الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

دليل السياحة في تايلاند

بواسطة: نشر في: 21 نوفمبر، 2018
mosoah
دليل السياحة في تايلاند

دليل السياحة في تايلاند ، تعتبر تايلاند أحد الوجهات السياحية التي لها شعبية كبيرة بدول جنوب شرق آسيا، حيث تتميز شواطئ تايلاند بمياهها الزرقاء الصافية، ويكثر فيها الغابات الكثيفة، كما أنها تضم عدد من أفخم الفنادق بالعالم، وبالرغم من التدفق السياحي الكثيف الذي تشهده تايلاند إلا أنها لا تزال تحتفظ بهويتها المثالية ولا تزال متمسكة بثقافتها الفريدة، وتتمتع تايلاند بالعديد من المقومات السياحية لذا يقصدها الكثير من السياح حيث طبيعتها الباهرة وجمال شواطئها الرملية التي لها شهرتها العالمية، واحتوائها على العديد من الجزر غاية الروعة، وشعبها الذي يتسم بالطيبة، بجانب شهرتها بكثرة الفواكه الاستوائية هناك، ويبلغ تعداد هذه الدولة حوالي 67 مليون نسمة، وتقع بجوار كل من دولتي ميانمار وماليزيا وإليكم المزيد من التفاصيل على موسوعة .

دليل السياحة في تايلاند :

موسم السياحة بدولة تايلاند :

على كل مسافر أن يتعرف أولا على طبيعة الطقس بالبلد التي هي وجهته السياحية، وذلك كي يتجنب سوء الطقس الذي من الممكن أن يفسد متعته بالرحلة، لذا لابد من التعرف أولا على موسم السياحة بالبلدة التي سيتم السفر إليها والتعرف على أنسب أوقات السفر، أما عن تايلاند فهي من الدول التي تتمتع بمناخها الاستوائي إلا أنه يتنوع بعدد مختلف من المناطق، وينقسم مناخ تايلاند لثلاثة فصول وهي الفصل البارد ويبدأ من شهر نوفمبر حتى شهر فبراير، والفصل الممطر يبدأ من شهر مايو حتى أكتوبر، والفصل الحار ويبدأ من شهر مارس حتى مايو.

وفي العموم تعتبر الفترة التي ما بين شهري نوفمبر حتى فبراير هي أفضل الأوقات للقيام بزيارة تايلاند لزيارة أغلب المناطق بها، حيث تقل الأمطار وتنخفض الحرارة، وتبدو الكثير من المناطق هناك مناسبة جداً للسياحة.

المدن السياحية في تايلاند : 

السياحة في مدينة شنغماي :

وتعتبر واحدة من أهم المدن السياحية في تايلاند، وتقع بالشمال على ضفاف نهر بينغ، وتعتبر ثاني أكبر محافظة حيث يطلق عليها اسم وردة الشمال، ويُنصح بزيارتها في الفترة التي بين شهري يناير وفبراير، تتميز بطبيعتها الساحرة حيث يكثر فيها الورود الملونة، وتشتهر شنغماي بجبالها وأجوائها الباردة، من أبرز وجهاتها السياحية:

تعتبر أحد أفضل الأماكن السياحية بمدينة شنغماي حيث تقع على مساحة كبيرة، وتحتوي على العديد من أنواع الحيوانات البرية والبحرية والكثير من الطيور، فيمكن هناك مشاهدة المئات من الحيوانات عن كثب مثل السلاحف والنمور والأسود، ويمكن مشاهدة كثير من الأسماك ذات الأنواع العديدة في أكواريوم شنغماي ورؤية العديد من الأسماك المفترسة مثل أسماك القرش، وهناك يمكن مشاهدة حيوانات الباندة وهي تلعب وتأكل وتلاعب صغارها، وكذلك مشاهدة العشرات من أنواع الطيور كالطاووس والبط وعدد من الطيور الجارحة.

  • منتزه دوي انتانون الوطني:

عبارة عن حديقة كبيرة تقع بأعلى جبل في تايلاند، وتذخر هذه الحديقة بكثير من المناظر الطبيعية الخلابة، فيوجد فيها العديد من الجداول المائية والشلالات والعديد من النباتات والأشجار، وتبلغ مساحتها حوالي 482 كم، ونظراً لموقعها الحالي ترتفع بها نسبة الرطوبة ويغلب عليها الطقس البارد طوال شهور السنة، تحتوي على العديد من المنتزهات الطبيعية وعدد من أجمل الشلالات، ويمكن الصعود على أعلى قمة جبل دوي إنتانون حيث منظرها الذي يأخذ القلوب ورؤية بعض الطيور التي تعيش أعلى المرتفعات مثل النسور، ويمكن التخييم أعلى الجبل حيث يتوافر به معدات تخييم كاملة.

وهي عبارة عن محمية طبيعية للأفيال، أسست سنة 1996 لتوفير بيئة آمنة للفيلة المتعثرة بكل أرجاء تايلاند وجلبهم للحديقة، ليعيشون في بيئة طبيعية، تقع تلك الحديقة في وادي ويحدها نهر، وتُحاط بالجبال التي تكسوها الغابات.

وتوفر السفاري الليلية رحلة ممتعة بحديقة الحيوانات التي تبلغ مساحتها حوالي 328 فدان، وتحتوي على الكثير من أنواع الحيوانات مثل النمور والزرافات ووحيد القرن والنمور، والاستمتاع بالعروض التي تقوم بعض الحيوانات بتقديمها والتقاط بعض الصور مع الحيوانات، أو مشاهدة عروض لاعبي الخفة.

  • شلال مونثاثان شنغماي:

وهو جزء من منتزه سوثيب دوي بوي الوطني الذي يقع في شمال تايلاند، ويتكون هذا الشلال من تسعة طبقات ذات دجات متدرجة حيث تتساقط عليها الماء من ارتفاع يبلغ 40 متر، ومع مرور الزمن شكل الماء الذي يتساقط من على المنحدر في الأسفل بركة عميقة.

  • شلال ماي يا شنغماي:

يعتبر أحد أفضل الشلالات الممكن مشاهداها بتايلاند، وهو أحد أجزاء منتزه ديو الوطني، ويعتبر المنبع الرئيسي للشلال هو الجبل الذي يعد من أعلى جبال تايلاند حيث يبلغ ارتفاعه 8400 قدم عن مستوى سطح البحر، هذه المنطقة مجهزة بعدد من المرافق والعديد من الحمامات النظيفة.

  • شلال هواي كايو:

ويبلغ ارتفاعه حوالي عشرة أمتار، ويعتبر من مناطق الجذب السياحي التي يفضلها الكثيرين في شنغماي حيث الهدوء والسلام والمناظر الطبيعية الخلابة التي تساعد على قضاء أجمل الأوقات والحصول على الاسترخاء والاستلقاء بين الصخور الموجودة بجوار الشلال.

  • السوق الليلي:

يعتبر أحد أجمل الأماكن السياحية الموجودة في مدينة شنغماي، حيث يتميز بروعة الأجواء الليلية هناك، ويعتبر السوق اليلي أحد الأسواق الشعبية التي تتميز بتنوع منتجاتها التراثية ويمتاز بانخفاض أسعاره، ويوجد به العديد من المطاعم منها 5 مطاعم هندية وتايلندية وباكستانية ومطعم عربي، وبعض المطاعم المقاهي العالمية.

  • البلدة القديمة:

وتعتبر من أقدم الأماكن السياحية بالمدينة حيث يحيطها خمس بوابات ومن أشهر هذه البوابات تلك البوابة التي تقع بالجانب الشرقي، وفيها يوجد العديد من المعابد القديمة والمنازل القديمة والعديد من الخنادق المحصنة، كما يوجد بها عدد من المتاحف التي تحكي عن تراث المنطقة وعن آثارها القديمة، وتحتوي البلدة القديمة عدد من المقاهي.

  • معبد الجبل الذهبي:

ويقع هذا المعبد أعلى سفح الجبل الذي يطل على المدينة، يمتاز هذا المعبد بوجود درج طويلة من داخل الغابات للوصول للمعبد، هذا المعبد بني قبل 1300 عام من الآن، ويزوره الكثير من السياح والكثير من السكان المحليين، ويعتبر من التحف الأثرية المهمة والنادرة، ففناء المعبد يحتوي على العديد من الأعمدة الخضراء التي زُينت بالزخارف الذهبية، كما تحتوي أيضا على عدد من صور بوذا المزخرفة وبعض التماثيل للمحاربين القدماء، كما تضم أيضاً العديد من الأجراس الذهبية التي يرجع تاريخها لأكثر من 1500 سنة.

السياحة في جزيرة كوساموي :

تعتبر ثاني أكبر الجزر التايلندية السياحية، وتقع كوساموي بجنوب البلاد حيث أنها عبارة عن منتجع مفتوح، تحتوي على العديد من المنتجعات الفخمة والفنادق، تتميز شواطئها بالهدوء وذلك لأنها تقع بداخل الخليج، وتضم جزيرة كوساموي العديد من الغابات والشلالات وبعض المعالم الطبيعية الساحرة، فضلا عن توافر أماكن إقامة مريحة ذات إطلاله ساحرة مثل:

  • شلال نا موانج:

يقع بجنوب جزيرة كوساموي التايلاندية، يوجد شلالان حاملان لنفس الاسم الأول يبعد عن الثاني مسافة حوالي نصف ساعة سيراً على الأقدام ويبلغ ارتفاع الشلال قرابة 12 متر، ويمتاز بأن الصخور التي تغطي هذا الشلال يغلب عليها اللون الأرجواني البديع، فيمكن الاستمتاع بمشاهدة الشلال والقيام بجولة سفاري أعلى ظهر الفيل والاستمتاع بالطبيعة الجميلة والغابات الخلابة والوصول للشلال الثاني دون تعب.

  • ساموي أكواريوم وحديقة النمور:

تعتبر من أفضل أحواض الأسماك هناك، وعروض النمور من الأماكن السياحية المهمة بجزيرة ساموي، هذه الحديقة تبعد عن الشاطئ حوالي مئتي متر، تقع بالتحديد في جنوب شرق جزيرة كوساموي، بني هذا المشروع منذ عشرين عاماً، ويضم مجموعات متنوعة من النمور التي جُلبت من مختلف أرجاء تايلاند، فيمكن زيارة هذا المكان للاستمتاع بالهواء المنعش النقي حيث يقع قريباً من الشاطئ ويحاط بالعديد من الأشجار الضخمة ويعج بالطيور الملونة والحيوانات، فيمكن هناك قضاء أجمل وأروع الأوقات.

  • حديقة سفاري نا موانج كوساموي:

تعتبر أحد أشهر الحدائق الترفيهية الموجودة في جنوب تايلاند، وأحد أشهر أماكنها السياحية، تتمتع هذه الحديقة بوفرة المناظر الطبيعية التي تحتوي عليها، واحتوائها على الكثير من الصخور والنباتات، فضلاً عن تنوع الأنشطة الترفيهية التي يتم تقديمها في الحديقة ومن أبرزها عروض الفيلة الرائعة.

  • حديقة مو كوانج ثونج البحرية الوطنية:

وتتكون الحديثة الوطنية من 42 جزيرة البعض منها  يدخل ضمن حدود الحديقة البحرية الوطنية، وتبلغ مساحتها حوالي 102 كم2، افتتحت رسميا عام 1980 أمام الجماهير، وتعد من أماكن جذب الآف من السياح الأجانب والسكان المحليين سنويا، فيمكن الاستلقاء أمام شاطئ الحديقة الرائع للاسترخاء على رمال الشاطئ البيضاء واستنشاق هواء نقي والاستمتاع بدفء الشمس، أو الغطس والسباحة بمياه الخليج لرؤية الأسماك النادرة والشعاب المرجانية المنتشرة على شواطئ الحديقة مما يضيف لها روعة وجمالاً.

  • حديقة بوذا السرية:

هذه الحديقة تصلح لقضاء يوم كامل حيث يتوافر فيها الأشجار التي تظللها والنباتات التي تنتشر على جنباتها، بجانب وجود العديد من المطاعم والمتاجر التي تختص ببيع الهدايا التذكارية المصنوعة على الطراز التقليدي لتايلاند، وترجع قصة بناء حديقة بوذا السرية لعام 1976 عندما بنى المزارع نيم ثونغ ببناء عدد من التماثيل والمعابد وسط الأرض الخضراء التي يملكها عائلته، واستمر ثونع يضيف مزيد من التماثيل لحديقته إلى أن وافته المنية وهو في عمر 91 سنة، ومنذ هذا الوقت أصبحت أحد المعالم السياحية بتايلاند ومزار يجذب إليها السياح من كافة أنحاء العالم، وتتميز هذه الحديقة بخصوصية الآثار فيها وانتشار شلالات الماء والأشجار والعديد من النباتات.

السياحة في مدينة بتايا :

تعتبر من الوجهات السياحية المهمة في تايلاند، حيث تعتبر من الأماكن النادرة وذلك لأنها تجمع ما بين روعة معالمها وجمال طبيعتها، وتشتهر بوجود العديد من المعالم الترفيهية والسياحية بها مثل:

  • حديقة نونغ نوش الاستوائية:

من أكبر حدائق تايلاند حيث تمتد على مساحة 600 فدان وكما أنها تطل على خليج تايلاند، افتتحت عام 1980 ويتم فيها إقامة العديد من العروض الثقافية لجميع الثقافات، يزورها أكثر من 5000 شخص كل يوم من السياح من كافة الجنسيات بجانب السكان المحليين، ويُقام بها بعض الفقرات المخصصة للأطفال، ويمكن هناك استقلال قارب صغير والتجول وسط البحيرة الصناعية الموجود بوسط الحديقة، أو ركوب ظهر حيوان الفيل والتجول في الحديقة.

  • حديقة منيني سيام:

هذه الحديقة التي تعتبر أحد المعالم السياحية العالمية التي لها شهرة كبيرة بمختلف أرجاء العالم، فيمكن هناك رؤية برج بيزا المائل وبرج إيفل ورؤية نموذج للإهرامات المصرية وغيرهم من المعالم العالمية المعروفة، وتحتوي أيضاً على مجسمات للنصب تذكارية ومساجد فهذا المكان أشبه بمتحف عالمي يُعرض فيه ما قام المهندسون المعماريون بتصميمه والقدماء على مدار التاريخ الإنساني سواء القديم أو الحديث، ويوجد بالحديقة ساحة مخصصة للعبة جو كارتس حيث يمكن الاستمتاع بركوب السيارات وإقامة مسابقة مع الأهل أو الأصدقاء أو مسابقة بين مجموعة من السياح ذوي ثقافات مختلفة.

  • بتايا بارك:

وتقع مدينة ملاهي بتايا بارك بجنوب تايلاند، وتعد أحد أروع الأماكن في مدينة بتايا، تحتوي على العديد من المرافق الترفيهية والحيوية الرائعة وتقع الملاهي أمام خليج تايلاند، ومن أهم المرافق التي تحتوي عليها الحديقة برج بتايا بارك المرتفع، ويحتوي على قاعات للمناسبات وملاهي مائية وبعض الألعاب للتسلية ويُقام بها العديد من الفعاليات وتحتوي على حمامات سباحة، ويوجد مطعم بالطابق الـ52 مما يوفر إطلاله بانورامية على شاطئ بتايا وعلى المدينة أيضاً.

  • حديقة صخرة المليون سنة ومزرعة التماسيح:

تمتد هذه الحديقة على مساحة 70 فدان، وتعتبر من أبرز المعالم السياحية التي أنشئت مؤخراً في أواخر عشرين سنة، تحتوي على العديد من المنحوتات والنماذج الهندسية الجميلة، وتحتوي على العديد من الأشجار المعمرة، فهذه الحديقة مزيج بين الطبيعة والنماذج والمنحوتات، تعتبر هذه الحديقة متحف حي لكافة الأشياء التي تثير الاهتمام من ممالك النباتات والأحجار والأشجار النادرة وممالك الحيوانات، يُقام بها العديد من العروض الترفيهية المسلية والمثيرة، فيوجد هناك بعض الاستراحات ذات الشكل التقليدي للاستمتاع برؤية روعة المكان أثناء تناول الشاي الطازج، ويمكن الاستمتاع بمشاهدة الآلاف من التماسيح التي تعيش بالماء العذب والمالح، ويمكن رية أسماك السلور العملاقة التي يبلغ وزنها نصف طن، ومراقبة بعض من أنواع الأسماك ذات رؤوس الأفاعي.

  • حديقة كارتون نت وورك أمازون بتايا:

من الأماكن الترفيهية بالمدينة وتم افتتاحها سنة 2014، تحتوي على العديد من سبل الترفيه من أبرزها شخصيات ديزني لاند الإلكترونية، ويقام بها العديد من عروض الترفيه والتسلية وتحتوي على العديد من المطاعم التي تقدم أكلات محلية وعالمية مناسبة لكل أفراد العائلة، وتنقسم هذه الحديقة لأقسام للصغار وللبالغين والمراهقين، فيمكن هناك الاستمتاع بالسباحة في المسابح ذات العمق المنخفض حيث يتوافر بها محاكاة لأمواج البحر الهادئة، فيمكن تعليم الأطفال السباحة هناك، ويمكن الاستمتاع بركوب الأمواج هناك، أو الاستمتاع برؤية العروض البهلوانية الفنية الرائعة التي تُقام بداخل الحديقة.

  • السوق العائم:

وهو عبارة عن سوق شعبي عائم يحتوي هذا السوق على ما يزيد عن 114 محل بجانب وجود العديد من القوارب التي تكتظ بالبضائع، تبلغ مساحة السوق 100 ألف متر مربع، وينقسم السوق لأربع أقسام، فيمكن استقلال قارب صغير والتجول بالسوق والتبضع من المحلات الموجودة على ضفاف المجرى أو الشراء من القوارب المليئة بالفواكه الموجودة بالمجرى.

  • جسر الحب:

هذا الجسر مخصص للأزواج والمحبين حيث يمكنهم زيارته فهو عبارة عن جسر معدني يضع الأزواج والمحبين على أقفال ويقومون بتعليقاها ثم رمي المفتاح بالبحر، كنوع من التعبير عن دوام الحب.

  • عالم تحت الماء:

ويصل عمقه حتى 100 متر أسفل سطح الماء، يتوافر به ممشى للزوار هذا الممشى مصنوع من مادة الأكريليك ويبلغ سمكه قرابة 6.5 سم، يحتوي عالم تحت الماء على العديد من الأنشطة التفاعلية والبرامج التعليمية، كما يحتوي على العشرات من الفصائل البحرية المنتشرة بجنوب منطقة تسكو لوتوس المنوجود بجنوب بتايا، ويصل عددها لأكثر من أربعة آلاف حيوان بحري من ضمنهم مخلوقات بحرية فريدة ونادرة.

  • شاطئ جومتين:

ويمتد هذا الشاطئ لمسافة طويلة حيث يقع محاذياً للمدينة، ويشهد توافد كبير عليه من قبل السياح من كافة أنحاء العالم، يعتبر مقصد رئيسي لكل عاشقي السباحة، حيث يمكن الاستمتاع بالجلوس أمام الشاطئ ومشاهدة المحيط ذو الرمال الناعمة البيضاء وأشعة الشمس الدافئة، أو السير حتى ساعات طويلة على الشاطئ، أو ممارسة السباحة بالبحر الذي يتمتع بأمواجه الهادئة التي تناسب سباحة الصغار والكبار، أو استئجار قارب تايلندي صغير والاستمتاع بجولة وسط المحيط.

  • متحف ريبلي:

يقع بالطابق الثاني أعلى مركز تسوق رويال جاردن بلازا، ويقع بعيداً عن الشاطئ حوالي ثلاث دقائق، هذا المركز الذي يعتبر فريد من نوعه يُعرض فيه أندر وأشهر المعروضات والتحف الغريبة، ويحتوي أيضاً على تجميعات نادرة، ويقام به عدد من النشاطات الشيقة وهي المتاهة ومتحف الشمع والمسرح المتحرك الرباعي الأبعاد وبيت الرعب.

  • معرض جنة الفن:

يعتبر أحد أروع الأماكن التي يزورها السياح من مختلف بلدان العالم والكثير من السكان المحليين في بتايا وتايلاند من محبي الفنون، في عام 2012 أفتتح هذا المعرض بشكل رسمي وتصل مساحة المعرض 5.800 متر مربع، يحتوي هذا المتحف على ما يزيد عن 150 لوحة، والعديد من الرسومات المحلية الثلاثية الأبعاد.

السياحة في جزر كرابي :

تعتبر واحدة من أروع وأجمل الوجهات السياحية بدولة تايلاند، وذلك لما تتمته به من طبيعة ساحرة بجانب جمال مناخها الاستوائي، وتضم جزيرة كرابي عدد من المرافق السياحية الأمر الذي جعلها محطة مهمة لأجمل الجزر التايلاندية، وتحتوي على أفضل الشواطئ، كما أنها تحتضن العديد من المتاجر والمطاعم والعديد من النوادي الرياضية البحرية، ويتوافر بها عدد من الفنادق الأنيقة التي تمتاز بتصميمها الأنيق.

السياحة في جزر سيميلان :

تقع هذه الجزر ببحر أندامان الغربي، ويعتبر واحداً من وجهات الغوص المهمة بتايلاند، ويتكون هذا الأرخبيل من تسع جزر مشمولة وسط الغابات الاستوائية، تتميز هذه الجزر بشواطئها الرملية الناعمة، ويوجد في هذه الجزر عدد من الوجهات أسفل سطح الماء، وتعتبر جزر سيميلان أحد أكثر الأماكن إثارة، وتتكون هذه الجزر من نوعين مختلفين من بقع الغوص التي تحيط جزر سميلان.

السياحة في جزيرة كوه تاو :

أو كما تُعرف بإسمن جزيرة السلحفاة، وهي عبارة عن جزيرة صغيرة تقع قريبة من شاطئ خليج تايلاند من الناحية الشرقية، وتعتبر أحد الوجهات الأكثر شعبية على مستوى العالم من أجل تعلم رياضة الغوص حول الشعاب، فالجزيرة تحتوي على العديد من أنواع الشعاب المرجانية والكائنات البحرية والسلاحف وأعداد كبيرة من الأسماك الصغيرة.

السياحة في مدينة هواهين :

تعتبر أحد جنان تايلاند، حيث أنها تحتوي على العديد من المنتزهات الطبيعية، ويبلغ مساحة أكبر منتزع فيها قرابة 3000 كم2، تمتاز بالهدوء حيث أنها تطل على خليج تايلاند في مكان يصفه الكل بأنه أهدأ أماكن تايلاند، يتوافر بها الكثير من النشاطات لذا يعتبر وجهة مثالية لقضاء شهر العسل أو العطلة مع العائلة.