الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

كيف تم شفاء بعض الحالات المصابة بفيروس كورونا

بواسطة: نشر في: 22 مارس، 2020
mosoah
كيف تم شفاء بعض الحالات المصابة بفيروس كورونا

كيف تم شفاء بعض الحالات المصابة بفيروس كورونا ، سؤال سنجيبكم عليه في هذا المقال ومن بين الأسئلة التي تُطرح بشكل شائع في الآونة الأخيرة، فمع ظهور وانتشار فيروس كورونا “كوفيد-19” وهو من بين الأنواع المستجدة التي لم تظهر من قبل أصبح الشغل الشاغل الآن لمختلف شعوب العالم هو معرفة أعراض المرض وطرق علاجه والوقاية منه، فقد تمكن هذا الوباء من الانتشار في أكثر من 100 دولة مسببًا الإصابة بأعداد تتجاوز 300 ألف مصاب.

وعلى غرار ذلك شرعت الكثير من دول العالم التي بدأ انتشار فيها هذا المرض باتخاذ تدابير الحماية عبر إلزام الجميع بالبقاء في المنزل وعدم الخروج إلا للضرورة القصوى، إلى جانب إيقاف رحلات الطيران الخارجية، وفي ظل عدم وجود علاج متوفر له يتعجب البعض من شفاء الآلاف من هذا المرض تمامًا، فكيف حدث ذلك ؟، هذا ما سنعرفه من خلال موسوعة.

كيف تم شفاء بعض الحالات المصابة بفيروس كورونا

تشير الإحصائيات الرسمية أيضًا أن عدد الوفيات بلغ نحو 13 ألف حالة، بينما على الجانب الآخر ارتفعت مؤشرات نسب الشفاء فتجاوزت 95 ألف حالة وهو مؤشر مطمئن يبعث الأمل في النفوس في ظل حالة الذعر والقلق من الإصابة بهذا المرض، وعلى الجانب الآخر يثير التعجب في ظل عدم وجود لقاح له، ولكن هناك وسائل ساهمت بشكل فعال في الشفاء من هذا المرض والتي تمثلت في الآتي:

  • البقاء مبكرًا في الحجر الصحي فور ظهور الأعراض وعقب التشخيص مع الالتزام بالإجراءات الصحية للعزل والتي تتمثل في غسل الأيدي مرارًا وتكرارًا وارتداء الأقنعة الواقية وتجنب مشاركة الأدوات الشخصية مع الآخرين.
  • تناول الأدوية المساعدة على تقوية جهاز المناعة والتي تعمل على محاربة نشاط الفيروسات في الجسم، وهي عادةً تكون أدوية لعلاج الإنفلونزا العادية نظرًا للتشابه الكبير بين أعراضها وأعراض فيروس كورونا.

والبقاء المبكر في العزل الصحي يزيد من احتمالية الشفاء من المرض وذلك قبل ظهور المضاعفات التي تشكل خطرًا كبيرًا على حياة الإنسان، ففيروس كورونا يمر بثلاث مراحل المرحلة الأولى تستغرق 14 يوم قبل ظهور الأعراض وهي فترة حضانته، بينما في المرحلة الثانية يزداد الأمر خطورة حينما يصاب المريض بالتهاب الرئة، أما عن المرحلة الثالثة فهي أخطر المراحل حيث تزداد شدة الالتهاب الرئوي ويصبح المريض غير قادر على التنفس مما يلزم وضعه على أجهزة التنفس الصناعي، ويزيد ذلك من احتمالية تعرضه للوفاة.

وتتمثل أعراض فيروس كورونا المستجد “كوفيد – 19” في:

  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • الشعور بالإعياء والتعب والضعف.
  • الإحساس بالصداع.
  • التهاب الحلق والرئة.
  • السعال الجاف.
  • صعوبة في التنفس.
  • الإصابة بالإسهال.
  • رعشة في أطراف الجسم.
  • سيلان الأنف.

ويوصي بالالتزام بالبقاء في المنزل في حالة ظهور أيًّا من الأعراض السابقة مع تجنب الاختلاط بالغير، فضلاً عن المداومة على غسل الأيدي لمدة 20 ثانية وتغطية الأنف والفم عند العطس أو السعال بواسطة المناديل الورقية والتخلص منها فورًا عقب استخدامها  من خلال إلقائها في سلة المهملات، إلى جانب تجنب الاتصال المباشر بالغير، كما يجب الفحص والتشخيص فورًا عند استمرار الأعراض، ويتم تشخيص المرض من خلال التقنية المخبرية “PCR” أي تفاعل البوليميراز المتسلسل المختص بفحص المادة الوراثية، إلى جانب الاختبارات المصلية والمجهر الإلكتروني.

مراجع

1