبركة.