الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

من الامراض التنفسية التي تسببها البكتيريا

بواسطة: نشر في: 13 أكتوبر، 2021
mosoah
من الامراض التنفسية التي تسببها البكتيريا

إن الاعتقاد السائد عن البكتيريا كونها كائن ضار وهذا مفهوم خاطئ، حيث إن النسبة الأكبر من البكتيريا الموجودة على سطح الأرض هي البكتيريا النافعة والتي تساهم في تقليل أنتشار الأمراض وتساعد في حدوث توازن بيئي لكن هناك أنواع تسبب الإصابة بالأمراض الصدرية، لذا نتناول في مقال اليوم عن من الامراض التنفسية التي تسببها البكتيريا عبر موقع موسوعة كل ذلك من خلال السطور التالية.

من الامراض التنفسية التي تسببها البكتيريا

مع أقتراب فصل الشتاء يبدأ مرضى الحساسية والجيوب الأنفية بالشعور بأعراض الالتهاب والحكة وقد يزداد الأمر ليصل إلى صعوبة في التنفس، ويرجع السبب في ذلك إلى أصابة الجهاز التنفسي بالبكتيريا.

  • عند انخفاض درجة حرارة الطقس وازدياد الرياح يتعرض الجهاز التنفسي للعدوى البكتيريا التي تنشط في فصل الشتاء.
  • تسبب تلك البكتيريا قي إصابة الجهاز التنفسي بعدة أمراض والتي منها التهابات في الحنجرة واللوزتين والانف، مما يترتب عليه شعور المريض بالتهاب في الأذنين والجيوب الأنفية.
  • يوضح الأطباء إن نزلات البرد والإنفلونزا قد تزداد لتتمثل الإصابة في التهاب الرئة والقصبة الهوائية، وفي تلك الحالة يجب الذهاب إلى الطبيب والخضوع للعلاج المكثف.
  • إلى جانب هذا يوجد بعض الأمراض التي يصاب بها الجسم نتيجة العدوى البكتيريا وتتمثل في مرض الطاعون والكوليرا والسل بالإضافة إلى مرض الالتهاب الرئوي والخناق.
  • يجب عند الشعور بأعراض البرد من سيلان الانف والكحة وضيق التنفس مع ارتفاع درجة الحرارة بالذهاب إلى الطبيب حتى لا يتعرض الجسم لمضاعفات أخرى.

تعريف البكتيريا

وضع العلماء تعريف للبكتيريا وهذا ما نتناوله بداخل تلك الفقرة.

  • البكتيريا هي عبارة عن كائنات صغيرة الحجم دقيقية للغاية، تتكون من خلية واحدة، وتتواجد البكتيريا بشكل تكتلي معاً.
  • أثبتت الدراسات العلمية إن كوب المياه الواحد يضم مليون خلية بكتيريا، ويوجد أنواع من البكتيريا النافعة التي تحمى الإنسان من الإصابة بالأمراض.
  • تستطيع البكتيريا التعايش في مختلف أنواع البيئات، فهي لها القدرة على التواجد داخل التربة أو في المواد السائلة والصلبة.
  • كما يمكن أن تتواجد في الهواء المحيط بها، وهي جزء أساسي من البيئة التي نعيش بها.

التكاثر في البكتيريا

لكل نوع من الكائنات الحية طريقة للتكاثر، وفي بعض الأحيان تتشابه بعض الكائنات في شكل التكاثر ومدة نمو الأجنة، لذا نتناول بداخل تلك الفقرة التكاثر في البكتيريا بشكل تفصيلي في السطور التالية.

  • يوضح العلماء إن البكتيريا من الكائنات المعقدة التي تتكون من عدة أجزاء، ويحدث التكاثر من خلال عملية الانقسام الثنائي.
  • تترأس البكتيريا قائمة الكائنات الحية التي تتكاثر ذاتياً، حيث تقوم الخلية بالانقسام لإنتاج خلية مصغرة أخرى تحمل نفس الحمض النووي.
  • بوجد أنواع من البكتيريا تتكاثر من خلال التبرعم، وهي تحدث لبكتيريا الزرقاء.

أنواع البكتيريا

يوجد على سطح كوكب الأرض أنواع عديدة من البكتيريا، لذا نوضحها لكم بداخل تلك الفقرة.

  • بكتيريا Colsstiridium difficile: يعرف ذلك النوع من البكتيريا باسم المطثية العسيرة، وهي تتواجد داخل الأمعاء بمعدل معين وفي حالة نشاطها تسبب بعض الأمراض المعوية.
  • بكتيريا السالمونيلا: يصاب الجسم ببكتيريا السالمونيلا عن طريق الطعام الملوث، حيث يصيب الجسم بتسمم وعليه يدخل الجسم ذلك النوع من البكتيريا.
  • بكتيريا Helicobacter pylori: يعرف ذلك النوع من البكتيريا باسم الملوية البوابية، وهي تسبب الإصابة بالالتهابات وقرحة المعدة.
  • بكتيريا النيسرية البنية: يصاب الإنسان بتلك الإصابة البكتيريا من خلال العلاقات الحميمة الغير شرعية، وعليه يصاب الجسم بمرض السيلان.
  • بكتيريا Streptococcus: يتعرض الجسم لبكتيريا المكورات العقدية عند الإصابة بمرض التهاب السحايا أو العدوى وكذلك عند التعرض لالتهابات في الحلق العقدي.
  • بكتيريا المتفطرة السلية: تعرف تلك الإصابة بانها من أخطر أنواع الإصابات البكتيرية، وذلك لإنها تهاجم الرئة وقد يحدث مضاعفات مما يزيد فرص الإصابة بمرض السل.

الفرق بين الفيروس والبكتيريا

تساءل الكثير من الإفراد حول الفرق بين الفيروس والبكتيريا، لذا نعرض لكم الإجابة بشكل تفصيلي في الفقرة التالية.

  • يوضح الأطباء إلى إن هناك فرق بين الفيروسات والبكتيريا، وبناء على ذلك تختلف الأمراض التي يصاب بها المريض من تلك الإصابات.
  • البكتيريا: يعرف عن البكتيريا بأنها كائنات ذاتية التكاثر تتواجد في أنواع مختلفة من البيئات ويمكنها التعايش والتأقلم مع ظروف الطقس المتنوعة.
  • نسبة البكتيريا الضارة لا تتعدى 1%، والباقي أنواع نافعة تفيد الجسم وتقلل من الإصابة بالعدوى أو بالأمراض السرطانية.
  • الفيروسات: تعتبر الفيروسات هي كائنات تصغر في الحجم عن البكتيريا، وتختلف عنها في عملية التكاثر حيث يلزم وجود خلايا حية لإنتاج فيروسات أخرى.
  • يوضح الأطباء إن الفيروس يتكاثر داخل الجسم بعد مهاجمته للجهاز العضوي ومن ثم يستقر بداخله لبدء تكاثر الخلايا.
  • الأمراض الناتجة عن الإصابة: ينتج عن الإصابة بالبكتيريا الضارة عدة أمراض والتي منها التهاب الحلق والتهاب المسالك البولية والحلق بالإضافة إلى مرض السل والكزاز.
  • أما عند إصابة الجسم بالفيروسات يتعرض الإنسان لعدوى البرد أو الإنفلونزا وكذلك الالتهابات بالإضافة إلى مرض الجدري أو الحصبة.
  • التشخيص: يستطيع المريض التعرف على نوع الإصابة من خلال التوجه إلى المعامل الطبية لأخذ عينة من البول أو الدم.
  • بعد التشخيص يتم التوجه إلى الطبيب الذي يحدد نوعية العلاج ومدته بناء على حالة المريض.

فوائد البكتيريا

بعد أن تناولنا من الأمراض التنفسية التي تسببها البكتيريا في بداية المقال، نعرض لكم فوائد البكتيريا بشكل تفصيلي في السطور التالية.

  • لكل كائن حي متواجد على سطح الأرض فائدة، وهذا ما يعادل التوازن البيئي الذي نعيش بداخلة.
  • تعمل البكتيريا على تقوية المناعة في الجسم من خلال تنشيط عدد الخلايا، وبناء على ذلك تقل فرص الإصابة بالأمراض المعدية.
  • وجد العلماء إن البكتيريا النافعة لها دور هام في تقليل الوزن وزيادة معدل الحرق في الجسم من خلال تحفيز الدهون، ويكون ذلك دليل على نجاح عملية التمثيل الغذائي بالجسم.
  • إلى جانب هذا فإن البكتيريا تعتبر عامل مساعد وفعال في حماية الجسم.
  • تساعد البكتيريا في تقليل مشاكل الفم حيث تحد من نمو الفطريات الضارة.
  • تظهر على المريض بعض الأعراض التي تدل على وجود نقص في كمية البكتيريا النافعة، حيث يشعر الشخص بالإمساك مع الشعور بعسر الهضم.
  • من الممكن أن يشعر المريض بأعراض القولون من ألم والتهابات في المعدة.
  • قد يطرأ على المريض عرض الغثيان والقيء، إلى جانب وجود رائحة كريهة من الأسنان.
  • يلزم في حالة الشعور بتلك الأعراض الابتعاد عن تناول الحلويات الصناعية مع توقف التدخين، وذلك حتى يعود معدل البكتيريا الفائدة لنسبتها الطبيعية.

طرق الوقاية من البكتيريا

يوضح الأطباء إلى إن هناك بعض الطرق التي تحمي الجسم من الإصابة بالبكتيريا التي تسبب ضعف في الجهاز المناعي وعليه تزداد فرص الإصابة بالأمراض المختلفة، وهذا ما نوضحه لكم في الآتي.

  • يناشد الأطباء بضرورة تعليم الأطفال كيفية حماية أنفسهم من الأمراض من خلال تقليل الاختلاط والمحافظة على التباعد الاجتماعي، إلى جانب هذا أتباع بعض الخطوات الوقاية.
  • يذكر الأطباء إلى إن هناك خطوات إذا أتبعها الإنسان سوف يقي الجسم من الإصابة بالأمراض.
  • نظافة الطعام: يلزم غسل الأطعمة من الخضروات والفاكهة بشكل جيد والحرص على تطهير معدات الطعام وطهي الأكل في درجة حرارة معتدلة وداخل أواني لا تتفاعل مع الحرارة.
  • تلك الخطوات تقلل الإصابة من العدوى البكتيريا والفيروسات، لذا يجب الالتزام بتلك الإجراءات.
  • غسل اليدين: تعتبر خطوة غسل اليدين من أهم الإجراءات التي يجب أتباعها على مدار اليوم وتجنب ملامسة الوجه والعينين، حيث نصحت منظمة الصحة العالمية بغسل اليدين بالصابون وتطهيرها بشكل مستمر، وذلك لتقليل الإصابة بفيروس كورونا المستجد.
  • أخذ اللقاحات: يساعد أخذ اللقاح والتطعيم قبل السفر والانتقال إلى الخارج في حماية جسم الإنسان من الأمراض.
  • الاحتفاظ بالأغراض الشخصية: من الضروري أن يكون لكل شخص أدوات شخصية لا يشاركها مع أحد، وهي خطوة تقلل من خطر العدوى والإصابة بالأمراض.
  • التواجد بالمنزل عند المرض: يوضح الأطباء إن إصابة الجسم بالعدوى يحتاج إلى الجلوس بالمنزل وعدم القيام بمجهود حتى لا يزداد المرض، كما ذلك يحمى المحيطين من الإصابة.

هكذا عزيزي القارئ نختم مقال من الامراض التنفسية التي تسببها البكتيريا الذي عرضنا من خلاله أنواع البكتيريا وطريقة التكاثر، نتمنى أن نكون سردنا الفقرات بوضوح ونأمل في متابعتكم لباقي مقالاتنا.

كما يمكنكم قراءة المزيد من المقالات:

المراجع