الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

من هو أبو حنيفة النعمان

بواسطة: نشر في: 26 أكتوبر، 2021
mosoah
من هو أبو حنيفة النعمان

أنتشر سؤال من هو أبو حنيفة النعمان في العديد من محركات البحث، لتردد اسمه بشكل كبير في العصور الإسلامية منذ قديم الزمن وحتي وقتنا هذا، حيث أنه يعد من أهم الشخصيات الجليلة ذات المكانة الرفيعة في الإسلام بسبب أدواره وأعماله التي كان لها تأثير في الإسلام والمسلمين.

فهو من أهم العلماء والفقهاء الذين توارد أسمهم في التاريخ الإسلامي، لذلك عزيزي القارئ نقدم لك في مقالنا هذا عبر موسوعة كل ما تريد معرفته حول ذلك الإمام وأعماله ونشأته ونسبه ووفاته ومعظم ما أنتشر حوله في كتب التاريخ.

من هو أبو حنيفة النعمان

الإمام أبو حنيفة النعمان الذي تسائل عنه الكثير هو الإمام أبو حنفية النعمان بن ثابت بن مرزبان الكوفي.

  • وهو أحد أبرز وأهم العلماء والفقهاء المسلمين، ويعد من التابعين، كما أنه أول الأئمة الأربعة، وصاحب المذهب الحنفي أول المذاهب الإسلامية، وأول من دوّن وكتب علم الشريعة.
  • أشتهر بحُسن خُلقه وهدوئه وبعلمه الغزير وذكائه، كما عُرف عنه الحكمة وطيب القول والفعل والتواضع، وكثرة عبادته والزهد في الكثير من أمور حياته، وحبه للإسلام الشديد.
  • عاصر كلاً من الإمام أنس بن مالك، وسهل بن سعد وعبد الله بس أنس وغيرهم، وذلك ساهم بشكل كبير في تكوين شخصيته وزيادة علمه.

أين ولد الإمام أبو حنيفة

  • الإمام الجليل أبو حنيفة النعمان ولد في مدينة الكوفة بالعراق عام 699 م، الموافق عام 80 هـ.
  • وكان ذلك في عهد الخليفة عبد الملك بن مروان أحد أهم الخلفاء الأمويين وكانت تعد مدينة الكوفة حينها عاصمة للخلافة الإسلامية.
  • عاش أغلب حياته بالكوفة، كما تعددت الأقاويل حول ولادته ونشأته فقيل أنه فارسي الأصل، ولكن ما أثبت عدم صحة ذلك الأمر أقوال بعض المؤرخين العرب مثل ناجى معروف، وبعض الدراسات الأكاديمية.
  • حيث قالوا أنه عراقي وعربي الأصل، لأن والده ثابت بن المرزبان يعتبر من بني يحي بن زيد بن أسد، فهم يعدوا من عرب الأزد اليمنيين، الذين قاموا بالهجرة إلي العراق وترك بلادهم بعد انهيار سد المأرب المتواجد في اليمن.

نشأة أبو حنيفة النعمان

  • نشأ الإمام أبو حنيفة النعمان وترعرع في مدينة الكوفة التي كانت تُعرف بكثرة العلماء الموجودين فيها المُلمين بجميع الديانات والمذاهب.
  • دخل في العديد من المناقشات والجدالات مع عد من العلماء منذ صغره.
  • لم يكن لديه أخوه فكان وحيداً.
  • وكان يقضي أوقاته في العمل بالتجارة مثل أبوه وجده، وبعدا يقوم بالانصراف ليحضر حلقات ومجالس العلم.
  • أخذ يمر علي جميع العلوم المتعارف عليها في وقته ولكنه اتجه لدراسة الفقه.
  • تلقى كافة العلوم علي يد عدد كبير جداً من الشيوخ، وتلقي تعالمي الفقه علي يد الشيخ حماد بن أبي سليمان وكان ذلك لمده 18 عام، حتي توفي الشيخ في عام 120 هـ.
  • وبعد وفاته قام الإمام أبو حنيفة بتقديم الحلقة الخاصة به بمسجد الكوفة.
  • حينها بدأ بتدريس وعرض الفتاوي الخاصة بالأحكام الشرعية والفقه علي التلاميذ ليدور بينهم المناقشات.
  • تعد تلك الطريقة من أكثر الطرق فعالية في تعليم وتعلّم العلوم الفقهية.

نسب الإمام أبو حنيفة النعمان

  • قيل أن نسب الإمام أبو حنيفة النعمان يرجع إلي بلاد فارس إلي أسرة عريقة ذات شأن ومكانة.
  • أما عن أصوله الأولي فترجع إلي مدينة كابل التي تعد عاصمة لدولة أفغانستان حالياً.
  • وجده المرزبان دخل الإسلام في عهد الخليفة عمر بن الخطاب، ومن ثم انتقل إلي الكوفة واستقر فيها.
  • ومن الأقاويل التي عرفها البعض حول تسميته أنه: النعمان بن ثابت بن زوطى التيمى الكوفي مولى بن تيم الله بن ثعلبة.

ماذا كان يعمل أبو حنيفة

  • عمل الإمام أبو حنيفة النعمان بالتجارة، وكان يُسمي بالخزاز بسبب تجارته في الخز وهو ما ينتج الثياب والصوف.
  • حيث أنه اتبع عمل كلاً من أبوه وجده، ومن ثم بدأ يتجه الإمام في تعليم الأحكام الشرعية والأحكام الفقهية في مسجد الكوفي للعديد من التلاميذ.
  • تميز أبو حنيفة بمنهجه الخاص وأسلوبه المميز في عرض المسائل الفقهية.
  • حيث أنه كان يقوم بجمع الفقهاء فإذا اتفقوا يكون رأي الغالبية هو المتبع وإن اختلفوا فيكون هناك عدة نقاشات مدعمة بالأدلة.
  • وكان الإمام يقوم بكتابة المسائل الفقهية قبل أن يبدأ في تحليلها.
  • عُرف عن أسلوبه حبه للمناقشة والتعمق والمناظرة والاستدلال والتعليل.
  • ومن بعده عملت تلاميذه علي تدوين وكتابه وتوثيق مذهبه بالكثير من الأدلة الصحيحة.

أشهر تلاميذ الإمام أبو حنيفة النعمان

  • تتلمذ علي يد الإمام أبو حنيفة النعمان عدداً كبيراً من التلاميذ، حيث أخذوا عنه الكثير من العلوم والمسائل الفقهية.
  • كما قاموا بتدوينها في عدة كتب تحت إشرافه، فكانوا يذهبون إليه ليقوم بمراجعه ما كتبوه لحذف الغير صحيح، وأيضاً بعد وفاته استكمل هؤلاء التلاميذ تدوين علم الإمام.
  • ومن هؤلاء التلاميذ:
  • محمد بن حسن الشيباني، أبو يوسف يعقوب بن إبراهيم، يوسف بن خالد السمتي، عبد الله بن يزيد المقرئ، إبراهيم بن طهمان، إسماعيل بن يحيي الصوفي، حماد بن أبي حنيفة، عبد الرزاق بن همام وغيرهم.

أبو يوسف يعقوب بن إبراهيم

  •  وهو أول من قام بتدوين وكتابة مذهب الإمام أبو حنيفة النعمان.
  • ومن أشهر كتبه: كتاب الآثار، وكتاب ابن أبي ليلي، وكتاب اختلاف أبي حنيفة.
  • ساعده منصبه في القضاء علي انتشاره وانتشار كتبه بشكل كبير.
  • توفي في عام 799 م الذي يوافق عام 183 هـ.

محمد بن حسن الشيباني

  • دون مذهب الإمام أبو حنيفة النعمان علي الرغم من تلقيه العلوم منه في فترة قصيرة.
  • ولكنه قام باستكمال دراسته المتعلقة بالفقه من خلال كلاً من أبي يوسف يعقوب بن إبراهيم، والأوزاعي، والثوري.
  • توفى في المدينة المنورة في عام 805 م الموافق عام 189 هـ.

أعمال الإمام أبو حنيفة النعمان

اشتهر الإمام أبو حنيفة النعمان بكثرة أعماله ذات الأهمية، ومن تلك الأعمال:

  • حفظ القرآن الكريم منذ صغره.
  • درس أصول الدين وعلم الكلام والعقائد قبل أن يصل إلي سن العشرين.
  • قام بالعمل في مسجد الكوفة بعد وفاه شيخه حماد بن أبي سليمان.
  • امتلك قدراً جيداً في مختلف العلوم مثل علم النحو والقراءات، وعلم العقيدة، واللغة وعلم الحديث، وعلوم القرآن.
  • قام بكتابة العديد من الكتب الفقهية من أهمهم كتاب العلم والعلم، وكتاب الرد علي القدرية والفقه الأكبر.
  • قام بإخراج  اكثر من 200 حديث، وأسند 118 حديث متعلق بمسائل تخص الصلاة.
  • سُجن أكثر من مرة بسبب رفضه لتولي منصب القضاء في فترة الخلافة الأموية والعباسية.
  • عمل علي البحث في القضايا والمسائل التي كانت موجودة في عصره، والتي توقع وجودها في المستقبل.
  • قام بوضع نظام قضائي من اجل تنظيم حياة الناس في مختلف العصور.
  • قام بعمل أول مذهب فقهي وهو المذهب الحنفي الذي اشتهر منذ عصره.
  • وصولاً إلي عصرنا هذا بسبب قوه أدلته ودقته الشديدة في المسائل التي تتعلق بالدين الإسلامي.
  • يعد أول الأئمة الأربعة.

كيف مات الإمام أبو حنيفة النعمان

  • توفي أبو حنيفة النعمان في شهر رجب بعام 150 هـ الموافق عام 767 م، وحينها كان يبلغ من العمر 70 عام.
  • وقام تلاميذه بتأكيد ذلك العام وقول أنه العام الصحيح، وذلك بسبب انتشار العديد من الأقاويل التي تنص علي أنه توفي عام 151 هـ، أو عام 152 هـ.
  • كما قيل أنه كان يصلي الفجر وظل يقرأ القرآن الكريم إلي أن توفاه الله.
  • صُلي عليه صلاة الجنازة في مدينة بغداد ستة مرات بسبب الازدحام الشديد ودفن أيضاً هناك.
  • وقيل أنه توفي بالسجن بسبب رفضه لتولية القضاء، فظل في السجن فترة كبيرة من الوقت إلي أن توفاه الله.ازدهرت العصور الإسلامية بوجود العديد من الشخصيات البارزة بسبب أدوراها الفعالة ذات التأثير الإيجابي.

من ضمن هذه الشخصيات الإمام أبي حنيفة لذلك ظل يردد الكثير سؤال من هو أبو حنيفة النعمان ، لشهرته ولانتشار اسمه بشكل كبير، وإلي هنا عزيزي القارئ نكون قدمنا لك جميع المعلومات التي من الممكن أن تريد معرفتها حول الإمام الجليل أبي حنيفة النعمان.

للاطلاع علي المزيد اقرأ عبر الموسوعة العربية الشاملة:

المراجع