الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

ما تعريف التعاون واهميته

بواسطة: نشر في: 19 نوفمبر، 2018
mosoah
تعريف التعاون

تعريف التعاون واهميتة ، يعد التعاون هو أسمى القيم الاجتماعية التي تؤثر في حياة الإنسان بل في حياة الشعوب والمجتمعات حيث أنه لا يوجد مجتمع متقدم في العالم أجمع إلا واساسه التعاون ما بين افراده، وتعد صفة التعاون هي الصفة التي تجمع بين جميع الكائنات والمخلوقات الحية على وجه الأرض بما فيها الحيوانات والطيور والتي لا تعيش إلا في جماعات متعاونة وإلا تعرضت إلى الهلاك.

ويحتاج الإنسان إلى التعاون حتى بينه وبين نفسه حتى يصبح شخص قادر على العطاء وعلى مواجهة ظروف الحياة، لذلك سوف نتعرف على مفهوم التعاون وما هو سبل التعاون بين الأشخاص وأهمية التعاون للمجتمعات من خلال خذا المقال على موسوعة.

تعريف التعاون :

مفهوم التعاون هو مفهوم كبير ويمكن أن نقوم بتعريف التعاون على أنه اشتراك بين مجموعة من الأفراد وتكاتفهم من أجل أن يقوموا بتحقيق هدف ما واتقان مهمة ما، أو أنه عبارة عن مساعدة الآخرين من أجل إتمام حاجتهم والعمل على ايثار وتفضيل المصلحة العامة على المصلحة الشخصية.

ويوجد الكثير من صور التعاون بين الناس مثل:

  • التعاون في نشر الخير والأعمال التطوعية من اجل بناء المجتمع.
  • التعاون في مجال العمل من أجل تحقيق مصلحة المؤسسة أو مكان العمل.
  • التعاون في نشر الدعوة الإسلامية والدعوة إلى سبيل الله.
  • التعاون ما بين الزوجين من أجل تربية الأبناء تربية صالحة وأنشاء اسرة سعيدة.
  • التعاون ما بين افراد الأسرة والعائلة الواحدة من أجل العمل على تحقيق الاكتفاء الذاتي ومساعدة المحتاج منهم.
  • التعاون ما بين الأصدقاء والوقوف بجانب الشخص المريض أو المحتاج والمسكين، وكذلك التعاون في تنظيف الشارع وكف الأذى عن الطريق.

أهمية التعاون:

للتعاون أهمية كبيرة جدًا سواء للفرد أو للمجتمع لذلك لابد من أن نتعرف على أهمية التعاون بالنسبة للفرد ثم بالنسبة للمجتمع:

أهمية التعاون للفرد:

  • يساعد التعاون في التقليل من إحساس الاغتراب ويقلل من الوحدة ويخصلك من الانانية.
  • يساهم التعاون في زيادة الترابط الأسري ويزيد من حب الأشخاص للأخرين وكذلك يساهم في نشر الترابط والتأخي في المجتمع.
  • يساهم التعاون في إنجاز الكثير من الأمور ويساعد في الوصول إلى النجاح وتحقيق الغايات المراد الوصول إليها.
  • بالتعاون ترتقي النفوس ويشعر الشخص بقيمته في المجتمع وكذلك بالتعاون ترتقي الأمم.
  • يساعد التعاون في تقوية الأفكار ويتيح تبادل المعلومات ما بين الأفراد وكذلك يساعد في الحصول على موضوعات جديدة ويساهم في ترقية أفكار الشخص.
  • يساعد التعاون الشخص على التخلص من الازمات ويساعده على التغلب على المحن حيث أن الشخص غير قادر على حل مشاكله بنفسه لابد من التعاون مع الآخرين من اجل حل المشاكل.

أهمية وأثر التعاون بالنسبة للمجتمعات:

  • يساهم التعاون بين أفراد المجتمع في إنجاز المهام وفي تحقيق الخير للوطن وقد حثنا الله تعالى على التعاون في قوله تعالى” وتعاونوا على البر والتقوى ولا تعاونوا على الإثم والعدوان” صدق الله العظيم.
  • يساهم المجتمع في زيادة الأرباح ويساهم في تقدم المجتمع على النحو الاقتصادي حيث أن التعاون في المؤسسات الاقتصادية بين العاملين فيها يؤدي إلى زيادة الأرباح والتقدم وفتح فروع جديدة وبالتالي يصب الناتج في النهاية لمصلحة الدخل القومي.
  • يساعد التعاون بين الناس على القضاء على مشكلة البطالة حيث ان التعاون يفتح الكثير من الطرق ويفتح الكثير من أبواب العمل والتكاتف.
  • يساعد التعاون في تحقيق مفهوم القوة والاتحاد حيث أن الاتحاد قوة والفرقة ضعف ولا يمكن لشخص وحده أن يواجه المشاكل والعقبات الكثيرة ولكن يحتاج دائمًا إلى الجماعة وإلى المشورة بينهم.

عقبات تحقيق مفهوم التعاون:

لتحقيق التعاون يلزم التكاتف ما بين جميع أفراد المجتمع ولكن قد يواجه الأشخاص مجموعة من العقبات في سبيل تحقيق التعاون بمفهومه الصحيح ومنه بين هذه العقبات ما يلي:

  • زيادة الحساسية والمشاكل بين الأشخاص نتيجة الأنانية وحب النفس والتنافس غير الشريف بين الأشخاص حيث أن كل شخص يريد أن يكون هو الأفضل، وكذلك بعض الأسر تربي أبنائهم على أن يكونوا هم الأفضل ولا يتعاونوا مع اصدقائهم ولا يقدمون يد العون لأحد.
  • التكبر من أكثر العقبات التي تواجه تحقيق مفهوم التعاون بين الأشخاص حيث أن بعض الأشخاص كلما زادت معرفتهم وزادت مكانتهم يتكبرون ويرفضون أن ينقلوا خبراتهم وعلمهم لمن أقل منهم مكانة وأصغر منهم ولكن ذلك ضد تعاليم الإسلام حيث أن الدين قد حرم كتم العلم.
  • عدم الوعي بأهمية التعاون وأن السبيل الوحيد في تحقيق تقدم الأمم وللأسف أن الكثير من مؤسسات الدولة لا تتعاون فيما بينها وكل مؤسسة تريد أن تصبح هي الأقوى على حساب الآخرين.
  • انعدام الثقة بين الآخرين وذلك يؤدي إلى أن يكون كل شخص حذر من نقل تجربته إلى الآخرين أو الاجتماع معهم ومشاركتهم في أي عمل مما يؤدي إلى عدم القدرة على تحقيق مفهوم المشاركة والتعاون.