مرحبا بك في الموسوعة العربية الشاملة

ابحث عن أي موضوع يهمك

اجمل مدن اسبانيا : افضل اماكن السياحه في اسبانيا

بواسطة:
اجمل مدن اسبانيا

دليل اجمل مدن اسبانيا فإن كنت تسعى للإستمتاع بروعة الطبيعة وجمالها وملامحها الآخاذة، فلاشد أن أسبانيا ستعد هي الوجهة الأمثل لك وذلك لإهتماها بالسياحة بصورة فريدة، فقد إحتلت دولة أسبانيا في عام 2010 المرتبة الرابعة من حيث السياحة، إذ أن عدد السياح بهذا العام وصلوا إلى قرابة 53 مليون سائح، كما أن العديد من شركات السياحة العالمية تقدم عروض وبرامج سياحية رائعة إلى أسبانيا، التي تشتهر بتنوع وتعدد المعالم فيها ما بين متاحف وقصور وآثار تاريخية يرجع تاريخها لعصر الفتوحات الإسلامية، وهذا لا ينفي جمال الطبيعة والعمران الذي يزين المدن الأسبانية، وما يزيد من روعة هذا الأمر هو المدن الأسبانية السياحية التي سنقوم بترشيحها لك لتكون وجهتك في السفر لبلاد الأندلس، التي تحمل بصمات جلية للحضارة الإسلامية والعربية.

ففي البداية يُنصح بالحجز بمدينة إشبيلية عاصمة إقليم الأندلس، هذه المدينة التي هي بمثابة بوابة لزيارة أشهر وأجمل المنتجات والمدن على سواحل البحر الأبيض المتوسط، كما أنه من الممكن السفر لأشبيلة بشكل مباشر وذلك لتوافر مطار دولي بها.

اجمل مدن اسبانيا :

  • جزر الكناري

والتي تعد إحدى أجمل الوجهات السياحية الرائعة بأسبانيا والتي تحتضن العديد من المناظر الطبيعية الغير تقليدية التي تسحر ناظريها، تمتاز جزر الكناري بإعتدال مناخها طيلة أيام السنة، بجانب أنها متضمنة لعدد من المواقع التي تم تسجيلها بقائمة اليونسكو للتراث العالمي، وفيها يوجد ثالث أطول بركان بالعالم، فضلا عن وجود العديد من المواقع الترفيهية، وبحسب الإحصائيات فإن أعداد زائري جزر الكناري من أجل السياحة وصلوا إلى 12 مليون سائح في العام، بخاصة جزيرتي غران كناريا وجزيرة تينيريفي، ومن الممكن زيارة جزيرة هييرو التي تعد أجمل وأروع جزر الكناري والتي تعد محمية طبيعية عالمية وتضم شواطئ خلابة غاية في الروعة، كما أنه من الممكن أيضا ويارة جزيرة فويرتيفنتورا التي تعتبر الجزيرة الثانية بين جزر الكناري من حيث كبر المساحة وتعتبر كذلك من الجزر القديمة يوجد بها عدد من المباني التي يرجع تاريخها للعصور الوسطى.

  • مدينة مدريد

هذه المدينة التي كان يعرفها العرب بإسم مجريط أما الأن فتسمى مدريد، وتعد أحد أكبر المدن الأسبانية وعاصمتها، أما عن موقعها فهي تقع على ضاف نهر ماتزاناريس بوسط دولة أسبانيا، وتعتبر مدينة مدينة هي المدينة الثالثة من حيث كبر المساحة على مستوى دول الإتحاد الأوربي وذلك بعد مدينتي برلين ولندن، وفيها يوجد مقر العائلة الملكية ومقر حكومة أسبانيا، كما أنها تمتاز بالمتاحف والقصور والساحات التي تنبض بالحياة، وفيها يجتمع الأصدقاء بمنطقة بلازا مايور التي يكثر فيها تواجد المطاعم المفتوحة والبارات طوال ساعات اليوم، كما يوجد فيها مكان للمتعة والإسترخاء وذلك يرجع لمناخها الرائع، كما يوجد بها ملاعب كرة القدم العالمية مثل نادي ريال مدريد ونادي تباري بالإضافة لعدد من الأندية والفرق الأسبانية الأخرى، الأمر الذي ساعد على إنعاش حركة السياحة بكافة أرجاء مدينة مدريد، هذا فضلاً عن ثقافة أهلها ويمتاز به التجار من ذكاء والمتاجر الأمر الذي ساعد على إعلاء قدرها.

  • فالنسيا

هذه المدينة التي تمتاز بتوافر كثير من المعالم السياحية الشهيرة بها، حيث يكثر فيها إقامة المسابقات والمهرجانات، مثل مسابقة إعداد أكبر طبق بالعالم والذي يتم إقامته كل عام في فالنسيا، كما يوجد فيها أيضا الكنيسة الكاتدرائية الأثرية هذه الكنيسة التي يحمل لها مسيحي العالم كثير من التقدير والحب.

  • مدينة سيغوفيا

هذه المدينة الأثرية التي يتوافر بها العديد من القصور السياحية والمتاحف القديمة، وتحرص فنادق هذه المدينة على أن تقوم بإستقبال رائع للسياح الوافدين للمدينة، كذلك شركات السياحة تقدم أداء رائع لإستقبال الوافدين من السياح، ومن أهم معالم هذه المدينة السياحية قلعة ألكازار التي يرجع تاريخها للقرن الثالث عشر والتي تمتاز بروعة شكلها الأشبه بقوس القارب، تلك القلعة التي في حد ذاتها تعد أحد المراكز السياحية الفعلية بالمدينة والتي تحرص على جذب السياح لمدينة سيغوفيا.

  • مدينة توليدو

هذه المدينة الأسبانية الرائعة التي حين زيارتها تشعر وأن آلة الزمن قد نقلت للوراء، ما بين حصون وقلاع هذه المدينة الخيالية، حيث شوارعها التي يسيطر عليها الأجواء الرومانسية التي لطالما كنت تبحث عنها، فتاريخها يرجع للقرون الوسطى لذا ففي كل زاوية من شوارع هذه المدينة التي تم رصفها بالحصى، بجانب جدرانها القديمة التي يغلب عليها الطابع الأنيق، لذا تعد هي الخيار الأمثل والمميز للباحثين عن تغيير الروتين والتجديد، لذا يُوصى بزيادة قلعة المدينة التي يسيطر عليها الطابع الرومانسي بجانب القيام بتنظيم جوالة بالبلدة القديمة التي تمتاز بسحرها الخفي الذي من السهل إكتشافه بين مبانيها العتيقة وهدوئها الذي لا يقارن.

  • مدينة بلنسية

تعتبر المدينة الأسبانية الثالثة من حيث كبر المساحة، كما أنها تمتاز ببعض التقاليد الخاصة التي يقيمها أهلها مثل إحتفالات سان خوسيه، وقد سماها المسلمين مدينة بلنسية وتمتاز بتاريخها الطويل إذ تم إفتتاحها على يد المسلمين عام 714م، وأطلقوا عليها إسم مدينة الفن الأسباني.

  • بلباو

وهي إحدى المدن الأسبانية التي تقع بالوسط الشمالي بأسبانيا وهي إحدى المراكز التجارية الشهيرة في أسبانيا، كما يوجد بالمدينة ميناء تجاري والذي يعد أحد أشهر الموانئ الأسبانية، وتمتاز هذه المدينة بمتحفها وتمتاز بجمالها وتاريخها الجميل حيث يقام بها العديد من المهرجانات الجميلة.

  • مدينة بامبلونا

مدينة بامبلونا أو عاصمة نافارا، تلك المدينة التي تشتهر على مستوى العالم بأنها مركز لمصارعة الثيران، حيث يتم في شهر يوليو من كل عام إقامة مهرجان سان فيرمن والذي يستمر لقرابة أسبوع، بجانب أنها تحتوي على عدد من الحدائق الجميلة والأحياء القديمة ومتحف نافارو وعدد من الكنائس التاريخية ومجموعة مستشفيات يعود تاريخها للقرن السادس عشر، كما يتوافر بها مجموعة رائعة من الفيسيفاء الرومانية، وتضم عدد من اللوحات الجدارية والتحف التي يعود تاريخها للقرن الثالث عشر.

  • مدينة جيرونا

هذه المدينة التي تقع في مقاطعو كاتالونيا بشمال شرق أسبانيا، وهي عبارة عن مدينة صغيرة يرجع تاريخها للعصور الوسطى ومعروفة بإسم مدينة الألف حصار، يوجد بها عدد من الجدران الرومانية والكنائس القوطية وبعض من الحمامات العربية.

  • مدينة ليكيايتايو الاسبانية

وتعتبر مدينة ليكيايتايو إحدى المدن الاسبانية الواقعة بمقاطعة بيسكاي بشمال أسبانيا، هذه البلدة الودية التي ستسرق قلبك فور رؤيتها، وذلك لما تشتمل عليه من مناظر طبيعية وجمال خلال آخاذ، هذه المدينة عُرفت قديماً بأنها مدينة صغيرة لصيد إلا أنها في يومنا الحالي شهدت الكثير من التطورات لتكون من أهم المدن التي تستحق الزيارة والإهتمام، يوجد بها عدد من الأماكن الجميلة التي لابد من زيارتها، ومن أشهر معالم ليكتايتايو كنيسة سانتا ماريا وهي كنيسة قوطية يعود تاريخها للقرن الـ15، وللسياحة دور قوي في هذه المدينة أبان شهور الصيف.

إذ يفد السياح إليها من كل حدب وصوب وذلك لكثرة الشواطئ والمنتجعات المميزة بالمدينة، فتلك المدينة المشتهرة بمياهها النقية ونعومة رمالها ونقاء مياهها، فضلاً عن إحتوائها على عدد من الأنشطة المائية الممتعة ووجود عدد من المقاهي والحانات والمطاعم، بالإضافة إلى وجود بعض المدن الباسكية الصغيرة على مقربة من ليكيايتايو، وتقوم المدينة بإقامة عدد من الإحتفالات الممتعة مثل إحتفال سان بيدرو الذي يتم إقامته في الفترة التي ما بين 29 يونيو حتى يوم 1 يوليو، هذا الإحتفال يتم إقامته لتكريم القديس إذ يخرج الناس للشوارع في موكب حاملين فيه صوراً للقديس، كذلك يتم إقامة إحتفال سان أنتولين الذي يبدأ في يوم 1 حتى 8 من شهر سبتمبر ويعد هذا الإحتفال أحد أشهر المهرجانات الشعبية بالمدينة والذي يخرج فيه الآلاف من أهل المدينة للإحتفال به.

أما عن أشهر معالم مدينة ليكايتايو القديمة كهف t art هذا الكهف الذي كان بداية إكتشافه عام 2016 ويرجع تاريخه لما قبل 14500 عام.

  • مدينة بيسالو

وتعبتر واحدة من أجمل وأشهر مدن أسبانيا التي تقع على مقربة من شمال برشلونة بمقاطعة جرندة بشرق دولة أسبانيا، ومن أشهر معالم هذه المدينة هو وجود جسر جميل يعود تاريخه للعصور الوسطى، وتمتاز مدينة بيسالو بشوارعها الكلاسيكية الرائعة والتي تم رصفها بالحصى مما يجعلها من أنسب المدن للتنزه، كما أن المدينة بكامل تمنح نظرة ثاقبة لطبيعة الحياة في العصور الوسطى، ومن أروع وأجمل الأشياء التي تثير البهجة في المدينة هو أنها تحتوي على تراث يهودي عملاق يظهر جلياً في شكل المعابد اليهودية التي تتزين بها المدينة، فيوجد حمام يهودي والذي يعد أحد الحمامات القلائل على مستوى أوربا والتي لا تزال موجودة حتى يومنا هذا ويرجع للعصور الوسطى.

  • مدينة رندة

وهي من أروع مدن أسبانيا التاريخية، فلكل عاشقي التاريخة فتعد رندة هي الوجهة الأمثل لك، حيث يوجد بها كثير من الشواهد التاريخية العظيمة التي لا تزال قائمة لتشهد على الحقب الزمنية القديمة التي كانت موجودة حينها، وتقع مدينة رندة في مقاطعة مالقة بجنوب أسبانيا، وقد تم تقسيم هذه المدينة لقسمين مختلفين من خلال نهر يمر وقد تم الربط بين كلاهما من خلال طريق جسر حجري، هذا الجسر يمتاز بإطلالته الرائعة والمثيرة عبر الوادي.

وفي القدم سكن العرب هذه المدينة إذ أنها تعد موطن لعدد من الشعراء مثل أبو البقاء الرندي، هذه المدينة التي تشبه لوحه فنية متكاملة يحيها عدد من المستوطنات القديمة التي تعود للعصر الحجري، بالإضافة لإحتوائها على عدد من الآثار الرومانية القديمة، ويوجد في مدينة رندة ثلاثة جسور وهم الجسر الجديد الذي بُني عام 1715 ويعد أحد أطول الجسور التي توجد بالمدينة إذ أن إرتفاعه يصل إلى 120 متر أعلى الوادي مما يجعل الحركة عليه تجربة لا يمكن نسيانها، كما يوجد الجسر الروماني والجسر العربي، بالإضافة لوجود عدد من الحمامات العربية التي يعود تاريخها للقرنين الثالث عشر والرابع عشر، ومن أشهر كنائس هذه المدينة كنيسة سانت ماري التي تم بناؤها على أنقاض المسجد الكبير الذي لا يزال محراب هذا المسجد قائما بداخل الكنيسة ليكون خير شاهد على وجود المسجد منذ زمن بعيد.

  • مدينة فريجيليانا

من المدن الأسبانية الرائعة التي تمتاز بشوارعها الضيقة والجدران والبيوت ذات اللون الأبيض، أما عن موقعها فهي تقع بأسفل جنوب أسبانيا وتمتاز بروعة مناخها طيلة أيام السنة بخاصة في شهور الشتاء القارسة البرودة التي تشهدها كافة أرجاء أسبانيا، لذا تعد من أنسب الوجهات للهروب من برودة الطقس بأسبانيا دون مغادرة أراضيها، وقد أطلق على فريجيليانا اسم القرية البيضاء وذلك لأنه دائما ما يتم إجراء التصويت عليها على أنها من أجمل أماكن العالم يمكن زيارتها، ويوجد بهذه المدينة عدد كبير من الحانات والمطاعم والحانات كما يوجد بها بعض المطاعم على السطح، إذ من الممكن تناول وجبتك وسط المناظر البانورانية الجميلة للمدينة، بجانب أنها تحتوي على العديد من الفنادق التي تمتاز بجودة الخدمة فيها مما يجعل من السهل الإقامة بها.

  • مدينة سويير

هذه المدينة الأسبانية الواقعة بشرق أسبانيا بمنطقة جزر البليار، تُعرف هذه المدينة بجمالها فهي من المدن السياحية التي يتوافد إليها كثير من الزوار وذلك لأنها تمتاز ببعض المقومات السياحية الممتازة، إذ تمتاز بشواطئها ناعمة الرمال ونقاء مياهها ودفء الشمس بها، كما يتوافر على شواطئها العديد من الألعاب والأنشطة المائية، كما تشتهر بوجود عدد من المطاعم المتميزة التي تقدم أشهى المأكولات البحرية، ويوجد بها عدد من المقاهي التي توجد بالهواء الطلق بجانب كون المدينة مركز مهم للكثير من الحفلات الرائع مما يجعلها من المدن الأسبانية الرائعة التي تنبض بالحياة.

  • مدينة برشلونة

هذه المدينة يتوافر بها عدد من أقدم وأروع المتاحف الأسبانية، كما يوجد بها عدد من صالات العرض الفنية والكثير من الإحتفالات الموسيقيى، فهذه المدينة التي تتميز بروعة لونها السياحي وشهرتها الواسعة التي حظت عليها من نادي برشلونة الرياضي، الأمر الذي دفع كثير من السياح لزيارة هذه المدينة من أجل مشاهدة المبارايات المختلفة الخاصة بفريق برشلونة، فضلاً عن الإستمتاع بجمال وروعة هذه المدينة، كما أنها تمتاز بأنبية غادي الساحرة والفريدة ألوانها، ولاس  رمبلاس الذي يكتظ بالنشاطات والفعاليات المتواصلة، بالإضافة لينبوع الموسيقى الذي يوجد في ديسبانيا بلازا التي تعتبر هي الأجمل على الإطلاق.

  • بورجس

هذه المدينة كانت العاصمة لمنطقة قشتالة قديما منذ ما يقرب من خمس قرون، وقد كان لهذه المدينة دور تاريخي مهم حيث كان البيت ومكان رفاة البطل الأسباني سبيد والذي يرجع للعصور الوسطى، إذ أن تلك المدينة إستطاعت جذب كثير من السياح الذين يهتمون بالتاريخ الأسباني، وأطلقوا عليها إسم مدينة الثقافة الأوربية.

  • لوجرنيو

هذه المدينة الواقعة بشمال أسبانيا ويعود تاريخها للعصور الوسطي، ففيها يوجد ضريح القديس جيمس دي كومبوستيلا، كما يوجد بها كثير من المنحوتات والتماثيل الرائعة، وتعد هي مركز الرئيسي لتجارة النبيذ إذ يوجد بالمدينة منطقة لا ريوخا، بالإضافة لتواجد العديد من الحدائق التاريخية فيها.

  • سالامانكا

هذه المدينة التي تقع بوسط أسبانيا وتمتاز بجمالها المذهل، إذ أنها تحتوي على الحجر الرملي وتشتهر بالضوء الساطع الذي ينبعث من الصخور حينما تغرب الشمس، مما جعل الناس يطلقون عليها إسم المدينة الذهبية، بالإضافة إلى أنها يوجد فيها جامعة سالامانكا التي تم بنائها عام 1218م، والتي لا تزال حتى وقتنا الحالي إحدى أفضل الجامعات الأوربية.

  • مدينة بالما دي مايوركا

هذه المدينة الخلابة التي توجد بجريرة مايوركا، وتمتاز بوجود الشوارع الضيقة وكثرة الأزقة بها في الساحات القديمة، كما يوجد بها الكثير من الفنادق المعاصرة، أما بالنسبة للكاتدرائية المركزية فقد رُممت مجددا وذلك لما تمتاز به من مناظر طبيعية ساحرة.

السياحة في مدن جنوب أسبانيا

  • إشبيلية

تختلف السياحة بمدينة إشبيلية عاصمة إقليم الأندلس عن بقية مدن أسبانيا التي لا تقل عنها روعة وجمالاً، إلا أن إشبلية تعتبر بوابة سياحية يمكن من خلالها زيارة أشهر وأجمل مدن أسبانيا وأجمل منتجعاتها التي تقع على سواحل البحر الأبيض بجنوب أسبانيا، فهذه المدينة التي تجمع ما بين السياحة الأندلسية حيث الأماكن والمزارات التاريخية الأثرية والفعاليات الرائعة التي تُقام للعائلات، بجانب شواطئها الجميلة والمناظر الطبيعية الجميلة التي تميزها، أما عن جمال إطلالة هذه المدينة فهي غنية عن التعريف، تلك المدينة الجوهرة التي سحرت قلوب الغرب والشرق على السواء، والتي تقع على مقربة من العديد من أفخم المنتجعات والعديد من نقاط الجذب التي تناسب رحلات الشباب والعائلات، وتعد من الوجهات المتميزة للراغبين في قضاء ئهر العسل وذلك لأنها يغلب عليها الأجواء العربية الشرقية التي تبعث راحة نفسية للسياح العرب، بجانب أن شعبها طيب حسن الضيافة.

  • مدينة ماربيا

هذه المدينة التي تُعرف بإسم شاطئ كوستا ديل سول لابد أن نسلط الضوء بشكل أكبر عليها، تقع مدينة ماربيا على سواحل البحر الأبيض المتوسط وتضم أفخم وأشهر منتجعات سياحية على مستوى أسبانيا، فتعد هي الوجهة المفضلة للأثرياء وللمشاهير من كافة أنحاء العالم، بجانب أنها من المنتجعات التي يفضلها السياح العرب، وتقع على مقربة من مدينة ملفا، أما عن أشهر المعالم السياحية التي تقع بها نجد مرفأ بورتو بانوس والذي يكتظ بالنوادي الليلية والمطاعم الراقية، بجانب أنها تضم عدد من الشواطئ الخلابة والحدائق المثالية التي تتناسب مع العائلات.

  • كوستا ديل سول

أما عن منطقة كوستا ديل سول التي تُعد أحد أشهر وأجمل أماكن السياحة في أسبانيا، فهذه المنطقة تتميز بوجود عدد من أفخم المنتجعات والعديد من نقاط الجذب التي تناسب الرحلات الشبابية والعائلية ورحلات شهر العسل، ويغلب على هذه المنطقة الأجواء العربية والشرقية التي تريح السائحين العرب، ومن أشهر المنتجعات التي تقع على سواحل كوستا ديل سول نجد منتجع فونيخيرولا الذي يتوافر به عدد من أروع الشواطئ ومنتجع نيرخا الخلاب، كما يوجد بلدة ميخاس الرومانسية وتوريموليندوس ومدينة بينالمادينا.

  • ملقا

لا وتكتمل السياحة في جنوب أسبانيا إلا بعد زيارة مدينة مالقة أو ملقا، التي تحظى بنصيب كبير من الإطراء المستمر والساحر لكل المسافرين لبلاد الأندلس، تقع هذه المدينة على بعد ساعتين ونصف من إشبيلية، وتعتبر أنسب وجهة بحرية بأسبانيا فهي تجمع ما بين الشواطئ الخلابة والقرى الساحرة ومعالم التاريخ والحضارة العريقة، لذا يُنصح بزيارة قرية أوخين وبنيرة وقمارش، بالإضافة لتوافر عدد من الآثار والقصور اخلابة بها كقصر القصبة، بجانب وجود بعض المتاحف المتميزة فيها كمتحف بيكاسو وعدد من الحدائق المائية والمطاعم الراقية والأسواق الأنيقة والمتنزهات التي تتناسب مع العائلات.

  • مدينة المرية

هذه المدينة التي تقع على الطرف الشرقي من السواحل الجنوبية لأسبانيا، والتي تقع بعيدة عن ملقا مسافة ساعتين، تعتبر إحدى أجمل المدن الساحلية بجنوب أسبانيا، هذه المدينة التي يتوافر بها مزيج من المزارات الحديثة والمعالم التاريخية الشهيرة مثل قلعة القصبة، بجانب وجود عدد من المنتزهات والمتاحف التي تناسب العائلات، بجانب ما تمتاز به سواحلها من جمال ورعة حيث تمتد المقاهي المميزة والمطاعم الأنيقة على طول سواحلها.

  • قادس

من أجمل المدن الساحلية ففيها يوجد أجمل موانئ أسبانيا، تقع بالجنوب الغربي من البلاد وتبعد عن إشبيلية مسافة ساعة ونصف، تعد من المدن المناسبة لقضاء شهر العسل والرحلات الشبابية، تشتهر هذه المدينة بأنها القديمة الرومانسية القديمة التي تطل على البحر، بجانب وجود عدد من الشواطئ والمتاحف والحصون والقلاع الأثرية.

  • مدينة جيان

أو كما تُعرف بمدينة خاين فإن لم تحب أن تخونك الذاكرة حينما تتذكر أجمل مدن أسبانيا، فلا يفوتك زيارة هذه المدينة التي تقع على بعد ساعة ونصف من قرطبة، وتشتهر بوجود مزارع الزيتون وأروع الحقول بها، فهذه المدينة الهادئة الرومانسية التي يتكثر بها المناظر الخلابة والقصور والقلاع والكنائي والعديد من الأماكم الأثرية الجميلة، هذه المدينة تتناسب مع رحلات اليوم الواحد.

  • مدينة قرطبة

تلك المدينة التي تطل على سواحل البحر الأبيض المتوسط وتشبه كثيراً بلاد العرب، إذ أنها من أكثر المدن الأسبانية التي تأثرت من الفتح الإسلامي، ففيها يوجد عدد لا بأس به من المعالم السياحية التي تتأثر بالحضارة الإسلامية والعربية القديمة، كما يوجد الكثير من العرب الذي يحبون الذهاب لمدينة قرطبة لما تتميز به من أجواء رائعة وهدوء متميز، بجانب بساطة شوارعها وتناسق منازلها مما يمنح المدينة مظهراً ساحراً بشكل كامل، تقع قريبة من مدينة إشبيلية مسافة ساعتين، ويوجد بها عدد من المعالم التاريخية كقصر الملك كريستيانو ومسجد قرطبة، بجانب أنه يوجد بها عدد من الساحات والحدائق الرائعة كسحة بلازا دي كوريديرا.

  • مدينة غرناطة

هذه المدينة الأسبانية التي يتغنى العرب والعجم بجمالها، وتعتبر المدينة الأكثر إستقبالاً للسائحين إذ أن شركات السياحة يكثر وجودها بهذه المدينة، الأمر الذي يدفع الدولة أن تكون على أهبة الإستعداد المستمر لتطوير مرافق المدينة وترميم أثارها بصورة أولية، فلا تزال حتى يومنا هذا تستقطب الكثير من الأناس الذي يبحثون عن الكمال والجمال الأبدي، تقع بعيدة عن مدينة إشبيلية مسافة ثلاث ساعات، وتقع بعيدة عن مدينة ملقا مسافة ساعة ونصف، تضم هذه المدينة عدد من المعالم السياحية ذائعة الصيت والتي في غنى عن التعريف مثل متحف الكاتدرائية وقصر الحمراء الذي يتم وصفه على أنه واحد من عجائب الجمال والعمارة والفن على مستوى العالم، بجانب أنه يتوافر بها عشرات من الحصون والكنائس والمتاحف كما يوجد بها عدد من المنتزهات والحصون والقلاع، كما يكثر فيها مراكز التسوق الحديثة ويحيطها عدد من القرى الريفية الخلابة التي تستحق الزيارة.