الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

من القواعد الثلاث في المحافظة على موارد البيئة

بواسطة: نشر في: 3 فبراير، 2021
mosoah
من القواعد الثلاث في المحافظة على موارد البيئة

المحافظة على موارد البيئة

في هذا المقال نضع لكم إجابة سؤال من القواعد الثلاث في المحافظة على موارد البيئة ، وهو أحد الأسئلة التي جاءت في كتاب الطالب لمادة العلوم الفصل الدراسي الأول للصف السادس الابتدائي، حيث تُعد الموارد البيئية هي التي تعتمد عليها الكائنات الحية في حياتها، ولكن بعد الاستنزاف الجائر الذي تعرضت له الموارد الطبيعية للبيئة؛ أصبح الحفاظ عليها أمرًا حتميًا حتى تستطيع جميع الكائنات الحية البقاء على قيد الحياة، ولمعرفة كيفية الحفاظ على تلك الموارد تابع معنا السطور التالية على موسوعة.

ماهي القواعد الثلاث في المحافظة على موارد البيئة

  • بشكل عام تنقسم موارد البيئة إلى موارد متجددة وأخرى غير متجددة.
  • فالموارد البيئية المتجددة هي التي تتجدد باستمرار لأنها ناتجة عن مصادر طبيعية مثل الرياح وأشعة الشمس.
  • أما الموارد البيئية غير المتجددة فهي تلك التي نتجت عن مصادر طبيعية ذات كميات محدودة ولا تتجدد بسهولة مثل المعادن الطبيعية وأنواع الوقود الأحفوري.
  • وللحفاظ على تلك الموارد يجب اتباع عدة وسائل وهي:

ترشيد الاستهلاك

  • وهو القاعدة الأولى للحفاظ على الموارد البيئة.
  • والمقصود بترشيد الاستهلاك أي استخدام الموارد باعتدال وتوازن دون مبالغة ليكون استهلاكها على النحو الأمثل وبما يحقق للإنسان أقصى منفعة منها.
  • وهناك مجالات عدة لترشيد الاستهلاك، منها ترشيد استهلاك الماء والكهرباء، أي تقليل استهلاك تلك الموارد مع مراعاة احتياجات الناس منها.
  • وهناك عدة وسائل تساعد على ترشيد استهلاك الكهرباء منها عدم الاعتماد على المصابيح التقليدية واستخدام المصابيح الموفرة للطاقة الكهربائية.
  • وأيضًا فتح النوافذ خلال النهار لدخول ضوء الشمس والاعتماد عليه في الإنارة بدلًا من الإنارة الصناعية.
  • وتقليل استخدام المدافئ قدر الإمكان حتى لا تستهلك مقدار كبير من الطاقة الكهربائية.
  • إطفاء المصابيح في الغرف الخالية وغير المستخدمة.
  • عدم ترك الأجهزة الكهربائية تعمل دون الحاجة إليها مثل التكييف والمراوح والتليفزيون.
  • إغلاق النوافذ جيدًا عن تشغيل أجهزة التكييف لمنع الهواء الساخن في الخارج من الدخول.
  • ومن طرق ترشيد استهلاك الماء فتح صنابير المياه فقط عند استخدامها وإغلاقها بمجرد الانتهاء من هذا الاستخدام، خاصة عند غسل الأسنان والحلاقة والاستحمام.
  • عدم استهلاك وقت كبير خلال الاستحمام حتى لا يتم استهلاك المزيد من المياه دون داعي.
  • في حالة إصابة مصادر المياه بأي عطل فيجب إصلاحه على الفور حتى لا يتسرب الماء منها وبالتالي يُهدر.
  • استخدام الوسائل الحديثة في الزراعة والري مثل الري بالتنقيط، وذلك بدلًا من الاعتماد على الطرق التقليدية التي تهدر الكثير من المياه.
  • ولا يقتصر ترشيد الاستهلاك على الماء والكهرباء فقط، بل يشمل الوقود أيضًا.
  • حيث يمكن ترشيد استهلاك الوقود من خلال استخدام السيارات التي تستهلك كمية أقل من الوقود.
  • وأيضًا إطفاء محرك السيارة بمجرد توقفها وعدم إبقائها على قيد التشغيل حتى لا تستهلك الكثير من الوقود.
  • واللجوء إلى استخدام وسائل النقل الجماعي بدلًا من الاعتماد على السيارات الخاصة.

إعادة الاستخدام

  • يخلط الكثير بين مفهومي إعادة الاستخدام وإعادة التدوير.
  • فالمقصود بإعادة الاستخدام أي استخدام المادة أكثر من مرة، أما إعادة التدوير فيعني إعادة استخدام المادة مرة أخرى بعد تحويلها إلى شكل آخر.
  • وتُعد عملية إعادة الاستخدام من أهم عوامل الحفاظ على البيئة ومواردها.
  • لأن من خلال تلك العملية يتم الاستفادة من أشياء قديمة لم تعد تُستخدم بدلًا من رميها.
  • حيث يتم استخدام المادة أكثر من مرة سواء لنفس الغرض أو لغرض آخر.
  • ومن صور إعادة الاستخدام الاعتماد على الأطباق والملاعق التي يمكن غسلها بدلًا من استخدام الأطباق والملاعق البلاستيكية المصممة للاستخدام مرة واحدة فقط.
  • ومن الأفكار الأخرى لإعادة الاستخدام الاستعانة بالزجاجات القديمة وطلائها من أجل عمل إضاءة ملونة.
  • بالإضافة إلى طلاء الزجاجات من الداخل لعمل منها زهرية جميلة توضع فيها أجمل الزهور.
  • وأيضًا طلاء الصفائح القديمة بألوان مميزة واستخدامها في الديكور المنزلي.
  • يمكن أيضًا تحويل البناطيل الجينز القديمة إلى حقائب مميزة يمكن الخروج بها.
  • وصناعة ملابس للأطفال باستخدام الملابس الخاصة بالكبار والتي يم يعد يتم استخدامها.
  • استخدام العلب المعدنية في صناعة إضاءة هادئة وذلك من خلال عمل ثقوب فيها حتى يخرج الضوء منها.
  • يمكن استخدام الأكسسوارات القديمة في تزيين الملابس مثل الفساتين والبلوزات.
  • في حالة وجود حذاء قديم يمكن تجديده من خلال تنظيفه جيدًا ولصق مادة لامعة على سطحه.
  • الاستفادة من كراتين البيض القديمة بتقطيعها إلى قطع صغيرة وتفريغها من الزيادات وقص كل قطعة على شكل وردة ثم تلوينها واستخدامها في تزيين العديد من الأغراض.
  • استخدام الصناديق القديمة الفارغة في عمل علب للأقلام وذلك من خلال تلوينها أو لفها بالورق الملون.
  • استخدام الملابس القديمة كمماسح للأرضيات والنوافذ وغيرها.
  • تقسيم المناشف الكبيرة إلى قطع صغيرة تصلح لتجفيف الوجه.
  • الاستفادة من حقائب السفر الصغيرة وتحويلها إلى خزانة توضع في الحمام من أجل حفظ الكريمات والشامبوهات.

إعادة التدوير

  • وهي من أهم الوسائل المُستخدمة في الحفاظ على الموارد البيئية لأنها تقلل من كمية الطاقة المستهلكة في صناعة العديد من الأشياء، فضلًا عن تقليلها للنفايات.
  • ويمكن تعريف تلك العملية بأنها تحويل المواد المستهلكة إلى مواد خام ثم إنتاجها مرة أخرى حتى تصبح قابلة للاستخدام من جديد.
  • وهناك العديد من المواد التي تصلح لإعادة تدويرها مثل الكرتون، حيث يمكن إعادة تدوير العلب الكرتونية المخصصة لحفظ المواد الغذائية والمشروبات.
  • والورق والتي تعمل عملية إعادة تدويره على تقليل استخدام الطاقة، وفي تلك العملية يتم تجميع الورق ثم فرزه إلى أنواع مختلفة ثم نقعه في الماء وإزالة الحبر منه ثم تجفيفه لصناعته من جديد، ومن أنواع الورق الصالحة لتلك العملية الورق الأبيض والملون وأكياس الورق وأوراق التغليف وأوارق الجرائد والمجلات والكتب.
  • يُعد الزجاج من المواد القابلة لإعادة التدوير، حيث يتم جمعه وغسله وتعقيمه وإعادة استخدامه من جديد، أو تجميعه وفرزه وتقسيمه إلى مجموعات طبقًا للونه واستخدام آلة لتكسيره إلى أجزاء صغيرة وتصفيته من أي مادة عالقة به ثم صهره وتشكيله من جديد، وأنواع الزجاج غير الصالحة لإعادة التدوير هي زجاج الكريستال والبايركس والأواني الخزفية والسيراميك وشاشات الحاسوب والتلفاز والمصابيح الكهربائية وزجاج النوافذ والمرايا.
  • يمكن أيضًا إعادة تدوير البلاستيك من خلال جمعه وفرزه طبقًا للونه ونوعه ثم إزالة أي مادة عالقة به ثم تقطيعه ووضعه في قوالب متنوعة ثم صهره وتشكيله من جديد، ومن أنواع البلاستيك القابل لإعادة التدوير زجاجات المشروبات الغازية، الطاولات والمقاعد البلاستيكية، بطاقات الائتمان والأنابيب الصلبة، أدوات المطابخ، أغطية الأواني، أكياس حفظ الطعام، الصواني والأكواب البلاستيكية، الألعاب البلاستيكية، زجاجات حليب الأطفال.
  • من أنواع إعادة التدوير أيضًا استخدام مياه الصرف الصحي وتنقيتها وتطهيرها حتى تكون صالحة للشرب.
  • وأيضًا استخدام إطارات السيارات المستهلكة وإعادة تدويرها وتحويلها إلى مواد مطاطية.
  • الاستفادة من الزيوت التي تم استخدامها في القلي مرات عديدة وتحويلها إلى زيوت تشحيم.
  • تحويل بقايا الطعام الفاسدة إلى أسمدة عضوية وأعلاف.
  • تحويل مواد الألومنيوم إلى رقائق ألومنيوم يتم استخدامها في التغليف.

 

وإلى هنا نكون قد وصلنا إلى ختام مقالنا والذي أجبنا من خلاله على سؤال من القواعد الثلاث في المحافظة على موارد البيئة ، تابعوا المزيد من المقالات على الموسوعة العربية الشاملة.

المراجع

1

2

3

4