الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

فعاليات رمضان في مصر اجمل العادات والتقاليد الرمضانية بمصر

بواسطة: نشر في: 9 نوفمبر، 2018
mosoah
رمضان في مصر

فعاليات رمضان في مصر اجمل العادات والتقاليد الرمضانية بمصر ، تتميز ليالي رمضان المباركة في مصر بطعمها الخاص وأجوائها المميزة، حيث أن الصائمين يحرصون على أداء الصلوات بالمساجد، كما يكثر حلقات الدروس وتلاوة القرآن ويكثر حلقات الوعظ بهذا الشهر، حيث أن المساجد تعج بالمصلين مع منذ رؤية هلال رمضان، ومن أكثر ما يميز الليالي الرمضانية في مصر هو السهر حيث الأمسيات الأدبية والثقافية، فضلاً عن وصلات الفنون الشعبية التي يتم إقامتها بالأحياء المعروفة في القاهرة مثل حي السيدة زينب وحي الحسين، بينما الأطفال في شهر رمضان بمصر لديهم أفراحهم وطقوسهم الخاصة، حيث أن يطوفون ويجوبون في الحارات والأزقة حاملين الفوانيس، هذه العادة التي عرفتها حينما دخل معز الله الفاطمي مصر فخرج لإستقباله المصريين وهم حاملين الفوانيس ومنذ هذا الوقت أصبحت الفوانيس الرمضانية من عادات المصريين في ليالي هذا الشهر الكريم.

ليالي رمضان في مصر :

  • الفانوس والزينة :

وتعتبر الفوانيس أهم مظاهر الإحتفال برمضان، حيث أن شوارع مصر ترتدي أثواباً من الزينة لإستقبال هذا الشهر والبيوت تكتسي الفرحة وتمتلي البيوت والشوارع بالأضواء المبهرة والفوانيس التي يتم تعليقها أمام البيوت والمحلات بمختلف الأشكال والأحجام، هذا بجانب قيام الأطفال بحمل فوانيسهم ليطوفون بها في الحواري والأزقة مرددين بعض الأغاني الرمضانية الجميلة.

  • إزدحام الشوارع :

فعقب إعلان دار الإفتاء في مصر عن ظهور هلال رمضان، فتطغي الفرحة على كافة أنحاء البلاد، حيث يهنئ الناس بعضهم البعض وسرعان ما تصبح الشوارع مزدحمة بالباعة والمحلات التجارية التي تقوم بعرض منتجاتها الرمضانية، من محتلف أصناف التمور والمكسرات والفواكه المجففة.

  • الخيمات الرمضانية :

وقد إنتشرت الخيمات الرمضانية بمصر حتى باتت هذه الظاهرة من أهم سمات شهر رمضان، وذلك لأن هذه الخيمات تعتبر ملتقى للعائلات التي تحب السهر في الأجواء الرمضانية، حيث يتم تقديم التواشيح الدينية وفقرات الإنشاد وغيرهم.

  • المسحراتي :

وهي مهنة شعبية تعتمد في الأساس على أناشيد وكلمات دينية رمضانية مبهجة، وهذه المهنة لها طقوسها الخاصة بها، حيث يقوم المسحراتي بحمل الطبلة والعصا ويردد ويغني بصوته الجهوري أعذب الكلمات التي تضفي أجواء من البهجة والفرحة وهو يتغنى وينادي.

  • السحور :

والسحور في مصر له طقوسه الخاصة أيضاً حيث أن طبق الفول يعتبر الطبق الأساسي على كل الموائد المصرية أثناء تناول السحور، بجانب العديد من أنواع الجبن المختلفة والخضروات المقطعة والزبادي وكوب الشاي المصري، بجانب أن هناك بعض المقاهي والمطاعم التي توفر وجبة السحور وسط أجواء لا مثيل لها.

  • موائد الرحمن :

وتعتبر أحد المظاهر البارزة في رمضان، فعلى الرغم من بساطتها إلا أنه يقبل عليها الكثيرين بخاصة غير القادرين، ويتم فيها توزيع وجبات الإفطار على جميع ضيوف المائدة.

  • المدفع :

كان في عهد الرسول المسلمين في شهر رمضان يتناولون الطعام بدءاً من غروب الشمس حتى أذان الفجر، ولكن مع إتساع مساحة الدولة الإسلامية فحاول المسلمون إبتكار وسائل جديدة ومختلفة بجانب الآذان من أجل الإشارة إلى ميعاد الإفطار، إلى أن ظهر مدفع الإفطار والذي عادة ما يكون لونه أسود ويُجدد طلائه منذ حين لأخر، ويرجع عادة مدفع الإفطار إلى عهد محمد علي خلال حكم الدولة العثمانية للبلاد.

  • الإفطار في رمضان :

من عادات المصريين في رمضان أن جميع أفراد الأسرة يلتفون حول المائدة لتناول الإفطار معاً، ويعتبر أيضاً إفطار رمضان فرصة جيدة لدعوة الأهل والأصدقاء لتناوله معاً، ويتم تقديم مختلف المشروبات والأكلات، ومن أشهر المشروبات الرمضانية نجد الخشاف الذي لا تخلو منه مائدة مصرية بجانب بعض العصائر الطازجة أو التمر هندي أو مشروب قمر الدين ، بجانب العديد من الأطباق الرئيسية والمقبلات والشوربات والسلطات، وأطباق الحلويات للتحلية بعد الإفطار، ومن أشهر الحلويات الرمضانية لدى المصريين البقلاوة والكنافة وأم علي والقطايف، وبعدها يجلس أفراد الأسرة معاً بعض الوقت قبل الإنطلاق إلى المساجد من أجل أداء صلاة التراويح.

  • صلاة التراويح :

يسير المصلون في مصر إلى كافة المساجد التي تنتشر بأنحاء البلاد من أجل أداء صلاة العشاء والتراويح، والتي يرونها نعمة عظيمة حيث الرحمات والبركات، وهناك بعض المساجد بالقاهرة التي يقصدها الكثيرين من كل حدب وصوب بداخل القاهرة وخارجها بل ومن خارج مصر أيضاً للإستمتاع بالنسمات المباركة والأجواء الرمضانية فيها مثل مسجد الحسين العتيق والسيدة زينب والسيدة نفسية وغيرهم، ومن أكثر ما يميز شهر رمضان في مصر هو ليلة السابع والعشرين من رمضان حيث يتم  إقامة إحتفال كبير لليلة القدر من قبل الدولة، ويتم عقد مسابقة لتكريم حفظة القرآن وتوزيع جوائز عليهم.