الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

اسباب حدوث البراكين وانواعها

بواسطة: نشر في: 18 مايو، 2020
mosoah
اسباب حدوث البراكين

نتعرف اليوم على اسباب حدوث البراكين فهي أحد الظواهر الطبيعية الغريبة التي تحدث على سطح الكرة الأرضية. فهي عبارة عن ظاهرة تؤدي إلى انبعاث مواد متلهبة ومنصهرة تخرج بسرعة جدًا من باطن الأرض، وتتسبب في انفجار حمم بركانية، تؤدي إلى تدمير المكان الذي ينفجر فيه البركان، وعبر المقال التالي على موقع موسوعة سنتعرف بشكل تفصيلي على البراكين، فتابعوا معنا.

تعريف البراكين

  • البركان هو أحد الظواهر الطبيعية التي تحدث في القشرة الخارجية للأرض، عبر حدوث شق في هذه القشرة يعمل على خروج الحمم البركانية، والصخور والغازات التي تكون شديدة الحرارة.
  • والبركان هو المرتفع الناتج من خروج هذه المكونات من باطن الأرض.
  • والبراكين لا تعتبر من الظواهر التي يختص بها كوكب الأرض فحسب.
  • ولكنه يحدث في أماكن مختلفة من الكون، حيث تحدث البراكين على سطح القمر، وعلى أسطخ الكواكب الأخرى.

أهمية البراكين

يتسائل الكثير من الأشخاص الذين يتابعون حدوث البراكين المدمرة، التي تتسبب في الخسائر الهائلة، عن الفائدة التي تعود على الأرض من انفجار البراكين، متوقعين أن هذه الظاهرة لا تتسبب سوى في التدمير فقط، لكن علماء الجيولوجيا قد انشغلوا بهذا الأمر، بحثًا ودراسة، فوجدوا أن هناك العديد من الفوائد التي تعود على الأرض من حدوث البراكين، ومن أهم هذه الفوائد:

  • الحمم البركانية تكون ذات درجات حرارة مرتفعة للغاية، وهذه الحرارة تعمل على تفتيت القشرة الخارجية للمنطقة التي يحدث فيها البركان، وهو الأمر الذي يساهم بشكل كبير على تجديد الأرض الموجودة بتلك المنطقة، وزيادة خصوبة الأرض وصلاحيتها للزراعة، بسبب احتواء الحمم البركانية على العدي من المعادن مثل الحديد والكبريت والبوتاسيوم.
  • تقوم البراكين بالقضاء على بعض الأنواع من البكتيريا، التي تقوم بإنتاج غاز الميثان الذي يعتبر واحد من أهم الغازات التي تتسبب في ظاهرة الاحتباس الحراري التي يعاني منها كوكب الأرض.
  • تعمل على إعادة تشكيل الظواهر الجغرافية والتضاريس للمنطقة التي ينفجر بها البركان، حيث يُخلِّف البركان الهضاب والجبال.
  • بعد أن يهدأ البركان تنشأ في التجاويف التي تسببها الحمم البركانية العديد من البحيرات التي تقابل الجهات الممطرة، مما يتسبب في تغيير جغرافية الأرض.
  • انفجار البراكين يحافظ على توازن الكرة الأرضية، لأنها تعمل على إخراج جزء من الغازات والأبخرة الموجودة بباطن الأرض، والتي إن لم تخرج بين حين وآخر سوف تؤدي إلى انفجار كوكب الأرض وانتهاء الحياة.
  • الحرارة الشديدة الناتجة عن انفجار البركان يتم استخدامها في توليد الطاقة، وعلى الأخص الطاقة الكهربائية.
  • المياه الحارة التي تنطلق من البركان تحتوي على الكثير من المعادن الخاصة، التي يتم استخدامها في التخفيف من وعلاج بعض الأمراض الجلدية.
  • تعمل البراكين الثائرة على منع مياه المحبطات من التجمد.
  • تساعد البراكين المنفجرة بعدما تخمد، تساعد العلماء على التعرف بشكل أعمق وأوسع على الطبقات التي تتكون منها الكرة الأرضية.
  • يتعرف العلماء من خلال انفجار البراكين على الأماكن مرتفعة الضغط في الكرة الأرضية.

نتائج حدوث البراكين

ذكرنا في الفقرة السابقة الفوائد التي تقدمها البراكين للبيئة، ولكوكب الأرض على وجه العموم، ولكن الأمر لا يقتصر على هذه الفوائد فحسب، ولكن هناك الكثير من الأضرار التي يتسبب فيها حدوث البراكين، ومن أهم تلك الأضرار:

  • القضاء على مظاهر الحياة في الأماكن التي تقع بالقرب من البركان، حيث تقوم الحمم البركانية المنبعثة من فوهة البركان بقتل الأشخاص، وتدمير المنازل والطرق والمنشآت المختلفة.
  • تتسبب البراكين في تلويث مياه البحار والمحيطات، والقضاء على الثروات التي تحتوي عليها من الأسماك والكائنات البحرية، مما يؤثر بشكل سلبي غير مباشر على الإنسان.
  • تتصاعد من البراكين الكثير من الغازات السامة التي تعمل على تلويث الجو. ومن تلك الأبخرة غاز الكبريت، وغاز ثاني أكسيد الكربون.
  • الغابات التي تكون قريبة من منطقة انفجار البركان تتعرض للفناء، حيث تقوم الحمم البركانية بحرق هذه الغابات والمناطق الزراعية، مما يؤدي إلى تدمير المحاصيل الزراعية.
  • تقوم الحمم البركانية بالقضاء على جميع الكائنات الحية التي تتواجد في محيط البركان.

أنواع البراكين

هل البراكين نوع واحد أم أن هناك أنواعًا مختلفة من البراكين؟ يقول علماء الجيولوجيا أن البراكين التي تحدث في الأرض ليست كلها نوعًا واحدًا، وإنما تتعدد إلى أنواع مختلفة، ومن بين هذه الأنواع:

البركان المخروطي

  • وهو النوع الأشهر من البراكين، وهذا البركان من الممكن أن يكون بركان منفرد بذاته، أو يكون بركان يحدث بجانب الأنواع الأخرى من البراكين.
  • ويقول العلماء بأن هذا النوع من البراكين يعتبر من البراكين الصغيرة بالمقارنة مع الأنواع الأخرى، حيث يصل طولها إلى 91 متر، ولا يزيد ارتفاعها عن 366 مترًا.

البركان الطبقي

  • وهذا النوع من البراكين له اسم آخر وهو البركان المركب .
  • وقد تم تسميته بهذا الاسم لأنه يتكون من طبقات من الحمم البركانية الجامدة، وكتل من الأحجار، والرماد.
  • وبعتبر البركان الطبقي أكبر من البركان المخروطي، حيث يصل ارتفاعه إلى 2438 مترًا.

البركان الدرعي

  • هذا النوع من البراكين هو الأكبر، وهو يتكون من طبقات مختلفة من الحمم المتجمدة التي تنتشر إلى جميع الاتجاهات حول البركان.
  • وتخرج من فوهة البركان، وهذا النوع قد يصل قطره إلى أميال عدة، وهي لا تعتبر من البراكين شديدة العنف.

بركان كالديرا

يتميز هذا النوع من البراكين بأنه يتخذ شكل الحوض الدائري، ويقوم بإطلاق حمم شديدة السمك، التي تترواح درجات حرارتها ما بين 650 إلى 800 درجة مئوية.

أنواع البراكين من حيث النشاط

تتنوع البراكين من حيث نشاطها إلى ثلاثة أنواع، وهي:

البراكين النشطة

  • هذا البركان هو البركان الذي يقوم بإطلاق الحمم البركانية بالفعل.
  • ويكون نشاطه واضحًا للعيان، أو ظهرت العلامات التي تدل على قرب انفجاره، من خلال حدوث الاهتزازت الأرضية، أو الغازات المنبعثة التي يستدل منها العلماء على اقتراب انفجار هذا البركان ونشاطه.

البراكين الساكنة

  • وهذا النوع هو البركان الذي لا توجد به أي علامة من العلامات التي تدل على اقتراب انفجاره.
  • ولكن هذا البركان من الممكن أن ينفجر في أي وقت، كما أنه قد انفجر في الأوقات المتخللة للعشرة آلاف سنة المنقضية.

البراكين الخامدة

  • هذا النوع من البراكين يعتبر من البراكين الآمنة، التي لن تقوم بالانفجار مرة أخرى.
  • وذلك لأنه لم ينشط خلال ال10.000 عامًا الأخيرة. أو أن العلماء قد وجدوا أن البركان قد تخلص تمامًا من الصهارة التي تعمل على ثورانه.

اسباب حدوث البراكين

هناك العديد من الأسباب التي تعمل على انفجار البراكين، ومن أهم هذه الأسباب:

  • الارتفاع الكبير لدرجات الحرارة للمواد الموجودة بباطن الأرض.
  • تغير الضغط داخل البركان، مما يدفع الصهارة أو “الماجما” إلى الانطلاق إلى خارج الأرض.
  • تحدث البراكين كذلك بسبب حركة الصفائح التكتونية التي توجد بداهل الأرض، التي تتحرك داخل الطبقات الداخلية للأرص، وتقوم بدفع المواد المنصهرة بسبب درجات الحرارة شديدة الارتفاع الموجودة بداخل الأرض، فتقوم بدفعها إلى الأعلى، مما يتسبب في انفجار البركان.
  • تتراوح درجات الحرارة للحمم البركانية ما بين 800 و 1000 درجة مئوية.
  • من الممكن أن يتسبب الانخفاض الحادث في درجات الحرارة إلى تحول الصهارة القديمة إلى بلورات، تقوم بالترسب في قاع الأحجار الموجودة بباطن الأرض، وتقوم بدفع الصهارة السائلة إلى الأعلى، وتظل ترتفع حتى تصل إلى الطبقات الضعيفة من القشرة الأرضية، ومن ثم تقوم بالانفجار.
  • من الممكن أن تثور البراكين الخامدة مرة أخرى بسبب الظواهر الطبيعية الأخرى التي تحدث في منطقة البركان الخامد، والتي تعمل على التقليل من كثافة الصخور، وإذابة الجليد المتواجد على فوهة البركان، وهو ما يؤدي إلى ثوران البركان مرة أخرى.

علامات قرب انفجار البراكين

لم يتوصل العلم حتى الآن من الوصول إلى الحلول التي يمكنها التخلص من ظاهرة البراكين بشكل نهائي، لكن علماء الجيولوجيا يمكنهم توقع حدوث بركان معينة في منطقة معينة، بسبب الدلالات التي تظهر على الأرض قبل انفجار البركان.

وبالتالي يمكنهم اتخاذ خطوات لحماية الأشخاص الذين يتواجدون في محيط الانفجار البركاني من الابتعاد عن المخاطر التي يسببها.

ومن أهم العلامات التي تدل على قرب انفجار البركان:

  • اهتزازت عنيفة تحدث في المكان.
  • تغيرات في سلوك الحيوانات الموجودة بالمنطقة التي سينفجر منها البركان.
  • زيادة درجات الحرارة بمعدلات غير مسبوقة.
  • تغيرات تحدث في البحيرات الموجودة بالقرب من البركان.
  • انتفاخ سطح التربة في المكان الذي سيحدث فيه البركان
  • يصحب هذه الاهتزازات صوت مرتفع، يتميز بأنه صوت مخيف.
  • تظهر في الجو روائح كبريتية نفاذة جدا.
  • تحدث تغيرات في الجاذبية والمجال المغناطيسي في المكان المتوقع انفجار البركان به.

حلول البراكين

وتبدأ بعد ظهور هذه العلامات، اتخاذ الاحتياطات اللازمة للحد من الآثار المدمرة للبركان، ومن أهمها:

  • ترك المنزل المتواجد به الشخص القريب من البركان، والذهاب إلى مكان أكثر أمنًا.
  • مغادرة المنزل بأسرع وقت ممكن، وعدم الانشغال بإعداد الأمتعة والمستلزمات الشخصية، لأن البركان من الممكن أن ينفجر في أي لحظة، فلا يوجد موعد محدد لانفجاره.
  • يتم التنبيه على الابتعاد عن المباني بكافة أنواعها، والجسور، وجميع الأعمال البشرية التي من الممكن أن تتدمر، وتسقط على البشر وتسبب هلاكهم.
  • يتم التوصية بأن يتم الابتعاد عن الأماكن التي يكثر فيها الضباب، وملاحظة اتجاه سير الضباب، والسير عكس الاتجاه الذي يسير فيه لأنه بذلك يتم الابتعاد عن مناطق الخطر.
  • إن كان مقر العمل يقع في المنطقة المحيطة بالبركان، وحدثت اهتزازات في مكان العمل، فيجب الخروج منه على الفور، وإجلاءه من جميع العاملين.
  • استخدام الماسكات الواقية من الغبار، لحماية الجهاز التنفسي من الأضرار الناتجة عن الهواء الملوث الموجود في الجو، نتيجة الأدخنة والمواد الكيميائية المنبعثة من البركان قبيل انفجاره.
  • ينبغي علي جميع الأشخاص الالتزام بالتعليمات التي يصدرها المتخصصون لأن هذه التعليمات لا تستهدف سوى المحافظة على السلامة العامة، وتقليل الأضرار الناتجة عن البركان بقدر الإمكان.

كيف تحدث البراكين

  • يحدث البركان عندما تكون كثافة بعض المواد والغازات والصخور الموجودة بباطن الأرض أقل من كثافة المواد الأخرى المحيطة بها، وبالتالي فهي ترتفع إلى أعلى، حتى تصل إلى الطبقات القربة من الأرض.
  • وتقوم هذه المكونات بدفع القشرة الأرضية لتخرج على هيئة حمم بركانية أو “لافا” بسبب ضعف القشرة الأرضية في تلك المنطقة.
  • وعبر رحلتها إلى القشرة الأرضية تمر هذه الحمم بمنعطفات مختلفة حتى تصل إلى المنطقة التي تكون فيها تك القشرة ضعيفة، فتقوم بإحداث التشققات بها، وهو الأمر الذي يتسبب في خروجها من باطن الأرض.

وإلى هنا نكون قد انتهينا من هذا المقال الذي قدمنا لكم من خلاله أهم المعلومات المتعلقة بالبراكين، وأسبابها، وكيفية حدوثها، وفوائدها وأضرارها، وأسباب حدوثها، وجهود العلماء للحد من الآثار المدمرة لها، نرجو أن يكون المقال قد أمدكم بالمعلومات المفيدة، كما يمكنكم متابعة المزيد من المقالات حول الموضوعات المختلفة عبر الدخول إلى موقع الموسوعة العربية الشاملة.