الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

ماذا ينتج عن دوران الارض حول الشمس

بواسطة: نشر في: 7 أكتوبر، 2020
mosoah
ماذا ينتج عن دوران الارض حول الشمس

تعرفوا معنا في موسوعة حول ماذا ينتج عن دوران الارض حول الشمس حيث إن الغالبية العظمى من كواكب المجموعة الشمسية في حالة الحركة الدائمة ومن بين تلك الكواكب الأرض الذي يمثل ثالث كواكب المجموعة الشمسية يلي كوكب عطارد والزهرة، فهو كوكب ليس ثابت بل يقوم بدورتين واحدة يومية والأخرى سنوية، إذ تدور حول نفسها دورة كاملة باليوم، وأخرى حول الشمس مرة بالعام.

ولكل من تلك الدورتين السابق ذكرهما للأرض نتائج مرئية وملموسة يشهدها الكائنات الحية التي تعيش به وتتأثر بها، فهو الكوكب الوحيد الصالح للحياة بين جميع الكواكب، وللتعرف على نتائج دوران الأرض حول الشمس وحول نفسها والمدة التي تستغرقها للقيام بذلك نعرض لكم الفقرات الآتية.

ماذا ينتج عن دوران الارض حول الشمس

يترتب على دوران الأرض حول الشمس الفصول الأربعة وهو ما لا يقصد به أن تغير المسافة ما بين الأرض والشمس هو الذي ينتج عنه تعاقب الأربعة فصول مثل الاعتقاد الشائع لدى البعض ولكن المقصود هنا أن ميل الأرض حول محور دورانها بمقدار 23.5 درجة هو ما يترتب عليه تعاقب الفصول.

إذ أنه حينما يكون النصف الشمالي في مواجهة الشمس ترتفع درجات الحرارة بالمناطق الواقعة به ليبدأ حينها فصل الصيف، وهنا يكون النصف الجنوبي من الكرة الأرضية غير مواجه للشمس فلا تقع أشعة الشمس على الأرض بشكل مباشر وبالتالي تنخفض درجات الحرارة ويسود طقس الشتاء، وهكذا.

دوران الأرض حول الشمس والفصول الأربعة

في نفس الوقت الذي تقوم فيه الأرض بالدوران حول نفسها بما يعادل مرة كل أربع وعشرون ساعة نجدها تدور كذلك حول الشمس في مدار له شكل بيضاوي يبدأ من الغرب متجهاً للشرق، ولكي تكتمل تلك الدورة فإنها تستغرق ثلاثمائة خمسة وستون عاماً، بالإضافة إلى خمس ساعات وواحد وخمسون ثانية، ويترتب على اختلاف درجة ميل محور الأرض فيما بين شهر وآخر يحدث الاختلاف في الأحوال الجوية ودرجة الحرارة وبالتالي تعاقب الفصول الأربع كما يلي:

فصل الصيف

  •  الانقلاب الصيفي يبدأ حدوثه حينما تتعامد أشعة الشمس بالنصف الشمالي من الكرة الأرضية على امتداد طول خط مدار السرطان، وقتما يكون محور الأرض الشمالي في حالة ميل باتجاه الشمس، وهنا يبدأ فصل الصيف بنصف الكرة الأرضية الشمالي بالواحد والعشرون من يونيو ويتميّز ذلك الفصل عن غيره من الفصول بقصر ليله وطول نهاره، بينما في النصف الجنوبي يسود ويحل فصل الشتاء.

فصل الخريف

  • يبدأ فصل الخريف حينما تتعامد أشعة الشمس على خط الاستواء، حيث يبدأ بالثالث والعشرون من شهر سبتمبر فصل الخريف بنصف الكرة الأرضية الشمالي بينما في النصف الجنوبي يحلّ فصل الربيع، وما يميز فصل الخريف تساوي كلاً من مدة النهار والليل بكافة أرجاء كوكب الأرض.

فصل الشتاء

  • يبدأ فصل الشتاء عندما تتعامد أشعّة الشمس على مدار الجدي حينما يكون طرف كوكب الأرض الشمالي مائلاً بالنصف الجنوبي بعيداً عن الشمس بالواحد والعشرون من شهر ديسمبر، بما يترتب عليه بداية فصل الشتاء بالنصف الشمالي للأرض، إذ يقل وقت النهار ويزيد في مقابله وقت الليل، بينما بالنصف الجنوبي من الأرض فيسود فصل الصيف.

فصل الربيع

  • يبدأ فصل الربيع بالواحد والعشرون من شهر مارس أثناء تعامد الشمس ثانيةً على خط الاستواء، وحينها يسود فصل الربيع بنصف الكرة الأرضية الشمالي، بينما في النصف الجنوبي يحل فصل الخريف، وهنا يتساوى كلاً من وقت النهار مع الليل في كافة أرجاء الكرة الأرضية.

سرعة دوران الأرض حول الشمس

  • تستغرق الكرة الأرضية أثناء دورانها حول الشمس مرة واحدة مدة عام كامل، إذ أن تلك الرحلة تستغرق على وجه التحديد (365.242199) يوماً، وهو ما يرجع له وجود سنة كبيسة تأتي كل أربعة سنوات بحث يبلغ عدد أيام تلك تلك السنة 366 يوماً، إذ أنها تدور بسرعة كبيرة للغاية تبلغ  قيمتها 108،000 كيلومتراً بالساعة الواحدة.

دليل على دوران الأرض حول نفسها

  • يترتب على دوران كوكب الأرض حول نفسه تعاقب الليل والنهار، إذ أنها تدور حول محورها في خلاف اتجاه عقارب الساعة أثناء أربع وعشرين ساعة، وهو ما ينتج عنه تعرّض بعضاً من أجزاء الأرض إلى أشعة الشمس فيما يتم حجب غيرها من الأجزاء عن تلك الأشعة ما يترتب عليه انخفاض في درجات الحرارة.
  •  لذا فإن ما هو معرض لأشعة الشمس من أجزاء هو ما يسود به النهار، بينما ما هو محجوب عن أشعة الشمس يسوده الليل، وقد يبدو لمن يعيش بكوكب الأرض تحرك الشمس أثناء فترة النهار، إذ أنها تظهر بالسماء في جهة الشرق صباحاً، ثمّ تتحرك باتجاه الجنوب وقت الظهيرة، وحين اقتراب انتهاء اليوم تصبح في الاتجاه الغربي، ولكن ثبت بواسطة العلم أنّ الكرة الأرضية هي التي تقوم بالدوران حول نفسها وهو ما يجعل الشمس تبدو وكأنها تتحرك بالسماء.
  • تدور الكرة الأرضية حول خط وهمي يمر بما يعرف بخط محور الدوران، والمقصود به المرور فيما بين كلاً من القطب الجنوبي والقطب الشمالي للكوكب، وفي ذلك يستغرق كوكب الأرض ما يعادل يوماً نجمياً واحداً لكي يدور حول ذلك المحور، إذ تتطلب أربع وعشرون ساعة فلكية، أو ثلاثة وعشرون ساعة وستة وخمسون دقيقة على الساعة العادية لإتمام عملية الدوران، إلى جانب اعتماد الوقت على سطح كوكب الأرض على اليوم الشمسي الذي يستغرق أربع وعشرون ساعة، وهو ما يقصد به السفر الأرض ما يقارب من 1/365 من الطريق حول الشمس خلال يوم واحد، مما يجعل هناك فرق بسيط بين الوقت الفلكي والوقت الشمسي.

المراجع

1

2