الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

أحد الخصائص التالية تميز الحيات عن غيرها من الزواحف

بواسطة: نشر في: 29 مايو، 2022
mosoah
أحد الخصائص التالية تميز الحيات عن غيرها من الزواحف

أحد الخصائص التالية تميز الحيات عن غيرها من الزواحف

تعد الحيات هي نوعا من انواع الزواحف، ولكنها تمتلك بعض الخصائص التي تميزها عن انواع الزواحف الأخرى،وهذه الخصائص هي

  • تعد الحيات من الزواحف التي ليس لها أرجل، حيث تستخدم عضلات بطنها كوسيلة في عملية الزحف السريع.
  • تمتلك الحيات قناة هضمية، على امتداد جسدها، وذلك على عكس باقي الزواحف التي تمتلك قنوات هضمية قصيرة.
  • وتتميز الحية بامتلاكها حفر حساسة للأشعة تحت الحمراء، حيث تستشعر من خلالها الفرائس في الظلام وتستعد لالتهامها.

ما هي خصائص الحيات؟

  • تنقسم الحيات إلى سحالي وثعابين (LIZARDS AND SNAKES)، حيث يمتلكان معا عدة خصائص هامة مشتركة بينهما.
  • وذلك مثل قدرتهما على التكيف مع الظروف المحيطة بهما، وأيضا طرق التكاثر المتشابه.
  • وهناك فئة تعتبر أن الثعابين في الأصل هي سحالي فاقدة لأرجالها، ويوجد أيضا الكثير من الصفات المشتركة بينهما، كجلدهم المتغير دوريا بتغير الأوقات.
  • وتمثل الزواحف والسحالي، النسبة الأكبر من أنواع الزواحف المختلفة على سطح الأرض.
  • وتختلف طبيعة الثعابين عن السحالي، في افتقارها للجفون التي تملكها السحالي، كما أنها لا تملك فتحات للسمع.
  • ويبلغ عدد أنواع الثعابين 3400 نوعاً.
  • ويبلغ عدد أنواع السحالي 5500 نوعاً.
  • وهناك نوعا من السحالي، تكون بلا أرجل ولكنها ليست من الأفاعي.
  • ويمتد طول السحالي من 0.02 إلي 3 أمتار.
  • وتمثل الثعابين خطرا كبيرا على البشرية، إذا كانت سامة، فقد يتعرض للإنسان للأذى منها.
  • وتصنف الثعابين من فئة الزواحف الأكثر رعبا للإنسان على مستوى العالم.
  • مما يحفز الإنسان دائما على القضاء عليها.
  • ومن الجدير بالذكر أن الطريقة الصحيحة للتعامل مع انواع الثعابين الغير سامة، هو تركها في شأنها وعدم التعرض لها مطلقاً، أما الأنواع السامة فيجب التخلص منها على الحال وعدم إيذائها.

خصائص الزواحف

تشترك معظم الزواحف في العديد من الخصائص المشتركة، التي تتميز بها عن باقي الكائنات الحية وهذه الخصائص فيما يلي:

  • تتميز الزواحف بأن أجسامها مغطاة بالحراشف والقشور، التي تتكون من الكريتين، حيث يتمثل دور هذه القشور والحرافيش في حماية جسم الزواحف والحفاظ على درجة رطوبة أجسادهم.
  • تتنفس الزواحف عن طريق الرئتين، حيث لا يوجد لديها وسيلة أخرى للتنفس إلا بها.
  • معظم الزواحف تمتلك أربعة أرجل، وتتنقل من مكان لآخر إما بطريقة الزحف على بطنها أو بطريقة الجري السلايع باستخدام أقدامها.
  • تعد الزواحف من أصحاب الدم البارد، حيث تنظم درجة حرارة جسمها عن طريق الوسط الخارجي.
  • وفي الغالب تثبت حالتها في فصل الشتاء، لكي تحافظ على درجة حرارة أجسادها.
  • تتكاثر الزواحف عن طريق البيض، ويكون اخصاغبها داخلياً، بعد أن تتزاوج.
  • تتميز معظم الزواحف بامتلاكها قنوات هضمية قصيرة، ويكون بعضها في هيئة لخم والبعض الآخر في هيئة عاشب.
  • كما تتميز الزواحف باستقبالها الكميائي، حيث تمتلك أعضاء حسية كميائية، تتواجد أما في أنفها أو سقف فمها حيث تعمل على اكتمال حاسة الشم أو تكون بديلة عنها.

أنوع الزواحف

تنقسم الزواحف لعدة انواع مختلفة وهم فيما يلي:

السلاحف

  • تعد السلاحف نوعا من أنواع الزواحف، وتتميز السلاحف أن أجسامها، مغطاة بطبقة خارجية صلبة تشبه الصدف، حيث تعمل هذه الطبقة على حمايتها من المخاطر.
  • وتعود نشأة السلاحف إلى ملايين السنيين، حيث تعتبر من أكثر أنواع الزواحف أقدمية.
  • وتميزت السلاحف أنها من الكائنات الحية، المنتشرة في معظم أنحاء العالم، ويرجع ذلك لقدرتها على التكيف والعيش في البيئات المتنوعة وظروف المناخ المختلفة، فمنها كمن يعيش في المياه ومنها من يعيش في أرض اليابس، وأنواع أخرى تستطيع العيش في كلتا البيئتين.
  • ويعيش على الكرة الأرضية أكثر من 300 نوعا من السلاحف.
  • ويمكننا تقسيم الزواحف إلى مجموعتين رئيسيتين وهما فيما يلي:
    • السلاحف ذات الرقبة الجانبية.
    • السلاحف ذات الرقبة المخفية.

التماسيح

  • تعد التماسيح من الزواحف الكبيرة والعملاقة الحجم، وتتواجد التماسيح في عدة قارات، حيث تقطن المنطقة الاستوائية بوجه خاص، وذلك مثل قارة آسيا وإفريقيا وأمريكا وأستراليا.
  • وفي الغالب تتعايش التماسيح في المياه وارض اليابس معا، وبلغ عدد أنواعها 13 نوعا من التماسيح، وتتراوح أوزانهم من 6 إلى 907 كيلو غرام.
  • تتغذى التماسيح بوجه عام على أكل اللحوم، وهناك بعضا من الأنواع المهددة بالانقراض، مثل التمساح الكوبي والأمريكي.
  • وهناك العديد من الحقائق المذهلة حول التماسيح، حيث تستطيع استبدال أسنانها مدى حياتها، لعدة مرات متكررة، وقد يصل عدد الأسنان التي تستبدلها إلى 8000 سن.
  • وتحافظ التماسيح على برودتها عن طريق فتحة فمها، كما تتمتع التماسيح بقوة حاسة السمع، حيث يكون في استطاعتها أن تسمع أطفالها قبل أن يفقسوا من بيضها.
  • وتستطيع التماسيح السباحة لمسافة 32 كيلو متر في الساعة، ولمدة ساعة كاملة تحت المياه، كما تستطيع القدرة على الركض بسرعة 17.6 كيلو متر في الساعة لمسافات قصيرة.
  • وتتراوح أعمار التماسيح ما بين 30 إلي 75 سنة وذلك حسب أنواعها.

التواتارا او الطراطرة

  • ويعد هذا النوع من أنواع الزواحف نادرة الوجود، وقد تتواجد بوجه خاص في نيوزلاندا فقد، حيث تتوزع على 32 جزيرة هناك.
  • وتختلف اللوان هذا النوع ما بين الأخضر الزيتوني والبنى المحمر والبرتقالي بدرجاته.
  • وتتميز الطراطرة بنشاطها في الطقس المنخفض، ومن الحقائق المثبتة لها أنها تغير جلدها الخارجي مرة واحدة كل عام.
  • يبلغ طول الطراطرة ما بين 1 إلى 0.5 متر، ويتميز ظهرها أنه يملك أشواكا موزعة طوليا، فوق عنقه وظهره، لكي يستخدمها للدفاع عن نفسه، ويمكنه أيضا جذب الإناث من خلالها.
  • يتراوح عمر الطراطرة ما بين 60 إلى 100 عام، حيث يتطور نموه حتى يصل إلى 35 عاماً.

كيف تتكيف الزواحف مع البيئة المحيطة بها

تتكيف أنواع الزواحف في العيش في البيئات مختلفة الطقس، حيث يمكنها العيش في الظروف القاسية، حيث تمكتك أسلوبا تستطيع من خلاله أن تستمر على قيد الحياة، وتوفر جميع احتياجتها ومن امثلة ذلك فيما يلي:

  • يملك بيض الزواحف قشوراً صلبة تعتبر كطبقة خارجية، لحمايتها من أخطار البيئة والحيوانات المفترسة.
  • تتمتع الزواحف بطرقها الذكية في الاصطياد، وذلك لتلبي حاجتها وما يكفيها من اللحوم، ومن أمثلة ذلك لسان الحرباء الذي يتمتع بسرعة فائقة في التقاط والتهام الفرائس.
  • وأيضا لسان التمساح العضوي، المشبة للديدان لتغفيل فيرستة.
  • كما تمتلك الأفاعي سماً، يساعدها في اصطياد الفرائس، حيث تعتبر الثعابين من أشهر الزواحف السامة.
  • وهناك بعض من انواع الزواحف قادرا على تغيير لون جلدة وذلك تغفيلاً للأعداء وذلك مثل الحرباء.
  • وهناك فئة أخرى تستطيع أن تخفي ذيلها في أي لحظة، حيث تعمل ذلك لتشتيت الأعداء والفرائس.
  • ومعظم الزواحف تحافظ على رطوبتها، وكمية المياه بداخلها، وذلك لا معظمها لا تتعرق ولا تتبول.

كيف تتغذى الزواحف

  • تتغذى العديد من أنواع الزواحف على الحيوانات، حيث يكون تصنيفها من آكلات اللحوم، وتتناسب طردياً من حجمها، فريسة الحيوانات الزاحفة، وذلك كالسحالي والتماسيح والأفاعي.
  • وهناك فئة مستثناه بوجه خاص تتغذى بصورة أساسية على النباتات، وذلك مثل السلحفاة البرية والاغوانا الخضراء.
  • وهناك أيضا فئة من السلاحف البرية تتغذى على طحالب وأعشاب البحر.

كيف تتكاثر الزواحف

تتكاثر الزواحف عن طريق التزاوج والإخصاب الداخلي بوضع البيوض، حيث تكون هذه الطريقة الشائعة لمعظم الزواحف، ولكن هناك فئة صغيرة تلد كما تفعل الثدييات، وسوف نوضح في السطور التالية، وصف لكل من طريقتي التكاثر للزواحف:

الزواحف التي تبيض

  • تلد الزواحف عادة بيوضها، التي تكون عادة مغطاة بقشرة صلبة، تعمل على حماية الصغار التي بداخلها.
  • وتضع الزواحف بيوضها في المناطق اليابسة فقد، وذلك إن كانت أيضا من الأنواع القادرة على العيش في البيئة المائية، فإنها أيضا تخرج من المياه، لتضع بيضها في البيئة اليابسة، وذلك عند مجيء وقت وضعها.
  • وتكون داخل هذه البيوض الأجنة، حيث تبقى لفترة داخل رحم الأم، ثم تضعها الأم هذه البيوض في الخارج، ويتطور بعد ذلك نموها داخل البيوض ثم يكتمل نموها فتفقس.

الزواحف التي تلد

  • هناك فئة من انواع الزواحف تتاكثر بالولادة، حيث يكون ذلك نادراً الحدوث بالنسبة للزواحف، وذلك لأن معظمها تضع البيوض.
  • أما الفئة الأخرى التي تلد، تكون مثل الأفاعي التي تلد صغاراً.
  • ويكون السبب في تغيير طريقة تكاثر الزواحف، هو تغيير الطقس والمناخ المنخفض.
  • وقد اكتشف منذ قديم الزمن، أن طريقة الإنجاب بالنسبة للسحالي والثعابين، تتراوح ما بين البيض والولادة، والدليل على ذلك، بعض الأحافير ،التي زرعت أجنة داخل الهياكل العظمية للزواحف القديمة، واتضح أن الأغلبية منها تتكاثر عن طريق وضع البيض.