مرحبا بك في الموسوعة العربية الشاملة

ابحث عن أي موضوع يهمك

أهم أسباب ثقب الأوزون وأضراره على البيئة

بواسطة:
بحث شامل عن ثقب الاوزون واسبابه والاضرار الناتجه عنه

ثقب الأوزون من المخاطر الحديثة التي يشهدها العالم بأكمله هذه الفترة، وهذا بسبب العديد من المشاكل والعوامل الخطيرة التي تتمثل في حرق القمامة وعوادم السيارات والتدخين ودخان المصانع والعديد من الأسباب الأخرى التي ينتج عنها تآكل طبقة الأوزون التي تحمينا من أشعة الشمس الضارة وتحمي الأجسام الضارة التي ترغب في الدخول إلى كوكب الأرض من الدخول إليه، فيتكون الغلاف الجوي الخاص بكوكب الأرض من طبقة من الستراتوسفير والتي لها خواص معينة وخاصة بها، وتتمثل في غاز لونه أزرق ويكون له أهمية كبيرة جدا منها حماية الكوكب من الأشعة الفوق بنفسجية والأشعة تحت الحمراء التي تضر الأرض والكائنات والكائنات الحية المختلفة ليس فقط الإنسان ولكن الحيوانات والنباتات التي تتواجد عليها، كما أنه يعمل على امتصاص أشعة الشمس الزائدة عن احتياج الكائنات الحية وبالتالي الحفاظ على درجة حرارة الأرض التي تبلغ نسبتها تسعة وتسعون في المائة من هذه الأشعة مما يعمل على حماية طبقة الأوزون من التآكل، وحمايته من الانكماش حتى يتم الحفاظ على كوكب الأرض من الانهيار والدمار.

ما اسباب ثقب الاوزون :

قد كان السبب العلمي الذي نتج عنه حدوث ظاهرة ثقب الأوزون هو أن الغلاف الجوي للكرة الأرضية أصبح لا يتحمل الضغوط التي يتعرض بشكل دائم والتي تحدث بسبب الاستخدام المتكرر لعوادم السيارات وحرق القمامة وترك دخان المصانع يتصاعد إلى أعلى والتي تتكون من أخطر المركبات العضوية التي تضر بالغلاف الجوي للكرة الأرضية، وهذا حيث أن هذه العوادم تتكون من الكلور والفلور والكربون وأيضا يتكون من مكرب الكلوروفلوركربون، وقد يتم استخدام هذه المكونات والمواد الضارة في تركيب المبيدات الحشرية التي تستخدم للقضاء على الحشرات وأيضا تحتوي عليها عبوات تصفيف الشعر وتثبيته، كما تستخدم في صناعة مزيلات العرق والعديد من أنواع مستحضرات التجميل الأخرى، كما أن الولايات المتحدة الأمريكية تستخدم هذه المواد المضرة بالأوزون في تجهيز أساس المباني، وتستخدم أيضا في إطفاء الحريق ومكافحة الحرائق ومنعها من الانتشار وقد يستخدم أيضا في صناعة مبردات أجهزة الإرسال والحاسبات الآلية وإجهزة التكيف، وقد يتعرض غاز الأوزون إلى التحلل بسبب تحلل ذرات الكلور الصغيرة والفلور، مما يكون عامل مساعد بصورة كبيرة على تعرض طبقة الأوزون إلى التلف، وقد تم القيام بعمل العديد من المؤتمرات الدولية التي تدعو إلى المحافظة على البيئة وحمايتها من الدمار والتلف وقد تم التوصل إلى وجود العديد من البدائل لهذه المركبات الضارة، وهذا ما تقوم الدول الكبرى بالسعي من أجل تحقيقه وهذا من أجل غرض واحد وهو المحافظة على البيئة من التآكل والتعرض إلى المخاطر والأضرار الكثيرة التي تؤثر على كل الكائنات الموجودة في الأرض.

العوامل التي ينتج عنها وجود ثقب الأوزون:

  • هناك العديد من العوامل التي تم التوصل إليها والتي تكون سبب مباشر  في ضرر البيئة وادت الى اضرار بالغة في طبقة الاوزون وقد تتمثل في زيادة معدل انبعاث الغازات الضارة مثل غاز أول أكسيد الكربون، وأكسيد النيتروجين كما أن قيام بعض الدول في إجراء العديد من التجارب النووية قد تكون عامل قوي في تعرض طبقة الأوزون الموجودة في الجو إلى التآكل، كما أن وجود التفجيرات الجوية التي تحدث سنويا أكثر من مرة قد يكون له تأثير قوي وشديد على تآكل وتلف طبقة الأوزون بنسبة كبيرة جدًا قد تتراوح فيما بين العشرونإلى السبعون في المائة، كما أن التفجيرات البركانية الطبيعية التي تحدث قد يكون لها دور قوي أيضا في ظهور ثقب الأوزون، لكن كل هذه العوامل تأثيرها على ثقب الأوزون محدود بالنسبة لتأثير الإنسان عليها، وهذا لأن له الدور الأكبر للإنسان في إحداث ملوثات للتأثير بشكل سلبي على الطبيعة بأكملها دون أن يدري، فيكون الغرض الأساسي هو الصناعة والتجارة دون أن يشعر بأن هذا يؤثر على البيئة الخارجية والداخلية والتأثيرات السلبية التي تتعرض لها.
  • تعرضت طبقة الأوزون في العديد من الأماكن إلى التآكل بشكل كامل، وبدأ يقل تأثيرها في العديد من الدول والمناطق، وهذا حيث أن نسبة 5% من قدرتها على تقليل المخاطر الخارجية قلت بنسبة كبيرة، فقد تم اكتشاف ثقف في طبقة الأوزون الموجودة في القطب الجنوبي للأرض.

اهم أسباب ثقب الأوزون :

  1. زيادة نسبة مركب الكلوروفلوركربون الذي يعتبر من المركبات الكيميائية التي تدخل في تركيب كلا من مادة الكلور والفلور، والتي قد ينتج عنها التأثير سلبيا على طبقة الأوزون، فقد بدأت نسبة الغازات الضارة تزيد بشكل ملحوظ بعد أن تم ظهور الثروة الصناعية التي كانت سبب ملحوظ في تآكل الأوزون.
  2. زيادة معدل نسبة النيتروجين في الجو وأيضا زيادة نسبة غاز أول أكسيد الكربون الذي يمر بالعديد من التحويلات الكيميائية حتى يكون حمض نيتريك يعمل على تعزيز تآكل طبقة الأوزون، وهذا لأنه يعتبر من الغازات السامة التي تضر الجسم والتي تتفاعل مع عنصر الأكسجين حتى ينتج عنه الكثير من النتائج الضارة التي تؤثر عليه.

المخاطر التي تقع على البيئة بسبب وجود ثقب الأوزون:

  • قد تتأثر الأرض بشكل كبير بسبب وجود ثقب الأوزون وقد تم تصنيف هذه المخاطر بأنها من أكثر المخاطر والأضرار التي تقع على الكرة الأرضية، فقد تكون الأرض عرضة بسبب اتساع فتحة ثقب الأوزون إلى زيادة نفاذ الأشعة الفوق بنفسجية إلى الأرض، وبالتالي تسبب ضرر للإنسان لأنها قوية ولا يقدر جسم الإنسان على تحملها، وقد تؤدي إلى موت الحيوانات والنباتات، وتعرض الإنسان إلى خطر الإصابة بضعف الجهاز المناعي وعدد من الأمراض الأخرى، وبالتالي قد يسبب الأمراض الخطيرة منها مرض سرطان الجلد وأمراض العيون المزمنة التي تصيب الإنسان، وغيرها من الأمراض الخطيرة التي تهاجم الإنسان، وفي بعض الأحيان قد تؤدي إلى الموت.
  • تعرض الشجر والنباتات إلى التلف والجفاف وهذا بسبب قلة نسبة الكلوروفيل في الطبيعة، وبالتالي يعمل على تقلل الإنتاج في الطبيعية ويتعرض الغذاء إلى التهديد في الأرض وتنتهي الحياه بسبب زيادة ثقب الأوزون نتيجة الملوثات والمركبات الضارة التي تنتشر وتتصاعد إلى أعلى وتؤثر على البيئة بشكل كامل.
  • تعرض الحيوانات إلى الأذى والضرر نتيجة إلى تغير الطفرات الجينية التي تتواجد في جسمهم، وزيادة نسبة الغازات الضارة الموجودة بداخل أجسام الحيوانات بسبب تناول غذاء ملوث أو استنشاق هواء ملوث أو غيرها من العوامل، مما يكون عرضة إلى تعرضها إلى الأمراض المزمنة والتشوهات التي تظل معها إلى نهاية المطاف.
  • تغير المناخ والطقس في الأرض قد يكون عامل أساسي بسبب وجود ثقب الأوزون، وهذا بسبب زيادة خطر الغازات الدفينة في الأرض، مما قد يكون سبب كبير في زيادة نسبة الحوادث والكوارث الطبيعية وزيادة معدل الفيضانات والسيول في العديد من المناطق، وتعرض بعض المناطق الأخرى إلى الجفاف كما أن ينتج عن تعرض الكرة الأرضية إلى وجود ثقب فيها إلى خلل في التوازن البيئي، ويبدأ العالم في الضياع والانهيار بسبب هذه العوامل المضرة التي تؤثر على البيئة.
  • يجب أن يتم وضع قوانين رادعة للحد من المخاطر التي تؤدي إلى تآكل طبقة الأوزون، وهذا حتى يظل العالم الذي نعيش فيه باقي وخالد دون أي مؤثرات خارجية.

المراجع :