الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

بحث عن حالات المادة المختلفة

بواسطة: نشر في: 28 يوليو، 2019
mosoah
بحث عن حالات المادة المختلفة

نعرض لكم اليوم بحث عن حالات المادة المختلفة . فالمادة هي كل ما يشغل حيزًا من الفضاء وله كتلة، وتتكون المواد من جسيمات بالغة الصغر منها الذرات والجزيئات والأيونات، وكل جسيم يجذب غيره ويتحرك باستمرار، وتتحدد حالة المادة حسب حركة جسيمات المادة ومقدار التجاذب بين تلك الجسيمات، وفي هذا المقال نتعرف معًا على بحث عن حالات المادة الأربع، وخواص كل حالة، وأمثلة على كل منها، فتابعونا على موسوعة.

حالات المادة المختلفة مع الأمثلة

الحالة الصلبة

هي عبارة عن مواد محددة الشكل والجسم، وتتميز المواد التي في الحالة الصلبة بأن جسيماتها متراصة بجوار بعضها البعض؛ لذلك فهي لا تأخذ شكل الوعاء الذي توضع فيه، كما أن حركة جسيمات المادة الصلبة هي حركة اهتزازية لا تتحرك من مكانها.

وتنقسم المواد الصلبة من حيث ترتيب جزيئاتها إلى قسمين:

المواد البلورية: وهي التي تترتب الجسيمات فيها بشكل منتظم وفق نظام ثلاثي الأبعاد يطلق عليها البلورات، وهي مثل: السكر، والرمل، والثلج، والملح.

المواد الغير بلورية: وهي التي تترتب الجسيمات فيها بشكل عشوائي لا نظام لها معين، وهي مثل: المطاط، والبلاستيك، والزجاج.

الحالة السائلة

وهي عبارة عن مواد لها حجم ثابت وشكل متغير، وتتميز جسيماتها بحرية الحركة عكس المواد الصلبة، لذلك عند وضع المادة ذات الحالة السائلة في وعاء فإنها تأخذ شكل ذلك الوعاء.

وهناك بعض السوائل أكثر انسيابية من غيرها: أي أنها أسرع في أخذ شكل الوعاء؛ ويرجع ذلك لما يسمى باللزوجة، فكلما كانت المادة لزجةً كانت أكثر انسيابية في أخذ شكل الوعاء.

فالماء ينساب في الوعاء أسرع من العسل؛ لأنه أقل لزوجة منه، وترجع اللزوجة إلى مدى تماسك جسيمات السائل بين بعضها.

الحالة الغازية

هي مواد ليس لها شكل ولا حجم ثابت، فجسيماتها تتحرك بعيدةً عن بعضها البعض بسرعة كبيرة في كافة الاتجاهات، فيمكن للمادة ذات الحالة الغازية أن تأخذ شكل الإناء المحبوسة فيه، كذلك فحجمها يتغير حسب حجم الإناء المحبوسة فيه، وهي حرة الحركة.

كما أن قوة التماسك بين جزيئاتها ضعيفة جدًا، وتتميز بخاصية الانتشار والانضغاط، كما أنها إما أن يكون أصلها الحالة السائلة كبخار الماء، وإما أن تكون من الأصل غازًا كالأكسجين والنيتروجين.

الحالة البلازمية

وقد عدها العلماء الحالة الرابعة من حالات المادة، ويمكن تعريفها بأنها عبارة عن غاز متأين حر الإلكترونات غير مرتبطة بالذرة او الجزيء.

وعند تعريض المواد التي في تلك الحالة لمجال كهرومغناطيسي يقذف الإلكترون بعيدًا عن النواة فينتج عنها الشحنات الموجبة والسالبة ذات الحرية العالية تسمى أيونات.

وليس للمواد التي في تلك الحالة شكل ولا حجم محددين، فهي تشبه حالة السحب، وللبلازما أشكال عديدة: فقد تصدر عن أجهزة صناعية، مثل: شاشات البلازما، وعوادم الصواريخ، وأبحاث الاندماج النووي، وقد تكون البلازما طبيعية أرضية أي مصدرها الأرض، مثل: البرق، وطبقة الغلاف المتأين، والشفق القطبي، وقد تكون طبيعية كونية أي مصدرها الكون الذي حولنا، مثل: النجوم، والرياح الشمسية، والفراغ بين الكواكب والنجوم والمجرات، وسديم المجرات.

كان ذلك حديثنا عن بحث عن حالات المادة. تابعونا على موسوعة ليصلكم كل جديد، ودمتم أمان الله.