الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

دليل أجمل اماكن السياحة في جزر القمر 2020

بواسطة: نشر في: 4 ديسمبر، 2019
mosoah
السياحة في جزر القمر

السياحة في جزر القمر بالصور من أفضل الاختيارات الممكنة عند تفكيرك في السفر السياحي، فهي من أجمل البلاد التي تتمتع بالسحر الطبيعي، كما تتمتع بإطلاله رائعة على المحيط الهندي، وتحتوي على العديد من الجبال والمرتفعات، ويكثر بها العديد من الغابات الاستوائية وتتميز غاباتها بخلوها من الحيوانات المفترسة، وتتكون جزر القمر من أربعة جذر في غاية الروعة والجمال، وفي المقال التالي سنتعرف عن الجزر الأربعة وأفضل أماكن السياحة في جزر القمر .

السياحة في جزر القمر

من أفضل الأماكن السياحية التي تتيح لكلا القيام بالعديد من الأنشطة الكثيرة المتنوعة، حيث تحتوي على العديد من المتاحف، والمعابد، والمسارح، والأسواق، وجزر القمر تعتبر من الدول الإسلامية ويتحدث شعبها باللغة الشيقمرية، وبعدها اللغة العربية، وفي المرتبة الثالثة اللغة الفرنسية، وتعتبر من أفضل الأماكن السياحية لقضاء شهر العسل، وتتكون جزر القم من أربعة في قمة الروعة والجمال.

وفي بداية هذه الجُزر جزيرة مايوت،  وهي من الجُزر التي تتبع نظام الحكم الفرنسي، ومن أهم ما يميز هذه الجزيرة احتوائها على بحيرة ضحله، وتمتاز أيضًا بوجود الشعب المرجانية بكثرة والأشكال والألوان الخلابة في سواحلها.

الجزيرة التي تلي جزيرة مايوت، هي جزيرة موهيلي، وتعتبر من أصغر الجزر الموجودة في الدولة، ومن أهم ما يميمز هذه الجزيرة، كثرة الشواطيء ذات الرمال البيضاء الناعمة، والمياه الصافية والتي ينتشر بها السلاحف الخضراء بكثرة.

والجزيرة الثالثة هي جزر القمر الرابعة، وتتميز هذه الجزيرة بكثرة الأماكن الصحراوية والرمال الصفراء، والتي تتيح رحلات السفاري المختلفة للسياح.

الجزيرة الرابعة هي جزيرة القمر الكبرى، وتشتهر بامتلاكها لأضخم البراكين النشطة الموجودة على الأرض، بجانب ذلك تمتلك العديد من الجبال الطبيعية والمساحات الخضراء.

أفضل أوقات الزيارة لجذر القمر

جزر القمر من الدول التي تمتاز بالمناخ الاستوائي، ويحدث تغير لدرجات الحرارة في اليوم الواحد كما يختلف المناخ فيها من جزيرة لأخرى، ويرجع السبب في ذلك نظرًا لاختلاف التضاريس الموجودة بها.

تمر الجزر بفصلين من المناخ على مدار العام بالكامل، فصل الجفاف، والفصل الأخر ممطر، تتعرض الجزر لضربات مناخية قاسية في الفترة المناخية والتي تكون في أقصاها في فصل مارس حيث يعتبر أكثر فصول السنه الممطرة، لذلك ننصح بعد زيارة البلاد في هذه الفترة.

وتعتبر الفترة من شهر 5 حتى شهر 8، من أفضل الفترات السياحية التي يمكنك زيارة البلاد خلالها، والاستماع بالأوقات الرائعة.

أما عن موسم الشتاء فهو من شهر 12 حتى شهر 4، حيث تصل درجات الحرارة لحوالي 30 درجة مئوية.

الدخول لجزر القمر

يمكن لجميع المواطنين حول العالم السفر لجزر القمر، حيث تتيح الدولة السفر لغير لمواطنين دون احتياج تأشيرة للدخول لأراضيها، حيث يمكن طلب تأشيرة السفر عند الوصول للمطار، ولكن يشترط فقط أن يكون جواز السفر الخاص بك صالح لمدة لا تقل عن 6 أشهر، ويمكنك البقاء داخل الجزر لمدة 30 يوم من تاريخ السفر.

أفضل المدن السياحية في جزر القمر

مدينة موروني

مدينة موروني هي العاصمة لحزر القمر، وتعتبر من أفضل المدن وأكثرها تميزًا، حيث تقع مدينة موروني في المحيط الهندي،ة وتُحاط بالجبال المليئة بالزرع الأخضر من جميع الاتجاهات، وينتشر بها عدد كبير جدًا من الشواطيء الصخرية الممتلئة بأشجار النخيل الاستوائي، وبها عدد من الحمم البركانية بجبل كارتالا، وتتمتع المدينة بمزيج من الحياة الطبيعية الخلابة والحياة البرية المثيرة.

من اهم الأماكن التي يمكنك زيارتها أثناء رحلتك لجزيرة موروني، منطقة المدينة القديمة التي تتميز بفنون العمارة القديمة، وتضم المنطقة العديد من الأماكن التي تحتوي عدًا من الفنون المعمارية الجميلة، كما تضم عددًا من الأسواق الشعبية ومراكز التسوق المختلفة، ويوجد بها مسجد الجمعة القديم التي يتميز بالأعمدة ذات التراث العربي، ويتمتع بالأبواب المنحوتة بالعديدة من الزخارف، أيضًا تضم المدينة المتحف الوطني ، الذي يضم عددًا من معارض التاريخ الثقافي والطبيعي.

تتراوح المدة التي يمكنك زيارة مدينة موروني في جزر القمر إلى 3 أيام.

السياحة في جزر القمر

مدينة فومبوني

هي من أكثر المدن التي تمتاز بالهدوء داخل جزر القمر، وتعتبر ثالث أكبر المدن الموجودة في بلاد جزر القمر، وتعتبر الخيار الأمثل للاشخاص التي تفضل الهدوء والطبيعة الخلابة، حيث تساعدك على توفير الجو المالي للعزلة والشعور بالهدوء بعيدًا عن صخب المدينة، كما تتوفر بهتا مجموعة من الأنشطة المختلفة في سواحلها والتي تجذب لها العديد من السياح الباحثين عن الهدوء.

المدة المتاحة لزيارة مدينة فومبيني جزر القمر هي يومان.

مدينة دوموني

من أشهر المدن الموجودة في جزر القمر جذبًا للسياح، وهي من ثاني اكبر المدن الموجودة في أنجوان القمرية داخل المحيط الهندي، وهي من المدن التي تمتاز بالتاريخ القديم والعريق، وكانت في القديم من الأماكن التجارية المزدهرة، وكانت عاصمة للسلاطين في ذلك الوقت، وتحتوي المدينة على العديد من الحصون والأبراج المُعدة لحماية البلد من العدوان الخارجي في ذلك الوقت، كما تشتهر البلد بالعديد من القصور الضخمة، والتي تعود أصولها التاريخية للقرن 16 م ، تتميز بالعديد من المنازل المصممة بطريقة مختلفة ذات الأبواب الخشبية المميزة والنقوش التي تدل على السواحل، تحتوي على العديد من المساجد التاريخية مثل مسجد الشيرازي، المصمم بقوالب من الحجر، وتحتوي على العديد من الشواطيء الساحلية المميزة.

المدة المتاحة والممكنة لزيارة مدينة دوموني جزر القمر هي يومان فقط.

الوسوم