الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

ما هي خصائص الرخويات وأنواعها وفوائدها

بواسطة: نشر في: 22 سبتمبر، 2019
mosoah
الرخويات

إليكم أبرز المعلومات عن فصيلة الرخويات ، تتعدد أشكال الكائنات الحية على سطح كوكب الأرض ما بين العديد من الفصائل والأنواع التي قد يفوق حجمها عدة أمتار كالحوت الأزرق، أو ما لا يمكن رؤيته بالعيد المجردة كالديدان واليرقات، وما بين هذا وذا يعيش الإنسان ليمثل حلقة الوصل التي تحفظ التوازن الكوني إذا أحسن الحفاظ على كافة الفصائل والأنواع المتواجدة من الكائنات الحية ولم يسهم في موتها لتنقرض مخلة بالتوازن البيئي الطبيعي.

وتأتي الرخويات لتمثل واحدة من أصغر الفصائل في مملكة الحيوان ، والتي تتميز بضعف ومرونة جسمها بشكل كبير لعدم احتواء تكوينها الجسماني على عظام داخلية أو غضاريف ، ونجد أن منها ما يمثل غذاء شهي للإنسان مثل المحار، أو ما قد يمثل ضرراً بإصابة الإنسان ببعض الأمراض مثل الأنواع التي تلدغ الإنسان في المناطق الاستوائية الحارة.

وفي المقال التالي من موقع موسوعة سنتعرف على الرخويات وانواعها وغذائها وخصائصها.

الرخويات

تعريف الرخويات

  • تمثل الرخويات ثاني أكبر المجموعات في مملكة الحيوان بعد مجموعة الحشرات، حيثُ يفوق عدد أنواعها 200.000 نوعاً مختلف الشكل والحجم.
  • سُميت الرخويات بهذا الاسم لعدم احتواء أجسامها على  عمود فقري، كما أن أغلبها يتخذ لوناً شفافاً يصعب رؤيته بوضوح.
  • وتعرف الرخويات بأنها الكائنات الحية المرنة ذات الأجسام الطرية والتي عادة من تتكون أجسامها من رأس وقدم فقط، ويغطى بعض أنواعها هيكلاً عظمياً صلباً من الخارج مثل القواقع والمحار.
  •  كائنات بدائية التكوين ولم تتطور بشكل كبير لتتلاءم مع ظروف الحياة حتى تم الظن إنها انقرضت من ملايين السنوات إلا أن تم اكتشاف واحدة منها موجودة بأعماق المحيط الهادئ بساحل كوستاريكا عام 1952م.

خصائص الرخويات

  • تتكيف الرخويات في المعيشة مع كافة البيئات الطبيعية بداية من البيئة البرية اليابسة والمائية سواء إن كانت ميه عذبة أم مالحة، فتجدها في البحيرات والمستنقعات، إلا أنها تتواجد بعدد قليل في مناطق المياه الباردة كالقطبين، ولا تعيش أبداً في الهواء كالحشرات، فلا توجد رخويات قادرة على الطيران، وغالباً ما تعيش فوق أغصان النباتات والأشجار وتتحرك ببطيء وحذر شديد.
  • تتنفس الرخويات عن طريق الخياشيم كما في الأسماك إن كانت تعيش في البيئة المائية أم الرخويات التي تعيش في اليابسة فتتنفس عن طريق الرئتين.
  • تتنوع أحجام الرخويات ما بين الأجسام شديدة الصغر والدقة التي قد يصل حجمها إلى أقل من ميليمتر واحد، كبعض أنواع الرخويات بطنيات القدم، وصولاً إلى الرخويات عملاقة الحجم مثل الحبار العملاق، وهو أكبر الكائنات اللافقارية على الإطلاق حيثُ يبلغ طوله ما يزيد عن 8م، وعندما يقود بفرد أذرعه المتعددة فإن طوله قد يصل إلى 22 م .

أنواع الرخويات

تنقسم الرخويات إلى عدد كبير من الأنواع المختلفة إلا أن أشهرها:

القواقع

  • تُعد اكبر أنواع الرخويات، وتتميز بوجود أقدام كبيرة لها مقارنة ببقية الرخويات، كما أن لها صدفة كبيرة على ظهرها.
  • وتعيش أغلب القواقع في البحار والمحيطات كما أن عدد قليل منها يعيش على اليابسة.
  • من أمثلتها رخوي الحلزون البحري.

المحاريات

  • عبارة عن صدفة متوسطة الحجم مفتوحة الجانبين، لها قدم صغيرة تتحرك بها، وتتغذى بشكل أساسي على المياه، لذا يزيد انتشارها في أماكن المياه المالحة والعذبة.

رأسيات القدم

حيوانات مائية مفترسة قد تكون بلا صدفة كالأخطبوط والحبار أو يوجد بها صدفة داخلية أو خارجية.

الكيتون

  • حيوان بري بيضاوي الشكل، يتغذى بشكل أساسي على الطحالب والمواد العضوية.
  • له آلاف الأنواع التي يعيش أغليها على الصخور في البر.
  • يتميز بوجود صدفة منفصلة الأجزاء فوق جسمه تساعده على الاختباء وقت الشعور بالخطر.

تغذية الرخويات

  • تتغذى الرخويات أحادية الصفائح الدموية ومعظم الرخويات عديدة الصفائح وبعض بطنيات الأرجل على المواد العضوية الدقيقة الموجودة بالتربة.
  • بينما عدد قليل من عديدة الصفائح الدموية وبطنيات الأرجل تقوم تغذيتهم على افتراس واكل لحوم الكائنات الأخرى.
  • أما الرخويات التي تتنفس عبر الخياشيم فتقوم بالتغذية على المواد العالقة وبعض الطحالب.

فوائد الرخويات

  • تأتي الفائدة الأولى للرخويات في كونها احد أهم الأطعمة للإنسان وخاصة لمن يعيشون بالقرب من البحار والمحيطات الذين قد يتناولونها كل يوم تقريباً، وأشهر أنواع الرخويات التي يتم أكلها هو المحار وبلح البحر والجندوفلي.
  • تُؤخذ بعض أصداف الرخويات ليتم تحويلها إلى هدايا تذكارية جميلة الشكل، كما أن اللؤلؤ وهو الحجر الأغلى والأجمل حول العالم يأتي بشكل أساسي من داخل محار اللؤلؤ الشهير.
  • تستخدم بعض الرخويات في تصنيع بعض أنواع الأدوية والعقاقير الطبية.

أضرار الرخويات على الإنسان

مثلما تمثل الرخويات بعض الفوائد للإنسان غلا أنها قد تكون مصدراً للضرر أيضاً من خلال:

  • يوجد بعض أنواع القواقع التي تعيش في المياه العذبة بالمناطق المدارية تُسبب للإنسان بعض اللسعات واللدغات التي قد تُسبب قتله من خلال إصابته بمرض (داء المنشقات).
  • تتسبب محارات دود السفن التي تعيش في المياه بثقب السفن والقوارب الخشبية والأرصفة والسلالم الخشبية في الموانئ مما يحمل الإنسان خسائر مادية فادحة.