الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

بحث عن التلوث البيئي doc

بواسطة: نشر في: 4 نوفمبر، 2020
mosoah
بحث عن التلوث البيئي doc

بحث عن التلوث البيئي doc

  • وسط هذه الأزمة البيئية التي يشهدها العالم جراء أفعاله المتكررة وهجماته إزاءها فقد قامت عدد من الدول برعاية المشاريع البحثية التي تضمن استقرار الوضع البيئي، وحمايته.
  • وكذا بالنسبة لعدد من الناشطين في دول العالم فقد شنّوا حملات لحماية البيئة، فماذا عن أنواع وأشكال وخطره الذي يُهدد مستقبل الأرض كل هذا وأكثر نُتناوله في مقالنا المكوّن من المقدمة والعناصر والخاتمة بالمراجع العلمية عبر موسوعة، فتابعونا.
  • تتعدد أشكال التلوث البيئي في الأرض pollution، الناتجة من كوّن؛ الإنسان يستخدم مجموعة من الممارسات التي تضر بالبيئة وتُهدد حياته في المستقبل القريب.
  • كما أنها تستنزف الموارد البيئية والطبيعية التي توجد على سطح الأرض ومن أبرز تلك الممارسات هي إشعال النار، وإلقاء القمامة في الماء، وحرق القمامة في الساحات العامة وعدم الاستفادة بها بتدويرها.
  • نعرض لك من خلال مقالنا بحث عن التلوث البيئي doc الذي يُمكنك عزيزي القارئ طبعة جاهزًا من هنا أو بتحميل الملف الآتي، أو من خلال تحميل بحث التلوث البيئي بصيغة الـdoc.
  • فماذا عن تلك الممارسات التي تُخرب البيئة وما هو تعريف التلوث البيئي وماذا عن سُبل إنقاذ الأرض من التلوث، نستعرض كل تلك العناصر في السطور التالية.

تعريف التلوث البيئي

  • يُعرف التلوث البيئي pollution of the environment في الكثر من المراجع العلمية البحثية؛ العربية منها والأجنبية بأنه؛ عملية إدخال المدخلات على البيئة الطبيعية الطبيعية؛ حيث تُمثل تلك الملوثات اضطراب في النظام البيئي، فيما تتجسد تلك الملوثات في أنها المواد الداخلية على النظام البيئي أو أنها ذات علاقة بالمواد الطبيعية ولكنها أخلت بالمعايير المطلوبة.
  • الجدير بالذكر أن التلوث البيئي يتعدد في أشكاله؛ كالتلوث الضوضائي والكيميائي والحراري؛ وهي التي تُعد خطرًا حقيقيًا يُداهم العالم.

مقدمة عن التلوث

يُعد التلوث البيئي من أخطر الشرور التي تُداهمنا في العالم، ولاسيما إذ أنه يُهدد أعمار العالم التي ستنخفض وفقًا للإحصائيات بمعدل 74 عامًا، وهذا ما يُقدر بـ1.8 عام من عمر الشخص في حالة ارتفاع معدلات تلوث الهواء، وكذلك بالنسبة لتلوث الماء.

فقد أشارت منظمة الصحة العالمية إلى أنه في حالة الالتزام بتخفيض تلوث الهواء فإن عمر الأشخاص من حول العالم سيتأثر بلاشك، مما يؤدي إلى ارتفاع متوسط عمر الأشخاص.

وكذا بالنسبة للملوثات التي باتت تُهدد حياتنا؛ ومن أبرزها؛ التدخين وتلوث المياه، لذا وجب على العالم أجمع أن يتحد من أجل الحد من التلوث البيئي بشتى دروبه وأصنافه وأشكاله، لكي نحفظ مستقبل أولادنا.

فما هي أبرز الآليات التي يجب على الدول اتباعها، للحد من التلوث البيئي، وماذا عن أنوعها؟؛ هذا ما نوضحه.

عناصر بحث عن التلوث البيئي

يوجد عدد من العناصر التي يجب أن نتناولها في مقالنا والتي تخص التلوث البيئي وأنواعه، ودور الإنسان في الحفاظ على البيئة، وابرز الآثار الناجمة عن التلوث البيئي، وفيما يلي نتناولها بالتفصيل.

أنواع التلوث البيئي

تتعدد أنواع التلوث البيئي فهي التي تتمثل في التلوث المائي والهوائي والضوئي والضوضائي والتربة، فيما تُشكل كل تلك الأنماط بيئة خصبة للأمراض الصحية والنفسية، فهيا بنا نتعرف على أنواع التلوث من خلال السطور التالية:

1- التلوث الهوائي Air pollution

  • يُعد المصدر الأساسي لتلوث الهواء هو تواجد غاز ثاني أكسيد الكربون، بالإضافة إلى مصادر تلوث الهواء التي تتشكل في؛ العوامل البشرية، وزراعة المواشي، إلى جانب الوقود الحفري، والنفايات والمصادر الطبيعية؛ المتمثلة في بقايا البراكين المنبعثة منها، بالإضافة إلى بقايا الحيوانات والنفايات.
  • مما يجعل الكثير من سكان العالم عُرضه للإصابة بأمراض الربو والحساسية وأمراض الجهاز التنفسي، بالإضافة إلى أن التلوث الهوائي يؤثر سلبًا على الطيور ويحد من قدرتها على الهجرة.
  • يتمثل التلوث الهوائي في عدد من الأشكال من أبرزها؛ أكسيد الكبريت، أكسيد الكربون، ثاني أكسيد الكربون، والمركبات العضوية المتطايرة.

2- التلوث المائي Water Pollution

  • يؤثر التلوث المائي على البيئة بشكلٍ عام وعلى الإنسان على وجه الخصوص، بالإضافة إلى تأثيره على الثروات الطبيعية خاصة السمك، إذ أنه يؤدي إلى نفوق الأسماك.
  • تظهر تلك الملوثات نتيجة لعدد من الأسباب التي من أبرزها؛ النفط والمذيبات، بالإضافة إلى المبيدات والمعادن ومركبات الفينول.

4- تلوث الضوء Light pollution

  • هو عبارة عن نوع من الملوثات التي تؤثر على البيئة والفضاء الخارجي، فيما ينجُم عن الضوء الصناعي من خلال الضوء الصناعي الذي يظهر في البيئة الليلية، كما أنه قد ينتج عن ظهور الضوء في الليل الذي يتم استخدامه بشكل مفرط في السماء.
  • كما يؤثر هذا الضوء على الأجسام التي توجد في الفضاء، فنجد تلوث الضوء يهرب من الأرض مُتجهًا إلى الفضاء، كما ينتشر في الغلاف الجوي، بما يجعل النجوم غير واضحه في السماء على علماء الفلك.

5- تلوث الضوضاءNoise pollution

  • تنبعث أشكال الضوضاء من عد
  • تتمثل التلوث في التربة في انجرافها، بالإضافة إلى تفاقم تلك المشكلة في حالة هطول الأمطار الحمضية التي تسهم في تلويث التربة ومن ثم تلويث المياه، إذ أن الأسمدة والمبيدات الحشرية من شأنها أن تفسد التربة، وتؤثر على نقاوة المياه.
  • فيما نجد أن المواد الكيميائية التي توجد في التربة هي من أبرز المُسببات لتلويث المحاصيل الزراعية ومن ثم التربة، حيث تمنعها من النمو بشكلٍ جيد.

كيف نحافظ على البيئة من التلوث

توجد العديد من السبل التي يحافظ الإنسان من خلالها على البيئة، من أبرزها ما نستعرضه فيما يلي:

  1. التخلص من الفضلات عن طريق حفظها وإلقاءها في سلة المهملات.
  2. التوفير في المصادر الغذائية التي من شأنها أن تحافظ على استمرار وبقاء الجنس البشري.
  3. الحفاظ على معدل النمو السكاني بما يؤثر في النهاية على مصادر البيئة من مأكل ومطعم ومشرب.
  4. حماية المنظمات والمؤسسات والدول بل والأفراد للثروات الطبيعية، والمتمثلة في الثروة السمكية والنباتية والعمل على إتاحة زراعتها في المزارع السمكية.
  5. عدم الإضرار بالكائنات البحرية في البحار والمحيطات والأنهار أثناء القيام بالرحلات الاستكشافية في البحار والمحيطات: كالتي تصوّرها ناشونال جيوغرافيك.
  6. الاستمرار في زراعة الساحات الخضراء، من نباتات ومزارع، بما يسهم في الحفاظ على البيئة من التلوث وكذلك بالنسبة للتوفير البيئة الخصبة للزراعة وتهيئة حماية التربة والمناطق المزروعة من التصحُر التي باتت من أخطر المهددات التي تُداهم الأمن الغذائي العالمي.
  7. منع الدول للتهديد الذي يُشكله الصيد الجائر للحيوانات المُهددة بالانقراض في الغابات.

تأثير التطور التكنولوجي على البيئة

باتت التكنولوجيا من الوسائل الهامة التي دخلت في شتى مناحي الحياة، ولاسيما باتت تؤثر في الحياة، بل والبيئة، فماذا عن تلك التأثيرات التي ترجع على البيئة وهل للتكنولوجيا يدٍ في التلوث البيئي العالمي؟”؛ هذا ما نوضحه في السطور الآتية:

  • تسهم التكنولوجيا في تطوير الحياة وتُسرع من وتيرتها، إلا أنها في المقابل تُهدد استمرار الحياة ولا تسمح للبيئة بأن تحافظ على نقاءها.
  • فيما باتت الحروب البيولوجية من المهددات التي تلوث البيئة، ومن اكبر الأمثلة على ذلك ما حدث في كارثة القصف الذر على هيروشيما وناغازاكي في اليابان وكيف عاني الكثير من الأجيال جراء هذا القصف النووي للإبادة على الشعب الياباني، فيما أضحت الأنهار غير قابله للعطاء، إذ أنها تعرضت للتلوث.

آليات السيطرة على التلوث البيئي

  • إعادة تدوير النفايات والمنتجات القابلة للاستخدام مرة أخرى.
  • الابتعاد عن استخدام المبيدات الحشرية، بالإضافة إلى الحد من استخدام المواد الكيميائية.
  • سعي الدول لشراء المنتجات الغير قابلة لإنتاج المخلفات، بالإضافة إلى شراء المنتجات التي يسهُل تحلُلها.
  • اهتمام الدول باستخدام المنتجات التي لا تسهم في تسرُب المواد الكيميائية بما تتضمنه من أوعية مانعة للتسرب، بما يسهم في حماية التربة من تلك المواد الضارة، إلى جانب الاهتمام بشراء الأوعية الخاصة بحماية الزيوت ومنعها من التسرُّب إلى التربة.
  • وعلى صعيد الحد من مخاطر التلوث السمعي فيجب على الإنسان أن يبتعد عن مصادر التلوث السمعي والضوضاء وارتداء سدادات الأذن، بالإضافة إلى التوعية عبر المنصات الإعلامية بضرورة الحرص على عدم إزعاج الآخرين بالابتعاد عن استخدم مصادر الضوضاء.
  • أما عن آليات حماية الهواء فيجب الحد من استخدام السيارات واستبدالها بركوب الدرجات النارية، أو الدرجات، أو حتى المشي الصحي، الابتعاد قدر الإمكان عن شراء الأطعمة الجاهزة؛ حيث يتم تعبئتها في كرتون وأكياس يُزج بها في المياه وبالتالي ينتج عنها التلوث المائي.
  • يُعد الحل الأمثل للحد من تلوث الهواء في استخدام الطاقة الشمسية وتوليد الطاقة الكهربائية من المصادر الطبيعية كالرياح والشمس، بدلاً عن الفحم.

خاتمة عن التلوث البيئي

  • بات الأمر مصيري يتعلق بالبقاء والقدرة على حماية البيئة من زرع وماء وهواء وحتى صحتنا النفسية المتأثرة بالضوضاء أو التلوث السمعي.
  • لذا علينا أن ننتبه إلى ضرورة اتخاذ خطوات جادة من شأنها أن تحمينا من رد فعل البيئة على أفعال الإنسان وإهماله بقطع الشجر، واستخدام الفحم، بالإضافة إلى المساهمة في نفوق عدد كبير من الأسماك والصيد الجائر لأنواع الحيوانات المُهددة بالانقراض.
  • لذا فقد اتجهت عدد من المؤسسات والأفراد للمناداة باسم البيئة، فيما نادت عدد من الدول منها فرنسا وألمانيا بحماية البيئة والانتفاضة من أجل الحفاظ عليها من أفعال البشر والاستخدامات الغير ممنهجة تجاه البيئة.
  • فيا شعوب العالم حافظوا على البيئة واحفظوها تحفظكم، فقد ورد في القرآن الكريم والسنة النبوية ما يدعوا إلى حفظ البيئة من التلوث والإهمال، فقد قال الرسول صلى لله عليه وسلم ” الإيمانُ بضع وسبعون – أو بضع وستون – شُعبةً، فأفضلُها قول: لا إله إلا الله، وأدناها إماطةُ الأذى عن الطريق، والحياءُ شعبة من الإيمان”، فإن في الحفاظ على البيئة خير كبير وثواب من المولى عز وجلّ.

عرضنا من خلال مقالنا بحث عن التلوث البيئي doc في مقدمة وعناصر وخاتمة، واختصينا بالذكر التعليق على أنماط التلوث وأشكاله، نتمنى أن نكون قد شملنا كافة جوانب الموضوع في مقالنا ، آملين أن نكون قد قدمنا مفهوم التلوث البيئي وأبرز الحلول الواجب اتباعها على صعيد الدول والمؤسسات والدول ببساطة ويسر في شرحٍ وافٍ.

كما يُمكنكم متابعة المزيد عبر الموسوعة العربية الشاملة :

1-مفهوم التلوث البيئي

2-ابحث عن احدى المشكلات البيئية التي تعاني منها بعض المدن

المراجع

1-

2-

3-