الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

معلومات عن اضخم الحيوانات اللافقارية بالصور

بواسطة: نشر في: 27 سبتمبر، 2020
mosoah
اضخم الحيوانات اللافقارية

من خلال هذا المقال من موسوعة يمكنك الإطلاع على قائمة اضخم الحيوانات اللاققارية في العالم، يشير معنى الحيوانات اللافقارية إلى الأنواع التي لا تحتوي في أجسامها على عمود فقري، وتضم أنواع هائلة تزيد عن مليون نوع على مستوى العالم، وهو حجم كبير يوازي 97% من إجمالي الحيوانات، وتتنوع اللافقاريات ما بين الحيوانات البرية والبحرية إلى جانب تنوعها في الأحجام حيث أن هناك أنواع صغيرة للغاية تُرى بالمجهر فقط وأنواع أخرى ضخمة.

والجدير بالذكر أن اللافقاريات تندرج ضمن ذوات الدم البارد وهي الأنواع التي لا يمكنها التحكم في درجة حرارة جسمها، إلى جانب أنه من أبرز خصائصها الأخرى ليونة أجسامها نظرًا لخلو جسمها من العمود الفقري، كما أن هذه الفئة تتنوع في غذائها فبعضها يُصنف ضمن آكلات العشب والبعض الآخر يُصنف ضمن آكلات اللحوم وهذا يعني أنها تتنوع ما بين الحيوانات الأليفة والمفترسة.

اضخم الحيوانات اللافقارية

تحتوي اللافقاريات على 7 رتب أساسية وهي: رتبة المفصليات مثل القشريات، رتبة الديدان مثل الديدان الحلقية، رتبة شوكيات الجلد مثل نجم البحر، رتبة الرخويات مثل الحبار، رتبة اللاسعات مثل قنديل البحر، رتبة الإسنفجيات التي تتمثل في الإسفنج البحري، رتبة المشطيات مثل الثعلب البحري، وفيما يلي نعرض لك قائمة أضخم هذه الأنواع على مستوى العالم:

الحبار العملاق

الحبار العملاق

في حالة الحيوانات البحرية الضخمة فإن الحبار العملاق يعد من أبرز اللافقاريات البحرية الضخمة الذي يعد النوع الأكبر حجمًا بين الأنواع الأخرى من الحبار، لذا فيُطلق عليه اسم “الوحش البحري”، ويُصنف الحبار العملاق ضمن قائمة الرخويات، ويتخطى الحبار العملاق في طوله 40 قدم، ويمتلك عيون كبيرة الحجم وصفها البعض أنها في حجم الكرة، أما عن متوسط عمره فيصل إلى خمس سنوات، ويُقدر وزنه بنحو طن واحد.

يستوطن الحبار العملاق المحيط الهادي وتحديدًا في الجهة الشمالية عند دول جنوب شرق آسيا مثل اليابان، كما أنه يستوطن أيضًا الجهة الجنوبية من المحيط الهادي في دول مثل أستراليا، كما يعيش في المحيط الأطلسي وتحديدًا عند في الجهة الجنوبية من قارة أفريقيا، إلى جانب دول الجهة الشمالية من المحيط مثل النرويج.

يتسم غذاء الحبار العملاق بالتنوع حيث أنه يتخذ من كلاً من الأسماك والحبار الصغيرة غذاءً له.

العنكبوت الياباني

العنكبوت الياباني

يتصدر العنكبوت الياباني قائمة أكبر سرطانات البحر حجمًا على مستوى العالم، ويحمل العديد من المسميات الأخرى مثل: “سرطان البحر العنكبوتي” و”السلطعون طويل الأقدام”، وذلك لأنه يمتلك أرجل طويلة تعد الأرجل الأطول بين رتبة المفصليات التي ينتمي إليها هذا العنكبوت العملاق، ويتجاوز طول هذه الأرجل 3 متر، وتختلف حجم المخالب لديه بين الذكور والإناث حيث أن مخالبه في الذكور حجمها كبير على عكس حجمها في الإناث.

يُقدر وزن العنكبوب الياباني بنحو 19 كجم في المتوسط، وعلى الرغم من ضخامة حجمه التي قد تثير الخوف لدى البعض إلا أنه يتم طهيه حيث يعده اليابانيون من الوجبات اللذيذة لذا فيعد هذا السلطعون من أبرز الثروات البحرية لهم، ويستوطن هذا النوع اليابان فقط حيث يعيش في خليج طوكيو وجزيرة هونشو، ومنهم من يعيشون في المياه العميقة التي يتجاوز عمقها 300 متر.

يعد العنكبوت الياباني من أبرز أنواع الكائنات البحرية التي تعيش لفترة طويلة جدًا، حيث أنه يعيش لفترة تصل إلى 100 سنة، ويتنوع غذاء هذا السلطعون ما بين بقايا الحيوانات والمحار، وتحرص اليابان على حماية هذا النوع من الانقراض من خلال حظر الصيد في وقت التكاثر خلال موسم التزاوج من أجل تعزيز نسله.

خنفساء جالوت

خنفساء جالوت

تعد الخنفساء الأكبر حجمًا بين أنواعها الأخرى التي لا تقارن حجمها الضئيل بحجم هذا النوع، ويُقدر وزن هذه الخنفساء في المتوسط إلى نحو 100 جرام، أما عن الطول فيصل إلى 110 ملليمتر، وتتميز بحدة مخالبها حيث أنها تعتمد عليها في في الوصول للجبال عند التسلق إليه، وهي تعد من الأنواع الغير ضارة.

تستوطن خنفساء جالوت قارة أفريقيا وتحديدًا في الغابات المطيرة، أما عن غذائها فيتنوع ما بين جثث الحيوانات وفضلاتهم، إلى جانب عصارة الأشجار والفواكه الفاسدة.

دودة بوبيت

دودة بوبيت

هي دودة بحرية تعيش في المياه العميقة للمحيط الأطلسي والهندي، وهي تندرج ضمن أنواع الديدان الحلقية، ويُطلق عليها اسم “وحش المحيط” نظرًا لكونها من الأنواع البحرية الخطيرة حيث أنها تتمكن من خداع الفريسة حيث أنها تكون مدفونة في الرمال ولحظة اقتراب الفريسة تنقض عليه حيث يساعدها على ذلك قرون الاستشعار التي تمتلكها، ومتوسط طولها لا يزيد عن متر واحد، وتمتلك هذه الدودة أسنان حادة تساعدها على مضغ لحم الفريسة، ومن خلال هذه الأسنان تستطيع أن تشطر جسم السمك إلى نصفين.

الصراصير العملاقة

الصراصير العملاقة

تتنوع هذه الصراصير في غذائها ما بين اللحوم والنباتات، وتتميز هذه الأنواع بقدرتها على الطيران، وتستوطن هذه الأنواع جزيرة مدغشقر وأمريكا اللاتينية، ومن أبرز أنواعه صرصور ويتا الذي يستوطن بعض الجزر في نيوزيلندا، ويصل طوله في المتوسط إلى 8.5 سم، بينما يُقدر متوسط وزنه نحو 71 جرام، ويعد صرصور ويتا الأثقل وزنًا بين أنواع الصراصير الأخرى.

سلطعون جوز الهند

سلطعون جوز الهند

ينتمي سلطعون جوز الهند إلى أنواع السرطانات الأرضية، ويصل متوسط طوله إلى متر واحد، بينما يُقدر وزنه في المتوسط بنحو 4 كجم، ويتصدر قائمة المفصليات الأرضية الأكبر حجمًا في العالم، ومسكنه يكمن في الثغور الموجودة في الصخور والرمال، ويتميز بقدرته على الوصول إلى أشجار جوز الهند عند تسلقها.

يستوطن سلطعون جوز الهند العديد من الجزر أبرزها جزيرة مدغشقر وحزر ريوكيو، إلى جانب جزر أستراليا وجزيرة موريشيوس، وتتوزع أنواعه ما بين المحيط الهندي والهادي، ويتنوع غذاءه ما بين البذور الغذائية والفواكه والمكسرات، إلى جانب بقايا الحيوانات، ويمتد موسم التزاوج فيه مابين شهر مايو إلى شهر سبتمبر.

القشريات العملاقة

القشريات العملاقة

تعد القشريات العملاقة من أخطر الكائنات البحرية وتحديدًا في رتبة المفصليات، ومن أبرز أنواعها سرطان البحر العملاق الذي يُقدر وزنه بنحو  13 كجم ويعيش في المياه العميقة التي تصل إلى 300 متر في جنوب أستراليا، ومن أبرز أنواع القشريات العملاقة الأخرى جمبري النمر العملاق الذي يعد من أكبر أنواع الربيان حجمًا، وتتنوع أطواله بين الذكور والإناث ففي الذكور يصل طوله إلى 25 سم، أما في الإناث فإن الطول يصل إلى 30 سم، ويستوطن هذا النوع البحار في جنوب شرق آسيا.

عثة الأطلس

عثة الأطلس

تتصدر عثة الأطلس قائمة أكبر الفراشات في العالم، ويُطلق عليها اسم “رأس الثعبان” وذلك نظرًا لأنها تمتلك عيون تتشابه مع رأس الثعبان، وتضم في أجنحتها العديد من الألوان الخلابة التي تشبه ألوان خرائط الأطلس وهذا من المرجح أن يكون السبب الرئيسي وراء تسميتها بهذا الاسم، ويتراوح حجمها ما بين 20 إلى 25 سم، أما عن طول جناحها فقط فيصل إلى 12 بوصة، وهي تستوطن دول قارة آسيا مثل تايلاند وجنوب الصين وأندونيسيا وتايلاند، وهي تعيش قي مناطق الغابات.

لا يخلو جسد هذه الفراشة من العمود الفقري فحسب بل من الفم أيضًا، لذا فإن عمرها قصير للغاية قد يصل إلى 21 يوم فقط عقب خروجها من الشرنقة، وذلك بسبب عدم حصولها على الغذاء عبر الفم.

مراجع

1

2