الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

مفهوم الخداع البصري وأسسه وأنواعه

بواسطة: نشر في: 3 يوليو، 2020
mosoah
تعريف-الخداع-البصري

ما هو تعريف الخداع البصري optical illusion هي نوع من التصورات التي ترسمها صوره بعينها وتطبعها في العقل على أنها حقيقة ولكنها على العكس فهي التي تصور للدماغ أوهام فزيولوجية، الجدير بالذكر أنه نوع من التضليل الذي يتعرض له الناظر إلى صورة ناجمة عن المعلومات الخاطئة التي صدرتها الصورة إلى العقل، والتي قامت العين بتجميعها في الدماغ بشكل خاطئ، فهيا بنا نتعرف على تلك الخدع التي يقع فيها الجميع ولا يُمكن التصدي لها إذا أنها تعمل على بعض المُحركات البصرية وتُسيطر عليها، كل ذلك وأكثر نتعرف عليه من خلال هذا المقال الذي تُقدمه لكم موسوعة، تابعونا.

تعريف الخداع البصري

  • يُعرف قاموس كامبريدج الخداع البصري على أنه” شئ يخدع العين، ويجعل الشخص يعتقد أنه يرى شيئاً غير موجود بالفعل، والذي يراه بشكل مختلف عن الواقع”.
  • الجدير بالذكر أن هذا النمط من الخداع لا يعتمد فقط  على خداع البصر بل هو الذي يخدع العقل أولاً ومن ثم التأثير على مدركات الحس والبصر، فهو الذي يُعرف بأنه نوع من الوهم البصري بحيث ترى الصورة بشكل معين ولكنها في الحقيقة ليست كما تراها.
  • فيما يعني الخداع البصري في اللغة بأنه”الحيلة”؛ فهو الذي يجعل الأشكال والألوان تُدرك بشكل عكس الحقيقة أو مغاير للصورة الأصلية، وذلك من خلال استخدام القواعد والأسس الرياضية، فهو الذي يُسمى بالفن البصري، نسبة إلى اعتماده على بعض الخصائص البصرية”.
  • يرجع الفضل في اكتشاف الخداع البصري  إلى العالم الألماني هيرمان إبنجهاوس وذلك من خلال وضع دائرتين بالقرب من بعضهما البعض وتُحاط هذه الدوائر بدوائر أخرى أصغر منه، فيما نجد أن الدائرة المركزية المحاطة بتلك الدوائر الكبيرة تكوّن أصغر في الحجم من الدائرة المركزية المحيطة للدوائر الأصغر منها.

اسس الخداع البصري

تعتمد الخدع البصرية على بعض التقنيات العلمية والأسس التي تجعل منها أغرب الخدع الموجودة على سطح الأرض والتي لا يُمكن تفادي الوقوع بها، فهي التي تعتمد على قواعد رياضية، فهيا بنا نتعرف على تلك الأسس من خلال السطور التالية:

  • يعتمد مثلث بانورز penrose tringle للخدع البصرية على الشكل الهندسي الذي يُرسم على الورق متخذاً بعدين هندسيين، وكذا فهو الذي لا يُمكن تجسيده إلا من خلال الاعتماد على الأبعاد الثلاثية، الجدير بالذكر أن العالم روجر بانروز هو الذي قام برسم هذا الشكل .
  • خدعة تنقل العين بين لونين معاكسين لبعضهم البعض مثلاً بين اللون الأبيض والأسود، فإذا كان لدينا مربعات سوداء وفي منتصفها نقاط بيضاء وسوداء، وأردنا أن نحصي عدد النقاط السوداء التي توجد في زوايا هذه المربعات فلا يُمكننا، الجدير بالذكر أن هذه النقاط السوداء التي توجد في المربعات السوداء هي التي لا توجد من الأساس، وإنما  العين ليس باستطاعتها التنقل بين لونين معاكسين، لذا فقد خُدعت العين من شدة هذا التباين.
  • كما يُمكنك عزيزي القارئ التعرف على المزيد من الخدع وقوانينها من خلال الدخول على هذا الفيديو، أو الاستمتاع بالتعرف على 25 لوحة من روائع الخداع البصري.

أنواع الخدع البصرية

هيا بنا نتعرف على أنواع الخدع البصرية التي نتعرض لها يومياً دون أن نعلم بها.

  • خدع بصرية تعتمد على الأشكال الهندسية.
  • خدع بصرية تعتمد على الألوان.
  • خدع بصرية تعتمد  على الظل.
  • خدع بصرية تعتمد على تحريك الصور.
  • خدع بصرية تعتمد على الأحجام والقياسات.

الخداع الإدراكي

نستهل سردنا لفن الخداع البصري بأن نُسلط الضوء على مفاهيم الخداع البصري وذلك في إطار علمي كما جاء به المتخصصين في مجال التصاميم:

  • يُعرّف الخداع البصري بأن تظهر الصور وتتهيأ للرائي في عقله ومن ثم تنعكس على مرآة العين بشكلٍ غير حقيقته، إذ أن في تلك الحالة تنخدع العينين جراء تداخل الألوان مما يُجبرها على التداخل في فهم مدلولات الصورة وما تحمله من معانٍ.
  • الجدير بالذكر أن الخداع البصري هو الذي يعني تضليل البصر جراء المعلومات المغلوطة التي تلتقطها العين والتي تعكف على معالجتها بطريق تتنافى مع حقيقتها.

خداع العقل

يعتمد العديد من مُصممي الديكورات والأزياء على خداع العقل عن طريق استخدام أنماط مختلفة من الخداع البصري، فهيا بنا نتوقف على طبيعة الخداع العقلي وكيفية حدوثة وذلك من خلال السطور الآتية:

  • حيث إن الخداع البصري هو مجموعة من الأوهام التي تصوّرها العين للعقل، وهي التي تٌبنى على تخيلات غير واقعية تعكسها الألوان المتداخلة في خيال الرائي.
  • فيما يعتمد التصميم لتشكيل الخدع البصرية على عدة تركيبات للصور وعناصر الديكور بشكل مدروس، لكي يؤثر على ذهن المشاهد ويجعله يدمج في المعاني التي تحملها في ذهنه وعقله.
  • يعتمد هذا النوع من الفن على مجموعة من الخدع البصرية القائمة على قوانين الفيزياء والكيمياء والرياضة، مما يعكس انطباع غير حقيقي للدماغ من خلال العين التي تتداخل في فهم طبيعة الصورة المُضللة.

نشأة الخداع البصري

مرت الخدع البصرية بالعديد من المراحل التي جعلت منها أيقونة للفن الذي يعتمد على الأبعاد الثلاثية في مُعظم الرسومات أو تصاميم الديكور، والتي تُعد من الأنماط الرياضية في تصميم الخداع الإدراكي الذي يجعل العين تختلط في فهم تلك المعاني التي توجد في اللوحة أو الرسمة كما شرحنا، فماذا عن نشأة وتطور الخدع البصرية؟؛ هذا ما نصحبكم في جولة للإجابة عليه عبر موسوعة.

  • ترجع نشأته إلى منتصف العشرينات من القرن العشرين، حيث ظهر فن الخداع البصري على يد بعض المتخصصين في فن المعمار في المدرسة الألمانية ” الياوهاوس”.
  • اعتمد المعماريين في ألمانيا على المزج بين الطبيعة والصور التي يقومون برسمها أو تصميمها في الديكور، حيث اعتمدوا على القوانين البصرية، إلى جانب الاهتمام بزوايا الضوء وسقوطه في الصور، مما عمل على خلق لغط كبير حول طبيعة ما يرونه المشاهدين للصور وما يُسببه هذا من خداع واختلاط في الرؤية.
  • وحدثت نهضة كبيرة في فن الخداع البصري في الثلاثينات من القرن الماضي، وجاء هذا على يد الفنان فيكتور فازيلي، حيث إنه قام برسم لوحة من الخطوط السوداء والبيضاء المتداخلة على هيئة مموجة، وفي منتصفها حمار وحشي غير ملحوظ في التصميم الكُلي للناظر إلى الصور.
  • فقد اعتمد هذا الفنان على تصميم لوحته الفنية التي أثارت الجدل بألوانها المختلفة، التي اعتمدت على المزج والتداخل.

أمثلة عن ظاهر الخداع البصري

أثارت لوحات الخداع البصري جدلاً واسعًا على منصات التواصل الاجتماعي التي باتت منصة لعرض اللوحات والفنون وترويجها على منصاتٍ عده وبين الفئات المتباينة، فيما نستعرض أبرز تلك الأمثلة التي جاء في ظاهرة الخداع البصري والتي تتعدد ما بين الرسومات والتصاميم والفنون المعمارية التي قامت بها الدول لكي تجتذب السياح إلى ساحاتها.

الفستان الخادع على Tumplr

  • ترجع قصة الفستان الخادع في لونه لرواد مواقع التواصل الاجتماعي لصورة فستان أثار لونه جدلاً واسعًا واختلافًا على مستوى العالم، إذ يرى البعض أنه ذهبي اللون، بينما يرى فريق أخر إنه أزرق اللون.
  • يُشير الأطباء في العيون إلى أن هذا النوع من الإرباك في تحديد لون الفستان هو الذي يرجع إلى الإشارات التي تصل إلى المخاريط العصبية التي توجد في نهاية العين، والتي تسهم في عرض الألوان بعد دمجها، إلا أنه قد حدث اختلال في طبيعة دمج تلك الألوان جراء الضوء الصناعي الذي اعتمدت علي الصورة أثناء العرض.

لوحة كيتاوكا خدعة بصرية أم ماذا

  • أثارت لوحة نشرها أكيوشي كيتاوكا؛ وهو عالم نفس شهير في اليابان يهتم بمجال علم الخدع الإدراكية وقد جاب منشورة لصورة عبارة عن خطوط على هيئة شبكة هندسية متقطعة باللون الرمادي، وتظهر في منتصف الصورة اثنتا عشر نقطة ذات لون أسود.
  • فقد فسر أطباء الرمد تلك الظاهرة التي جعلت المشاهدين لا يتمكنون من مشاهدة كافة النقاط في ذات الوقت إلى؛ ضعف قدرة العقل على التقاط كافة النقاط في نفس الوقت، ويرجع هذا طبيًا إلى القشرة المخية التي تعمل على توضيح الصور ورصدها هي التي تنقل تلك الصور إلى مركز الإبصار، حيث لم تعُد باستطاعتها فهم الألوان.
  • إذ أن العقل لا يُدرك إلى النقاط التي رصدتها العين أولاً، ومن ثم لا يستطيع بإمكانه إدراك الألوان الأخرى في ذات الوقت والتي تُجسد النقاط التي تحمل تلك الألوان.

الخداع البصري في الإعلانات

  • تُشير الدراسات في مجال الإعلان إلى أن استخدام الخدع البصرية للتأثير على المستهلك هي التي تدفعه إلى القيام بالشراء دون وعي، وذلك في إطار حرص الشركات المعلنة على زيادة نسبة الشراء، فيما أشار كتاب صدر عن جامعة هارفرد إلى أنسياق نسبة 95% من المشترين وراء قرارات مُسبقة للشراء وفقًا للمنتجات التي يرغبونها دون إجراء مُفاضلة أو اتخاذ قرار سليم.
  • يرى الخبراء في علم التسويق أن انسياق المشتري وراء ما يُفضل يأتي جراء تناقض الفعل مع القول، والذي تعمل على تفعليه الخدع البصرية التي تسعى إلى التأثير على العقل الباطن، في ظل تذبذب المشتري وعدم إجراء المقارنات في الشراء وإنما شراء ما يُريده بطريقة ألاوعي للمستهلك.
  • كما اهتم علم الإدراك السيكولوجي بإخفاء الخلفيات التي تظهر في الإعلانات والتي تجعل المستهلك أو المشاهد يتأثر في إدراكه ووعيه مباشرة بالإعلان والمنتج، فيما اعتمد هذا العلم على الخدع البصرية في تسليط الضوء على المنتج دون الخلفية التي تُشتت التركيز أو تتقاسم تركيز المستهلك مع المنتج.

أنواع الخدع البصرية

تتعدد أنواع الخدع البصرية والتي يعتمد عليها المصممون والرسامين والفنانين، فضلاً عن اللاعبين في السيرك، إذ يستخدمون الألوان وقدرة العين على تفسيرها ومن ثم تصوّرها إلى العقل من خلال أنماط مختلفة من الخدع البصرية التي نستعرضها فيما يلي:

  • الخدع الهندسية، خاصة خدع البصريات.
  • خدع روحر بانروز، وهي التي تُعد من أنماط الخدع الهندسية.
  • خدع تبديل الصور، والتي تعتمد على الصور ثلاثية الأبعاد 3D.
  • خدع الأحجام المتباينة التي تُسمى” ميلار ليار”.
  • فيما توجد الخدع الهندسية والفيزيائية

عرضنا من خلال مقالنا العديد من المعلومات حول الخداع البصري وتأثيراته وأبرز الأمثلة مع الشرح وذلك في إطار بحثنا عن الخدع البصرية والإدراكية، كما أوضحنا طبيعة الخدع التي تُصمم في الإعلانات حيث تؤثر بلا شك على المُستهلك واختياراته الشرائية، فإن للخداع البصري تأثير على خداع العقل.

المراجع

1-

2-

3-