الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

بحث عن نهر النيل

بواسطة:
بحث عن نهر النيل

بحث عن نهر النيل  الذي لا ينكر له فضل بعد الله عز وجل في تنشيط وتخصيب الأرض المنتجة زراعيا و سقيا المواشي التي لا غنى عنها في الحياة الإنسانية المتطلبة.

النهر  مياه جارية لها عدة مصادر كالمنبع والسيول والأمطار والأبار الجوفية و غير ذلك، إنها عناية الله عز وجل بأهل مصر وليسوا هم وحدهم بل بكل دول المطلة على النيل والتي لها حق فيها، ولأجل ذلك من المعيب إستيلاء أي منها على حصص الأخرين،أو الإدعاء بقوتها في حرمان الغير من ذاك.

نهر النيل خير أنزله الله تعالى من جناته إكراما لعباده،  كما ذكر لنا نبينا الكريم بأن النيل والفرات نهرين من الجنة، إنه خير لم يعد أهله يدركون قيمته و غلاوته، وفضله الأكثر من الماس واللؤلؤ وما شابههما.

كيف لا وهو عنوان وسبب من الله لإقامة الحياة، فالماء خلق منه كل شيء تدب فيه الحياة والروح إكمال لتلك الحياة وأساسها، الروح والماء  ما أجمل أن نحافظ على أسبابهما ونقائهما بعناية فائقة إليكم المزيد من التفاصيل في موسوعة .

نهر النيل قديما

  • النيل يجري من قديم الأزمان بعد نحته بالسيول وتكوين المجرى حتى المصب، وقد أينعت الحضارة على جانبيه زراعة و تجارة و سكنا للإنسان.
  • كانت مزايا القصور التي تقع على النيل تفوق غيرها، ولعل أشهر الأحداث التي جرت  وذكر بها النيل هو حمله لصندوق النبي الكريم موسى علييه السلام عندما كان رضيعا.
  • كذلك  مرور يوسف عليه السلام عليه خلال فترة وجوده بمصر ، وذاك الفضل الذي حبي به عند الفتح الإسلامي.
  • مياه النهر تكون تربة غنية بالمواد الطمية الخصبة اللازمة لتقوية التربة لتهيأ للإنبات بفضل الله، وعذوبتها تغذي النبات بأكسجين و غذاء دقيق يصل إلى كل جزء من الجذر حتى الأوراق.
  • منه كذلك سقيت وتسقى الأرواح البشرية التي ما أدركت أهميته حتى سكنت الوادي على جانبيه ورفضت التزحزح لأعماق مصر بالبيئات الصحراوية الشاسعة.
  • عندما نذكربحث عن نهر النيل ينبغي عدم إغفال الثروات السمكية البحرية الغزيرة، والاستثمار السياحي لضفافه و أعماقه الجميلة الغنية بهبة الرحمن  وخلقه البديع من مناظر ممتعة للعيون من المرجان، و الألوان المتباينة لكافة الأسماك، بل إن بعضها يعد مزيجا من الألوان مجموعة في تناسق لا يمكن لغير الله أن يخلق مثله.

بحث عن نهر النيل من حيث القيم الاقتصادية

** يعد النيل وفيضانه السابق مصدر للثروة الزراعية خاصة في مجال الحبوب الغذائية القيمة، وتلك البقوليات وغيرها.

** كذلك إنشاء السد وفر طاقة نظيفة كهربية تنير البيوت والمنشات، بل إن بعض الصناعات إن لم تكن كلها تعتمد على الطاقة الكهربائية في إنتاجيتها،وإنشاء صناعات أخرى في الصناعات المطورة عن استخدامات الأغذية المعلبة وغيرها التي حققت أرباحا مذهلة للاقتصاد.

** تعتبر المساحات العقارية أو القابلة للاستثمار العقاري على النيل مزايا اقتصادية عالية الثمن، و خاصة إن كانت المنفعة عامة كالفنادقن والمطاعم والمشروعات الخدمية التي توظف الكثير من العاطلين وذوي التخرج المؤهلي العالي، وبذاك فيه مرونة في حل مشكلة البطالة وإن كان بنمط جزئي.

 أخطار تهدد نهر النيل

عندما نكتب أي بحث عن نهر النيل لا يمكن إغفال خطورة الوضع القائم حاليا حوله من حيث:

  1. الخطر المحدق في احتجاز مياهه عند دول المنبع .
  2. الأثر الضار الناجم عن تلوثه وتقذيره بغسل الحيوان به والقمامة و السلوك البذيئ السيئ ممن الأفراد عند الجلوس حوله.
  3. كذلك منفيات المصانع والبواخر فيه، وتلك المواد القاتلة للأسماك التي ظهرت في الفترات المتأخرة ونسمعها بالأخبار بشكل متكرر.
  4. غسل الأواني كذلك ملوث نسائي دائم في مياه النهر وفروعه، وكذا إسرافه في الرش على الأتربة و غسل السيارات بالخراطيم المبذرة دون اللجوء لوسائل اخرى، التبرز كذلك على ضفافه ملوث خطير يكلف غاليا من حيث الصحة والمعالجة.

وسائل محافظة على نهر النيل

الأفراد

  1. ترك العادات القذرة والإسرافية و التبذيرية التي يتعاملون بها مع المياه داخل المنازل وخارجه، من ترك المياه سائبة، تبذير غسل السيارات والحيوانات، البصق، التبول والتبرز، المهملات، بقايا السجائر والمعلبات ، أكياس المقرمشات وغيرها.
  2. الإبلاغ عن مسببي التلوث ومنعهم قدر المستطاع بلا عنف، و عدم مشاركتهم في ذلك.
  3. استعمال الوسائل المحافظة على المياه و اتقاء الله فيها.
  4. تعليم الصغار المحافظة على المياه، وتقنين استخدامها.
  5. تعلم الفصل بين المخلفات، واستغلال ما يصلح منها للاستعمال في إعادة تدويره أو بيعه للمصانع.

المؤسسات والسلطة

—  الإشراف الدائم على المرافق العامة وتصريفاتها، وتفعيل دور المراقبة الداخلية للشرطة النيلية ومعاقبة الملوثين للمياه من ذوي النفوذ و من قبل البسطاء  تحقيقا للعدالة.

— تكوين مناطق خاصة لمعالجة النفايات القابلة لهذا، وتشجيع الناس على فصل القمامة بشراء ما فصل منها ويصلح للاستعمال لمنشآت الدولة التي تعمل بمعالجتها، ومنع بناء البيوت في المناطق المجاورة لمصانع المعالجة وإلا فلا يشكوا أحد من الأضرار الصحية بعد ذلك بإقرارات مكتوبة وموثقة.

— التعاون مع الدول الكبرى في إيجاد طرق للتخلص من النفايات اصطناعية أو غيرها بعيدا عن الأرواح الأدمية في أي مناطق من العالم، وذلك مع مراعاة الحقوق الدينية والإنسانية لكل إنسان على تنوع الاختلافات بينهم، وخاصة الصغار.

المراجع :